مقتل 9 إسرائيليين في انفجار بتل أبيب وسرايا القدس تتبنى العملية

الكاتب : jawvi   المشاهدات : 386   الردود : 0    ‏2006-04-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-04-17
  1. jawvi

    jawvi قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-06-05
    المشاركات:
    8,781
    الإعجاب :
    0

    أبو مازن يعتبره عملا إرهابيا وحماس تدافع عنه
    مقتل 9 إسرائيليين في انفجار بتل أبيب وسرايا القدس تتبنى العملية

    عباس يدين وحماس تدافع





    http://www.alarabiya.net/Articles/2006/04/17/22932.htm
    آثار الدمار التي لحقت بالمنطقة التي حصل بها الانفجار بتل ابيب (رويترز)

    دبي - العربية.نت، وكالات

    فجر فلسطيني نفسه اليوم الاثنين 17-4-2006 في محطة الحافلات المركزية في تل أبيب، ما أسفر عن مقتل 9 إسرائيلين وإصابة 60 آخرين بجروح متفاوتة، بحسب وكالة الانباء الفرنسية . وفي الوقت نفسه دان الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن التفجير، لكن متحدثا باسم حركة حماس التي تقود الحكومة الفلسطينية دافع عنه.

    وذكرت قناة العربية الفضائية أن سرايا القدس التابعة لحركة الجهاد الإسلامي أعلنت مسئوليتها عن العملية. وبثت القناة مقاطع من شريط فيديو وزعته سرايا القدس، وظهر فيه منفذ العملية سامي سالم من جنين في الضفة الغربية.

    وقال سالم في الشريط انه "احد اعضاء جيش الاستشهاديين القادم من مجموعة الشهيد لؤي السعدي قائد سرايا القدس في الضفة الغربية الذي اغتالته اسرائيل قبل عدة اشهر", مؤكدا انه "اما نصر او شهادة والعملية رد على المجازر الاسرائيلية في الضفة الغربية وقطاع غزة".

    وكانت الأنباء قد تضاربت في وقت سابق حول المسئولية عن العملية، حيث أعلنت كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح وحركة الجهاد مسئوليتهما عن التفجير. وشهدت محطة الحافلات في يناير/ كانون الثاني الماضي عملية تفجير أخرى تبنت مسؤوليتها حركة "الجهاد الإسلامي".

    وبحسب مراقبين فإن توقيت هذا العملية سيسبب "إحراجا كبيرا" لحكومة حماس برئاسة اسماعيل هنية التي باتت تواجه حصارا دبلوماسيا واقتصاديا من قبل الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

    من جهته قال رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلف ايهود اولمرت إن إسرائيل "سترد بالشكل اللازم" على التفجير الذي نفذه فلسطيني اليوم.وصرح اولمرت للصحافيين أن "الجماعات الإرهابية تحاول دائما تنفيذ الهجمات في إسرائيل وضد قواتنا الأمنية وليس لدينا دائما إمكانية منع مثل هذه الهجمات".

    وأضاف "سنعرف كيف نرد بالطريقة اللازمة وسنواصل استخدام كافة الوسائل المتاحة لنا". وفي 19 يناير/كانون الثاني 2006 فجر فلسطيني نفسه بالقرب من موقع الانفجارالذي وقع اليوم الاثنين.




    عباس يدين وحماس تدافع

    من جانبه، دان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس اليوم الاثنين الانفجار الذي أوقع ستة قتلى في تل ابيب، معتبرا أنه "عملية إرهابية". وأكد بيان صدر اليوم عن مكتب رئيس السلطة في رام الله أن "الرئيس محمود عباس يدين بشدة العملية الإرهابية التي وقعت اليوم في تل ابيب وإدت إلى قتل وجرح مدنيين إسرائيليين".

    وأضاف البيان أن "العملية خروج عن الاجماع الوطني الفلسطيني وتلحق افدح الاضرار في المصالح العليا لشعبنا". وأكد رئيس السلطة الفلسطينية "ضرورة تدخل اللجنة الرباعية الدولية وتحديدا الولايات المتحدة الأمريكية لوقف التدهور الخطير الذي تشهده المنطقة".

    لكن سامي أبو زهري المتحدث باسم حماس قال إن الهجوم نتيجة طبيعية لاستمرار "الجرائم" الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني. وأضاف أن الاحتلال الإسرائيلي يتحمل مسؤولية استمرار "عدوانه". وأشار إلى أن الشعب الفلسطيني في حالة دفاع عن النفس ومن حقه استخدام كل الوسائل للدفاع عن نفسه.

    وفي الولايات المتحدة ،دان البيت الابيض "باقسى العبارات" عملية التفجير , معتبرا انها عمل "مشين". ونقل بيان عن وزير الخارجية الفرنسي فيليب دوست بلازي قوله ان "هذه العملية ... تثير شعورا بالرعب, فلا شيء يبرر هذا العمل الذي ينطوي على كراهية".
     

مشاركة هذه الصفحة