هاتوا بمثل علي صالح عطاءً لليمن!

الكاتب : الشانني   المشاهدات : 1,560   الردود : 33    ‏2006-04-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-04-15
  1. الشانني

    الشانني عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-08-08
    المشاركات:
    1,360
    الإعجاب :
    0
    بقلم/ محمد حسين العيدروس - مدير عام معهد الميثاق و الدراسات و البحوث

    بعد سنوات طوال، لم يتوقَّف فيها يوماً عن حمل هموم اليمن وشعبها، وعن التضحية والعمل المتفاني، ها هو الرئيس علي عبدالله صالح يقطع الأميال إلى أقصى الشرق على رأس كوكبة من رجال الدولة والأعمال المخلصين ليرفعوا من هناك طود اليمن الشامخ بمشاريع تنموية واتفاقيات دولية، هي الضمانة الحقيقية لمستقبل الأجيال الصاعدة.

    من حق اليمنيين أن يقفوا مبهورين بهذا الرجال الذي لا يكلّ من العمل والسعي الدؤوب لخدمة أبناء شعبه والتفاني في التضحية من أجلهم، فقلَما نقرأ في كُتب التاريخ عن زعيم لم يُفكِّر قط بيوم إجازة أو رحلة سياحية إلى أحد المنتجعات-كما يفعل الآخرون- في الوقت الذي اعتدنا أن نراه يجوب عواصم العالم بحثاً عن مزيدٍ من المصالح الاقتصادية والثقافية والسياسية والدعومات التنموية والخبرات الفنية، وغير ذلك، مما يُساعد اليمن على تعزيز نهضتها وتطوير ديمقراطيتها وترسيخ سيادتها الوطنية.
    عندما نُطالع في الصحف أخبار زيارة الأخ الرئيس إلى الصين الشعبية وباكستان، ونستعرض أرقام المشاريع التي جرى الاتفاق عليها ونوعيتها، ونحسب تكاليفها وقيمتها، نجد أنفسنا أمام نتائج مثمرة جناها الأخ الرئيس لليمن خلال جولته الأخيرة..

    وهي عبارة عن مصانع ومنشئات تنموية ومؤسسات علمية وثقافية ومشاريع بُنى تحتية، وهي في التقديرات الاقتصادية والإستراتيجية الوطنية تمثل جزءاً أساسياً في بنية الدولة الحديثة، التي لا يمكن أن تحظى بمكانتها الدولية الاعتبارية بغير قاعدة اقتصادية وكوادر وطنية بتأهيل عالٍ تقود مسيرة التطوير والتحديث، وسوق استثمارية تستوعب الزيادات السكانية الهائلة، وتوفر لهم فُرص العمل الكريمة التي لا تضطرهم للاغتراب عن وطنهم سعياً وراء لقمة العيش.

    ولاشك أن مثل هذه الإنجازات والمكاسب تترجم مصداقية الشعارات الوطنية التي يضعها الأخ الرئيس نصب عينه من أجل أن تصبح واقعاً معاشاً، ولا تبقى مجرد أدبيات على الرفوف للمزايدة في المواسم الانتخابية، أو أمام وسائل الإعلام، كما جرت عليه حال بعض القوى السياسية الوطنية، التي لا هم لها غير صناعة الانتقادات والتشويش على الرأي العام بأكاذيب يستجدون بها المواقف، لأنهم لا يمتلكون إرادة العطاء المخلص والعمل الدؤوب واستعداد التضحية.

    ها هو الرئيس علي عبدالله صالح قد عاد إلى أرض الوطن بحفظ الله ولم تأت معه المصفحات وأدوات القمع التي أشاعها بعض ضعاف النفوس، الذين يعلمون جيداً أن الأخ الرئيس سيعود إلى شعبه فاتحاً أكفه بالخير والعطاء والأمن والسلام لكل فرد من أبناء الوطن، ولم يسبق له أن عاد إلى شعبه بالفتن أو الأحقاد على ما ينعمون به من حياةً كريمة تسودها الحريات والديمقراطية والمؤسسات والتشريعات التي كانت سبيل اليمن إلى وحدتها وحماية سيادتها الوطنية.

    إن اهتمام جميع دول العالم الصناعية بدعم التنمية الوطنية اليمنية، سواء من خلال إسقاط نسبة كبيرة من الديون اليمنية لدى نادي باريس، أو رفد المؤسسات بالتقنيات العلمية المتطورة وإيفاد الخبراء لتقديم المشورة الفنية، وكذلك زيادة المنح الدراسية الممنوحة للجامعات اليمنية، فضلاً عمَّا تُقدمه هذه الدول على صعيد المسيرة الديمقراطية من خبرات ودورات تدريبية ومهارات فنية، كل ذلك وغيره يُعدُّ مؤشراً قوياً على أن اليمن هي الدولة الأوفر حظاً بثقة المجتمع الدولي وقناعته بأهمية تعزيز قدرات هذا البلد تنموياً لمساعدة قيادته على لعب أدوارها الكبيرة في المنطقة، التي اعتادت ممارستها، كجهودها في ترسيخ أمن وسلام دول منطقة البحر الأحمر والقرن الأفريقي، ونزع بؤر التوتر منها، وكذلك على صعيد مكافحة الإرهاب والتطرف وتهريب الأسلحة والمخدرات، فضلاً عن المبادرات التي تتقدم بها في مختلف المحافل الدولية من أجل إصلاح آليات عمل بعض المؤسسات الدولية وخلق أجواء إيجابية للتفاهم والحوار والعمل المشترك بين مختلف الأقطاب، وبما يعود على العالم بمزيدٍ من الاستقرار والسلام.

    إن ما تتبوأه اليمن اليوم من مكانة رفيعة وما يعيشه شعبها من حياة، كافية لتجعلنا نتمسك بهذا الرجل العظيم، علي عبدالله صالح، الذي ما انفكّ يعمل ويُضحي ويتنقَّل من عاصمة إلى أخرى دون كلل من أجل توسيع استثمارات الوطن وإنعاش اقتصاده وترسيخ تجربته الديمقراطية، بل إن هدفه الأعظم هو خدمة الإنسانية ونيل رضا ربه عز وجل، في صون الأمانة وخدمة شعبه وحماية سيادة وطنه، إبراراً للقسم الذي قطعه على نفسه يوم سلَّمه أبناء شعبه مسئولية قيادة دولة اليمن، فَمِن أين لهذا الوطن رَجُل بمثل عطائه ووفائه؟!
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-04-15
  3. بـرايـز

    بـرايـز عضو

    التسجيل :
    ‏2005-07-26
    المشاركات:
    217
    الإعجاب :
    0
    مع المادة كما وردت ...
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-04-15
  5. allan2004

    allan2004 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-04-03
    المشاركات:
    578
    الإعجاب :
    0
    الله يوفق الجميع .لا أحد ينكر انجازات الأخ الرئيس حفظه الله وسدد خطاه فهو الأب الحنون للامه اليمنيه وفارس العرب ويكفبه فخرا مدى الحياه انه أسهم في تحقيق الوحده اليمنيه......

    ولكن ...نفسي أشوف الى جانب تلك الانجازات حقائق أخرى تمشي ع الأرض ...لا أرى شحات في جولات بلدي...ولا طفل يتضور جوعا ولا أمرأه تعرض شرفها من أجل لقمة عيش ..ولا شحاتين تجاوزا الحود وفضحونا في دبي والرياض وعمان وغيره..ولامتخاصمين جاعدين عشرات السنين في محاكم البلد لفض الخصومه...ولا أرى طقم عسكري يخرج بألفين ريال لسحب غريمك...ونفسي كمان اشوف مستشفى يطبب اولادي بحرص وعنايه تأمين صحي حكومي بدل مانبيع اللي معنا او نستلف من اجل العلاج..نفي اشوف.وشبكات مياه وصرف صحي وكهرباء لكل مدينه ومدارس تؤهل الجيل لا تعميه وتزيد الاعمى عمى....نزيد ولا خلاص ....ارجعوا للتقاريرالعالميه عن اليمن....ومع كل ذلك أتمنى ان نرى الانجازات حقائق في ارض الواقع مش في شاشات التلفاز وصحف الحكومه المموله بدماء ودموع الشعب وأقلام تكتب براتب وعلاوات ومكافآت....
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-04-15
  7. ولد يمني

    ولد يمني عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-12-11
    المشاركات:
    577
    الإعجاب :
    0
    فعلاً, إنه قائد المسيرة.. علي عبدالله صالح!
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-04-15
  9. سماء الحرية

    سماء الحرية عضو

    التسجيل :
    ‏2005-07-12
    المشاركات:
    101
    الإعجاب :
    0
    هذا هو اليمن على شاشات التلفزة وفي وسائل الإعلام المضللة وفي خطب ومحاضرات الرئيس والأزلام من حوله .

    لكن هل فعلا هذا هو واقع الحال .....

    فقط نظرة بسيطة للشارع تغنى عن كل تعبير
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-04-15
  11. سماء الحرية

    سماء الحرية عضو

    التسجيل :
    ‏2005-07-12
    المشاركات:
    101
    الإعجاب :
    0
    في أرضي صنم يعبد من دون الله
    كل الأزلام تحيط به ... تقدسه ترعاه
    والناس ....
    آه ٍوالناس تؤم القبلةُ ... وتصلي لعلاه
    تدعوهُ وترجوا منه رضاه
    لكن صلاه الناسِ تعود ... ودعاء الناس يعود
    وخشوع الناس المفرط في الركع ِ قياماً وقعود .... يعود
    ............. كِـبرا وجحودا وصدود
    مولاها يسلب منها القوت .. يغمرها بالقول ويمطرها بالزيفِ وعود
    يضربها بالسوط لتبقى خائفة بطريق مسدود

    .... .... ....

    ويطل على العالم كي يضحك
    فتباركه الناس .. تنتظر الغيث ... وترتقب الغوث
    لكن الشيخ يمد لها ذيلا مقطوع
    ويكأفئها بالقحط وباليأس وبالجوع
    الناس تؤم القبلةِ .. تزدادُ خشوع
    تفرط في الطاعة والأوب .... تسرف بالتوب
    لا تدري أن عبادتها للصنم الجاحدِ ... ذلاً ومذلة
    لا تدري أن عبادتها حصرت كالمسرح ... ما بين القاتل والقتلة
    لا يوجد معبودا منها ..... لا يوجد غير السفلة
    لا تدري أن جنان الأصنام .. كفر وجحيم بالجملة
    وبأن قداسة كل الأزلام ... تاريخ يسرف بالذل ليغرق في الجبن وفي المكر لأول وهله .

    .... ..... .... ....

    سماء الحرية
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-04-15
  13. سقاه

    سقاه عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-12-18
    المشاركات:
    550
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    القاعدة ياسيدي(طبعا ليست منظمة القا عدة) ليست قوية لتتحمل كل هذا البنيان

    عند بداية اي مشروع لا بد أن تكون القاعدة سليمة وقوية

    والقاعدة ياسيدي لدينا ليست كذالك وأنت تدري والرئيس يدري والكل يدري

    بان لاشي عندنا يمشي بالقانون أو بالنظام انما بالزلط من يدفع أكثر سينال أكثر

    عندما تنتهي هذه العادة ويطبق القانون هذا اذا كان هناك قانون

    عندها سنجذب رؤوس الاموال للاستثمار في بلا دنا بدون زيارات وبدون عنا

    ستسعى الينا بدلا من أن نسعى اليها والدليل دول الجوار.
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-04-15
  15. الشانني

    الشانني عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-08-08
    المشاركات:
    1,360
    الإعجاب :
    0
    هذه شهادة تتحملها انت أمام الله باتجاه 20 مليون نسمة.. فمشاركتك القصد منها تزيين أعمال الفاسدين وهي تعد شهادة زور وانت بها محاسب. قلدك الله.
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-04-15
  17. مجرد مواطن

    مجرد مواطن عضو

    التسجيل :
    ‏2005-06-12
    المشاركات:
    90
    الإعجاب :
    0
    فعلا انها مسيرة ،،،،،، ولكنك لم تحدد الاتجاه :rolleyes:

    وهذا بالتأكيد لانك تتوقع ان الكل يعرف اتجاهها:cool:

    يا ترى اي اتجاه تسلك الدولة التي تعيش في ظلام كل يوم؟؟؟؟؟

    عاصمة الوحدة في مقدمة كل المحافظات تقبع في ظلام دامس كل يوم لمدة ساعة واحدة على اقل تقدير

    آه صحيح، نسيت ان هذا من ضمن المساواة التي ينعم بها علينا قائد المسيرة.


    وهناك فائدة أخرى ....

    زيادة معدلات التفكر لدى الشعب
    ففي الظلام تزيد قدرة الشعب في التفكر في منجزات قائد المسيرة :D

    ولكن لماذا لا تنطفئ الكهرباء في في قصور الرئاسة ووبيوت وزير الكهرباء واخوته المبجلين؟؟؟؟ :rolleyes:

    لانهم ليسوا بحاجة لان يتفكروا. لانهم لو لم يكونوا يعلمون منجزات سيادته لما وصلوا الى هذه المناصب. :D

    وسلملي على قائد المسيرة ;)
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-04-15
  19. ولد يمني

    ولد يمني عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-12-11
    المشاركات:
    577
    الإعجاب :
    0
    أولا لسنا في محاكمةً, فهذه ليست شهاده, هذا رأيي الشخصي الذي قررت أن أشارك به.

    ثانياً, أنت لا تعلم القصد من مشاركتي فالله سبحانه و تعالى وحده يعلم ما في الصدور, أما أنا فعلاً كمسلم سأحاسب على كل كبيرة وصغيرة, و كل حسنة و سيئة ولكن هذا الموضوع بيني و بين ربي.. وبناءً عليه أدعو من الله أن يهديك إلى ما فيه الخير..
     

مشاركة هذه الصفحة