قصة (الساعة)

الكاتب : داود دائل   المشاهدات : 416   الردود : 2    ‏2006-04-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-04-16
  1. داود دائل

    داود دائل عضو

    التسجيل :
    ‏2006-03-25
    المشاركات:
    46
    الإعجاب :
    0
    الساعة
    ا
    لساعة مازالت تعد خطوات تل وخطوات تمرق بصلادة . بين ضربات مجوفة لقلب لا يخشى مواجهة قطاع طرقات متوحشة .. ثوره تركب جناح ريح حزين معتنقة وجهة عتمت الطريق ..ألواح تتهاوى بين عنق الزمن الحزين تركب طائرة.. تذهب دون حدود الأصداء...هل كان يصف السير, وينوح الصوت ظافرا حشرجة شجاعة..قلباً أليف ممارسة حفلا ة ريح تلقنه غواية .....
    يسلك ممرات ضيقة .. تحلق أشرعة كفة تحت حائط أسمنتي .. يكبو ثم يهب عنقه الريح تسحبه نجوم السماء الوحدة .. يمسك أعمدة ضوء تحيط بالمدينة ــ يضل يسحب بطلة خلفه ...
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-04-30
  3. super man

    super man عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-03-02
    المشاركات:
    722
    الإعجاب :
    0
    قصه حلوه يا حبيب
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-07-06
  5. قاصد الكحلاني

    قاصد الكحلاني عضو

    التسجيل :
    ‏2006-06-29
    المشاركات:
    22
    الإعجاب :
    0
    أخي الـ داود الدائل :
    بأقاصيص قصيرة كهذه ، تُقرأ كثيرا .
    ( من الطريف أننا التقينا هنا قبل أن نلتقي في تعز رغم الوعد المضروب بيننا " طبعا مضروب في رأسه وإلا لكنا احترمناه" )
    تحياتي يا عم ( مع جنون آخر أكثر عقلا ) .
     

مشاركة هذه الصفحة