معلمو وصاب: اشتكينا حتى استحال الأمر يأساً وانتكاسة وللمدير صولة وجولة

الكاتب : الوصابي111   المشاهدات : 437   الردود : 0    ‏2006-04-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-04-17
  1. الوصابي111

    الوصابي111 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-03-09
    المشاركات:
    3,707
    الإعجاب :
    16
    البازلي يقول أن التربية حققت معه ولم تظهر النتائج
    معلمو وصاب: اشتكينا حتى استحال الأمر يأساً وانتكاسة وللمدير صولة وجولة
    17/04/2006
    صنعاء - خاص- نيوزيمن:

    قال مدير التربية والتعليم بمديرية وصاب العالي (حامد البازلي) أن وزارة التربية حققت معه حول الشكوى موظفين من ممارسات تعسفية وخصميات غير قانونية.
    وذكر لـ(نيوزيمن) أن بعض الموظفين غير منتظمين والخصم يتم من الحاسب الآلي, مشيراً إلى أن التحقيق معه في الوزارة بسبب هذه الإشكالية.
    وأضاف "والنتائج لازالت في التربية والله أعلم بنتائجها كيف تكون والخصميات تتم بسبب غياب الموظفين ولا نقطع أي ريال من عندنا".
    وكان عدداً من معلمي وصاب العالي بذمار شكوا لـ(نيوزيمن) من ممارسات تعسفية واستقطاعات مالية مستمرة ضدهم من قبل مدير إدارة التربية والتعليم بالمديرية, وطالب المعلمون في رسالة لهم وزير التربية والتعليم اتخاذ الاجاءات القانونية الكفيلة بردع المذكور.
    وذكروا في الرسالة أنهم "في هذه المديرية البائسة الشاحبة صابرون صامدون في مواجهة شبح التعسف والفساد والقهر.. مدير إدارة التربية تجاوز الستين في ضاحية القهر هذه, يتعكز على عضوية لجنة دائمة ويمتطي شهادة ثانوية أتت عليها السنون, أحال أيامنا قهراً وأدائنا القهقرى ورسالتنا السامية إلى حيث لا ندري".
    وأضافوا "تدرج في الخصم حتى أتى على الرواتب الأساسية, جعل من إعادة التوزيع والنقل وسيلة ابتزاز أصبح معها الموظف أشبه (بكروت شركات الإتصال) ينتهي مفعول الدفع مع بداية كل شهر ويصبح لزاماً عليه الدفع لضمان بقاءه في مقر عمله ثم لا يلبث أن ينتهي التجديد بعد شهر أو شهرين ليطلب منك راتب شهر أو عشرين ألفاً كحد أدنى, ويبلغ متوسط توزيع المدرس الواحد خمسة توزيعات في العام".
    وأشاروا إلى أن بعض المدرسين كان يفتدي حالة بـ(جالون) عسل ولما كان بعضهم يفتدي حاله بعسل (كشميري) ويكتشفه المدير بآليته الخاصة فهناك تحل المصيبة بالمسكين نتيجة لـ(الغش).
    وأضافوا "اشتكينا, ثم اشتكينا, ثم اشتكينا, حتى استحال الأمر يأساً وانتكاسة وفي المقابل صولة وجولة للمدير, ما يقال هنا معشار ما هو حاصل على أرض الواقع والوثائق المعززة لهذا النشيج تجلي بعضاً من الصورة, نحن المعلمون ما عاد لنا من شيء نقوله بعد أن نكست قاماتنا وأصابنا القهر والتداعي النفسي, لا نطالب هنا بزيادة الرواتب كما هو حال زملائنا في كافة عموم الجمهورية بل نطالب بضمان الفتات الحاصل".
    وأشاروا إلى أن من وصفوهم بالعقلاء منهم بادروا في ظل الوضع الراهن وعدم وجود جهة حامية إلى التفاوض مع مدير التربية بالمديرية لتحديد مبلغ (1000ريال) من الراتب شهرياً لعدد (2700معلماً ومعلمة) مقابل كف اليد عنا, وأختتموا رسالتهم "نناشد الجهات المعنية ممثلة بوزير التربية والتعليم ومدير مكتب التربية والتعليم بمحافظة ذمار سرعة التدخل لإيقاف مثل هذه الممارسات وإنقاذ معلمي مديرية وصاب العالي مما هم فيه".
     

مشاركة هذه الصفحة