بيان هام للقيادة العامة للقوات المسلحة العراقية الباسلة

الكاتب : محمد دغيدى   المشاهدات : 428   الردود : 0    ‏2006-04-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-04-10
  1. محمد دغيدى

    محمد دغيدى عضو

    التسجيل :
    ‏2005-11-26
    المشاركات:
    195
    الإعجاب :
    0
    بيـــــان
    ((أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا و إن الله على نصرهم لقدير))


    أيها الشعب العراقي الصابر الأبي
    إخوتنا و أبناء عمومتنا أبناء الأمة العربية
    منذ أن دنست ارض العراق بأقدام الغزاة المحتلين و من عاونهم من داخل العراق و خارجه، كان لإخوتكم في القوات المسلحة الباسلة إصرارا عزوما مبنيا على ثقة تامة بعد التوكل على الله العزيز القدير للوقوف بثبات أمام هذا الاحتلال و افرازاته التي أوصلت الحال الى ما هو عليه ألان من بدايات لاحتراب طائفي خطط له و أشعل فتيله و أنكر وجوده الاحتلال الأمريكي وعملائه و من لديه مصالح دنيئة.
    منذ ذلك الحين هب إخوانكم و أبنائكم في القوات المسلحة بقيادتها الميدانية الحالية لقتال العدو على أراضينا وفق استراتيجية واضحة و بأسلوب تكتيكي ناجح أذاقه مرارة فعله و دسائسه و جرى العمل بسرية تامة تحسبا للاختراق و الكشف المبكر لتشكيلاتهم و لقياداتها التي طالما رفدت فصائل المقاومة الجهادية المسلحة الباسلة بمقاتلين أكفاء قادرين على التخطيط و المناورة و التنفيذ في ساحة العمليات.
    إننا في القيادة العامة للقوات المسلحة العراقية نعلن مسؤوليتنا عن تبني الكثير من العمليات البطولية التي نفذها أبنائكم و إخوانكم على أرض العراق العزيز - والتي سنعرض وثائقها لاحقا - لنعلن للعالم اجمع بان المقاومة هي عراقية الدم و الهوية قائمة على جهود العراقيين الغيارى في القوات المسلحة و فصائل المقاومة الوطنية الباسلة، كما تعلن القيادة شجبها لاي عمل يستهدف امن المواطنين الآمنين بأي شكل كان.

    يا أبناء الأمة العربية
    يا أبناء العراق العظيم
    إن جيشكم الباسل لم تصهره آلة الاحتلال الغاشم بل هو جيشكم ضباطا و ضباط صف و جنود انه منكم و إليكم يظم في تشكيلاته كل مكونات الشعب العراقي الأبي و الذي لا ينقاد إلى حزب ولا يمثل فئة او طائفة معينة دون أخرى انه جيش وطني لعراق موحد و الذي كان و سيظل بعون الله الدرع الحصين لهذا الوطن متعاونا مع كل الخيرين من أبناء الأمة العربية و الإسلامية وأحرار العالم حتى تحقيق الأهداف التي نوجزها بالاتي:

    تحرير العراق من براثن الاحتلال و تأكيد سيادته و استقلاله و وحدته و تحقيق حريته بالتصرف بثرواته الاقتصادية بما يؤمن الحياة الكريمة للمواطنين عموما.
    إعادة الجيش العراقي وفق أسس الوطنية و الكفاءة و الإخلاص و العمل على تسليحه و تجهيزه بأحدث الأجهزة و المعدات وفق عقيدة عسكرية عراقية.
    إطلاق سراح جميع الأسرى و المحتجزين في سجون الاحتلال و أعوانه من الذين اسروا و احتجزوا بسبب مواقفهم الوطنية المناهضة للاحتلال.
    محاربة كل مظاهر الطائفية و العرقية التي أسس و روج لها الاحتلال و أعوانه و التي تعمل على تمزيق العراق و وحدته الوطنية والعمل على استتباب الأمن و الأمان لكافة أبناءه.
    المطالبة بتعويض العراق عن كافة الإضرار التي لحقت به ماديا و معنويا نتيجة الاحتلال و الحصار الذي مهد له.
    أيها العراقيون:
    اطمأنوا فأن لكم أخوة عاهدوا الله و الوطن و يعاهدوكم على استرخاص دمائهم من اجل تحقيق الأهداف المرسومة ، و لكي نزيدكم ثقة بكل ما تقدم تعلن هذه القيادة عن تشكيلاتها على مستوى ساحة العمليات و هي:

    "قيادة قوات المنصور" في محافظة بغداد
    "قيادة قوات سعد بن ابي وقاص" في محافظة ديالى
    "قيادة قوات الحمزة" في محافظة واسط
    "قيادة قوات الفارس" في محافظة صلاح الدين
    "قيادة قوات ذو الفقار" في محافظة ذي قار
    "قيادة قوات ابو عبيدة" في الفرات الاوسط
    "قيادة قوات الحسين" في محافظة الانبار
    "قيادة قوات محمد القاسم" في محافظة البصرة
    "قيادة قوات الرشيد" في محافظة التاميم
    "قيادة قوات عمورية" في محافظة نينوى
    أيها العراقيون الأباة:
    إننا بإعلاننا هذا نزداد ثقة و املا بأننا نعمل بين أهلنا و إخواننا و من اجلهم و نقسم بالله العظيم وبتربة العراق الطاهرة و بدماء شهدائنا الأبرار و بشرف أحرار و حرائر العراق و ببراءة أطفالنا و معاناة أمهاتنا و شيوخنا بأننا سنبقى مشاريع استشهاد حتى التحرير و تحقيق الأهداف

    الله اكبر و النصر للعراق
    الله اكبر و العزة للعراق
    الله اكبر و الوحدة للعراق

    القيادة العامة للقوات المسلحة
    بغداد في 6 ربيع الأول 1427 للهجرة
    الموافق 4 نيسان 2006 للميلاد
     

مشاركة هذه الصفحة