شيخ قبيلة يمني يرفض تسليم اليهودي القاتل للامن

الكاتب : الفارس اليمني   المشاهدات : 463   الردود : 2    ‏2006-04-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-04-18
  1. الفارس اليمني

    الفارس اليمني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-01-18
    المشاركات:
    5,927
    الإعجاب :
    7
    قاتل الطفل اليهودي .. يعلن إسلامه في صعدة

    16/4/2006

    ناس برس - متابعات

    أشهر اليهودي المتهم بقتل الطفل "فنحاس" إسلامه ولجأ إلى أحد مشائخ محافظة صعده لحمايته من تسليمه إلى الجهات الأمنية للتحقيق في الجريمة التي ارتكبها.
    وذكرت مصادر محلية بريدة أن الشيخ رفض تسليم اليهودي المتهم ويدعى (يوسف سليمان حبيب) بحجة إن الإسلام "يجب ما قبلة".
    ونقل موقع (الإشتراكي نت) أن اليهود في مديريتي ريدة وخارف بعمران لم ينفوا أو يؤكدوا صحة إن يهودي صعده قد أسلم إذ قال حاخام اليهود في اليمن سليمان يحي يعقوب: هذه جريمة قتل يجب معاقبة الجاني عليها والديانتين اليهودية والإسلامية على السواء تحرمان قتل الإنسان أخاه "العين بالعين والسن بالسن" مضيفاً يفترض تسليم الجاني إلى الجهات الأمنية والتحقيق معه وأحالته إلى القضاء لمحاسبته وفقاً للقانون والدستور.
    كما نسب الموقع لرجل دين يهودي آخر قوله "إن الجاني إذا اسلم بعد ارتكابه جريمة القتل لا يبرئه الدين الإسلامي من تلك الجريمة مشيراً إلى أن الدين الإسلامي يحرم قتل المسلم أخاه ولهذا يجب معاقبة الجاني وكذلك هو في الديانة اليهودية".
    وتحدث الدكتور حسن الأهدل أستاذ الشريعة بجامعة صنعاء عن إسلام اليهودي بعد قتله الطفل بقوله:"عند المذهب الشافعي لا يقتل اليهودي إذا أسلم لأنه أصبح مسلم، وبالنسبة لأبي حنيفة يرى أن يقتل لأنه كان مساوياً له ومكافئاً له.مضيفا أن الشافعي وأبو حنيفة ذهبا إلى قتله بالطفل لأنهما كانا في حالة الجناية سواءً وذهب الشافعي في قول أخر وأختاره إمام الحرمين أنه لا يقتل به لإسلامه جرياً على ظاهر الحديث (لا يقتل مسلماً بكافر)...
    من جهته قال العلامة الزيدي د.المرتضي بن زيد المحطوري "ليس بالمذهب الزيدي وحسب لكن الإسلام صريح فيمن تعمد قتل شخصا، يجب أن يقتل؛ إلا في حالة عفا عنه الورثة أو رضوا بالدية، كما في قولة تعالي: "وكتبنا عليهم فيها ان النفس بالنفس والعين بالعين والانف بالانف والاذن بالاذن والسن بالسن والجروح قصاص فمن تصدق به فهو كفارة له ومن لم يحكم بما انزل الله فاولئك هم الظالمون" أما أن يهرب إلى الإسلام فالإسلام ليس مأوى للقتلة، ويجب أن يقتل القاتل حتى وإن كان مسلما أباً عن جد... مضيفاً "أن اليهودي إذا قتل مثله يقتل بالإجماع إذ أنه وقت الجناية كان مساوياً له".وقال"يجب أن يقتل حتى وان كان علوياً أو فاطميا، إذا قتل يهودياً أو نصرانياً يجب قتله إلا في حالة تنازل الورثة أو رضوا بدفع الدية كما في قول الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم: "من ظلم معاهداً فأنا خصمه"، فلا يجوز وغير معقول أن يترك الإسلام أبنائه يَقتُلون اليهود والنصارى في ديارهم بدون عقاب.. لا يجوز هذا، ويرى المحطوري انه لايجوز الخلاف في هذه المسألة: "بل أرى أن يقتل فالإسلام ليس عنصريا.
    إلى ذلك أكد يوسف سعيد العمار والد الطفل المقتول إن محافظ عمران العميد طه هاجر أصدر توجيهات بحراسة منزله بعد تلقيه عدداً من الاتصالات الهاتفية له ولأقاربه من الجاني تهددهم وتتوعدهم بالقتل، معبرا عن استياءه من عدم القبض على الجاني وناشد نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الدكتور رشاد العليمي سرعة التوجه إلى الجهات الأمنية في محافظتي عمران وصعده بإلقاء القبض على الجاني وتسليمه للقضاء.
    وكان الطفل فنحاس يوسف العمار (12) عاماً لقي مصرعه بتاريخ 20 مارس2006م بعد إصابته بعيار ناري في الرأس.
    يذكر أن خلافات عائلية كانت وراء مقتل الطفل اليهودي إثر ذهاب زوجة الجاني إلى بيت أخيها العمار ورفضت العودة مع زوجها إضافة إلى أن الجاني قد سبق وأن هدد العمار بالقتل إذا لم ترجع زوجته.
    ووقعت جريمة القتل في منطقة السوق الجديد مديرية خارف حيث أطلق الجاني الرصاص من سلاحه على عم زوجته يوسف العمار إلى أن الرصاص أصابت ابنه فنحاس الذي كان يرافق والده.




    منقول من صحيفة ناس برس

    (
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-04-18
  3. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    الأمر الجديد بالموضوع أن التقاليد اليمنية تمنع على غير المسلم حمل السلاح أيا كان سواء خنجر أو مسدس ... وحمل السلاح يعني التخلي عن حق الذمة ... بالطبع الموضوع جد خطير وأعتقد أن المحطوري قد أبان الحكم الشرعي ..( النفس بالنفس )
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-04-18
  5. silan

    silan المراقـب العام

    التسجيل :
    ‏2004-10-30
    المشاركات:
    5,713
    الإعجاب :
    427
    اعجبني كلام المحطوري ...وادهشني بقوله يقتل حتى لو كان علويا او فاطميا...المحطوري لازال يعيش في عهد جده محطوري بني مطر الذي ادعى الامامة لنفسه وذهب على يد الائمة الاخرين
     

مشاركة هذه الصفحة