هكذا تكتب إمّعات الحاكم

الكاتب : Zahid   المشاهدات : 406   الردود : 5    ‏2006-04-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-04-13
  1. Zahid

    Zahid عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-01-12
    المشاركات:
    254
    الإعجاب :
    0
    نصر طه مصطفى يمثل إحدى واجهات الإعلام الرسمي التي تحاول تحسين صورة النظام و تلميعه.

    سأستعرض هنا بعضاً مما جاء في أفكار المقال (التلميعي) له في صحيفة 26 سبتمبر، ليس فقط من باب كشف ما هو بالأصل مكشوف وواضح، ولكن لغرض محاولة فهم نفسيات من جعلوا من أنفسهم و كلماتهم مطايا للحاكم الفاسد..

    من سخريات الظروف أن المقال يتمحور حول الفساد و علاجه !!!

    يقول مصطفى بأن اليمن الشمالي قبل الوحدة كان لا يوجد به فساد، إلا على نطاق محدود و محصور! و بأن الوزراء أنذاك كانوا مثالا للعفة ، وحال الوزراء في الجنوب كان مشابهاً ، و هو متيقن بأن سبب البلاء كله يكمن في فترة ما بعد الوحدة مباشرة - أي الفترة الانتقالية، و التي حدث فيها تدهور قيمي و أخلاقي على حد وصفه، و كأن الرئيس و بطانته الفاسدة كانوا أبرياء و أتقياء، لولا أن الزمان جار عليهم، و جعل الفترة الانتقالية تذهب بعفتهم و عفافهم!

    مصطفى يستخف بمن يقرأه، أو هو بالأصح يعلم بأن من يقرأه يعلمون بأن كلماته تلفيقية، ولكن بعضهم قد يتظاهر بأنه يصدقه، لأن من مصلحته استمرار الوضع كما هو.
    كأن اليمن كانت قيل 1990 في مثل نظام و نظافة سويسرا، و فجأة، و في خلال أربع سنوات لعينة، استشرى الفساد و القتل و قيم سيئة كثيرة.

    لكن!، إياكم و القلق! ، فلكل مشكلة حل في عصر العسكر و الطيور/ المثقفين المصلوبة على أكتافهم. نعم، فمصطفى يقول بأنه مستبشر خيراَ بالتعديل الوزاري الأخير ، (وكل حاجة حتكون تمام التمام!) و يؤكد ذلك باستشهاده بتشخيص الرئيس للأزمة (أمسى المثقف يستشهد بأقوال العسكر و ليس العكس !!) و التي حصرها في المناقصات و فسادها، و كأنه فتح عكا باكتشافه الخطير الذي نقله عن العسكر!، و هو كذلك يستبشر خيرا بتشكيل هيئة خاصة بالمناقصات الكبرى، لأنها -على حد زعمه- ستحد من الفساد في المناقصات. مصطفى يعلم بالطبع بأن الهيئة وجدت أصلا (لتنظيم) الاختلاسات في المناقصات، تماما كما سينظّم الانسي الفساد و يقننه. !!

    أتمنى من الله أن أعرف شعور مصطفى عندما يرى نفسه في المرآة، هل يبصق ؟ أم هل يحبس البصاق في فمه و يبلعه كما بلع أشياءً كثيرة من قبل ؟؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-04-13
  3. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    هو لم يوافق على الفساد ولكنه يحاول إيجاد مبررات لعجز الحكومة عن اجتثاثه على اعتبار بأنه مشكلة قديمة ويتم تركهم للزمن لحلها00

    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-04-14
  5. ابو حذيفه

    ابو حذيفه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-05-01
    المشاركات:
    10,896
    الإعجاب :
    0
    ولنفرض ان الفساد تأسس في المرحله الانتقاليه 90-94
    فلماذا عشعش الى اليوم وكيف سمن وتربرب ؟؟؟
    ألم تكفي 12 سنه لاجتثاث الفساد ؟؟؟
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-04-14
  7. silan

    silan المراقـب العام

    التسجيل :
    ‏2004-10-30
    المشاركات:
    5,716
    الإعجاب :
    431
    الفساد كان معشعشا قبل الوحدة وازداد بعدها بدخول عناصر جديدة كانت نظيفة .... وزاد واصبح داء عضالا بعد حرب 94 اما الكاتب فهو احد منظري الفساد فماذا نريد منه ان يقول غير تلك الاسطوانه الجديدة القديمة
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-04-14
  9. allan2004

    allan2004 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-04-03
    المشاركات:
    578
    الإعجاب :
    0
    الفساد الفساد الفساد .....حتى الفاسدون يسبوا في الفساد ...والحراميه تسب في الفساد ..والشرفاء يسبو في الفساد ونحن هنا نسب في الفساد ,,,
    طب ايش الحل...عشرين سنه حديث عن الفساد وين الحل ياحكومه....
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-04-14
  11. abomustafa7

    abomustafa7 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-02-15
    المشاركات:
    2,556
    الإعجاب :
    0
    من شب على شيئ شاب عليه

    بداء الفساد بعد اغتصاب الاخ الرئيس السلطة باسبوع >هلت تلك الليلة وكان اشعث الشعر
    كا نه شباب الهبيز في تلك الفترة. وقال بالحرف الواحد .
    ما>ا سيخسر المواطن ا>ا اعطىللشيخ { اي شيخ يعني شيوخ الاسر والقبائل والعشائر والمناطق ال>ين عرفوا بظلمهم وجبروتهم ومعظمهم وافدين من مطلع ... ضد الرعوي المسكين المواطن ال>ي جهلوه وخلفوه ليسهل نهبه والتحكم به بالريموت كنترول .} دعونا اغلق الا قواس حتى لا اتيه في الرد واكمل الجملة ا>ا اعطى الشيخ مئة ريال .....بحساب تلك الايام كانت تعادل 30 دولار ومن يومها سال لعاب المشائخ وتحرروا من خوفهم من قوانين الشهيد الحمديال>ي ربى حنش سام في جيبه وبداء المشايخ بعودة حليمة الى عادتها القديمة وصل بهم الا مر قتل الخصوم نهارا جهارا وعلى مراء ومسمع من الجضاء المستجل اوعساكر الاجر والا جرة بامره السامي لهم ايضا تقترب منهم .من يومها ايقنت ان البلاد تمشي الى الهاوية وها هي ها وية سحيقة من الجهل والتخلف والا رهاب . كما ان سيادته من اجل مصالح تثبيت اركان حكمه كانت الجماعات الاصولية المتطرفة يؤ>ن لها رسميا وبترخيصه لهم بالتحزب والتنضيم
    والاجتماع وه>ا ما اعترف به المرحوم الشيخ عمر احمد سيف كان يقول بالفم المليان ان الرئيس سمح للا حزاب الا سلامية بالتنظيم والا نضمام ولا تخافوا بالرغم من ان دستور البلاد كان يحرم ويجرم الحزبية . وشعارهم من تحزب خان .....
    او الحزبية تبدا بالتاثر وتنتهي بالعمالة . فنرجوا من الا خ مصطفى اللا يضللنا بترهاته
    ونحن نعرف البير وغطاها ولدينا المزيد .
     

مشاركة هذه الصفحة