جمال ذي حزم الامة...للشاعر محمد عبدالله الحمري.

الكاتب : الحمري2   المشاهدات : 731   الردود : 7    ‏2006-04-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-04-15
  1. الحمري2

    الحمري2 عضو

    التسجيل :
    ‏2004-07-16
    المشاركات:
    68
    الإعجاب :
    0
    اخوانـــــي الكــــــرام،،،

    هذه القصيدة من كلمات الشاعر المرحوم محمد عبدالله بوبكر الخربي الحمري
    وكانت بعد معاهدة (كامب ديفيـد) بين مصر وإسرائيل في عام 1979م
    وهي مرسلة إلى دولة البحرين لولده على محمد عبدالله الحمري.

    نبدع بك أدعيك يا قاهر ولا تقهر
    يا حي قيوم ذي فوق أمتك قهار

    هو ذي خلقنا وهو سامع دبيب الذر
    ويبصره يوم يمشي في صفا صرار

    وكون ألناو لسود بالسماء الأخضر
    ورخة شخوبة وشنت منه الأمطار

    ومكتفل بالخلايق في بحرها والبر
    وقسم الأرض مابين العباد أشبار

    حافظ مراكب ثقيلة عالموج تمهر
    تقطع مسافات ما يقدر لها مهار

    ويشعق البحر رأسه والورى مفجر
    ويردع الزافية لا جات مثل الدار

    وبعد ذا الحين يا عازم غبش بكر
    من ضيق حمرة منيف فوقها لكوار

    وركب على جيب بالسيلة بيتعصور
    واطلع به الحومره وقليت لالصبار

    والطفة اعبر عمدها كل قرن اعصر
    لا جاهم الضيف بيسوو له المقدار

    والشارع العام ذي مدوه لا شمر
    على طريق اليمن به كمن المغوار

    سلم على صالح المري ميه وكثر
    واجب علي يومهو جاري وأنا له جار

    ومر جهران والنقطة وسط معبر
    وأويت صنعاء اليمن ذي جيشها جبار

    لا ما تصل شارع التحرير واتفكر
    على القصور المنيعة ذي بنت لأحرار

    واحتد شارع جمال الله له يغفر
    ويدخله جنة الخلدي مع لأبرار

    جمال ذي حزم الامه وسى المعجر
    من حزمه فجر جا المغرب وهيه انثار

    كم من رجال الكنانة باليمن ودر
    ومية ذي عاب فيهم ناجي الغدار

    ومن حفر قبر حق الظلم به يقبر
    والله عنده جزاء العياب والمكار

    كان الإمامة يسي باب اليمن مجزر
    تما رجال اليمن في سيفه البتار

    كان المواطن بيظرب في صميل اخضر
    والشعب جازاه بعد الظلم بالمشجار

    ما هل لبس ثوب حرمه عالحرس غرر
    وهم معاهم سلاح النصر في لضبار

    خيم بمسور يريد ان اليمن يدمر
    وابن اليمن مايبا نفسه يبا الدينار

    صاح الزبيري بصوته يوم أرى المكنر
    والشعب لباه كلاً في سلاحه غار

    لاما خرج خلف صعده منها اتنبر
    وبعد الغدارى الظليمه شعشعة لنوار

    شامخ نقم كان بيلاحظ جبل مسور
    وحيد عيبان بيلاحظ جبل عمار

    وأكتوبر أتحرره والأم سبتمبر
    لاما نتف من جذوره عرق لاستعمار

    من حيد ردفان لا زارة ولا لودر
    تقول بركان يتفجر به انفجار

    عالشرق والغرب قرص الامه اتفدر
    لاما الصدامات شف كانه بلا فدار

    شفنا كمثل الجمل عالسك يتعصور
    لاما بتنجح وشل العصره العصار

    وقربوا للعرب تهلك سلاح الشر
    والسم لاوسط باثوبان يامصار

    بي خوف لاتصبح الامه عشأ الجعور
    والكفر تفرح بنا لتهالكة لنمار

    موجز فلسطين ياذع والصحف تنشر
    والراديو والإذاعة أصورتنا أصوار

    واحد يطنبل في الشارع وحد زمر
    وحد بيرقص بصوت الطبل والمزمار

    قد كان مأرب بعصر السد هند اخضر
    يحفظ سيوله وبيسقون من لنهار

    والموز به والعنب والليم من لصفر
    والبن والنخل في وسط البلاد أطوار

    ومعبد الشمس من فضة ومن جوهر
    صلوا إلى الشمس والله أنكروه إنكار

    بنو مدينة سبأ بالصلب والمرمر
    يوم اعصوا الله ما خلى بها ديار

    وسد مأرب تحرحر من علاوه جر
    وحطم السد كله من بيوت الفار

    يمن سعيده وقد تاريخها قرر
    واليوم تشهد عليها ذي بها لأثار

    بلقيس قد آمنت يوم الرسول انذر
    كتب سليمان ذي تسجد له الأشجار

    أرسل ملك شلها قبل البصر يبصر
    وعرشها جات وانه قبلها قد سار

    وآمنت بالرسول دولة بني حمير
    والشام وارض اليمن ذي للحبيب أنصار

    وطلعون العلامة في مداد احمر
    وحطمون الصنم ذي تعبد الكفار

    وبعد من قاع صنعاء طائره تظهر
    طيارا بالخريطة ماسك النظار

    وانزل مطار المحرق خيرة البندر
    ولا وصل بالسلامة فأكثر الشكار

    واطلع( بتكسي ) ومر الجسر وتخبر
    على علي بن محمد وين ما هو قار

    سلم في المسك والماء ورد العنبر
    وذلح حماحم على رأسه من المشقار

    لأخبار ساكن وصالح لأحد أتخبر
    ما هل نزل سيل عدوي ذي كرف لاعبار

    أنا بعبر وهو مرتاح بالمهجر
    شفنا بعافية والوديان فيها أثمار

    ومحسن انه عيوني ذي بها ببصر
    الله يهديه وينجيه من لضرار

    ونيتي ضاوكم في بحرها والبر
    سايركم الله ربي وين ما حد سار

    يا جامعة عين شمس والجامع الازهر
    نسيت صوت العرب واصحبت لي لشرار

    والقاهرة عزنا كنا بها نفخر
    واليوم خلا العرب تمشي بلا اتستار

    مثل المدر لأسقط عالحيد وتكسر
    ولعاد يصلح ولو سوله مئة مسمار

    وأسبابها يوم ما حد بالعرب فكر
    ولاحظوا للذي بالماء وذي بالنار

    قد كان لبنان وقت الحرب يتسمر
    واليوم لبنان داخل بيته السمار

    والآن يحكم فلسطين الرجل لكسر
    بيجين ذي كان في وسط القرى دوار

    وين الصواريخ وين الميج والهوزر
    لبو فلسطين ذي قدهي علينا عار

    ومسجد القدس ذي به عالي المنبر
    بيت النبوة عرج من وسطه المختار

    من قبل قد قاتلوا بالسيف والخنجر
    وطهرون الشوارع بالدماء طهار

    والفي صلاتي تزورك يالنبي لزهر
    ما أرخت شخوبه وشنت منها الأمطار


    اتمنى ان تنال اعجابكم.​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-04-15
  3. الهاجس123

    الهاجس123 عضو

    التسجيل :
    ‏2006-04-03
    المشاركات:
    48
    الإعجاب :
    0
    كلمات روعه بس ياليت كبرت الخط وباعت بين الأحرف

    المهم ماقصرة ومشكووووووووووووووور

    جمال ذي حزم الامه وسى المعجر
    من حزمه فجر جا المغرب وهيه انثار
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-04-16
  5. ابن البعيلي

    ابن البعيلي عضو

    التسجيل :
    ‏2006-04-12
    المشاركات:
    36
    الإعجاب :
    0
    ابيات جميلة و تستحق على كتابتها الشكر
    ---------- منصور الشمام ----------
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-04-16
  7. ابو ناصر البكري

    ابو ناصر البكري عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-03
    المشاركات:
    1,267
    الإعجاب :
    0

    الغالي الحمري لقد قمت بتنسيق القصيده لكي يتسنى للقارى قرائتها با الشكل المطلوب وتكتمل الصوره الجماليه لها
    و كم انا سعيد ان رئيت هذه التحفه امامي
    فقد سمعني اياها عبد القوي ابنه قبل فتره من الزمن ولاكن بشكل مقطوع وغير كامله وكم تمنيت من سابق ان اسمعها كاملتا
    وها قد وضعت يداك الكريمتان ضاعتي في صفحات المجلس صدفه بدون موعد نعم ( صدفه ويا محلى الصدف عندما يتحقق للشخص مراده بها )

    وكما اتمنى من اولاده او من يعز عليهم ان يجمعون ماتيسر من ثروته الشعريه المفقوده كما فعلو احفاد علوي صالح بقصائد وزوامل جدهم التي جمعوها من حدب وصوب


    وانوه لك
    ارجو مراجعة القصيده في اخطى املائيه زائده ونا قصه خله في وزن بعض ابيات القصيده ارجو مراجعتها

    اخيك محمد البكري
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-04-16
  9. الحمري2

    الحمري2 عضو

    التسجيل :
    ‏2004-07-16
    المشاركات:
    68
    الإعجاب :
    0
    حسناً فعلت..!


    اخي الكريم محمد البكري (ذوريدان يافع)

    لقد تمنيت وانا اكتب هذه القصيد ان يقوم احد الاخوة بتنسيقها
    لحيث وانا ليس لدي الخبرة في تنسيق القصائد وكدت اكتب ذلك
    ولكن احساسي كان في محله فقد كنت انت من زينها ونسقها ,,,
    فلك مني جزيل الشكر والتقدير .
    واما بخصوص القصيدة والاخطاء فهذا ما استطعت جمعه
    واذا هناك اي ملاحظة او قصور فالمعذرة وهذا جهد المقل وعلى الله التكلان.
    وانت اخي الكريم محل الثقة ونتمنى ان لا تبخل علينا بأرائك وجديدك.

    وتقبل كل احترامي​
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-04-16
  11. الحمري2

    الحمري2 عضو

    التسجيل :
    ‏2004-07-16
    المشاركات:
    68
    الإعجاب :
    0
    الاخوة الكرام
    الهاجس123
    ابن البعيلي
    اشكركم على مروركم الكريم
    والله لا يحرمنا من طلتكم
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-04-16
  13. ابو ناصر

    ابو ناصر شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2005-07-07
    المشاركات:
    4,663
    الإعجاب :
    0
    اخوانـــــي الكــــــرام،،،

    هذه القصيدة من كلمات الشاعر المرحوم محمد عبدالله بوبكر الخربي الحمري
    وكانت بعد معاهدة (كامب ديفيـد) بين مصر وإسرائيل في عام 1979م
    وهي مرسلة إلى دولة البحرين لولده على محمد عبدالله الحمري.

    "نبدع بك أدعيك يا قاهر ولا تقهر
    يا حي قيوم ذي فوق أمتك قهار

    هو ذي خلقنا وهو سامع دبيب الذر
    ويبصره يوم يمشي في صفا صرار

    وكون ألناو لسود بالسماء الأخضر
    ورخة شخوبة وشنت منه الأمطار

    ومكتفل بالخلايق في بحرها والبر
    وقسم الأرض مابين العباد أشبار

    حافظ مراكب ثقيلة عالموج تمهر
    تقطع مسافات ما يقدر لها مهار

    ويشعق البحر رأسه والورى مفجر
    ويردع الزافية لا جات مثل الدار

    وبعد ذا الحين يا عازم غبش بكر
    من ضيق حمرة منيف فوقها لكوار

    وركب على جيب بالسيلة بيتعصور
    واطلع به الحومره وقليت لالصبار

    والطفة اعبر عمدها كل قرن اعصر
    لا جاهم الضيف بيسوو له المقدار

    والشارع العام ذي مدوه لا شمر
    على طريق اليمن به كمن المغوار

    سلم على صالح المري ميه وكثر
    واجب علي يومهو جاري وأنا له جار

    ومر جهران والنقطة وسط معبر
    وأويت صنعاء اليمن ذي جيشها جبار

    لا ما تصل شارع التحرير واتفكر
    على القصور المنيعة ذي بنت لأحرار

    واحتد شارع جمال الله له يغفر
    ويدخله جنة الخلدي مع لأبرار

    جمال ذي حزم الامه وسى المعجر
    من حزمه فجر جا المغرب وهيه انثار

    كم من رجال الكنانة باليمن ودر
    ومية ذي عاب فيهم ناجي الغدار

    ومن حفر قبر حق الظلم به يقبر
    والله عنده جزاء العياب والمكار

    كان الإمامة يسي باب اليمن مجزر
    تما رجال اليمن في سيفه البتار

    كان المواطن بيظرب في صميل اخضر
    والشعب جازاه بعد الظلم بالمشجار

    ما هل لبس ثوب حرمه عالحرس غرر
    وهم معاهم سلاح النصر في لضبار

    خيم بمسور يريد ان اليمن يدمر
    وابن اليمن مايبا نفسه يبا الدينار

    صاح الزبيري بصوته يوم أرى المكنر
    والشعب لباه كلاً في سلاحه غار

    لاما خرج خلف صعده منها اتنبر
    وبعد الغدارى الظليمه شعشعة لنوار

    شامخ نقم كان بيلاحظ جبل مسور
    وحيد عيبان بيلاحظ جبل عمار

    وأكتوبر أتحرره والأم سبتمبر
    لاما نتف من جذوره عرق لاستعمار

    من حيد ردفان لا زارة ولا لودر
    تقول بركان يتفجر به انفجار

    عالشرق والغرب قرص الامه اتفدر
    لاما الصدامات شف كانه بلا فدار

    شفنا كمثل الجمل عالسك يتعصور
    لاما بتنجح وشل العصره العصار

    وقربوا للعرب تهلك سلاح الشر
    والسم لاوسط باثوبان يامصار

    بي خوف لاتصبح الامه عشأ الجعور
    والكفر تفرح بنا لتهالكة لنمار

    موجز فلسطين ياذع والصحف تنشر
    والراديو والإذاعة أصورتنا أصوار

    واحد يطنبل في الشارع وحد زمر
    وحد بيرقص بصوت الطبل والمزمار

    قد كان مأرب بعصر السد هند اخضر
    يحفظ سيوله وبيسقون من لنهار

    والموز به والعنب والليم من لصفر
    والبن والنخل في وسط البلاد أطوار

    ومعبد الشمس من فضة ومن جوهر
    صلوا إلى الشمس والله أنكروه إنكار

    بنو مدينة سبأ بالصلب والمرمر
    يوم اعصوا الله ما خلى بها ديار

    وسد مأرب تحرحر من علاوه جر
    وحطم السد كله من بيوت الفار

    يمن سعيده وقد تاريخها قرر
    واليوم تشهد عليها ذي بها لأثار

    بلقيس قد آمنت يوم الرسول انذر
    كتب سليمان ذي تسجد له الأشجار

    أرسل ملك شلها قبل البصر يبصر
    وعرشها جات وانه قبلها قد سار

    وآمنت بالرسول دولة بني حمير
    والشام وارض اليمن ذي للحبيب أنصار

    وطلعون العلامة في مداد احمر
    وحطمون الصنم ذي تعبد الكفار

    وبعد من قاع صنعاء طائره تظهر
    طيارا بالخريطة ماسك النظار

    وانزل مطار المحرق خيرة البندر
    ولا وصل بالسلامة فأكثر الشكار

    واطلع( بتكسي ) ومر الجسر وتخبر
    على علي بن محمد وين ما هو قار

    سلم في المسك والماء ورد العنبر
    وذلح حماحم على رأسه من المشقار

    لأخبار ساكن وصالح لأحد أتخبر
    ما هل نزل سيل عدوي ذي كرف لاعبار

    أنا بعبر وهو مرتاح بالمهجر
    شفنا بعافية والوديان فيها أثمار

    ومحسن انه عيوني ذي بها ببصر
    الله يهديه وينجيه من لضرار

    ونيتي ضاوكم في بحرها والبر
    سايركم الله ربي وين ما حد سار

    يا جامعة عين شمس والجامع الازهر
    نسيت صوت العرب واصحبت لي لشرار

    والقاهرة عزنا كنا بها نفخر
    واليوم خلا العرب تمشي بلا اتستار

    مثل المدر لأسقط عالحيد وتكسر
    ولعاد يصلح ولو سوله مئة مسمار

    وأسبابها يوم ما حد بالعرب فكر
    ولاحظوا للذي بالماء وذي بالنار

    قد كان لبنان وقت الحرب يتسمر
    واليوم لبنان داخل بيته السمار

    والآن يحكم فلسطين الرجل لكسر
    بيجين ذي كان في وسط القرى دوار

    وين الصواريخ وين الميج والهوزر
    لبو فلسطين ذي قدهي علينا عار

    ومسجد القدس ذي به عالي المنبر
    بيت النبوة عرج من وسطه المختار

    من قبل قد قاتلوا بالسيف والخنجر
    وطهرون الشوارع بالدماء طهار

    والفي صلاتي تزورك يالنبي لزهر
    ما أرخت شخوبه وشنت منها الأمطار


    اتمنى ان تنال اعجابكم.


    قصيده جميله وممتازه رحم الله قالها واسكنه فسيح جناته وتسلم على هذه الدره الجميله

    ولا زالت الامه تعاني ممن خان البلاد والعباد والدين تحيات ( ابو ناصر
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-04-16
  15. الحمري2

    الحمري2 عضو

    التسجيل :
    ‏2004-07-16
    المشاركات:
    68
    الإعجاب :
    0
    ,,,
    ابو ناصر،،،
    اشكرك جزيا الشكر على مرورك والله يعيد للامة مجدها وعزتها...
    ودمت بألف بخير
     

مشاركة هذه الصفحة