السلطة والمعارضة....هل عادت حليمة الى عادتها القديمة؟

الكاتب : مهدي الهجر   المشاهدات : 851   الردود : 13    ‏2006-04-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-04-11
  1. مهدي الهجر

    مهدي الهجر كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2005-12-13
    المشاركات:
    2,471
    الإعجاب :
    0


    لعبة الكر والفر وشد الحبل او ما يسميها المخضرمون شعرة معاوية يجيدها الرئيس صالح بمهارة عالية ,في التعامل مع معارضة سياسية خبرها تماما وعرفها ربما اكثر من معرفتها لنفسها
    يعرف تماما أحزانها واتراحها , ومواطن قوتها وضعفها
    وربما يدرك تماما أسرارها الحيوية التي في العادة يحتفظ بها الخواص .: على غرار أهل الحرف والصنايع ,سر المهنة مغلق وخاص جدا لا يورثه الا لابنه الارشد اذا أحس المسكين با قتراب أمر الله

    الرئيس صالح بخبرته التي تؤهله لان يكون عميد الرؤساء العرب بالتنسيق قطعا مع الزعيم القذافي وكذلك مؤهلات أخرى في شخصيته اهمها الاريحية والكرم والتواضع , استطاع ان يساهم في بناء وتأسيس بعض هذه الأحزاب وصولا إلى الأنساق الداخلية لها

    إنها خبرة طويلة وسلسلة من الإحداث والتجارب زادته فطانة
    واحتراف في هذا السياق ربما لم يصل اليها الكثير من نظرائه وهذا ما يفسر تلك الدروس والنصائح الذهبية التي يقدمها لبعضهم أمثال بوتفليقة والاسد وغيرهم الوحيد الذي لم يأبه لها الزعيم المصري لاعتبارات لا سبيل إليها الآن


    وتبقى المعارضة اليمنية وحتى فصائلها الراشدة منها في غياب عن هذه الرؤية او في حال من الابصار لكنها لا تملك الا السير في خط الاتجاه الإجباري هي من دفعت بنفسها إليه

    تشتد الأمور وتتداعى ويصول ويجول الحصان ويأشر ويبطر
    ويرفس ويعض حتى يصاب بجنون الصهيل الذي يفرز الأذى والضرر وترتفع الأصوات عالية منددة بهكذا جنون وهكذا صلف وبضرورة ان تكون هناك وقفة لا مناص منها حفاظا على ما تبقى , وان الأمر جد , ويزيد الاحتقان إلى الحال الذي يعتقد معه ان تكون هناك وقفة جادة وثابتة مدروسة وقوية توقف هذا الشطط وهذا النزيف في الإطار المشروع والواقعي والذي يستقيم مع القاعدة

    غير ان الحصان او قل الشعبي في اللحظات الأخيرة يستدير بنصف ابتسامة ويتدارك الأمر في لحظات حدته ليعود به بروية وحكمة واقتدار-في هذا السياق- إلى مرابعه الأولى

    بالامس كان خطاب السلطة مع المعارضة المشترك تحديدا لا يأتي الا بلفظ خطوط حمراء والمصلحة العليا ومن منابر ثكنات عسكرية
    ولعلها لا تخرج عن هذ التكتيك واليوم ومع اقتراب اللحظات الاخيرة من المشهد , حان اللقاء الدافيء ومحطات التبريد وتحريك العواطف والمخاوف ازاء القضايا الحيوية والمصيرية التي تهم الجميع ويذهل لها المشترك أكثر من غيره ولعلها أهم حلقات مواطن الضعف.. بالامس كانت المعاهد العلمية واليوم الوحدة الوطنية والتداعيات الخارجية ولعل الاغبياء الذين يؤججونها -–الحوثية وتاج- هم من يقدمون الفرص التاريخية للفساد مرة أخرى
    كان الأجدر بهذا الثنائي النزق أن يجعل من الوحدة هي العاصم لا من مراهنات أخرى يستحيل ان تكون في ظل واقع يقطع بذلك

    بعد اللقاء الأخير الذي حمع المشترك بالرئيس وافرز مؤشرات نحن نستقرؤها تماما وندرك بالخبرة والتجربة إلى أين تنتهي
    نناشد المشترك على الأقل الحد الأدنى..يا سارية الحد الادنى الحد الادنى
    ونعتقد بواقع تجلياته حاصلة ان خسارة المشترك في الداخل والخارج ستكون كبيرة وكبيرة جدا اذا لم يحسن الاستفادة من أوراقة ومجالات القوة في حواراته مع الآخرين
    وان مقولة ليس بالامكان افضل مما هو كائن لغة لا يستخدمها الا العجزة
    نحن في زمان لابد من التضحية ودفع الفاتورة في سبيل ان نكون
    ولا نقصد هنا الراديكالية بمفهومها التقليدي
    إنما في إطار المشروع والواقعي نضال سلمي حيوي وفاعل يحول دون القهر حتى نستقيم وتستقيم لنا الحياة
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-04-11
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    قراءة ناضجة للراهن السياسي
    وبالفعل فالسياسة التي ينتهجها نظام الاستبداد والفساد
    مع المعارضة المتمثلة في احزاب اللقاء المشترك
    هي سياسة ذات طبيعة مركبة ومعقدة
    والذي مازلنا نرجوه ونأمله
    هو أن ترتقي هذه الاحزاب
    إلى مستوى الوعي الكافي واللازم بطبيعة تلك السياسة المدمرة
    وتحديد آليات مواجهتها بفعالية وحزم
    قبل فوات الاوان
    وقبل خراب البلاد لاقدّر الله
    ولك أخي مهدي الهجر
    خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن​
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-04-11
  5. مهدي الهجر

    مهدي الهجر كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2005-12-13
    المشاركات:
    2,471
    الإعجاب :
    0
    مشكور اخي الكريم
    واتمنى ان تستفيد الاحزاب من مداخلتك العطرة
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-04-11
  7. مهدي الهجر

    مهدي الهجر كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2005-12-13
    المشاركات:
    2,471
    الإعجاب :
    0
    --------------------------------------------------------------------------------

    وثيقة حوار أحزاب المشترك مع المؤتمر الشعبي العام
    05/04/2006
    نقلا عن الشورى نت:

    لما كنا في اللقاء المشترك قد تقدمنا برؤيتنا لضمان إجراء انتخابات حرة ونزيهة وعادلة إلى الأخ رئيس الجمهورية باعتباره المسئول الأول في البلاد عن تطبيق الدستور والقانون والذي قام مشكورا برعاية جلسة حوار بيننا وبين الإخوة في قيادة المؤتمر الشعبي العام حول ورقة الضمانات والذي أسفر عن قرار بمواصلة الحوار للخروج برؤية موحدة تضمن إجراء الانتخابات القادمة في أجواء ديمقراطية سليمة وحتى لا تأتي مولودا مشوها .. الخ
    وقد تم عقد ثلاث جلسات حوار تناولت رؤية اللقاء المشترك لضمان إجراء انتخابات حرة ونزيهة وعادلة وبعد نقاشات واخذ ورد واستماع كل طرف الى وجهة نظر الطرف الآخر تم التوصل إلى ما يلي:
    أولا : فيما يخص اللجنة العليا للانتخابات باعتبارها مفتاح إدارة العملية الانتخابية ونظرا لما أوردته أحزاب المشترك في رؤيتها من الاختلال المتعلقة باللجنة العليا واعتبرتها بسبب ذلك غير مؤهلة لإدارة الانتخابات والإشراف عليها فقد اقترح المؤتمر تشكيل لجنة توكل أليها مهمة النظر فيما أوردته وثيقة الضمانات عن اللجنة العليا وتقيم أداء اللجنة وذلك على النحو التالي:
    1. تتكون اللجنة من: 3 محامين يختارهم المؤتمر، و3 محامين يختارهم المشترك، إضافة إلى قاضيين من قضاة المحكمة العليا مشهود لهم بالنزاهة والكفاءة يرشحهما الطرفان إما باختيارهما من بين أربعة مرشحين او يتم التوافق عليهما او يختار كل طرف قاضيا واحدا منهما.
    2. تتولى اللجنة الاستشارية فرز القضايا المتعلقة باللجنة العليا للانتخابات من ورقة الضمانات.
    3. للجنة في سبيل إنجاز مهمتها على أكمل وجه أن تطلب أي وثائق او مستندات من أي جهة وتستدعي من تراه ضروريا للتأكد من صحة الوقائع واستكمال مهمتها.
    4. يكون قرارها نهائيا وملزما ففيما لو قررت ان اللجنة العليا قد تجاوزت في عملها القانون وأخلت بنزاهة وحيادية وكفاءة عملها اتخذ الطرفان الخطوات المناسبة لتشكيل لجنة انتخابات أخرى على قاعدة التوازن الذي يضمن الحياد كما نص عليه الدستور والقانون اما اذا قررت اللجنة الاستشارية ان اللجنة العليا للانتخابات قد ادت عملها بحيادية ونزاهة وكفاءة ودونما أي مخالفة او تجاوز للقانون فعليها ان تمضي في عملها وتمارس صلاحيتها وفقا للقانون.
    5. على هذه اللجنة (التحكيم) ان تنجز مهمتها خلال أسبوعين من تاريخ إعلان تشكيلها .

    ثانيا: فيما يتعلق بالقضايا الأخرى التي حوتها وثيقة الضمانات يتم الآتي:
    أ‌. القضايا التي تحتاج إلى تعديلات دستورية ينظر فيها في ضوء التوجهات والإمكانيات المتاحة بأي تعديلات دستورية يضطر إليها بخصوص أي إصلاحات يتفق بشأنها في فترة ما قبل الانتخابات القادمة ويتقرر ذلك بالتشاور والاتفاق مع أطراف الحياة السياسية.
    ب‌. القضايا المتعلقة بضمانة حيادية الإعلام العام والمال العام والوظيفة العامة ودور المحافظين ومدراء المديريات واللجان الأمنية والإشراف القضائي فقد أبدى الإخوة ممثلو المؤتمر الشعبي العام موافقتهم المبدئية على ما جاء في البندين ثالثا ورابعا حول حيادية الإعلام العام والوظيفة العامة والمال العام وضرورة اصدار القرارات ووضع الآليات المناسبة لتحقيقها في الواقع العملي.
    ت‌. وفيما يخص الضمانات السياسية التي أوردتها الوثيقة فيصدر فخامة رئيس الجمهورية القرارات المناسبة بشأنها وكذا التوجيهات الكفيلة بوضعها موضع التنفيذ.
    وبناء على ما سبق وبهدف استكمال الإجراءات التنفيذية لما تم الاتفاق عليه فاننا في اللقاء المشترك نرى ما يلي:
    1. الإسراع في تشكيل اللجنة المختصة بالنظر فيما جاء عن اللجنة العليا في رؤية المشترك والاتفاق على السقف الزمني لإنجاز مهامها.
    2. استعراض الآليات التنفيذية للضمانات المتفق عليها والمشار إليها آنفا وتحديد السقف الزمني للانتهاء من ذلك ووضعها موضع التنفيذ.
    3. استكمال النقاش حول الضمانات القضائية في ضوء توجيهات الأخ الرئيس ومقترحه في الرقابة القضائية على الانتخابات.
    4. أخيرا نؤكد ان ما يتم الاتفاق عليه كل لا يتجزأ وان أي إخلال بشيء منها يعد إخلالا بكل ما تم الاتفاق عليه وعودة إلى نقطة الصفر
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-04-11
  9. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي مهدي الهجر
    لاجدوى من حوار اللقاء المشترك مع حزب الرئيس (المؤتمر)
    فمثل هذا الحوار ليس إلا وسيلة لتضييع الوقت والجهد
    والأفضل بعد أن طرحت هذه الاحزاب رؤيتها وبعد أن ثبت عدم جدوى الحوار مع المؤتمر
    أن يُصر اللقاء المشترك على الحوار مع الأخ علي عبدالله صالح نفسه
    وأن لايكون هذا الحوار هو الورقة الوحيدة أو حتى أهم الاوراق التي تعوّل عليها
    بل لابد من تفعيل اوراق أو آليات ووسائل أخرى
    قبل فوات الاوان
    فتأمل!!!
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن​
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-04-11
  11. مهدي الهجر

    مهدي الهجر كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2005-12-13
    المشاركات:
    2,471
    الإعجاب :
    0
    اتفق معك تما ما بس يا ليت الخبره ينتبهوا واظن هم افهم واقدر في هذا الشان
    حيث الشاهد يرى ما لا يرى الغايب
    اما قضيت الحوار الشخصي مع الرئيس
    فقد حصلت وسوف يكون ذلك
    ولكن في اللحظات الاخيره

    بوعود معينه االمهم الهدف التهدئه

    حتى تمر النتخابات بسلام
    وذات شرعيه
    وهذا امر نعرفه دائما حينما يحتدم الامر يتم ملاعبة المعارضه مثل الطفل الصغير
    واغواءهم بما لايستحق ذكره
    ثم يقوم الطرف الاخر بتحقيق كل ما يريد
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-04-12
  13. مهدي الهجر

    مهدي الهجر كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2005-12-13
    المشاركات:
    2,471
    الإعجاب :
    0
    اتمنى ان تتجه المداخلات الى

    جدية السلطة مع المعارضة

    وعي المعارضة

    مواطن القوة والضعف للفريقين

    من المستفيد من تحجيم دور المعارضة؟
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-04-12
  15. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي مهدي الهجر
    ما أخشاه هو أن تستسلم المعارضة المتمثلة في اللقاء المشترك
    لحيّل السلطة وخداعها واغراءاتها واغواءاتها
    وحينئذ سوف تكون شريكة للسلطة في سوق بلادنا إلى هاوية سحيقة لايعلم إلا الله مداها
    لن نفقد الأمل في وعي المعارضة
    بحكم تجاربها السابقة
    وبحكم اصطفافها في منظومة اللقاء المشترك
    ولكن لابد من التحذير
    فالوقت ضيق ولابد من المبادرة والحذر
    فتأمل!!!
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن​
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-04-12
  17. مهدي الهجر

    مهدي الهجر كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2005-12-13
    المشاركات:
    2,471
    الإعجاب :
    0
    عبقك الله اخي با لعافية
    الاعتقاد ان اخواننا في المعارضه قدها وقدود
    وهم عند حسن ظن الامة بهم

    انما كما ذكرت اخي لا بد من التذكير
    وهم بحاجه الى الدعاء والوقوف الاصطفافي والمعنوي معهم
    امامهم سلطة مخضرمة في اللف والدوران وممارسة فن الابتزاز

    نعتقد بقدراتهم ونشاركهم الهم وندعو لهم
    ولك التقدير وعاطر التحية
    واغبطك على نضوجك وفهمك وامتلاكك ناصية التحليل السياسي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-04-12
  19. saqr

    saqr عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-07-19
    المشاركات:
    832
    الإعجاب :
    1

    أولا: السلطة تريد معارضه مستأنسه ولن تقبل بمعارضه حقيقه
    ثانيا: المعارضه لن تكون واعيه اذا صدقت أن هناك أمل في السلطه
    ثالثا: السلطه قويه بسيطرتها على الدوله والمعارضه ستكون قويه إذا لجأت إلى الشعب
    رابعا: السلطه هي المستفيد من تحجيم المعارضه وهي في نفس الوقت الخاسر
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
     

مشاركة هذه الصفحة