اريد تقيما لهذا البحث في الكيمياء الحيوية

الكاتب : زكريا الاغبري   المشاهدات : 2,715   الردود : 9    ‏2006-04-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-04-17
  1. زكريا الاغبري

    زكريا الاغبري عضو

    التسجيل :
    ‏2005-12-25
    المشاركات:
    12
    الإعجاب :
    0
    الكيمياء الحيوية:

    هي احد الفروع الهامة لعلم الكيمياء الذي يبحث في تكوين وتركيب المواد الكيميائية التي تتكون منها أجسام الكائنات الحية ، ومن الموضوعات الهامة التي يشملها هذا الفرع ما يجري من تحولات على الغذاء وما يصاحب ذلك من إنتاج للطاقة وكيفية الاستفادة منها في أداء الوظائف الحيوية .

    وفي هذا الدرس سنتعرف على بعض المواد الأساسية الموجودة في جسم الكائن الحي ودورها في عملية البناء , والتفاعلات اللازمة لتزويد الجسم بما يحتاج من طاقة .


    ومن هذه المواد :

    1- الكربوهيدرات .
    2- الليبيدات .
    3- البروتينات .
    وسنتناول كل منها بالتفصيل الممتع
    الدرس الأول : الكربوهيدرات

    يشمل المصطلح العلمي "كربوهيدرات"عددا كبيرا من المركبات التي توجد في الطبيعة والتي يدخل في بنائها ثلاث عناصر أساسية هي الكربون والهيدروجين وألا وكسجين . وان ألنسبه بين الهيدروجين إلى ألا وكسجين هي (1:2) كنسبه وجوداهما في الماء ومن هنا جاءت التسمية مركبات الكربون المائية (كربوهيدرات )
    ولكن لهذة القاعدة بعض الشواذ فهناك مركبات مثل الفورمالهيد وحمض ألخليك وحمض اللاكتيك ,التي يوجد فيها الهيدروجين والأكسجين بنسبة (1:2) مع وجود الكربون ولكنها لا تدخل تحت الكربوهيدرات , كما إن هناك بعض المركبات الكربوهيدراتية مثل سكرdexyribose) ) ولا يوجد فيها الهيدروجين والأكسجين بنسبة (1:2) والمواد الكربوهيدراتية هي من المركبات الحيوية التي التي توجد في المواد الغذائية ولا توجد خلية حية سواء حيوانية أو نباتية خالية من الكربوهيدرات وان كان محتوى الخلايا منها يختلف في الكمية والنوع
    أو هي مركبات كيميائية عضوية تتكون من الكربون , والهيدروجين , والأكسجين . وتعتبر هذه المركبات من مصادر الطاقة في جسم الكائن الحي, والمادة التركيبية لعضيات الخلية .
    الصيغة العامة : x [CH2O]n , حيث n = من 3 إلى 7 .


    صور الكربوهيدرات :

    توجد على هيئة سكريات , ونشويات , وسكريات بسيطة , وكربوهيدرات بسيطة ومعقدة , ودايت كربوهيدرات .
    المصادر الغذائية للكربوهيدرات :
    1. تعتبر السكريات المعقدة مصادر جيدة للمعادن والفيتامينات والألياف والتي نستطيع الحصول عليها من :
    * الخبز .
    * الحبوب .
    *بعض الخضروات .
    *الأرز .
    *البطاطس .
    2. السكريات البسيطة أيضا تحتوي على المعادن والفيتامينات ونحصل عليها من:
    *الفواكه .
    *الحليب ومنتجاته .
    *الخضروات .
    وتشمل المواد الكربوهيدراتية ما يلي :
    1) السكريات وهي مواد على درجة عالية من الأهمية من الوجهة الغذائية كما أنها تعمل كمصدر للكحول في عمليات التخمر((Fermentation 2) النشويات وهي تمثل أكبر كمية من الكربوهيدرات في النباتات وتعمل كمصدر للجلوكوز
    3) السلليلوز وهو المكون الأساسي في جدار الخلية النباتية كما وإنها في صورة القطن , الورق , الخشب ذات اهمية صناعية كبرى
    تصنيف الكربوهيدرات
    تصنف الكربوهيدرات تبعا لنوعها إلى مايلي :
    1. سكريات أحادية :
    وهي أبسط أنواع الكربوهيدرات والرمز العام لها (في حالة السكريات السداسية المهمة من الوجهة الغذائية) هو(C6H12O6)
    2. سكريات ثنائية :
    وهي ناتجة عن اتحاد جزأين من السكريات الأحادية السداسية والرمز العام لها (C12H22O11 )وأهمها السكروز والمالتوز واللاكتوز
    3. السكريات المتعددة :وتشمل السكريات التي تنشأمن (3-10)وحدات من السكريات الأحادية وكمياتها في الطبيعة قليلة وأهمها السكريات الثلاثية
    4. السكريات العديدة :
    وهي ناتجة من اتحاد عدد كبير من جزيئات السكريات الأحادية وفي حالة ما تكون وحدات سكريات سداسية وأهمها النشا ,والجليكوجين وكلاهما يتكون من عدد كبير من وحدات الجلوكوز يربط بين وحداتها رابطة من نوع (1.4-α),والسليلوز وهو أيضا يتكون من عدد كبير من وحدات الجلوكوز ولكن يربط بين وحداتها رابطة من نوع (1.4- بيتا) والانيولين ويتكون من عدد كبير من وحدات الفركتوز.
    الأهمية البيولوجية للجلوكوز والكربوهيدرات في الكائن الحي :
    يدخل الجلوكوز في العديد من العمليات البيولوجية التي تؤدي إلى إنتاج الطاقة اللازمة لضمان واستمرار الحياة وكذلك قيام الخلية بوظائفها , كما انه قد يُستخدم في تصنيع أنواع أخرى من السكريات الأحادية كالفركتوز والجا لاكتوز
    ويتم تخزين الجلوكوز في الخلية النباتية على هيئة نشا وفي الحيوانات على هيئة جليكوجين وهذا الأخير يخزن في العضلات والكبد والمخزون في الكبد يمكن أن يكون مصدرا للجلوكوز لجميع أنسجة وأعضاء الجسم عند الحاجة في حين أن المخزون في العضلات الهيكلية يتم هدمة إلى مرحلة حمض البيروفيك الذي يتحول إلى حمض اللاكتيك والأخير يتحرر في الدم ليصل إلى الكبد وهناك يمكن أن يَـتحول إلى جلوكوز الذي قد يخزن على هيئة جليكوجين أو قد يحرر في الدم لتغذية بقية أنسجة وأعضاء الجسم


    وظيفة الكربوهيدرات :

    الوظيفة الأساسية للكربوهيدرات هو توفير الطاقة لجسم الكائن الحي خاصة الدماغ والجهاز العصبي.حيث يتم تحويل النشا والسكر إلى جلوكوز ومن ثم يتأكسد الجلوكوز ويتحول إلى طاقة . مثلا واحد مول من الجلوكوز ينتج عند
    أكسد ته طاقة مقدارها 673 كيلوكالاري ( الكالاري كمية الطاقة اللازمة لرفع درجة حرارة كيلوجرام من الماء درجة سيليزية واحدة ) .
    المجموعات الوظيفية التي تدخل في تركيب الكربوهيدرات :
    تعتبر الكربوهيدرات الديهيدات أي أنها تحتوي على مجموعة الديهيد .



    أو كيتونات عديدة الهيدروكسيل.



    بعضها تحتوي على مجموعات حرة للكيتون والالديهيد , وبعضها لا يحتوي على أي منها ولكن عند تحلله في الماء يعطي مركبات تحتوي أما على كيتون أو الديهيد .

    ويمكن تقسيم الكربوهيدرات تبعا لعدد جزيئات السكر بها إلى الأقسام التالية :
    * سكريات أحادية ( Monosaccharides ) : وهي ابسط أنواع السكريات تتكون من جزيء واحد فقط , وكل جزيء يحتوي على 3 – 7 ذرات كربون .

    أمثلة : الجلوكوز (C6H12O6) , و الفركتوز (C6H12O6) ,
    والرايبوز (C5H10O5) .

    التصنيف : تصنف السكريات الأحادية على أساس عدد ذرات الكربون ونوع المجموعة الوظيفية في الجزيء. مثلا لدينا الجلوكوز والفركتوز لهما نفس الصيغة الجزيئية (C6H12O6) , أي أنهما يحتويان على نفس عدد ذرات الكربون الا أن المجموعة الوظيفية في الجلوكوز هي الالديهيد , وفي الفركتوز هي الكيتون. أما بالنسبة للريبوز فان الفرق يكون في عدد ذرات الكربون .



    جميع السكريات الأحادية تكون على خطية , حيث أن جميع ذرات الكربون في السلسلة ما عدا واحدة تكون مرتبطة بمجموعة هيدروكسيل (-OH ) , أما الأخيرة تكون مرتبطة بمجموعة الكربونيل (-C=O ) .



    السكريات الأحادية التي تحتوي على عدد من ذرات الكربون يساوي خمس أو أكثر قد تكون على هيئة حلقات بالإضافة إلى الشكل الخطي كما هو موضح في الصور التالية :





















    الجلوكوز











    في هذا المركب تتكون رابطة تساهمية بين مجموعة الالديهيد في ذرة الكربون الأولى , ومجموعة الهيدروكسيل المرتبطة بذرة الكربون الخامسة :



    كما هو واضح في الصورة فان الجلوكوز يكون على صورتين , ألفا وبيتا. ويكون للجلوكوز طبعتين في المحاليل المائية فقط , والاختلاف يكون في موقع احد مجموعات الهيدروكسيل .




    صورة الرايبوز











    الفركتوز





    في هذا المركب تتكون رابطة تساهمية بين مجموعة الالديهيد في ذرة الكربون الثانية , ومجموعة الهيدروكسيل المرتبطة بذرة الكربون الخامسة :




    *سكريات ثنائية : تتكون من ارتباط جزيئين من السكريات الأحادية برابطة كيميائية تساهمية . ويتحلل الجزيء الواحد فيها مائيا ليعطي جزيئين من السكريات الأحادية .
    أمثلة : السكروز ( سكر القصب ) : يتكون من جزيئين الأول جلوكوز والثاني فركتوز .
    اللاكتوز ( سكر الحليب ) : يتكون من جزيئين أيضا الأول سكروز والثاني جلاكتوز .
    المالتوز ( سكر الشعير ) : يتكون من جزيئين جلوكوز الفا وبيتا .



    صورة المالتوز من جزيئين جلوكوز بعد فقد جزيء ماء وتكون الرابطة التساهمية توضح تكون



    صورة توضح الاكتوز والسكروز .


    * السكريات العديدة ( كربوهيدرات عديدة التسكر ) :
    جزيئات كبيرة من الكربوهيدرات يتحلل الجزيء الواحد منها مائيا إلى عدة جزيئات من السكريات الأحادية.

    أمثلة : النشا :
    والنشا الطبيعي هو عبارة عن خليط من نوعين احدهما يسمى الاميلوز ( 10-20%) ويوجد هذا النوع في القسم الداخلي للخلية ويتكون من سلسة طويلة غير متفرعة من عدة ألاف من جزيئات الجلوكوز ترتبط مع بعضها البعض عن طريق اتصال ذرة الكربون رقم ( 1 ) في الجزيء الأول بذرة الكربون رقم ( 4 ) في الجزيء الذي يليه مع فقد جزيئات ماء , وهو قابل للذوبان في الماء .

    والاخريسمى الاميلوبكتين ( 80-90%) ويوجد هذا النوع في جدار الخلية, ويكون غير قابل للذوبان في الماء . وهو عبارة عن متفرعة تتكون من سلسلة رئيسية خطية ترتبط فيها جزيئات الجلوكوز بالارتباط بين ذرة الكربون رقم ( 1 ) في الجزيء الأول بذرة الكربون رقم ( 4 ) في الجزيء الذي يليه مع فقد جزيئات ماء . وتتكون الرابطة بين السلسلة الرئيسية والتفرع بارتباط ذرة الكربون رقم ( 1 ) من التفرع مع ذرة الكربون رقم ( 6 ) من السلسلة الرئيسية . كما هو موضح في الصورة التالية :
    الصورة التوضيحية للاميلوبكتين , وهو عبارة عن سلسلة متفرعة





    السيليلوز: يعتبر من أهم المواد التي تدخل في تركيب جدر الخلايا النباتية . وهو المادة الأساسية المكونة لهيكل النباتات . وينتج السيليلوز من تكاثف عدد كبير جدا يقدر بالآلاف من جزيئات الجلوكوز عن طريق الارتباط بنفس الطريقة الواردة في الاميلوز. وهو عبارة عن سلسلة غير متفرعة قد تصل كتلتها إلى الملاين
    الصورة التوضيحية :






    ويكون السيليلوز الألياف التي تساعد في عملية الهضم في الإنسان
    .



    صورة توضح السيليولوز في جدار الخلية النباتية




















    والجليكوجين : يخزن في الكبد ويتحول إلي جلوكوز بفعل هرمون الجلوكاجون في حالة نقص نسبة السكر في الدم
    الصورة التوضيحية :







    أنواع السكريات

    تعود السكريات إلى مجموعة من الأغذية التي تمد جسم الإنسان ، إلى جانب الشحم والبروتين والكحول ، بالطاقة من اجل مواصلة الحياة . ويزود غرام الكربوهيدرات الجسم حكموما بطاقة تقدر بأربع سعرات حرارية . وتتواجد السكريات أساسا في النباتات والمنتجات النباتية عدا عن الجلايكوجين و سكر الحليب الحيوانيين . ويتوفر سكر الحليب في اللبن والحليب واللبن المخضب والألبان المشابهة وبشكل اقل بكثير في الجبانة واللبن العاقد.
    والسكريات البسيطة هي لبنات بناء كافة السكريات ولكن هذه السكريات البسيطة موجودة في الطبيعة بتركي بتها الأصلية أما السكريات المعقدة فيتألف كل منها من نوع واحد إلى عشرة أنواع أو أكثر من السكريات البسيطة . ويتطلب الأمر من الجسم تحطيم السكريات الثنائية والمضاعفة إلى عناصرها البسيطة كي يستطيع نقلها بالدم والاستفادة منها في إنتاج الطاقة .
    وينتمي الطعام الخشن إلى مجموعة السكريات لكنه ، وبسبب من تركيبته الخاصة ، لا تأثير له على سكر الدم . ويتمتع لذلك بأهمية كبيرة للبشر الذين يعانون من ارتفاع سكر الدم .
    تركيب السكريات
    تتكون السكريات من من العناصر الكيماوية التالية : الكربون ، الهيدروجين والأوكسجين واضعين في عين الاعتبار أن العناصر هي الأجزاء المكونة للمواد التي تتعذر تجرأتها أكثر. أما تكوين السكريات فيجري في النباتات عبر مزيج من المواد اللاعضوية ( غير الحاوية على الكربون ) وهي الماء المأخوذ من التربة وثاني اوكسيد الكربون المستمد من الهواء. ويجري من خلال عملية النتح بمساعدة الكلوروفيل وطاقة ضوء الشمس تحويل هذه المواد إلى مواد عضوية تحوي الكربون وأواصره مع المواد الأخرى ( السكر في هذه الحالة ) ثم يجري خزن الأخير داخل النسيج النباتي .
    وهي عملية ينطلق عنها ، كما هو معروف غاز الأوكسجين ، وهي العملية الوحيدة التي يجري فيها تكوين المواد العضوية ( السكر البسيط ) التي لا تستطيع الحيوانات والإنسان العيش من دونها.

    أنواع السكريات

    هنال ثلاثة أشكال من السكريات في الطبيعة وهي السكريات البسيطة ،السكريات ا لثنالية وا لسكريات المضاعفة .
    السكريات البسيطة : أو السكريات الأحادية هي ابسط أنواع السكريات وتتعذر تجزئتها إلى عناصر اصغر. ويمكن تشخيص السكريات الأحادية الثلاثة التالية حسب درجة حلاوتها ومصادرها.
    *سكر ا لعنب ( ا لغلوكوز ) : حلاوته 75% ، تواجده في الفواكه والعسل والدم.
    * سكر الفواكه ( الفركتوز ) : حلاوته 120%، تواجده في الفواكه والعسل
    * سكر الحليب ( غالاكتوز ): حلاوته 60% ، وتواجده في الحليب .
    والحلاوة هنا مقاسة نسبة إلى سكر القصب الذي يعتبر 100%
    والسكريات البسيطة ينقلها الدم بشكل مباشر وتسبق كافة المواد الغذائية الاخرى في سرعة منحها الطاقة للجسم . وهي سكريات تتحلل سريعا في الماء وطعمها حلو المذاق مع تفوق واضح لسكر الفواكه من ناحية المذاق .
    ا لسكريات ا لثنانية
    تتكون السكريات الثنائية من سكرين الحاديين ، وانواحكها :
    * سكر القصب وا لبنجر( ساكاروز ) : يتكون من سكري العنب والفواكه ، حلاوته
    100% ويتواجد في قصب السكر والبنجر.
    * سكر الشعير ( المالتوز ): يتكون من العنب وسكر العنب ، حلاوته 35% ، و،يتواجد في بذور الحبوب كالشعير ومن خلال تجزئة النشاء إلى مكوناته الأصلية.
    * سكر الحليب ( اللاكتوز ) : يتكون من سكر الحليب ( الغالاكتوز ) و سكر العنب ، حلاوته 25% ، ويتواجد في الحليب ومشتقاته .
    ويتعذر على الجسم امتصاص السكريات الثنائية مباشرة ويكون بحاجة إلى إنزيمات و خمائر معينة لتجزئتها في سكريات أحادية ومن ثم امتصاصها. وا لسكر المنقلب عبارة عن مزيج من سكري العنب والفواكه وهو المكون الأساسي لعسل النحل . يمكن إنتاج هذا السكر أيضا عن طريق طبخ سكر البنجر باستخدام بعض الأحماض . والسكريات الثنائية ذائبة في الماء أيضا ويمكن تسريع عملية انحلالها في الماء عن طريق تصغير حجما. وهذا يعني أن مسحوق هذه السكريات هو أسرع اشكالها ذوبانا في الماء. وطبيعي فان تسخين الماء يضاعف من قدرته على استيعاب السكر الذائب ، أو وبكلمات اخرى يمكن تسريع ذوبان السكريات الثنائية عن طريق تسخين الماء. وتحريك الماء المحلى بالسكر يزيد أيضا من سرعة ذوبان السكريات الثنائية كما هو الحال عند احتساء القهوة والشاي .
    وللسكريات الثنائية قابلية كبيرة على سحب الماء وربطه باواصر معها فتتولى بذلك سحب الأحياء المكرسكوبية المسؤولة عن عملية التخمر من الماء وهذا ما يحدث أساسا عند صناعة المربيات والفواكه المعقودة بالسكر. وللسكر قابلية على التلون أثناء التسخين واكتساب لون بني -ذهبي يميزه ( هذا طبعا بعد مرحلة اولى من والتسخين يتخذ فيها السكر اللون الأصفر ). ويستخدم الإنسان هذه الخاصية بهدف إنتاج الصبغات السكرية المستخدمة بكثرة أثناء تحضير الأطعمة والمعجنات والحلوى ... الخ . ومعروف أن التسخين الزائد للسكر يمنحه طعما مرا ويحوله في النهاية إلى كربون ضار بالصحة .
    السكريات المتعددة أو المركب

    إن أهم ما يميز السكريات المتعددة عن الثنائية هو طعمها غير الحلو الا ان النوعين يشتركان بخاصية تعذر الامتصاص من قبل الجسم الا بعد تجزئتهما الى سكريات أحادية . وهنا أنواع السكريات المركبة :

    * ا لنشاء : ويتواجد في لبطاطا ، الحبوب والبقول .
    * ا لديكسترين : ويتواجد في قشرة الخبز والخبز المحمص .
    * السيليلوز : وبتواجد في النباتات
    * البكتين : يتواجد في الفواكه ذات النوى والحبوب
    * الجلايكوجين : في الكبد والعضلات
    يتكون النشاء عادة من عدة مئات من السكريات الأحادية ويحفغل في الخلايا النباتية بمثابة وقود احتياطي كما هو الحال في الجذور ، البذور ، 1لفواكه والابصال . وميزة النشاء الأساسية انه لا يذوب في الماء البارد وانه أثقل من الماء ويترسب لذلك في قعر الإناء حال ركود الماء بعد تحريكه .تبدأ النشويات بالتحول إلى سائل بدرجة35 مئوية والى غراء نحليغل بدرجة 70 مئوية وتكون بذلك مادة رابطة ثخينة ضرورية
    في تحضير العديد من الوجبات والشوربات إضافة إلى الكاستر والكريمات والمعجنات . ويتحول النشاء بفعل التسخين الجاف ( الخبز و والتحميص ) إلى دكسترين ويمنح المواد الغذائية طعما شهيا كما هو الحال مع الخبز المحمص .وعلى هذا الأساس فان الديكسترين هو سكريات ناشئة عن تحطيم النشويات بواسطة التسخين الجاف وهي سكريات أسهل هضما على الإنسان من النشويات وتستخدم لذلك بكثرة في أغذية المرضى وا لأطفال . وتتمتع ا لديكسترينات بمذاق قليل الحلاوة وهي مواد ذائبة في الماء.
    أما السليلوز فهو مادة بناء النبات ، نسيجي القوام وصلب .وهو عسر الهضم عند الإنسان لكنه ينفع عمل الأمعاء كمادة طعام خشن . ويتكون السليلوز من تركيبة تضم ألاف السكريات الأحادية وهو منيع على الإذابة في الماء . ويتمتع السليوز بقابلية كبيرة على الاسالة ويخلق لذلك شعورا سريعا لدى الانسان بالشبع .
    ويعتبر الجلايكوجين احد المكونات المهمة والمخزونة في الكبد والخلايا العضلية فهو "نشاء الكبد " . ويتولى الكبد ، في حالة الحاجة ، تحويل الجلايكوجين إلى سكر عنب وحرقه من اجل تزويد الجسم بالطاقة ا للازمة . والجلايكوجين سكر يذوب في الماء بسهولة .
    * أنواع السكريات المتعددة
    1- "Amasake":
    سائل غليظ القوام يتم الحصول عليه من تخمر الأرز البني المحلي.
    2- سكر البنجر:
    السكر الذي يتم الحصول عليه من البنجر (سكروز).
    3- سكر الشعير:
    كما يتضح من الاسم يتم الحصول عليه من الشعير.
    4- سكر بني:
    السكر الأبيض مع المولاس لإعطاء مزيج لين.
    5- سكر القصب:
    هو السكروز الذي يتم الحصول عليه من قصب السكر.
    6- سكر الخروع:
    عبارة عن كريستالات من السكر الأبيض السنترفيش.
    7- عصير الفاكهة المركز:
    يتم الحصول عليه بتسخين عصير الفاكهة فوق درجة حرارة عالية بحيث تتبخر المياه ويتبقى العصير المركز في سكره وفي قوامه ويمكن الاحتفاظ به في الفريزر لفترة طويلة من الزمن.
    8- شراب الذرة:
    وهي شراب غليظ القوام وحلو المذاق ,يتم الحصول عليه من معالجة النشا مع الأحماض أو الإنزيمات ويسمى أيضاً شراب الذرة العالي في نسبة الفركتوز.
    9- سكر البلح:
    هو السكر الذي ينتج من البلح.
    10- الدكستروز:
    ويسمى أيضاً باسم: سكر الذرة - سكر العنب - سكر النشا. ومن أكثر الأمثلة شيوعاً لتواجد الجلوكوز هي فاكهة العنب والعسل، كما يمكن الحصول عليه من النشويات.
    11 - سكريات ثنائية التكافؤ:أية سكريات تحتوي على جزيئين من السكريات أحادية التكافؤ، ويقع أيضاً في قائمتها اللكتوز والسكروز.
    12- سكر الفاكهة:السكر الذي يتواجد بشكل طبيعي في الفاكهة.
    13- الفركتوز:
    يسمى أيضاً لفيولوز وسكر الفاكهة، وهو من السكريات البسيطة وأكثرها حلاوة بين جميع أنواع السكريات الطبيعية (ومنها الجلوكوز والملتوز والسكروز). يتواجد في الفاكهة والعسل.
    *سكر الفواكه ( الفركتوز ) : حلاوته 120%، تواجده في الفواكه والعسل
    14- جلوكوز Glucose:من السكريات البسيطة التي تتواجد في النباتات والعسل وعصير العنب.
    يسمى سكر الدم ، وهو سكر أحادي لا يتحلل إلى سكر أبسط ، يحتوي على (6) ذرات كربون ، لذا فهو يسمى سكر أحادي سداسي ، صيغته الجزيئية C6H12O6 ، يوجد في المحاليل المائية على شكل بناء مفتوح وبنائان حلقيان ، الشكل المفتوح للغلوكوز يحتوي على مجاميع هيدروكسيل ومجموعة كربونيل الدهيدية على ذرة الكربون الأولى ، لذا فهو ينتمي الى السكريات اللألدهيديه ( الدوز ) ، وعليه فهو يستجيب لكاشفي تولينز وفهلنغ ، لذا فهو سكر مختزل .
    وبارتباط ذرة الكربون الأولى مع ذرة الكربون الخامسة يتكون بناءان حلقيان للغلوكوز في حالة اتزان أحدهما يسمى ألفا غلوكوز والآخر يسمى بيتا غلوكوز وذلك تبعاً لاتجاه مجموعة الهيدروكسيل على ذرة الكربون رقم (1) والمسماه ذرة الكربون الأنوميرية ، ويكون تركيب
    الحلقتان سداسي .

    15- جليسيرول Glycerol:سائل حلو يستخلص من السكر.
    كحول يحتوي على ثلاثة مجاميع هيدروكسيل ( OH ) .
    يعتبر الغليسيرول مشتق للبروبان الذي استبدلت فيه ثلاث ذرات هيدروجين بثلاث مجاميع هيدروكسيل ، واسمه حسب نظام i1،2،3iIUPAC - بر وبان تريول

    الغليسيرول سائل غليظ القوام ، ذو لزوجة عالية ، حلو المذاق ، يغلي عند 290 5س ، ويختلط مع الماء بجميع النسب .
    يتم الحصول على الغليسيرول كناتج ثانوي عند صناعة الصابون ، ويستهلك كميات كبيرة منه لإنتاج ثلاثي نيتروغليسيرول ، وهو من أقوى المواد المتفجرة .
    يسمى محلوله باسم غليسيرين ويستخدم كمادة مرطبة للجلد .

    16- جليكول:
    سائل غليظ القوام حلو المذاق عديم اللون يصنع من مركبات الإثيلين معروفة ومحددة.

    17- العسل:يرتبط إنتاجه بالنحل الذي يستخلصه من رحيق الأزهار.
    18- اللكتوز: سكر اللبن يتواجد بشكل طبيعي في اللبن، ويمكن هدرجته ليتحول إلى جلوكوز وجلكتوز وهو أقل السكريات في حلاوة الطعم.

    19- اللفيولوز:هو سكر الفاكهة، من السكريات البسيطة التي تتواجد في العسل والفاكهة الطازجة.
    20- سكر الشعير:
    تتم معالجة الشعير باستخدام طريقة التفاعل مع الإنزيمات وينتج على أثرها السكر.
    21- الملتوز:
    ويسمى بسكر الشعير، وهو السكر الذي يتم إنتاجه من النشويات.
    22- المانيتول:
    مادة بيضاء حلوة كريستالية تتواجد في العديد من النباتات.
    23- المانوز:
    من السكريات البسيطة الأحادية التكافؤ يتم الحصول عليها بأكسدة المانيتول.
    24- المولاس:
    محلول بني مائل إلى اللون الأسود وينتج من تكرير قصب السكر وسكر البنجر.
    25- سكريات أحادية التكافؤ:
    من السكريات البسيطة مثل (الفركتوز والسكروز).
    26- سكر النخل:
    يتم الحصول عليه من النخيل وأشجار جوز الهند وعصير القصب.
    27- النبتوز:
    من السكريات الأحادية والطبيعية ويدخل فيها خمس ذرات كربون.
    28- السكر الخام:
    وهو السكروز، المتخلف عن تكرير قصب السكر.
    29- السوربيتول:
    يتواجد بشكل طبيعي في بعض الفاكهة والأعشاب البحرية.
    30- السكروز:من السكريات الأحادية (الفركتوز والجلوكوز) والذي يتم الحصول عليه من قصب السكر أو سكر البنجر.
    31- قصب السكر.
    32- سكر المائدة:
    يصنع من السكروز.
    33- السكر الأبيض:
    يصنع من السكر المكرر أو سكر البنجر
    مصدر للطاقة
    تجري عملية أكسدة ( حرق ) 1لسكريات الأحادية بمساعدة الهواء ( الأوكسجين ) كي تستخدم كمصدر للطاقة ( الحرارة والقوة ) الا إن بامكان الجسم الاستعاضة عنها في هذه العملية بواسطة الدهنيات أو البروتينات . ويحتفغل الدم بنسبة معينة من السكر الأحادي ، يسص سكر الدم ، وكمصدر دائم وجاهز للطاقة. ويصاب الانسان بداء السكري حينما ترتفع نسبة السكر في الدم بشكل دائم . وتقاس كمية السكر المتاحة للإنسان المصاب بالسكري بوحدة الخبز وتقدر ب 1 غم من السكر التي ت 2 ،17 كيلو جول .
    ويحتفظ الجسم باستمرار على نوع معين من السكريات وهو الجلايكوجين كمصدر للطاقة يتواجد في الكبد ( 15 غم ) وفي العضلات ( 200 غم ). ويتولى الجسم تحول الدفعات الزائدة من السكريات الى دهن ويحفظها كنسيج شحمي ( البدانة ).
    تشكل السكريات جزءا هاما من غذاء الانسان ويتحدث العلم عن ضرورة الاعتماد على السكريات في تزويد جسم الانسان بنسبة 50 - 60% من الطاقة التي يحتاجها. وتقاس حاجة الانسان الصحية من السكريات ب 5غم لكل كيلوغرام من وزن الانسان . أي حوالي 250 - 300 غم يوميا كمعدل عند إنسان من وزن متوسط هو 70 كغم . وتحتوي اغلفة النباتات الحاوية على الكاربوهيدرات مثل الحبوب على كمية هامة من السكريات وهذا يعني ان تقشير هذه المواد سيفقدها بعضا من فوائدها قياسا بالمواد غير المقشرة منها.
    لاحظوا انه في حين تعتمد بعض أجزاء الجسم على طاقتها من مصادر الدهون اوا لبروتينات فان أجهزة اخرى هامة تعتمد على السكريات كمصادر لعملها. فالدماغ وكريات الدم الحمراء كمثل يستمدان طاقتهما أساسا من سكر الغلوكوز.
    وتشكل السكريات المضاعفة جزءا هاما من بناء العظام والأسنان والأنسجة الرابطة وتحافظ على توازن الماء والالكتروليتات داخل الجسم كما تلعب دورا هاما في تأكيد انتماء دم الانسان الى هذه المجموعة او تلك .وربما ان احدى اهم وظائف السكريات عند الانسان هو عملها على حفظ البروتينات في الجسد. فالسكريات تقدم نفسها اثناء المجاعات التي تحيق بالانسان كمواد للحرق وانتاج الطاقة قبل ان يتوجه الجسم للاستفادة من البروتينات في هذه العملية.
    الأنسولين ومرض ا لسكري


    تتولى خلايا خاصة هي خلايا بيتا في البنكرياس فرز هرمون الأنسولين في الدم بهدف الحفاظ على مستوى السكر في الدم . واضافة الى مهماته الاخرى فان الأنسولين يعبد الطريق أمام الجلوكوز للانتقال من الدم الى خلايا الجسم

    يمكن تلخيص مهام الأنسولين كالتالي :
    -خفض مستوى السكر في الدم
    -تحفيز الكبد والخلايا العضلية على استيعاب المزيد من السكر.
    - يعزز بناء المزيد من السكر الاحتياطي ( الجلوكوز ).
    -يقلل فرز السكر من الكبد الى الدم
    - يعزز عملية بناء الدهون والادمان على صرف الطاقة من الشحوم .
    لا يعمل الانسولين بالشكل الاعتيادي عند المصابين بداء السكري فيفشل سكر الدم في ولوج خلايا الجسم ويتسبب ذلك بارتفاع نسبته . وهناك سببان اساسيان لذلك يرتبط بهما نوعان مختلفان ايضا من داء السكري :
    داء السكري -ا ويتميز بقلة الانسولين ومن ثم توقف افرازه بعد مرور شيء من الوقت .
    داء السكري -2 الذي يتوفر فيه الانسولين في جسم الانسان الا ان الخلايا تتمتع بمناعة ضده وتمنعه من اداء عمله . وتتسبب الحالتان كما اسلفنا في ارتفاع سكر الدم الذي يقدربين 60 - 140 مغم كحد طبيعي . وتضطر الكليتان ، مع ارتفاع نسبة السكرفي الدم ، الى التخلص من جزء من هذا السكر عبر البول بشكل جلوكوز ومن هنا تسمية ( البول السكري ). ويمكن قياس نسبة السكر في البول في هذه المرحلة من
    ا لمرض .
    وطبيبي فان هذا السكر الفائض لا يمكن للكلية التخلص منه في الادرار الا بعد اذابته بكمية كبيرة من الماء. وهذا يعني ان عملية التخلص من السكر الزائد ترهق الكلية وتسحب الماء عنوة من جسد المريض . ويدفع هذا الوضع الانسان الى التعويض عن فقدان ماء الجسد عن طريق تناول المزيد والمزيد من الماء وهذا هو منشأ اهم عرضين من اعراخى ا رتفاع سكر ا لدم " زيادة كميات الادرار وزيادة حالة ا لعطش وبالتالي زيادة كمية الماء المشروب .
    ويتسبب الماء والسكر المفقودان بنشوء حالة تعب لان العضلات بحاجة الى سكر العنب الذي تطرحه الكلية الى الخارج . وتبدأ كافة أعضاء الجسم النشطة بالبحث عن السكريات بهدف حرقها وحينما تنتهي منفا فانها تتحول الى خزين الشحم والبروتين لتبدأ بعملية حرقها. وتنشأ عادة عن هذه العملية تفاعلات كيمياوية حيوية جانبية تدفع بكميات كبيرة من الاسيتون الى الدم وتتسبب بتحميضه .
    * حقائق عن السكريات:
    - توجد بعض أنواع من الأطعمة تحتوي على سكر الذي يتخلل بسهولة وبسرعة في مجرى الدم وتسمى بأغذية عالية في سكرياتها ومن هذه الأطعمة البطاطا المخبوزة والدقيق الأبيض والبطاطس.
    - معدلات السكر المرضية ترتبط بـ: مرض السكر، السمنة، أنواع الحساسيات المختلفة، أمراض القلب، هشاشة العظام.
    - يساعد السكر على زيادة الأمراض السرطانية سوءاً.
    - يساعد السكر على تكون المخاط.
    - زيادة السكريات في تناولها يؤدي إلى انخفاض سكر الدم مما يؤثر على الذاكرة والتركيز.
    - عندما ترتفع السكريات في منطقة المهبل نتيجة لتناول الأطعمة العالية في سكرياتها تؤدي إلى الإصابة بالعدوى.

    - تناول أطعمة ومشروبات بها سكريات يساعد على تكون البكتريا وتسوس الأسنان، تجنب المضغ ببطء للحلوى حتى تقي الأسنان من التعرض لفترة طويلة لها.
    - يجعل السكر البول أكثر تركيزاً وبالتالى تكون عملية التبول مؤلمة لمن يعانون من الالتهابات.
    - يحفز السكر على إفراز مادة "الدوبامين" التي تتحول إلى مادة الأدرينالين وغير الأدرينالية، وهذه مواد كيميائية يفرزها المخ لتضبط المزاج وتعطي لنا الطاقة وتقوي الانتباه والتركيز.
    - عندما يتم هضم الطعام، يتحول إلى جلوكوز (سكر) ويتم امتصاصه مباشرة في مجرى الدم ويكون جاهزاً ليحول إلى طاقة بواسطة خلايا الجسم وهنا يكون دور الأنسولين لتحفيز الخلايا. ويساعد معدن الكروم خلايا الجسم على الاستفادة المثلى من الأنسولين ويحسن من قدرته على استخدام الجلوكوز وتخزينه.
    - هناك أعشاب طبيعية تنظم من معدلات السكر في الدم وخاصة للأشخاص التي لديها اضطرابات في عمليات التمثيل الغذائي حيث تقلل من عملية امتصاص الجلوكوز ومنها (Nopal& Fenugreek).

    المعذرة لم استطع نقل الصور
    البريدzakaria_ali_2005@hotmail.com
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-04-17
  3. iser

    iser قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-06-25
    المشاركات:
    8,100
    الإعجاب :
    1
    تمام...ممتاز...بس مادام انه بحث...زيد من البحث...
    وجيب من كل وادي دار....واتوسع اكثر...
    ولا تنسي المقدمة..والموضوع ..ثم الخاتمة..

    [​IMG]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-04-17
  5. أبوزيد

    أبوزيد عضو

    التسجيل :
    ‏2004-06-28
    المشاركات:
    44
    الإعجاب :
    0
    أخي العزيز تشكر عليه
    بس هنالك ملاحظة:.
    لو تحاول ان تتبع خطوات وطرق البحث العلمي لكن أفضل
    وشكرا مرة اخرى على هذا الجهد
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-04-17
  7. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0

    البحث جميل ومتعوب عليه
    ومثل ماقال الأخ ابوزيد لاعداد بحث سليم لابد من اتباع خطوات المنهج العلمي في اعداد البحوث وأهمها التوثيق بالهوامش
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-04-19
  9. زكريا الاغبري

    زكريا الاغبري عضو

    التسجيل :
    ‏2005-12-25
    المشاركات:
    12
    الإعجاب :
    0
    اشكر كل من ساهم في تقييم هذا البحث وكما قيل (رحم الله امرء اهدى الى عيوبي)
    ولاكن اتمنى ان ارى المزيد من ردودكم
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-04-19
  11. ياسر الشميري

    ياسر الشميري عضو

    التسجيل :
    ‏2005-10-19
    المشاركات:
    4
    الإعجاب :
    0
    البحث جميل جداً يا زكريا
    وجعله الله في ميزان حسناتك .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-04-20
  13. زكريا الاغبري

    زكريا الاغبري عضو

    التسجيل :
    ‏2005-12-25
    المشاركات:
    12
    الإعجاب :
    0
    مشكور اخي ياسر على مرورك وتقيمك
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-05-31
  15. لسان الحال

    لسان الحال عضو

    التسجيل :
    ‏2006-03-13
    المشاركات:
    20
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم الاخ زكرياء بحثك ماشاء الله رائع ممكن ترسلي منه نسخه مع الصور على
    alkhaled919@hotmail.com
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-05-31
  17. لسان الحال

    لسان الحال عضو

    التسجيل :
    ‏2006-03-13
    المشاركات:
    20
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم الاخ زكرياء بحثك ماشاء الله رائع ممكن ترسلي منه نسخه مع الصور على
    alkhaled919@hotmail.com
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-06-26
  19. اكرم الجبيري

    اكرم الجبيري عضو

    التسجيل :
    ‏2006-06-08
    المشاركات:
    38
    الإعجاب :
    0
    الاخ زكريا هذا الموضوع ممتاز حيث تتطرقت الى الفيتامينات

    أرجو منك الرد على هذا الموضوع الخاص بفيتامين سي

    فيتامين ( C) هو أشهر أنواع الفيتامينات وأكثرها أهمية من الوجهة الغذائية ويعتبر عادة في مقدمة الفيتامينات التي يستعملها الأطباء ويستهلكها المرضى. ويعرف هذا الفيتامين علمياً باسم حمص الاسكوربيك Ascorbic acid. ويوجد هذا الفيتامين في المصادر الطبيعية مثل الملفوف والجريب فروت، والفلفل الأخضر والأحمر والجوافا والليمون والمنقه وعصير البرتقال والعنبروت (الباباي) والشطة الحمراء الحارة والحلوة والبطاطس والسبانخ والفراولة واليوسفي والطماطم والجرجير والتوت والبقدونس والكراث واللفت والموز كما ان هذا الفيتامين يشيد كيميائياً.

    ويسمى بأسماء عامية متعددة مثل المضاد لداء الحفر (الاسقربوط) وفيتامين المكدودين والمجهدين والعمال.

    يستعمل فيتامين C لزيادة قوة لثة الأسنان ويساعد على امتصاص عنصر الحديد في الجسم، يساعد على التئام الجروح والحروق والعظام المكسورة، يكون جزءاً من العلاج المستعمل لفقر الدم، يدخل في علاج مشاكل الجهاز البولي، يزيد من امتصاص الكالسيوم في الجسم. يدخل في انتاج الهيموجلوبين وكريات الدم الحمراء المنتج في نخاع العظام. يساعد في وظيفة القوة المفرزة للأدرينالين، للزكام والانفلونزا، ربما يحمي من الإصابة بمرض السرطان وكذلك ربما يخفض الكولسترول، له تأثير على الحماية من أمراض القلب ربما يمنع الجلطات الدموية، يضاد الحساسية، يفيد في تخفيف آلام الروماتزم والتقرحات الجلدية، يفيد في علاج الهربس يقلل من تأثير التسمم بالمشروبات الكحولية، يفيد في علاج التقرحات السريرية كما يحسن من خصوبة الرجل.كثير الاستهلاك

    يكثر استهلاك هذا الفيتامين أيام الحمل والولادة وتقدم السن وفي أكثر الأمراض يتطلب الجسم مقادير زائدة من هذا الفيتامين ولذلك فإنه يعطى في جميع الأمراض تقريباً لتقوية البنية ودعم دفاع المناعة ضد ذات الرئة والتيفوئيد والسعال الديكي والنزيف ويعطى عادة للعمال والمفكرين ليعينهم على عملهم. كما يعطى لكبار السن لبعض النشاط في مفاصلهم وكذلك للمريض الذي قطع جزء كبير من معدته أو أمعائه جراحياً. وكذلك الأشخاص الذين جرحوا حديثاً ويعانون من آلام الجرح وكذلك الحروق والأشخاص الذين يستقبلون ديلزه للكلى وأولئك الذين يعملون في جو به مواد سامة وكذلك لمن يعانون من الكرب ولمدة طويلة والأشخاص الذين أجروا عمليات جراحية والمرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة كالأيدز والأمراض التي تصاحبها الحمى والسل والذين عادة يتأثرون من البرد عند تعرضهم له. الناس الذين يتعاطون التبغ والخمر بشكل كبير أو أي أدوية أخرى ممنوعة. ويمكن اعطاؤه لمن يعانون من ضعف العضلات واللثة المتورمة والأسنان المخلخلة واللثة الدامية وألم المفاصل أو انتفاخها، نزف الأنف. أي عدوى فيروسية ... ولكي تحافظ على فيتامين C في الخضر أو في المواد التي تطبخ فعليك عدم طبخها لفترة طويلة ويفضل طبخها على البخار بدلاً من الماء ويجب عدم تعرض المواد التي تحتوي هذا الفيتامين للهواء والضوء حيث يتلف هذا الفيتامين بفعل الأكسدة.

    يوجد فيتامين C على هيئة عدة مستحضرات فيوجد على هيئة أقراص للبلع وبعده يشرب الماء وأقراص للمضغ وأقراص تذاب في الماء حتى تذوب تماماً وتشرب وكبسولات تؤخذ عن طريق البلع ومحاليل تؤخذ بمقدار معين بعد تخفيفها بالماء كما توجد على هيئة حقن ولا تؤخذ إلا عن طريق المختص.* هل هناك تحذيرات من استخدام فيتامين C

    لا تأخذ فيتامين C إذا كانت لديك حساسية لهذا الفيتامين.

    راجع طبيبك إذا كنت تعاني من مرض النقرس أو حصوة الكلى، أنيميا في الهيكل الخلوي.

    مرض تخزين الحديد.

    فوق سن الخامسة والخمسين يحتاج إلى أكثر.

    يجب على الحامل عدم تناول فيتامين C لوحده بل تأخذه مع فيتامينات أخرى وباستشارة الطبيب.

    لا تأخذ جرعة أكبر من الجرعة المحددة لك من قبل المختص.

    الأم المرضع تستمر في تعاطي الفيتامينات لتدعيم نمو أسرع للطفل.

    * ما هي الأعراض أو الأضرار الجانبية من زيادة الجرعة؟

    صداع احمرار في الوجه زيادة التبول آلام في اسفل البطن دوخة دوران تطريش اغماء عند زيادة الجرعة المتناولة عن طريق الحقن.

    * هل هناك تفاعل مع فيتامينات أو معادن أو أدوية أخرى؟

    مع أمينو سالسيلك اسد يمكن أن يحدث تبلور مع البول مع مضادات الاستايل كولين ومع مضادات التخثر ومع الاسبرين ومع الكالسيوم والنحاس وأدوية الحديد وقلويد الكوينيدين والسلسلات وادوية السلفا والتتراسايك.
     

مشاركة هذه الصفحة