بعد فشل اجتماع اللقاء المشترك بالرئيس... ماهي سيناريوهات التغيير المحتملة في بلادنا؟!

الكاتب : Time   المشاهدات : 2,354   الردود : 45    ‏2006-04-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-04-19
  1. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004

    اسفر اللقاء الذي جمع الرئيس "صالح" بقادة الاحزاب الرئيسية في اللقاء المشترك
    عن الفشل في التوصل إلى اتفاق يضمن نزاهة الانتخابات الرئاسية والمحلية القادمة
    ففي الاجتماع الذي تم يوم الاثنين الماضي بناء على طلب الرئيس
    وفي التوقيت الذي اختاره قادة المشترك
    انسحب من اللقاء قادة المشترك الواحد تلو الآخر
    بعد أن تبين لهم أن الرئيس اطلق العنان للأمين العام المساعد لحزبه (المؤتمر)
    سلطان البركاني المشهور بانفلات لسانه
    والذي قام بالمهة الموكولة له بافساد اللقاء من خلال سيل الاتهامات والبذاءات!!!
    والحقيقة أن مثل هذه النتيجة متوقعة
    فنظام الرئيس "صالح" لايمكن أن يقبل باجراء انتخابات نزيهة
    وسيظل يماطل ويسعى إلى تضييع الوقت
    حتى وقت الانتخابات التي لم يعد يفصلنا عنها إلا أربعة اشهر
    والهدف من هذه المماطلة هو أن تتم الانتخابات بالطريقة المعهودة
    التي يهيمن فيها حزب الرئيس (المؤتمر) على العملية الانتخابية
    ويسخر خلالها امكانيات وموارد الدولة
    لتسهيل حصوله على "الاغلبية المُريحة" في الانتخابات المحلية
    والفوز السهل والمضمون لمرشحة الرئاسي (علي عبدالله صالح) أو من يختاره
    في حال صدق في وعده في بعدم ترشيح نفسه!!!
    وبناء على ماتقدم
    ماهي بنظركم السيناريوهات المحتملة للفترة القادمة؟!
    هذه بعض الاسئلة أوالافتراضات:

    1- استمرار اللقاء المشترك في المطالبة بضمان نزاهة الانتخابات
    وتصعيده لوتيرة العمل السياسي الضاغط بهذا الاتجاه
    بما في ذلك تحريك الشعب لمواجهة التزوير
    ومحاولة الحصول على دعم سياسي خارجي (الولايات المتحدة بصورة رئيسية)
    وبالتالي التهيئة لثورة بيضاء أو برتقالية تطيح بنظام الرئيس "صالح"!

    2- تكثيف الرئيس "صالح" لمحاولاته من أجل لتفكيك اللقاء المشترك
    وهي المحاولات التي مازال الرئيس وبعض المراقبين يراهنون على نجاحها
    وفي حال نجاح هذه المحاولات ستتزعزع ثقة الشعب في القوى السياسية
    التي ستخضع لاغراءات الرئيس بتقاسم كعكة السلطة!

    3- عجز اللقاء المشترك عن بلورة مواقف عملية لضمان نزاهة الانتخابات
    والاكتفاء بالاحتجاج السلبي
    و حصول المؤتمر على الاغلبية المريحة وإعادة انتخاب "صالح"
    شاء أم أبى كما قال باجمال
    وبالتالي استمرار البلاد في النفق المظلم
    بل وانحدارها في هاوية سحيقة لاقدّر الله!!!

    ارجو مناقشة هذه الاحتمالات
    أو طرح بدائل واحتمالات أخرى
    والمهم أن نضع مصلحة بلادنا في هذا المنعطف الخطير نصب أعيننا
    وللجميع خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-04-19
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    هنا متابعة اخبارية لمجريات الأمور



     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-04-19
  5. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    وهذا تقرير عن الاجتماع الفاشل

     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-04-19
  7. ياسر اليافعي

    ياسر اليافعي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-05-31
    المشاركات:
    3,727
    الإعجاب :
    0
    كلهم سواء المعارضة والسلطه
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-04-19
  9. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    من ضمن ماقاله سلطان البركاني الأمين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام في تصريح أدلى به للأيام :
    بقاء حزب المؤتمر الشعبي العام في سدة الحكم خيار شعبي كما أشار البركاني ... أين هو الخلل ؟ هل هوفي اللجنة العليا للإنتخابات أم في الشعب اليمني الذي أدمن حب جلاديه ؟

    سلام .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-04-19
  11. صفي ضياء

    صفي ضياء عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-01-31
    المشاركات:
    1,104
    الإعجاب :
    0
    أعتقد أن هذا هو الممكن والمتوقع حتى وإن استطاع صالح جر حزب البعث من اللقاء المشترك لكن لعدم وجود ثقل للبعث فإن ذلك لن يؤثر على موقفهم والدلائل المشيره لهذا التوجه كثيرة أبرزها 1-تأجيل الأجتماع بالرئيس بطلب من المشترك وذلك لغرض الإعداد وهي سابقة الأولى من نوعها توحي بتقدير المشترك لقوة موقفه وحاجة الرئيس لهم
    2- إكتفاء الحزب الأقوى بالمعارضه الأصلاح بإرسال عبدالوهاب الأنسي الأمين المساعد! ولم يحضر لا محمد اليدومي أو ياسين عبدالعزيز ولاحتى عبدالرحمن بافضل وهي إشارة أنه إذا استمرت الحوارات على ذات الطريقة ففي المرات القادمه سيكتفون بقحطان أو نجيب غانم للقاء الرئيس
    3- إنسحاب الأنسى بيان واضح بأن (جرهم غره جهلاء قوم ) وهو بمثابة إعلان بموقف الرئيس وحقيقة وضعه وعليه فالمسئله أكبر من أن تكون مجرد إستهلاك إعلامي
    ولهذا أستاذ تايم بأعتقادي أن المشترك مدرك ماذا يريد وماسيتحقق من أهدافه خصوصا مع إخلاص صاحب التأثير الميداني الأصلاح فأسأل الله أن يحقق بهم الآمال
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-04-19
  13. مطوع خمسة نجوم

    مطوع خمسة نجوم عضو

    التسجيل :
    ‏2006-04-14
    المشاركات:
    163
    الإعجاب :
    0
    ما عد عرفنا من الصح من الخطا
    الله يحلها من عنده
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-04-19
  15. غزال المقدشية

    غزال المقدشية عضو

    التسجيل :
    ‏2006-03-09
    المشاركات:
    45
    الإعجاب :
    0
    :(
    أيش هذا الاجتهاد العظيم
    بل ايش هذا اليأس
    كلهم سوا
    الجاني والضحية
    ياسيدي اذا انت لاتملك ماتقول فاترك الكلام لغيرك
    صاحب الموضوع يريد مناقشته وانت قطعت عليه الطريق من الوسط
    واصبحوا عندك سوا
    ياسلام على الفكر السياسي عند الرجال
    هكذا رجالة ولابلاش
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-04-19
  17. فادي عدن

    فادي عدن قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-01-23
    المشاركات:
    5,068
    الإعجاب :
    0
    أرى أن الإحتمالات الثلاثة التي وضعها الأخ العزيز تايم هي التي يضعها واقع الأمور
    التي تفيض عن جوانب الكأس اليوم
    وكلها واردة وممكنة التحقيق وبينها تداخل شديد

    فالإحتمال الأول بإختصار ونتيجة لإصرار الحكم على عدم تسوية الملعب الإنتخابي يؤدي إلى الإحتكام إلى الشارع عن طريق التظاهرات والإعتصامات
    ورفض الإشتراك في إنتخابات معلوم سلفاً نتائجها وهذا يفترض تماسك أحزاب اللقاء المشترك
    وعدم إنفراط عقدها خاصة القوى الرئيسية منها كالإشتراكي والإصلاح والناصريين.

    أما الإحتمال الثاني فهو ليس مجرد سيناريو مستقبلي بل هو عمل يجري تنفيذ جزء مهم منه بشكل مستمر وما نسمعه عن خروج أعضاء من حزب وإنضمامهم إلى المؤتمر هو نتيجة من نتائج هذا العمل وسيتضح الكثير في المستقبل القريب عن ما هو خافي اليوم.

    والإحتمال الثالث هو الذي يجلب الخشية إلى النفوس لأن الموقف الضعيف السلبي وترك الحكم يستمر في السيطرة على مقدرات البلاد لفترة أخرى (7 سنوات ) سيفقد الكثير من الأحزاب مصداقيتها وسيفككها حتى دون عناء من قبل الحكم وسيؤدي إلى أن يبحث كل منها عن مصلحته حيثما وجدها.

    لو كانت الأمور تتحقق بالأمنيات فأنا أتمنى أن يكون الإحتمال الأول هو المطروح على طاولة التنفيذ
    وأن يتم بأسرع وقت ممكن مع تقييد الإستعانة بالخارج في حدود الدعم المعنوي أو المادي الغير مشروط إن أمكن.
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-04-19
  19. حسين الرشيدي

    حسين الرشيدي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2000-12-08
    المشاركات:
    673
    الإعجاب :
    0
    ان السماح لشخص مثل البركاني ان يوجه كلامه هذا في اجتماع المراد منة لم الشمل بين المعارضة
    والرءاسة ولا اقول المؤتمر ...........؟؟.؟.؟. انما يدل على خوف اشخاص من امثال البركاني من ان الرئيس لكي يخفف الضغوط علية ان يتصالح مع المعارضة....؟؟؟؟؟
    لانة بوجود قيادات المعارضة(رغم تحفظي على ادائها السياسي خلال الفترة الماضية ) سيكون وجودهم مهزوز كما كان في الماضي ............؟؟؟
     

مشاركة هذه الصفحة