متابعة الصحفين وتخويفهم ملف يبحث عن حقيقه ؟؟؟

الكاتب : نبيله الحكيمي   المشاهدات : 1,169   الردود : 20    ‏2006-04-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-04-19
  1. نبيله الحكيمي

    نبيله الحكيمي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2004-08-05
    المشاركات:
    1,646
    الإعجاب :
    0
    هنا سنعرض ماتعرض له الصحفيون ونرغب في كشف الحقيقة لما تريده السلطه من الصحافه
    وهنا نعرض بلاغاتهم واقوال الصحف دون تعصب ولهدف معرفة الحقيقه ليس الا
    من منطلق اننا لم نذنب وانما نكتب ونرغب في التغير
    (هل هذا جرمنا )
    وهل طريقة السلطه في العقاب ان تجاوزنا القانون تكون بالتخويف والترهيب والاختطاف اي كان نوعه او شكله او الهدف منه
    ام ان القانون فوق الجميع

    دعونا نتابع
    ونناقش
    دون تعصب
    ودون شتم او اهانة لاي طرف
    ودون اتهام مبدائي لاي جهه
    لنتفق ان نتابع قضايانا بالقانون وعبر القانون
    فلا نتطاول على بعضنا ولا على دولتنا

    ولا يحق لدولتنا ان تحارب كلمتنا ان كانت هي الجانيه


    هنا اضع بين يدي الاخوه الاعزاء مقتطفات وعليهم المتابعات وان كان لهم راي اخر فليكن
    بدليل وليس غيره

    وابدا بقضيه اثيرت ضد قلمي
    لانني مؤمنه ان لاشي غيره جعل موقفا كهذا ضدي

    وحتى لايكثر الجدل والكلام
    اضع هنا ماقيل
    وليتذكر اخوتي اني لم ابدا الاتهام قط للدوله
    والى لحظتي هذه اعطي الدوله الثقه كي تبحث عن الحقيقه ولاشي غير الحقائق

    الكذب مرفوض
    والصدق مخرج لائق


    حقيقة انا هنا وضعت اول مطالبه لي بتقصي الحقيقه

    خاصة وقد تم تبليغ النقابه بان الجهات الامنيه
    تمكنت من القبض على السياره والرجلين

    وهنا دليل كافي على صدق ماندعيه
    وما نقوله وما على الجهات المختصه الاكشف هدفهم وتوضيحه

    ان ارادوا وطنا امنا

    رعاكم الله اخوتي

    اختكم
    نبيله الحكيمي



    قدمت بلاغاً لنقابة الصحفيين ومنظمة هود
    نبيلة الحكيمي تؤكد أن سيارة شرطه رقم لوحتها "2437"حاولت اختطافها


    الشورى نت-خاص ( 11/04/2006 )





    أبلغت الزميلة نبيلة الحكيمي نقابة الصحفيين اليمنيين بتعرضها لمحاولة اختاف عند الساعة الثانية من عصر امس في جولة المصباحي بشارع حدة بأمانة العاصمة.


    وقالت نبيلة انها ابلغت ايضا منظمة (هود) بما حدث لتقديم بلاغ الى النائب العام، وافادت في اتصال هاتفي مع "الشورى نت" ان سيارة شرطة توقفت في الجولة وخرجت منها امرأة نادتها وطلبت منها الطلوع الى السيارة للتفاهم وإيصالها الى المنزل ثم هددتها بأنه سيجري اطلاعها فوق السيارة بلهجه توحي باستخدام القوة.


    واضافت ان سيارة الشرطة لون ابيض ورقم لوحتها (2437) وكان داخلها رجلان احدهما قائد السيارة نوع ايكو جديدة ولوحة الرقم زرقاء اللون.


    وقالت عندما رفضت الصعود الى السيارة وحاولت الهرب نزل الرجلان من السيارة ولحقا بي مماأثار أحد المارة وفي نفس الوقت فتحت الاشارة الضوئية مما اضطرهما للعودة الى السيارة واستقليت اقرب" دباب" .


    واضافت الزميله أنها أبلغت منضمة هود وطلبت منها متابعة القضية عند النائب العام واكدت ان استخدام هذه الطرق لن يؤثر على مواقفها وانها ستتابع القضيه .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-04-19
  3. نبيله الحكيمي

    نبيله الحكيمي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2004-08-05
    المشاركات:
    1,646
    الإعجاب :
    0
    بعد 3 أسابيع من تلقيه تهديدات تلفونية
    محمود ياسين أبلغ نقابة الصحفيين تعرضه لمحاولة اغتيال


    الشورى نت-خاص ( 15/04/2006 )





    قدم الكاتب والصحفي محمود ياسين بلاغاً لنقابة الصحفيين اليوم السبت عن تعرضه لمحاولة اغتيال مساء يوم الخميس الماضي.

    وقال ياسين انه اثناء عودته لمنزله شعر بسيارة تراقبه من شارع تعز وفي جولة الستين شعر فجأة بسيارة صالون حمراء موديل (95) تحمل رقم حكومي تخرج متجهة نحوه ولحقت به الى رصيف المارة.


    وطالب الزميل ياسين الجهات الامنية تحمل مسئوليتها في الكشف عن الجاني.


    وتأتي محاولة ليلة الخميس بعد 3 اسابيع من تلقي الكاتب محمود ياسين لتهديدات تلفونية تلقاها من رقم محجوب.


    ماتعرض له ياسين يأتي في اطار حملة الترويع والتهديدات التي تطال الصحفيين والتحريض الرسمي المستمر ضدهم.


    يذكر ان الداخلية لم تكشف عن الجناة او الجهات التي تقف خلفهم في الحوادث التي يتعرض لها الوسط الصحفي في وقت تطالب فيه المنظمات الداخلية والدولية والصحفيون وزارة الداخلية بالكشف عن الجناة وتقديمهم للمحاكمة.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-04-19
  5. نبيله الحكيمي

    نبيله الحكيمي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2004-08-05
    المشاركات:
    1,646
    الإعجاب :
    0
    تدهورت صحته بعد رش سيارته بمادة خانقة
    الكاتب الصحفي الحكيمي في العناية الطبية بعدن


    الشورى نت-خاص ( 08/04/2006 )





    يخضع الكاتب الصحفي عبد الفتاح الحكيمي للعناية الطبية المكثفة في أحد مستشفيات عدن نتيجة تدهور مفاجىء في صحته منذ عدة أيام, إثر الاعتداء عليه برش سيارته بغاز مجهول.

    وكان الحكيمي تعرض لاستنشاق مادة نفادة وخانقة عندما هم بصعود سيارته قبل أربعة أيام, ما أدى إلى اصابته بضيق في الجهاز التنفسي والإنهاك الشديد, ومن ثم انخفاض حاد في السكر نقل بعدها إلى المستشفى للعناية الطبية.


    وحسب شهود عيان فإن مجهولين قاما برش مادة في سيارته, من خلال أحد أبوابها, لاذا بالفرار, عند اقتراب الأطفال منهما.


    ولم يستبعد المتابعون ان استهداف حياة الحكيمي يأتي ضمن قمع وترويع الوسط الصحفي وأن ما حدث رسالة موجهة للحكيمي الذي تعرض لسلسلة من التهديدات والاجراءات القمعية, انتهت بإقصائه عن وظيفته كنائب لرئيس مجلس إدارة مؤسسة 14 أكتوبر للصحافة والطباعة والنشر, إثر كتاباته الصحفية, خاصة عن حرب صعدة.

    عدد القراءات: 177
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-04-19
  7. نبيله الحكيمي

    نبيله الحكيمي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2004-08-05
    المشاركات:
    1,646
    الإعجاب :
    0
    16/4/2006

    دائرة الإعلام بالإصلاح تدين ما تعرض له الصحافيون عبدالفتاح الحكيمي ونبيلة الحكيمي ومحمود ياسين

    الصحوة نت - خاص

    عبرت الدائرة الإعلامية للتجمع اليمني للإصلاح عن قلقها البالغ للمضايقات والمماحكات التي يتعرض لها الصحفيون والتي كان آخرها ما تعرض له الصحفيين عبد الفتاح الحكيمي ومحمود ياسين ونبيلة الحكيمي.
    وطالبت دائرة الإعلام في بلاغ صحفي تلقت "الصحوة نت" كشف الجهات التي تقف وراء التهجم على الصحفيين ومضايقتهم وتقديمهم للعدالة لا سيما وان السيارة معلومة في قضية محاولة اختطاف الزميله نبيله الحكيمي كما دعت إلى اجلاء الموقف بخصوص قضيتي عبدالفتاح الحكيمي والصحفي محمود ياسين ودعت الصحفيين إلى مواصلة نضالهم السلمي ضد الإستبداد.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-04-19
  9. نبيله الحكيمي

    نبيله الحكيمي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2004-08-05
    المشاركات:
    1,646
    الإعجاب :
    0
    السلطات إلى كشف الجهات التي تقف وراء التهجم عليهم
    حزب الاصلاح يدعو الصحفيين لمواصلة نضالهم السلمي


    الشورى نت-صنعاء ( 15/04/2006 )





    دعا حزب التجمع اليمني للاصلاح السلطات الحاكمة الى كشف الجهات التي تقف وراء التهجم على الصحفيين ومضايقتهم وتقديمهم للعدالة.


    ودعا الحزب في بلاغ صحفي صدر عنه اليوم الصحفيين الى مواصلة نضالهم السلمي ضد الاستبداد.


    واكد البلاغ على ضرورة إجلاء الموقف بخصوص قضيتي عبد الفتاح الحكيمي والصحفي محمود ياسين ومحاولة اختطاف الزميلة نبيلة الحكيمي.


    واشار البلاغ الى ان دائرة الاعلام والثقافة في التجمع اليمني للاصلاح تابعت بقلق بالغ ظاهرة ما يتعرض له الصحفيون من مضايقات ومماحكات وآخرها ما تعرض له الصحفي محمود ياسين والصحفية نبيلة الحكيمي.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-04-19
  11. نبيله الحكيمي

    نبيله الحكيمي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2004-08-05
    المشاركات:
    1,646
    الإعجاب :
    0
    الأربعاء 19 أبريل 2006

    بقلم انيسه محمد علي عثمان
    نحن مثل بقية خلق الله نطمح أن نعيش في بلدنا آمنين مستقرين ننعم بحياة كريمة، مصانة فيها كرامتنا وإنسانيتنا.. متساوون في الحقوق والواجبات.. أما أن نتحول إلى قطيع تقودنا سلطة فاقدة للشرعية تدير الدولة بعقلية العصابة.. موظفة كل مقدرات الدولة من ثروات وخيرات للتنكيل والإذلال والقمع والتخويف والتهديد والصاق تهم تصدر عن عقليات فيها اختلال ونفسيات مريضة حاقدة على الجميع تريد أن تدمر الدولة بما فيها ومن عليها.. وتصر على أنها الأقدر والأجدر.. وأنها صاحبة الاغلبية المطلقة.. وهي تعلم قبل غيرها كيف اكتسبت هذه الاغلبية..طبعاً عبر التزوير والتخوين والترغيب والترهيب وإهدار المال العام لإفساد اخلاق الناس وقتل ضمائرهم وتحويلهم من ناس إلى وحوش لاهم لهم إلا سحق من لا يتفق معهم في الرأي حول قيادتهم وسياستها الرعناء.




    الذي يجري الآن من محاولات لترويع الناس قبل الانتخابات هل القصد منه اسكات الاصوات التي تطالب بالتغيير.. لأن الاصلاح اصبح من سابع المستحيلات على يد هذه السلطة الجاهلة المتخلفة الفاقدة للشرعية..

    محمود ياسين يتم تهديده عبر تلفون محجوب الرقم.. والأرقام المحجوبة لا تمتلكها إلا الأجهزة القمعية.. وتتمادى هذه الأجهزة وتحاول دهسه بسيارة.

    ويستدعى السيد حسين زيد إلى نيابة زنجبار للاستجواب رغم عدم يخصصها في قضايا الرأي.. والأسوأ مما ذكر أعلاه محاولة اختطاف نبيلة الحكيمي بواسطة سيارة تحمل لوحة شرطة.. والكل يعرف أن الشرطة وجدت لخدمة الشعب لا لاختطاف الناس وترويعهم وإذلالهم وقهرهم.

    أما إذا عددنا وسائل الترهيب والذين تعرضوا لها خلال السنتين الماضيين والحالية فإن القائمة ستطول.. وكل واحد تم تهديده بطريقة تختلف عن الآخر..

    أما إذا عدنا للوراء أي إلى فترة ما بعد حرب صيف 94م فقد تم اختطاف الدكتور الشهيد/ عبدالعزيز السقاف من قبل عصابة الأجهزة القمعية وتم تهديده وتركه في منطقة مقطوعة.. كما تم اختطاف الدكتور القدير أبوبكر السقاف المخصصة له كرسي في احدى الجامعات الأجنبية الكبرى لا تحضرني الآن اسمها.. وقد تم ضربه ضربا مبرحا لم يحترموا سنه ومكانته العلمية وهذا دليل جهلهم واحتقارهم للعلم والمفكرين.. ولانهم متخلفون فماذا سيعطون سوى مما لديهم.. إن أي دولة تؤمن بالعلم تفخر أن يكون السقاف من مواطنيها.

    لكن في الفترة الأخيرة تنوعت وسائل الترويع مثل إلقاء زجاجة خمر لا تتوفر إلى في اماكن مخصصة في سيارة الهدف كتلك التي وضعت في سيارة الكاتب عبدالرحيم محسن.. واتهامه بها.. أو تهم الخيانة والعمالة.. أوالتحريض والسجن واستغلال الاعلام المتفلت من كل الضوابط الاخلاقية.. وتوظيفه لشتم الناس بأساليب غاية في الانحطاط والتردي عبر بعض الاقلام الرخيصة لذوي النفوس المريضة والوضيعة..

    أو بإرسال الفاكسات التي تحمل افضع الشتائم والتخوين وتجريد المرء من مواطنيته.. أو التهديد عبر التلفون.. الأمر الذي يفرض السؤال الاستذكاري: أهذه دولة تدار بعقلية مسئول ام بعقلية عصابة؟ ثم هل السلطة تريد إسكات الناس من أجل الفوز بالانتخابات؟ أم انها تعمل بالمثل القائل: إذا كنت رايح كثر بالفضائح؟

    إنه وضع يقتضي من المرء أن يتساءل أيضاً: أين مجلس النواب الذي انتخب من قبل الشعب كما يدعى.. أم ان من يسمون انفسهم بنواب الشعب يثبتون للناس جميعا أنهم مجرد معينين من أجل خدمة السلطة القامعة ولا يهمهم ما يتعرض له الناس؟.. وأين اعضاء مجلس الشورى بطانة الرئيس الذين صدعوا رؤوسنا بمناقشة فيروس انفلونزا الطيور.. وأنهم تجرأوا وناقشوا هذا الموضوع لانهم يتحدثون عن فيروس.. وليس اشخاص يمكن أن ينتقموا منهم ويقطعون أرزاقهم؟ وأين بسلامته وزير الداخلية الذي رقي إلى جانب منصب الوزير بأن اصبح نائب رئيس الوزراء.. هل علم بما يجري أم انه مجرد موظف مهمته إعطاء انطباع بان الوحدة الوطنية قائمة.. وأن جميع المحافظات ممثلة داخل هذه السلطة المهزلة.. وهناك غيره من يديرون شئون الوزارة.

    فإذا كان قد عرف وسكت فتلك مصيبة ، وإن هو لم يعلم فالمصيبة أكبر.. هل هذه المؤسسات وجدت وأنشئت لخدمة الدولة والناس ام فقط لخدمة الأسرة الحاكمة ومن دار في فلكها؟ لانه إذا كانت قد أنشئت فقط لخدمة من ذكروا آنفا فمعناه أنه يحق اليوم لكل مدينة وقرية وشارع وحي وزقاق أن يقوم ساكنوه بحماية انفسهم وتصبح الدولة دولة كل من يده في خدمته.

    في 13/3/2006م نشرت صحيفة الخليج الاماراتية موضوع قائد الطيري وهو صحفي.. وجاء في الخبر أنه اختطف وهدد بقطع إبهامه.. وبعد ذلك تم اطلاق سراحه.. وسبب اختطافه انه حضر في 7/3/2006م ندوة عقدت في المركز الثقافي المصري بصنعاء حول مشاركة المرأة في العملية الانتخابية وفي نهاية الندوة اقترح الطيري ترشيح ابنة الرئيس للانتخابات الرئاسية المقبلة.. ولكنه تعرض للزجر من قبل عضو الأمانة العامة لحزب المؤتمر الشعبي العام -الحاكم بأمره منذ 28 سنة- الاستاذ عبدالله غانم.

    وهو أيضا عضو مجلس الشورى الذي يعرف بأنه بطانة الرئيس.. غانم طالب الصحفي قائد الطيري بالاعتذار لاعتبار أن ذلك يمثل إساءة للرئيس ولا يجوز ذكر- واشدد على كلمة- (ذكر)- اعراض الناس في التجمعات العامة لدى المجتمع اليمني..

    الله الله يا غانم.. شهم تخاف على ذكر اعراض الناس جميعاً.. وما العيب؟ الطيري لم يتحدث بسوء وإنما مجرد اقتراح.. أتعرف ما معنى كلمة العرض ؟ إنها كرامة الإنسان وإنسانيته والتي يجب أن تكون مصانة..

    ألم تسمع ما قاله رسول الانسانية والرحمة محمد صلى الله عليه وسلم فيما معناه: والله لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها.. ها هو النبي الأكرم يذكر إبنته أمام الناس وفي معرض الحث على إقامة حد.. ولم يستح أو يضرب مثلاً بأي امرأة أخرى ، بل اختار فاطمة الزهراء ابنة رسول الله وأحب بناته إلى قلبه.. وهو رسول الله ليس لفترة معينة من الزمن ولكنه خاتم الأنبياء والمرسلين ومبعوث بالرسالة الخاتمة..

    وفاطمة إضافة إلى شرف كونها.. ابنة رسول الله صلى الله عليه وسلم هي زوج إمام المتقين وأول الصبيان المسلمين.. والفارس الذي لا يشق له غبار.. ورابع الخلفاء الراشدين وابن عم رسول الله (ص) والذي قال عنه الرسول الأكرم (ص) «أنا مدينة العلم وعلي بابها» أو كما قال.

    وفاطمة أم سيدي شباب الجنة.. أم الحسن الذي قبل بالبيعة لمعاوية حقناً لدماء المسلمين.. والحسين الذي قال عنه الرسول (ص) انا من حسين وحسين مني.. وهو الذي رفض ان يتولى الفاسق يزيد بن معاوية أمر المسلمين وخرج للدفاع عن إعلاء كلمة الله.. واستشهد في كربلاء لتصبح اليوم قصة استشهاده ملهمة لكل الشرفاء ومحبي الحرية والعدل والمساواة.

    يا غانم لا تتذرع بهذه الحجة البائسة.. فأنت تخاف فقط على منصبك وتخاف على ما تحصل عليه مقابل هذه الغيرة الكذابة.. إذا كنت تغضب من ذكر إمرأة فأين انت مما جرى ويجري في البلاد من انتهاكات لأعراض الناس.. أوليست نبيلة الحكيمي إمرأة وتستحق الانتصار لحقوقها جراء ما تعرضت له من قبل مجموعة منحطة وسافلة عندما اعترضت طريقها سيارة تحمل لوحة شرطة وحاولت إجبارها على الصعود إلى السيارة ولولا لطف الله والتفاف بعض المارة.. لكانت اجبرت على الصعود سحباً.

    ألم تسمع عن وسائل السلطة في قمع الناس وأكثرهم الصحفيون والكتاب.. تهديد.. ضرب.. سجن تشويه سمعة.. تخوين.. عمالة.. انفصال.. ملكية أو أنهم حاقدون على المنجزات التي لا وجود لها إلا في مخيلة السلطة الفاسدة..

    فهل ذكر امرأة بكل احترام في ندوة جريمة لا تغتفر وهتك اعراض شعب آمن مسألة فيها نظر.. الناس يعيشون في رعب.. اختطاف اطفال وحصل.. وتهريب اطفال ويحصل.. اختطاف كتاب وصحفيين دائم الحصول..

    الاوضاع تتردى.. وتنذر بشرور قادمة مرعبة.. إذا استمرت هذه السلطة القائمة القامعة في إدارة شئون الدولة.. رئيس يستمد شرعيته من (السحب المحمي) والكرسي في جهنم والكرسي في نار والكرسي على رؤوس ثعابين..معناه انه غير قادر على إدارة شئون الدولة.. نحن بحاجة لقيادة جماعية تخضع للنظام والقانون.. قيادة تؤمن بتفعيل مؤسسات الدولة.. قيادة لا قدسية لها وإنما احترام إن هي احترمت الناس وخدمتهم بأمانة وشفافية وعدل وتداول سلمي للسلطة.. لا تدعي الاغلبية المطلقة وهي تعلم-أي السلطة القائمة-كيف حصلت على تلك الأغلبية المطلقة.. ألم تزور إرادة الناس؟ ألم تهدر المال العام ؟ ألم توظف المؤسسة العسكرية والأجهزة القمعية لحصولها على الأغلبية؟ ألم تستغل الاعلام وتسوق سلطتها بأنها الأفضل والاقدر والأجدر.. وهي في واقع الحال الأفشل والأفسد والأكذب والأظلم.

    رئيس يدير الدولة بعقلية.. أنا السيد والناس خدم.. والمال العام ماله والجيش مهمته حراسته.. والاجهزة القمعية لقمع المواطن ونهب حقوقه وتضييق العيش عليه..

    رئيس يرى في العقد الاجتماعي (الدستور) قطعة قماش يفصل منها ما يتناسب مع مقاسه.. وكأن هذا الدستور لا علاقة له بكل الناس..

    نحن نريد أن نعيش..شرفاء..كرماء.. سعداء.. آمنين.. مستقرين وفي بناء اليمن مشاركين، لأن اليمن يتسع للجميع.. وكل من هو قادر على العمل يحق له المشاركة.. ليس فقط اعضاء الحزب الحاكم.

    السلطة تدفع بالبلد إلى الانفجار وهي تظن بأن ممارسة كل هذه الاعمال القمعية.. والنهب والسلب سوف تجعل الكل يخضع لها.. لا توجد سلطة غاشمة الا وسلط الله عليها من ينهبها..

    وصدق الله القائل (الذين طغوا في البلاد فاكثروا فيها الفساد فصب عليهم ربك سوط عذاب إن ربك لبالمرصاد..) والسلطة قد طغت وفسدت وحان رحليها غير مأسوف عليها.. وليس لقلة الحق في تدمير الدولة.. وليس هذه القلة مبعوثة العناية الإلهية..
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-04-19
  13. نبيله الحكيمي

    نبيله الحكيمي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2004-08-05
    المشاركات:
    1,646
    الإعجاب :
    0
    هود اون لاين -خاص
    طالبت "هود" وزير الداخلية بسرعة الكشف عن الأشخاص الذين حاولوا اختطاف القانونية والكاتبة الصحفية نبيلة الحكيمي مساء يوم الاثنين 10/4/2006م من إحدى شوارع العاصمة

    بعد ان أوقفتها سيارة ايكو تحمل رقم 2437 تابعة للشرطة يستقلها رجلين وامرأة ،وخاطبتها المرأة التي بالسيارة طالبة منها الصعود الى السيارة للتفاهم وأنهم سيأخذونها بعد ذلك الى المنزل فرفضت وحاول الرجلان النزول عندما رأوها تأخذ رقم السيارة ولكن تواجد مجموعة من المواطنين بالشارع منعهم من النزول واضطروا بعدها للهرب .
    وقد طالبت هود وزير الداخلية بالقيام بمسئوليته خصوصا وأن السيارة تحمل رقم تابع لوزارته ،وفسر مراقبون بأن ذلك يأتي بسبب بعض الكتابات التي نشرت في بعض الصحف ،واصفين الحادث بأنه يأتي ضمن حملة استهداف الصحفيين وقمع حرية الرأي والتعبير .
    وفي نفس الموضوع تعرض الصحفي محمد الجعماني للاعتقال من قبل مدير عام مديرية الجبين بمحافظة ريمة أثناء تأديته لمهنته ،مهددا إياه بالاعتداء والشتم كما هدده بأنه سيلفق له تهمة لن يفلت منها مدى الحياة ولم يفرج مدير المديرية عن الصحفي إلا بعد ان وقع تعهدا ينص على عدم الكتابة الصحفية عن المحافظة وما زالت بطاقة الصحفي محجوزة لدى مدير المديرية .
    وقد حذرت "هود" في وقت سابق من ارتفاع وتيرة التهديدات التي يتعرض لها الصحفيون في اليمن حيث شهد العام 2005م أعلى معدل للمحاكمات للكثير من الصحف والصحفيين على خلفية نشر معلومات عن الفساد وكتابة بعض الآراء التي لا تتفق مع رؤية الحكومة والنظام السياسي كما شهد العام الماضي نسبة كبيرة من الاعتقالات التي طالت الصحفيين والاختطافات وغيرها من الاعتداءات بالضرب و الاهانة .
    ولذلك فإن هود تطالب الجهات القضائية و الأمنية بالقيام بمسئولياتها الدستورية في حماية جميع المواطنين والحفاظ على أمنهم واستقرارهم كواجب أخلاقي أولا ودستوري وقانوني ،كما تطالب السلطة التشريعية بالقيام بدورها في هذا الجانب خصوصا وان هناك من يحاول تحجيم دور البرلمان عن القيام بدوره في حراسة حقوق وحريات المواطنين ومحاولة اغتيال المجلس من قبل الحكومة وذلك عبر مقترحات التعديلات الدستورية التي يراد للمجلس ان يقرها .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-04-19
  15. مشاكس

    مشاكس قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-12-14
    المشاركات:
    16,906
    الإعجاب :
    0
    الحمدلله على سلامتك استاذه نبيله

    ونسأل الله العافيه
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-04-19
  17. نبيله الحكيمي

    نبيله الحكيمي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2004-08-05
    المشاركات:
    1,646
    الإعجاب :
    0
    شاهد عيان ير ي ويصف لنا قايلا ان في هدة اليوم الاثنين الخامسه والربع عصر سياره (ايكو)تحمل الرقم 2437

    وتحمل يافطة شرطه ولونها ابيض
    تقف فجائهفي جولة المصباحي في العاصمة صنعاء وبها امراه ورجلين يجلسان في الامام والمراه تجلس في المعد الخلفي
    :
    وبينما الاخت نبيله الحكيمي التي تمر باتجاه استداره الجوله المتجهه من خط الستين الى حده وكانت الاشاره حينها متوقفه والخط المتجه الى حده متوقف ايضا فاذا بالسياره المذكوره تقف بجانبها وتنادي المراه باشاره ماكل مايتمنى المرء يدركه:
    فسالتها ماذا تريدين ردت عليها اطلعي وعاد نتفاهم باللغه الصنعانيه
    قالت لها الى اين
    ردت عاد نوصلش وين ما تشتي
    :
    اجابتها عفوا ربما غلطانه
    :
    قالت لها بصوت رقيق اطلعي

    وماكان من الاخت نبيله الحكيمي الا ان عادت بخطواتها الى الخلف واستدارة وسجلت رقم السياره في نفس اللحظه وبنما هما الرجلين للخروج والتحرك عندما اشارة اليهم المراه بتمتمات لم تسمعها (فتحت الاشاره وهرولت الاخت الى الامام بخطوات ثابته

    وفي نفس اللحظه انطلقت السياره مسرعة متجهه الى مدينة حده

    وعادت اختنا بسلامة الله اللى بيتها
    وكانت الاخت قدنشرت مقالات عديدة في الصحافه اليمنيه تناولت فيها طاهرة الخوف والفساد في اليمن وطالبت في العديد من المقالات بالتغيير في اليمن
    وخاصة بعد كتابة موضوعين من قبل الاخت نبيله الحكيمي
    لماذا نخاف ؟؟؟؟

    وموضوع اكسروا الخوف بلا وكفى !!
    وياتي ذلك في طل ما يمارس ضد الصحافه والصحفيين وقادة الاحزاب وموسيسات المحتمع اليمني من ارهاب وترهيب وصلت الي حد التصفيه الحسديه !!
    تاكيد الصحفيه نبيلةالحكيمي علي ماجاء في الخبر
    اخواني اخواتي
    اسعد الله مساكم بكل خير
    وحفظنا وكل من يحمل هم هذا الوطن محبا له مخلصا لله ولوطنه
    من كل مكروه اساله واطلب الدعاء الدائم من اخواني لكل مناضل في هذا الوطن

    صادق ومخلص له
    وهدى الله من يريد الاساءة وتكميم الافواه التي لاتبغي سوى الاصلاح والتغير
    لهذا الوطن ليس الا
    فلسنا دعاة مفسده حتى نطارد ويقبض علينا
    ولسنا خونه حتى نتهم ونكبل باتهامات ليست فينا
    ما اردنا الا الاصلاح ولانبغي غيره سبيلا


    فله الحمد وله الشكر على نعمه (ان انعم علينا بنعمة الاسلام )
    ونعمة العمل له حيث قال تعالى (وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون )


    وما كتاباتنا ومطالباتنا بالتغير والاصلاح لواقع صار قاب قوسين او ادنى من الانجراف والانهيار الا لاننا مؤمنون بحب الله والوطن وحب العمل له(ومن منطلق ذالك كانت كتاباتنا
    وكان راينا عسى ان يفهم مسئولينا (اننا معهم في بناء الوطن ولم نكن يوما ضدهم )
    كوننا نحن واياهم مسئولون عن هذا الوطن



    لكن ربما ان حساباتهم لم تكن صحيحه لانها تهدف الى المزيد من اغراق الوطن في منزلقات
    وفجوات خطيره وبدلا من ردم بورة فسادهم واصلاحها نراهم
    يغرقون ويغرقون ابناء الوطن باحقادهم

    وادهشني وفاجئني (سرعة نقل الخبر )

    بماورد من شاهد عيان (وما كتب من قبل الاخ نبض عدن )
    كانت مفاجئتي (كوني لازلت غير مصدقه لنفسي ان وطني هو مقبره لي ولامثالي )
    وتفاجئت للسرعه التي انطلقت في الكتابه حيث انني لم اكن قد افقت بعد من صدمتي

    بما كان يريده اعداء وطني الحاقدون والمغموسون في الفساد

    ودخلت المجلس كعادتي اليوميه لاتصفح
    علي ارى بصيص امل في التغير

    لكن هناك حقائق ربما يريدوننا ان نقف عليها


    لنؤمن بمنطقهم (ان لاتغير قط )



    وبالفعل هو ماقاله شاهد العيان


    نعم (برغم انني قليلة الخروج دائمة المكوث في المنزل )
    وحتى كتاباتي هي من منزلي ليس الا(اكتبها وارسلها)

    الا انني في الفتره الاخيره امنت (بضرورة تعلم قيادة السياره )كوني املك سيارة ولا استطيع قيادتها ولي ابناء وبنات وانا واياهم بحاجه للخروج

    فقررت ان اتعلم قيادة السياره (لاحصل على رخصة قياده)


    وكان هذا اليوم هو يوم استكمال التدريب العملي (لي )في مدرسه اروى لتعليم قيادة السيارات


    ويقع في طريق مذبح ونمر عند العودة بخط الستين الى ان نصل الى جولة المصباحي


    ونعود بسلامة الله لمنزلي هذا كل مافي الامر


    وصدق اخي شاهد العيان بما قاله


    ولكن اتمنى ان يخفف الاخطاء الاملائيه
    حتى يفهم الموقف كما هو


    ولازلت في حيرة من الامر


    ولا اعرف الى الان ماذا كان الهدف من ذالك


    ومايريدون لكنني ااوكد على ماقيل ورقم السياره فعلا هو 2437

    تحمل اطار مكتوب عليها شرطه

    ولونها ابيض

    ولم اكن اريد التوضيح هنا

    ولكن تلبية لاخواني المشرفين
    اخي سرحان وتايم


    واتمنى من الجميع الدعاء لنا



    ونسال الله العافية والستر

    ومن الله الاعانه والسداد

    وجزيتم كل خير
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-04-19
  19. سامية اغبري

    سامية اغبري كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-08-06
    المشاركات:
    2,186
    الإعجاب :
    0
    انها حملة سلطوية عزيزتي ضد كل صحفي معارض وكل من يعارض النظام او ينتقد فساده
    ملفات قضايا الصحفيين لا تزال مفتوحة
    سعيد ثابت وعبد الكريم الخيواني وجمال عامر وو.......... الخ من الصحفيين الذين تعرضوا لقمع وانتهاك لحرياتهم بالاضافة الى احتلال صحيفة الشورى ومحاكمة صحف اخرى كالثوري والوحدوي
    والاني يحاولون تخويفهم وازدادوا شراسة مع قرب الانتخابات الرئاسية
    لكننا لن نخشى عزيزتي هذا النظام ولن نخشى قمعه لنا
     

مشاركة هذه الصفحة