القذافي يدعو اليهود والنصارى إلى "الطواف حول الكعبة"

الكاتب : jawvi   المشاهدات : 455   الردود : 0    ‏2006-04-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-04-11
  1. jawvi

    jawvi قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-06-05
    المشاركات:
    8,781
    الإعجاب :
    0



    يا تري ما ذا جری للعلمأ والزعمأ العرب والمفكرين الا سلاميين كل يوم ويأتوننا بالطامه الكبري وفتاوي وبيلات واقتراحات رذيلات من جمال البنا والترابي والمراهق معمر القذافی
    والله اعلم ماذا تخبئ لنا الايام من مفاجئات

    قال إن النبي محمد برئ من المسلمات الملثمات
    القذافي يدعو اليهود والنصارى إلى "الطواف حول الكعبة"


    عيسى بريء من "النووي"

    إعادة النظر في مناهج الغرب

    الكعبة لكل الناس





    طرابلس - اف ب،دبي - العربية.نت

    دعا الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي، الاثنين 10-4-2006 في مالي، اليهود والنصارى إلى "الطواف حول الكعبة ما دام الله بعث بمحمد نبيا لكل الناس، والكعبة هي بيت الله إذن فالكل مدعو للطواف وليس المسلمين والعرب فقط".

    وفي خطاب ألقاه في جموع من الأفارقة بمدينة تمبكتو في مالي، بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشرف، قال الزعيم الليبي "يجب على العالم أن يعيد النظر في معطيات مسلم بها وهي خطأ. فالإنجيل مزور وعيسى نبي الإسرائيلين، وليس موجها إلى أوروبا أو إفريقيا أو أمريكا، وعلى اليهود أن يتبعوا عيسى لأنه لو كان موسى موجودا أثناء وجود عيسى لأصبح مسيحيا". وأضاف "لو أراد الغرب السلام معنا يجب أن يعيد النظر أيضا في منهجه المبني على الحقد والكراهية وان تشكل لجان إسلامية لذلك".

    ووفقا لنص الخطاب الذي نشرته صحيفة "الجماهيرية" في ليبيا الثلاثاء 11-4-2006، قال القذافي "سمعنا أن هناك من تهجٌم على النبي محمد.. المسلمون زعلوا واعتقدوا أن هذا قدح في نبيهم لكن الذي قدح في محمد، قدح في نبيه هو ذاته، لأن محمدا نبي البشر الذين في اسكندنافيا والذين في أوروبا والذين في أمريكا والذين في آسيا والذين في إفريقيا ولكن لأن المنهج الذي يقرؤونه في اسكندنافيا منهج مزور، ويدعو إلى الكراهية اعتقدوا أن محمدا ليس نبيا لهم، بينما محمد موجه لكل البشر".





    عيسى بريء من "النووي"

    وتوقع القذافي قائلا: "إذا كنا ندٌعي حرية التعبير فنتوقع أن تظهر صورة عيسى وفوق رأسه قنابل ذرية لأن أتباع عيسى صنعوا القنابل الذرية وهم رسموا محمدا وعلى رأسه قنبلة يد صغيرة يدوية.. طبعا محمد برئ من القنبلة، ولكن المقصود أن أتباع محمد يستعملون هذه القنبلة.. فكذلك عيسى عليه السلام برئ من القنبلة الذرية ولكن أتباع عيسى هم الذين صنعوا القنبلة الذرية..".

    وأضاف: "تمسكا بحرية النشر والرأي فمثلما صْور محمد" وعلى رأسه قنبلة يدوية نتوقع أن يصور عيسى وعلى رأسه قنبلة ذرية رغم أن محمدا برئ من القنبلة اليدوية وعيسى برئ من القنبلة الذرية.. ومثلما صوروا محمدا حوله نساء محجبات باعتبار المسلمات محجبات نتوقع أن تْصور حول عيسى نساء عاريات لأن المسيحيات عاريات".

    وأردف "في اسكندنافيا.. النساء عاريات ويدٌعين أنهن من أتباع عيسى.. طبعا عيسى برئ من النساء العاريات ومحمد برئ من النساء الملثمات.. لكن حرية النشر التي استندوا عليها تستلزم أن يْرسم عن عيسى وحوله نساء مثلما رْسم عن محمد وحوله نساء" .

    واعتبر أن منهج الغرب يدعو للكراهية، ووصفه بأنه "فاسد ولا إنساني ومبني على الخطأ" وقال "ما يسمى بالعهد القديم والعهد الجديد ليس بالعهد القديم وليس بالعهد الجديد".




    إعادة النظر في مناهج الغرب


    وقال القذافي "لقد شْكلت لجان أمريكية وإسلامية لإعادة النظر في المنهج المدرسي في البلاد الإسلامية.. يجب أن تْشكل لجان إسلامية أمريكية لإعادة النظر في المنهج الأمريكي والأوروبي".

    وأضاف "موسى لعلمهم مذكور في القرآن 136 مرة.. لماذا نحن لم نشطب على هذا.. هذا كلام الله لا نستطيع شطبه وإلا نصبح كفاراً.. لكن هم شطبوا على كل ذكر لمحمد في التوراة والإنجيل.. نتحداهم أن ينشروا إنجيل القديس برنابا".

    ووجه القذافي نظر المسلمين إلي أوروبا قائلا "لسنا محتاجين للسيف أو القنبلة لنشر الإسلام.. عندنا الآن خمسون مليون مسلم في أوروبا وهناك علامات أخرى تدل على أن الإسلام سيظهره الله في أوروبا بدون سيف بدون بندقية بدون فتح.. الخمسون مليون مسلم في أوروبا بعد عشرات السنين سيحولون أوروبا إلى قارة مسلمة.. الله سخٌر أمة مسلمة وهي الأمة التركية لتدخل في الاتحاد الأوروبي.."، واعتبر أن أوروبا والولايات المتحدة في ورطة وقال "إما أن تقبل أمريكا بأنها ستصبح مسلمة بمرور الزمن أو تعلن الحرب على المسلمين".​

    الكعبة لكل الناس ​


    وبرر القذافي دعوته إلى المسيحيين واليهود ليطوفوا حول الكعبة قائلا" في القرآن "إن أول بيت وضع للناس للذي ببكة مباركا وهدى للعالمين".. يعني للعالمين ليس العرب فقط ليس المسلمين فقط، كما أن القرآن يقول أيضا "وإذ جعلنا البيت مثابة للناس".. يعني مثابة ملتقى لكل الناس.. كل الناس من حقها أن تحج إلى مكة وتطوف بالكعبة وتسعى بين الصفا والمروة وتقف على جبل عرفات وترجم تمثال الشيطان في العقبة بالجمرات".

    وأضاف "إذا جاءك الرئيس الفرنسي أو الأمريكي أو الإيطالي وقال أنا لبٌيت النداء وسأطوف حول الكعبة.. ماذا سنقول له.. ليس عندنا حْجة.. عندنا آية واحدة في القرآن إذا انطبقت عليهم إذن لا يحجون.. ما هي هذه الآية انتبهوا جيدا لهذه الآية".
     

مشاركة هذه الصفحة