توقعـات بتعديـل الســن القـانـوني لمرشح الرئــاسـة

الكاتب : المهندس الحضرمي   المشاهدات : 548   الردود : 5    ‏2006-04-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-04-12
  1. المهندس الحضرمي

    المهندس الحضرمي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-06-19
    المشاركات:
    347
    الإعجاب :
    0
    أعتبر الاستاذ محمد مسعد الرداعي الامين العام المساعد للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري التعديلات الدستورية التي يعتزم الحزب الحاكم اجراءها في الدستور تراجعا كبيرا عن الهامش الديمقراطي وأستهدافا لما تبقى من هذا الهامش.
    وأشار في تصريح خص به " الوحدوي نت" الى انها تزيد في قوام اعضاء مجلس الشورى الى 151 عضوا وتمنحه صلاحيات واسعة وهو مجلس معين على حساب مجلس النواب المنتخب.
    وقال الامين العام المساعد للتنظيم :أن العملية السياسية تتم في معظمها عن طريق تدخل المؤسسات السلطوية وليس عبر التفاعل المؤسسي ومشاركة المواطن من خلال ممثلية المنتخبين انتخابا حرا وبالتالي فكل ما يصدر عن السلطة من تعديلات هي عبارة عن اعاقة وقيد للهامش الديمقراطي.
    مشيرا الى ان ذلك يجري خلافا لاطار النظام السياسي الديمقراطي التعددي القائم على المشاركة السياسية وتمكين المواطن من عملية صنع واتخاذ القرارات واصدار القوانين والتعديلات الامر الذي لم تصل اليه اليمن.
    واستشهد الرداعي على تدخل المؤسسات السلطوية بفشل الحواربين اللقاء المشترك والحزب الحاكم رغم ما قد توصل اليه من حلول ونتائج جيده.
    وتابع قائلا:يؤكد ذلك ايضا اصرار واستمرار اللجنة العليا للانتخابات في تجاوزتها ومخالفاتها للقانون والتي تؤكد عدم حياديتها الواضحة من خلال تسليمها مهمة تشكيل اللجان الانتخابية للخدمة المدنية بالمحالفة للقانون .
    ووصف الامين العام المساعد للتنظيم الإعلام الرسمي بانه اصبح اداة تضليل للمواطن بتحمله لهذه المخالفات الامر الذي يؤكد استقواء السلطة ونفوذها على العملية الديمقراطية.
    يذكر ان الحزب الحاكم تقدم بتعديلات على خمس مواد في الدستور فيما يخص مجلس الشورى بحيث توسع من صلاحياته على حساب مجلس النواب وتزيد من نفوذ الحكومة كما تقلص من سلطات البرلمان كرقيب عليها.
    وكانت الحكومة قد طرحت مشروع التعديلات على مجلس النواب الا ان توجيها بتأجيل مناقشتها الى حين عودة الرئيس من الخارج ,وسط احتمالات يرجحها سياسيون بادراج تعديل للمادة 107 من الدستور يقلص بموجبه شرط السن القانوني في من يرشح نفسه للانتخابات الرئاسية من 40 الى 35 عاما.
    - نقلا عن الوحدوي نت .....

    لـو فعـلا تقدمت الحكومة بهذه التعديلات لمجلس النوات و تمت هـذه التعـديلات ، فالحســابات الأنتخـابية
    حينها سوف تتغـير رأسا على عقب ... هذا لو كان هناك أي حســـابات !!!!

    في ذلك الوقــت ربما يعترف الجميــع بـواقع مريــر آخر ربما تفرضــه ظروف التعديلات المقترحـة
    ببســـاطه سيكون الوطـن قد دخـل في دوامـه هــرج ومـــرج ليس له حد !


    فتــأملـــوا ... وتألمـــوا !!!
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-04-12
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي المهندس الحضرمي
    الحديث عن تعديل السن القانوني لمرشح الرئاسة
    لايزال مجرد توقعات
    وإذا صحت فهي محاولة لتهيئة الطريق للتوريث
    إي التمهيد لنجل الرئيس لاستلام الرئاسة من والده
    في ظل انتخابات صورية
    ومع ذلك فاعتقد أن تعديل السن لن يتم
    وأن التسريبات بشأنه إنما هي لمحاولة خلط الاوراق وتمرير التعديلات الأخرى
    التي تُحكم قبضة الرئيس على البلاد
    وليتم انتخابه لدورة رئاسية أخرى يكون نجله حينها قد بلغ السن القانونية
    وأيا كان الأمر فهي مجرد أمنيات لن يتحقق أي منها
    إذا أثبتت المعارضة المتمثلة في اللقاء المشترك جديتها وصدقها
    وفي اسوأ الظروف والاحتمالات
    فحتى لو تمكن الرئيس "صالح" من تحقيق أولى امانيه بانتخابه رئيسا لدورة جديدة
    فهو يقود نفسه ونظامه والبلاد بأسرها إلى هاوية لايعلم إلا الله مداها
    نسأل الله أن يجنب شعبنا وبلادنا كل مكروه
    وأن يلهم ذوي العقول رشدهم
    قبل فوات الاوان
    فتأمل!!!
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن​
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-04-12
  5. المهندس الحضرمي

    المهندس الحضرمي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-06-19
    المشاركات:
    347
    الإعجاب :
    0
    أخي التـــايم

    لا تستبعــد على الإطلاق أن يلعب النظام بأي شئ كما أنه لن يتردد في عمل كل مايمكن ومالايمكن وذلك من أجل البقــاء وربما يضع نصب عينيه المثل المصري القـــائل :

    اللي تغلب به ألعب به !!!


    تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-04-12
  7. أبو وليد

    أبو وليد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-03-14
    المشاركات:
    3,334
    الإعجاب :
    0
    تمهيد للطريق ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ياعزيزي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-04-12
  9. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
    أعتقد انها توقعات لا اقل ولا أكثر

    لن يحدث هذا
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-04-12
  11. خالد السروري

    خالد السروري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-10-05
    المشاركات:
    3,401
    الإعجاب :
    0
    سيبقى كل ما تقوم به السلطة في محل الشبهة عند الجميع بما في ذلك التعديلات الدستورية ،،، حتى وان كان فيها الخير للوطن ................. السلطة حتى الآن لم تدرك ( والصواب لا تريد ) ان الفساد المالي والإداري المستشري داخل مؤسسات الدولة هو مشكلة اليمن الكبرى .......... وما الاحتقان السياسي والاجتماعي الذي نشهده اليوم الا ناتج طبيعي للمشكلة الأساسية الفساد........ ....... وبسبب الفساد لن تتمكن السلطة من تهيئة الواقع السياسي والاجتماعي ليكون أكثر استقرارا مما هو عليه الآن ..................... ليتمكن النظام السياسي الحالي من التحول الى ما يطمح إليه مهندسوا التعديلات الدستورية القادمة ............................. السلطة تريد ان تعالج التراكمات التي كانت وراء انتشار ظاهرة الفساد والذي تسبب في الاحتقان السياسي والاجتماعي الذي نراه بنفس الأشخاص الذين كانوا سببا في حدوثه ................... السلطة ما زالت تفكر بنفس الطريقة التي أدارت بها الصراع بالأمس والسبب ان العقول القديمة " وان كان البعض منهم مخلص للوطن ولكنهم أصبحوا اليوم مستهلكون وغير مقنعون لأحد ومدانون في نظر المواطن " لم تستبدل بعقول جديدة متحررة من عقد الماضي قادرة على التعامل مع الظروف الراهنة بمسؤولية تتفق والمعطيات التي كانت سببا في بلورة طريقة تفكيرها .
    التعديلات ربما تكون تعالج مشاكل تعاني منها السلطة كنظام بحاجة للتجديد في آلياته ........ ولكنها لن تعالج أي من المشاكل التي يعاني منها المواطن ،، فالمواطن بحاجة للتجديد في العقول المسئولة عنه ................................. كان على السلطة ان تبدأ أولا في التجديد في حياة المواطن بمعالجة الفساد وتحقق نجاح ملموس ومقنع ........... لتتمكن من تجديد آليات السلطة .............. ولذلك ستعود حليمة الى عادتها القديمة ..................... وسنرى في الأيام القادمة ما رأوه أبائنا بالأمس .
    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة