المحضار : ألآ ياطير ياضاوي : قلي متى تضوي

الكاتب : عرب برس   المشاهدات : 940   الردود : 2    ‏2006-04-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-04-17
  1. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    وانا أقرأ الأخبار عن الوطن وخاصة ً في صحيفتي المفضلة والتي أحبها كثيرا ً وأشعر أنها نبض قلبي الدائم بدونها لايمكن أن أعيش ورحمة الله على عميد صحيفة الأيام (باشرحيل ) حين أسس أركانها على الصدق والموضوعية والوطنية ،

    تابعت فيها الكثير من الحقائق لم أقرأ يوما خبراً إلآ وكان صحيحا ً ولاتعتمد على النقل الذي يفقدها المصداقيه ،
    تحيتي للقائمين على صحيفة الأيام ،

    اليوم فيها خبر من الأخبار التي قد يأخذه الكثير على أنه خبر عرضي لفترة بسيطة وسوف يقام العدل بعده
    وتسألت أن كان هناك عدل كان بالأحراء أن يقام على تلك القضايا الجم التي تراكمت ملفاتها وتآكلت من الإتربة في المحاكم ،

    واليوم نحن امام قضية وطن يداس أهله وتسلب كرامتهم ويجبر المرء منا على الهروب والإغتراب ولم تتسع النفس على أن تتقبل كل تلك التجاوزات القاتلة:

    دعونا إلى أن نقيم إستثمارات في الوطن ذهب الكثير رجع وهو **** اليوم الذي ذهب به إلى الوطن مما راء من عيشة وتعامل أفقدته روحانية الحياة وماله... من كثر ماينفق بدعوى حق القات لتمشي تلك المعاملات وتحل مشاكله المتراكمة وبعدها حين أنتهاء من فقدان ماله رجع ثانية ً إلى الغربة حتى يفقد من عمره فترة من الزمن ليواصل الإنفاق على مابدأ فيه في وطنه ظنا ً منه أنه وطن ولكن الكل سئم وترك الوطن ولم يعد يفكر فيه إطلاقا ً وحين تذكره بالوطن يصيبه الإكتئاب والتشنج ،

    وها انا اليوم اتابع الأخبار عن الوطن ومازلت مدمن في متابعة الحياة اليومية للوطن وحين مرة عليا هذه الأشهر ألأخيرة حين تابعت فيها كثير من القضايا الجم منها :
    لماذا يتصالحون وقوبل بالغضب
    سرية تدوس جندي مواطن
    لحقتها نفس الفعله
    ولحقها ايضا ً نفس الفعل
    وكثير من القضايا التي نقرأها ليلا ً ونهارا ً
    حتى الأطفال يسرقون من الشوارع
    وحتى أصبح الأمر أن الجنوبي حين ينتقد هو إنفصالي وماله حق أن ينتقد
    وأصبح الشمالي هو المدافع عن الوحدة وهو الوحدوي زرع فينا الإنشقاق

    في النفس قبل الأرض لم نعد نعرف من الوحدوي ومن الإنفصالي
    اصبح الوطن عبارة عن نفق مظلم لانهاية له من تلك الأفعال التي تأكله ليلا ً ونهارا ً

    وها نحن اليوم نقرأ خبر ألم بالجميع وزرع الحزن وألبسنا الثوب ألأسود وهذا عمل جبري
    ليس لدينا خير آخر في كيفية التصرف على أن نلبس ثوب الحزن الممثل بالأسود و سوف يلازم الجميع

    شئنا أم ابينا وهذا هو الواقع المرء الذي سوف نتجرعه جميعا ً لا محالة
    وأخشى أن يأتي يوم تداس به الكرامات وأي كرامات بعد أن مر الكثير ،

    وها انا اليوم أتغناء طربا ً ازرع البهجة بالجدار الخارجي للجسد:) لنغير نوع البكاء

    (ألآ ياطير يا ضاوي ...قلي متى تضوي )

    رحمة الله على عميد الأدب المحضار : ترك لنا تراثا ً لكي نتغناء به
    حين نشعر بالبكاء لأن البكاء للنساء وها انا ابكي طربا ً ،
    تحياتي لكم
    الصحّأف
    18/4/2006م
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-04-17
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    :( :( :(
    يا طير يا ضاوي إلى عشك
    قلي متى بضوي أنا عشي
    ملّيت شفنا هذه العيشة
    قلبي من الفرقة كما الريشة
    ***
    تسرح وتضوي وانت في ارضك
    ياريتنا مثلك عم اسوي
    حتى ولو جمّال على الهيشه
    قلبي من الفرقه كما الريشة
    ***
    كم قلت للركاب من قبلك
    باسير شلوني إلى خلي
    حتى لقوني فرد في خيشة
    قلبي من الفرقة كما الريشة
    ***
    القلب عالاحباب يتحرق
    والعين من جور الجفا تبكي
    والراس عاده فيه تنغيشه
    قلبي من الفرقه كما الريشه
    ***
    لما نحب ما في المحبة شك
    لكنني عند من بشكي
    الله يعلم حالتي ايشه
    قلبي من الفرقه كما الريشة
    ***
    رحم الله الشاعر المحضار
    وسامحك الله أخي الصحاف
    فقد قلبت على أخيك المواجع قبل النوم
    "الله يعلم حالتي ايشه"
    فتأمل!!!
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-04-18
  5. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    أخي الحبيب / تايم
    سلامتك من كل شر ٍ يداهم حياة السكينة التي تتمتع بها إلآ أني أشعر أنك شعرت بنار أخيك أشد مما توقعت وأظهرت لي عكس ما كنت أظنه ولكن العتب على أهل الزمن الذين يتعايش معهم فإلى متى تظل السهمام والسيف تمزق الجسد الذي لم يدع مكانا ً يمزقه
    وهو من باب المجازل التعبير أستخدمت نبض قلبي لعلي أشعر بالراحة ولكن حين جئت أنت بسجايا الأديب القدير / المخضار أشعلت نارا ً في جسدنا كلانا دون أن ننتبه هل لدينا مناعة للتصدي لتواصل معي المسيرة على أن نبحث عن الراحة المنشودة وهذا أظنه حلمنا جميعا ً ولكن أنى يكون ذلك ،؟

    ملاحظة : كم وحشني الأديب ابو قيس العلفي والبرق اليماني حين كانا هنا ضوء نخرج معهما أوجاع الزمن لعل وعسى نشعر بما يشعران به ولكن تركانا وكان الصد والهجران من طبعهما ولم أتوقع يوما ً أن البشر حين تختلف لاتشعر في ألم الآخر لعل وعسى يبحثوا على أيجاد متنفسا ً لزرع ما أفناه أهل الزمن ولكن هذا الحالة منوط بتواجدهما ليبادلانا أحزاننا التي مزجت كل جزئية الحياة في تعاملات لاتشعر بالسكينة بدونهما إطلاقا ً ،،

    فإذا سمعت عن أخبارهما فأقرأهما السلام وقل (الصد والهجران لايذهب ما سكن في القلوب )
    تحياتي لك يا ولد بطني :) وأظنك تسمع بالمثل الشعبي الذي يقول (لايفهم بلطني إلآ ولد بطني ) :) وأظنه المقصود ألأخ الشقيق أو غير الشقيق ،:)
    تحياتي ​
     

مشاركة هذه الصفحة