كشفت دراسات حديثه ان الرجال يفكرون بالجنس كل 20 دقيقة والنساء بأجسامهن كل 15 دقيقة

الكاتب : jawvi   المشاهدات : 1,062   الردود : 15    ‏2006-04-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-04-12
  1. jawvi

    jawvi قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-06-05
    المشاركات:
    8,781
    الإعجاب :
    0
    أمهات تخشين على بناتهن من "عقدة النقص"
    الرجال يفكرون بالجنس كل 20 دقيقة والنساء بأجسامهن كل 15 دقيقة


    دبي –العربية.نت

    كشفت دراسة حديثة أن النساء يفكرن في أجسامن، أي بقاماتهن وأحجامهن كل 15 دقيقة، بفارق خمسة دقائق أقل من الرجال، الذين يشكل الجنس تفكيرهم كل 20 دقيقة.

    ووفقا لصحيفة الشرق الأوسط الأربعاء 12-11-2006، فقد أشارت الدراسة إلى أن 87 % من العينات غير راضيات عن أوراكهن. ولفتت إلى أن هناك قلقا بين الآباء والأمهات بسبب معاناة أبنائهم من عقدة النقص، لأن أجسامهم لا تتساوى مع أجسام النجوم.

    واستخلصت الدراسة التي أجرتها المجلة النسائية "كريزيا" على 5000 عينة من النساء (معدل أعمارهن 34 عاما)، أن 70 % من النساء، يعتقدن أن حياتهن تكون أفضل بكثير، لو امتلكن أجساما بقامات متناسقة، وتكون أوزانهن أقل بمعدل 8 كيلوغرامات.

    وجاء التقرير ليعكس قلق الآباء والأمهات اتجاه أبنائهم بسبب الصور السلبية، التي يتلقوها باستمرار حول أجسامهم من وسائل الإعلام وتأثير الممثلات وعارضات الأزياء مثل كيت موس على الفتيات، التي اختيرت أخيرا كوجه جديد لمنتوجات "كالفين كلاين"، خصوصا بعد فضيحة تعاطيها المخدرات.

    ويعتقد الآباء أن أبناءهم يعانون من عقدة النقص، لأن أجسامهم لا تتساوى مع أجسام النجوم. وهاجمت الأسبوع الماضي الكاتبة جيه كيه رولينغ صاحبة مسلسل كتب الأطفال "هاري بوتر"، الهوس بالنحافة من قبل النجوم، الذين وصفتهم بـ"نكاشات أسنان".

    وبسبب هذه الصور السلبية التي تبثها وسائل الإعلام تقول الدراسة، جاءت النجمات كيت موس وسيينا ميلر وفكتوريا بيكام، في المقدمة للأجسام المثالية بالنسبة لمعظم العينات، وثلاثتهن يزن أكثر بقليل من 45 كيلوغراما. وحسب الدراسة فإن 87 % من العينات غير راضيات عن أوراكهن، و79 في المائة عن خصورهن و65 في المائة عن أحجام وأشكال صدورهن.

    وقال الدكتور اندرو هيل من كلية الطب بجامعة ليدز بشمال انجلترا "إننا نعيش في عالم متغير بسبب الطفرة التكنولوجية القادرة على تغيير أجسامنا، ولهذا يمكن للناس أن يتخذوا مواقف نقدية اتجاه أجسامهم، لأنهم قادرون على إصلاحها، كل هذا بسبب ثقافة التحسين الحالية، والتي لم تكن متاحة لنا قبل 30 عاما".
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-04-13
  3. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0

    هذه الدراسات تنطبق على المجتمع الغربي لأنه يحمل طبيعة مختلفة في الإهتمام والتفكير عن المجتمع العربي .. فلا أظن أن هذه الدراسة يمكن أن تطابق مجتمعاتنا إلا بالنادر وبعض المجتمعات العربية المترفه من يفكروا بالأمور السطحية ..
    فمثل هذه الأفكار تراود المجتمعات التي وصلت إلى حد من الترف وبدأت توجه تفكيرها إلى الإهتمام بالشكل والغرائز أكثر ..
    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-04-14
  5. رساله

    رساله عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-07-11
    المشاركات:
    544
    الإعجاب :
    0
    انا مع اميره في كلامها فمن اجتمع معه الترف والفراغ سيفكر بهذه الاشياء اما نحن فلنا هموم كثيره اكبر من ان نجد وقتا نفكر في هذه الاشياء .
    ثم ان لكل بيئه ظروفها فااشياء تنطبق على الغرب ليس بضروره ان تنطبق علينا..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-04-14
  7. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0

    أختي رسالة إضافة إلى ماقلته في ردي السابق أن اليمنيين واليمنيات في كل دقيقة يفكروا بالقات من وقت الصحيان من النوم وكل الهم هو القات والحديث عنه ..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-04-14
  9. العمراوي

    العمراوي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-24
    المشاركات:
    7,510
    الإعجاب :
    4

    والنكتة أنه في وقت التخزين تجدهم يتكلموا على التخزينة الجديدة ... يعني إدمان×إدمان ...


    الله يعين شعبنا على هذه النبتة _ الشيطانية _ ...
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-04-14
  11. صاروخي

    صاروخي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-09-27
    المشاركات:
    20,802
    الإعجاب :
    120
    و الله رغم مساوئ القات لكن تفكر بالقات اهون بكثير من تفكيرها بشئ اخر
    ثم المرأه اليمنيه المخزنه لا تفكر بالقات مثل الرجل يالله تشتريه و تسير تخزن
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-04-14
  13. حبشوش

    حبشوش ابراهيم مثنى (رحمه الله)

    التسجيل :
    ‏2005-12-19
    المشاركات:
    316
    الإعجاب :
    0
    الزملاء الأعزاء

    هذه أول مداخلة لي في الأسرة و المجتمع و أرجو أن أكون ضيف خفيفاً عليكم.

    أعتقد أن هناك خطاء مطبعياً في المقال :
    و الأهم و يتعلق في صلب الموضوع فأنا أتفق مع المقال بل و أختلف مع تعليقات بعض الأعضاء فالكبت الجنسي في مجتمعاتنا العربية بسبب العوائق الإجتماعية التي تُخلق امام الراغبين في الزواج بالإضافة إلى كثافة المواد المثيرة التي غزت إعلامنا العربي مؤخراً تجعل التفكير ينصب على هذه الأمور و قد تكون لاأرادية بسبب ضغوطات من (اللأوعي) في الإنسان.

    ولايقتصر الأمر على الذكور الذي قد يمارس عادات قد تصل في بعض الأحيان إلى الإنحراف بل جتى عند الفتاة التي قد تصل إلى سن كبير بدون أن يأتي فارس الأحلام فتضظر إلى إسقاط هذه المشكلة على جسدها فتصاب بعقدة نقص و قلة ثقة في جمالها و يزيد من هذا الرسائل الضمنية (subliminal messages) التي تبث ضمن الإعلانات التجارية و برامج ترويجية أذكر منها كمثال the swan .


    أشكركم على إتاحة الفرصة لي و أعتذر عن الإطالة

    تحياتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-04-15
  15. جرانديزر

    جرانديزر قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-05-19
    المشاركات:
    14,569
    الإعجاب :
    0
    هي الا مجرد دراسات
    يعني مش قران كريم
    لوووووووووووووووووووووووووووووول
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-04-15
  17. jawvi

    jawvi قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-06-05
    المشاركات:
    8,781
    الإعجاب :
    0
    اختنا اميره شكرا علي اطلالك علي هذا الموضوع
    فالدراسه اجريت علي بشر مثلنا ومن كل المجتمعات بس هناك مجتمعات بسيطه لا تفكر اكثر بالجنس والجسم الا ولويه للقمه العيش ومجتمعات مترفه تفكر بهذا الشئ قبل كل شئ
    فالجنس غريزه فطريه عند الرجال يفكر بها منذ البلوغ والنسأ يحببن الجمال فقال النبي عليه الصلاه والسلام :ان الله جميل يحب الجمال فالفطره البشريه بطبيعتها تحب الجمال وانا اثبت لك ان كل مرأه تفكر ان تكون ملكه جمال فطريا
    فالبشر هو بشر والموسقه موسيقه عالميه
    تحياتي واحتراماتي لحضرتكم الشريفه
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-04-15
  19. jawvi

    jawvi قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-06-05
    المشاركات:
    8,781
    الإعجاب :
    0
    اخي حبشوش شكرا علي مرورركم الكريم
    وانا اتفق معك100% فيما قلت وكلام منطقي وفعلا الكبت الجنسي في مجتمعا تنا العربيه يؤدي للأنحراف
    ولنا مثل السعوديون عندما يذهبون الي تايلا ندا واروبا يعملوا العما ئل وسمعه ما شأ الله يعرفهن الداني والقاصي وهذا بسبب الكبت الجنسي
     

مشاركة هذه الصفحة