كلام الرئيس في واد وأفعاله في واد اخر!!!!!!!!!!

الكاتب : asd555   المشاهدات : 333   الردود : 0    ‏2006-04-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-04-11
  1. asd555

    asd555 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-07-24
    المشاركات:
    469
    الإعجاب :
    0
    الوحدوي نت - خاص


    أعتبر الاستاذ محمد مسعد الرداعي الامين العام المساعد للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري التعديلات الدستورية التي يعتزم الحزب الحاكم اجراءها في الدستور تراجعا كبيرا عن الهامش الديمقراطي وأستهدافا لما تبقى من هذا الهامش.
    وأشار في تصريح خص به " الوحدوي نت" الى انها تزيد في قوام اعضاء مجلس الشورى الى 151 عضوا وتمنحه صلاحيات واسعة وهو مجلس معين على حساب مجلس النواب المنتخب.
    وقال الامين العام المساعد للتنظيم :أن العملية السياسية تتم في معظمها عن طريق تدخل المؤسسات السلطوية وليس عبر التفاعل المؤسسي ومشاركة المواطن من خلال ممثلية المنتخبين انتخابا حرا وبالتالي فكل ما يصدر عن السلطة من تعديلات هي عبارة عن اعاقة وقيد للهامش الديمقراطي.
    مشيرا الى ان ذلك يجري خلافا لاطار النظام السياسي الديمقراطي التعددي القائم على المشاركة السياسية وتمكين المواطن من عملية صنع واتخاذ القرارات واصدار القوانين والتعديلات الامر الذي لم تصل اليه اليمن.
    واستشهد الرداعي على تدخل المؤسسات السلطوية بفشل الحواربين اللقاء المشترك والحزب الحاكم رغم ما قد توصل اليه من حلول ونتائج جيده.
    وتابع قائلا:يؤكد ذلك ايضا اصرار واستمرار اللجنة العليا للانتخابات في تجاوزتها ومخالفاتها للقانون والتي تؤكد عدم حياديتها الواضحة من خلال تسليمها مهمة تشكيل اللجان الانتخابية للخدمة المدنية بالمحالفة للقانون .
    ووصف الامين العام المساعد للتنظيم الإعلام الرسمي بانه اصبح اداة تضليل للمواطن بتحمله لهذه المخالفات الامر الذي يؤكد استقواء السلطة ونفوذها على العملية الديمقراطية.
    يذكر ان الحزب الحاكم تقدم بتعديلات على خمس مواد في الدستور فيما يخص مجلس الشورى بحيث توسع من صلاحياته على حساب مجلس النواب وتزيد من نفوذ الحكومة كما تقلص من سلطات البرلمان كرقيب عليها.
    وكانت الحكومة قد طرحت مشروع التعديلات على مجلس النواب الا ان توجيها بتأجيل مناقشتها الى حين عودة الرئيس من الخارج ,وسط احتمالات يرجحها سياسيون بادراج تعديل للمادة 107 من الدستور يقلص بموجبه شرط السن القانوني في من يرشح نفسه للانتخابات الرئاسية من 40 الى 35 عاما.
     

مشاركة هذه الصفحة