حريت الراي والتحاور ،، في نظر حمود الهتار !!

الكاتب : سيف-العدل   المشاهدات : 693   الردود : 6    ‏2006-04-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-04-10
  1. سيف-العدل

    سيف-العدل عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-10-27
    المشاركات:
    857
    الإعجاب :
    0


    بسم الله الرحمن ارحيم

    حريت الراي والتحاور ،، في نظر حمود الهتار !!


    قبل تقريباً اقل من اسبوع كنت اشاهد القناه اليمنيه وكان احد الاخوه في تلك القناه يقدم مقدمه لبرنامج سماه (( مريا ))

    واندهشت وانا استمع لتلك المقدمه الرائعه التي قدمها المذيع والخطبه الممتازه عن الحواروحرية الراي واحترامه 0
    وكدت ان لا اصدق انني استمع لقناه يمنيه لولا رئيتي لشعارالقناه 0

    ولقد كان المقدم يتحدث عن الراي والتحاور واحترام وجهة النظر المخالفه مهما كانت قاسيه ومريره
    بل اكد انه لابد من اخذ الراي واعتباره وسيله مهمه للوصول الى الحقيقة ، وان التحاور السبب في راقي الامم الاخراء 00
    وكان ضيفيه الدكتور / حمود الهتار والاستاذ نبيل صوفي 0
    وبداء النقاش وتوجه باسؤال التالي الى الهتار 00 ماهيى حدود حريه راي والحوار 0
    هنا عرفت انه يريد تقفيل الموضوع ووضعه فقط في حدود ما تريد القناه والقائمين عليها والسياسيات المغلوطه التي تمارس على الشعب اليمني والتي معروفه بابداعها في التهريج والتمجيد لسرقت اموال الشعب ولصوص الحريه والديمقراطيه وحقوق الشعب اليمني المغلوب على امره بل والاكثار من التمجيد والتطبيل للي لا يستحقون ان نطلق عليهم حتى كلمت انهم ناس من بني آدم 0

    وسرعان ما اتي الرد من الهتار والجواب كان يوحي الى اتفاق الاثنين أي الهتار ومقدم البرنامج على ان يتوجه له السؤال وهوا يجيب بما اتفقو عليه سلفاً (( وقال بالحرف الواحد ليس للرايه حدود يتوقف عندها ولكن !!! شرط ان لا تمس الدين ولا الثوابت الوطنيه )) 0
    هنا ايضاء ادركت انه برنامج دعائي اكثر منه ان يكون لتثقيف شعب او امه او تعريفها بحرية الراي والكلمه
    والتحاور الجاد فيما نختلف عليه 00
    ومن المفارقات العجيبه في ذلك الرجل ،، انه استشهد بايات قرأنيه تخالف ما ادعاه ولكن حاول ان يطاوع تلك الايات الكريمه لتكون في صالحه وتتماشاء مع هواه 0ومن تلك الايات التي استشهد بها هذا الرجل 0
    الايه الكريمه (( وادعو الى سبيل ربك بالحكمه والموعضة الحسنه وجادلهم بالتي هيى احسن ان اكرمكم عند الله اتقاكم ))

    فاتعجب ان يستشهد بتلك الايات الكريمه التي تدل على اتباع حسن الخلق في الدعوه والحوار واحترام من يخالف الراي أي (( جادلهم بالتي هيى احسن )) ثم ياتي ويقول الا الدين والثوابت الوطنيه 0
    هنا لابد ان نسئل ذلك الدكتور

    ولماذا لا نتحاور في ديننا ودنيانا ولماذا والله سبحانه وتعالى طلب التحاور والحكمه في التحاور 0
    ولماذا تفهم الناس بالغلط ايها الدكتور ،، أي ان لا يجب الحوار في الثوابت الوطنيه ،،
    ولماذا لانتحاور اذا كان هناك اختلاف واذا كانت العقيده يجب التحاور فيما نختلف عليه فيها لماذا مسماء الثوابت الوطنيه لا نتحاور من اجلها

    ولماذا تريد افهامنا حقائق مغلوطه 0 عن الراي واختلاف الراي وطريقت التحاور فيها 0

    ايها الدكتور ما هكذا تورد الابل 0

    الم تعقد مؤتمرات دوليه ،، من اجل التحاور في الاديان وحول الاديان 0 الم يختلف علما المسلمين في بعض
    ما يطرحون ويجب ان يتحاورون حتى يتفقون على ما يجب على المسلم
    الم يوجد احاديث يقولون تحتها (( متفق عليه )) ؟؟؟؟؟
    الم تنادي دولتنا بالديمقراطيه والشوراء وحريت الراي 00
    اذن ماذا تريدنا ان نتحاور عليه ؟؟؟ هل تريد الحوار فقط ان يكون في ما نحن مجمعبن ومتفقين عليه 0
    وما فائدت ان نتحاور على خلاف ونحن متفقين عليه 0
    انها قمة الاستخفاف بالعقول اليمنيه بل وكل مشاهد لشخصك ايها الدكتور المشترط للحوار للتحاور
    00
    فهل هذا الدكتور نموذج لليمنيين للسياسه اليمنيه المغلوطه ام نموذج للانسان اليمني 00
    لقد عانينا الكثير من عدم سماع وجهة النظر الاخراء والتحاور بشان الاختلاف 0
    وما كوارث الحروب في اليمن والجنوب واخرها كارثة حرب عام 1994م الادليل على عدم سعت صدورنا لسماع الراي الاخر او التحاور مع من يختلف معنا في وجهات النظر 0
    والتقليل من شان الطرف الاخر 00 ابو ابداع
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-04-13
  3. Adel ALdhahab

    Adel ALdhahab عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-07-07
    المشاركات:
    648
    الإعجاب :
    0
    حيا الله بسيف العدل ,

    هذا هو احمد بن ابى دؤاد زمانه وبدات مؤشرات خاتمته على نفس طريقه ابن ابي دؤاد
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-04-13
  5. ابن الجنيدي2

    ابن الجنيدي2 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-02-05
    المشاركات:
    741
    الإعجاب :
    0
    الهتار لا أعلم هل هو عالم دين

    أضحوكه أم أنه لاشيء
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-04-13
  7. alhaq74

    alhaq74 عضو

    التسجيل :
    ‏2006-03-30
    المشاركات:
    53
    الإعجاب :
    0
    االاخ العزيز

    ان هذا الرجل معروف انه بوق من ابواق السلاطين , وانه احد الدعايات المتحركه باسم النظام , ومن المدافعين عنه , فلا ادرى ماذا كنت تتوقع منه , انه من الذين قال الرسول فيهم -الله عليه وسلم - (اذا رايتم العلماء على ابواب السلاطين فشكوا في ذممهم) او كما قال .
    وهذا منهم ومن الذين يتقربونا الى السلطان ومن الذين يستفيدونا من الوضع القائم الان نسئل الله ان يغير عليهم ....امين
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-04-13
  9. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    الهتار والسلطة.. أحسنوا القتل فقط!


    بقلم الأستاذ / عبدالفتاح الحكيمي



    منذ أصابت القاضي حمود الهتار غواية (الحوار الفكري) مع من يسميهم المتطرفين وجماعة الشباب المؤمن ، والمشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة والراهدة، وأنا أمسك على قلبي وعقلي معاً، خشية أن يأخذ الرئيس علي عبد الله صالح أفكار الرجل المتحاملة على الزيدية بوجه خاص، دون حسبان أن الهتار قد دخل في ثأر شخصي مؤخراً مع أهل المذهب الزيدي بعد مقتل أخيه العسكري النقيب عبد العالم الهتار على يد أحد المتحصنين في جبال مران من أتباع العلامة حسين الحوثي.

    عندما نتلمس تحريضات الهتارللسلطة على الزيدية واتباعها وعلمائها تحت عمامة (طاعة ولي الأمر) كما هو حال المقابلة التي أجرتها صحيفة "الوسط" الأسبوع الماضي، لا تخفي خلفية الانتقام الشخصي التي تتوارى مع استدلالات القاضي بالقرآن والسنة تارة وتارة أخرى تفضح المقابلة الانحياز لمذهب آخر حد الهوس الذي لا ننكر عليه هذا الحق، إلا أنه لا يؤهله لتقمص دور الحكم (المحايد) للحوار مع الشباب المؤمن، ولا للعب دور (الراهب) في توصيف ما يسميه بـ(التمرد على الشرعية) وهو الذي أصيب بوعكة يوم انتخابات الرئاسة، أو آرائه المصطنعة بعلماء الزيدية، من العلامة بدر الدين الحوثي ونجله حسين أو غيرهم.


    عدا أنني أخشى أن يكون أمثال الهتار ومدرسته قد نجحوا في نقل عدوى بغضهم الشخصي للعلامة حسين الحوثي ووالده الجليل إلى قلب الرئيس وعقله فكان ما كان من حرب وفتنة قادتها السلطة بوحي من وسوسة أمثال هؤلاء الذين أنزل الله تعالى فيهم سورتي (الناس) و(الفلق) وذكرهم في مواضع كثيرة وحذر منهم كما حذر من المنافقين والمرتدين وهواة الكيد والفتن بين المسلمين..

    الهتار ذاته أحوج إلى من يذكره بطاعة الله بدلاً من التزلف على نغمة (طاعة ولي الأمر) ومراعاة دماء وذمم الناس وممتلكاتهم التي تحرض مقابلة الهتار السلطة ضمناً على انتهاكها وتسويغ إهدار كرامة المخالفين للسلطة في الفكر والمذهب- إن وجدوا- لمجرد أنه ثبت لظنون الهتار سوء نوايا الآخرين فما كان منه إلا أن يفتي ويجيز التصفية الدموية لإنقاذ النظام من خروج أو انقلاب لا يعلم مخططه إلا الهتار!

    ليس مقتل عبد العالم الهتار (اخو القاضي) في جبال مران السبب الوحيد للحقد الطافح على الزيدية وأهلها، بل يعتبر الرجل أنه قد فشل أيضاً في مهمته أمام الرئيس بإقناع معتقلي (الشباب المؤمن ) -حفظهم الله- بترك معتقداتهم وشعاراتهم، وأرجع فشله معهم -بحسب المقابلة- (إلى عدم الالتزام من قبل البعض بآداب الحوار) والسبب الحقيقي هو أن الشباب المؤمن صححوا للهتار قراءة الآية (٥٩) من سورة النساء التي بدأها بطاعة أولي الأمر، فشرحوا له أن طاعة الله تسبق طاعة ولي الأمر في الآية، فأنكر عليهم ذلك، ثم اتهمهم في الصحيفة (أنهم لا يحفظون القرآن)..

    وكيل سلطة

    تمحورت اجابات الهتار في مقابلة"الوسط" معه على إقامة (محكمة تفتيش) لأفكار الحوثي الاجتهادية بغرض إقناع القارئ أن السلطة استخدمت القوة المفرطة لمواجهة خصم فكري وتصفيته، والقاضي لا يخرج عن قاعدة ثقافة التأليب ضد الآخر واستجداء الكراهية له، بعكس ما تفرضه ثقافة الحوار.. وبدلاً من مناقشة أفكار العلامة بدر الدين الحوثي وابنه، راح يشنع ويحرض السلطة ضدهم ومن ذلك مسألة إنكار ولاية الرئيس علي عبد الله صالح من عدمها، فمثلاً تسأل »الوسط« الهتار (هل هناك من المسجونين ممن يسمون بـ(الشباب المؤمن) من ينكر ولاية الرئيس أو يطالب بعودة الإمامة؟) والسؤال يبحث في رأي المعتقلين فقط بالولاية، لكن الهتار من باب البهتان وقول الزور يستدل ضد الشباب ويحرض عليهم بآراء محرفة من تأليفه وردت في مقابلة "الوسط" مع العلامة بدر الدين الحوثي بتاريخ ١٦ مارس ٢٠٠٥م بشأن رأيه في شرعية نظام الحكم القائم ويعتبرها دلالة على إدانة المعتقلين.

    فهل نسي الهتار في زحمة المصالح - بديهيات القضاء وقاعدة (ولا تزر وازرة وزر أخرى) و(كل نفس بما كسبت رهينة) عدا أن كلام الوالد بدر الدين الحوثي لـ»الوسط« لا ينكر ولاية الرئيس ولا شرعيته،بل شابه التحفظ فقط في المقابلة المذكورة بسبب قتل السلطة الصيف الماضي ٤ من أولاد العلامة.. فكيف يعترف الرجل بسلطة من قتل أبناءه ظلماً، ألا يكفي أنه احتسب أمره لله وكان ينتظر مقابلة الرئيس نفسه رغم كل شيء!!

    انتزاع الاعتراف بالولاية بالإكراه من شغل البوليس وليس من مهام رجال الحوار، وعندما تعترف السلطة بحقوق مواطنة الحوثي وتحفظ دمه وماله كما هو واجبها لا إهدار الحقوق والنفوس، فإنهم سوف يعترفون بها ويضعونها فوق رؤوسهم، ولن يبقى لهم عليها حجة، أما أن نخلط بين الموقف الإنساني لعالم قتلت السلطة ابناءه وتلاحقه والأفكار المذهبية من مسألة الولاية، فهذا دليل على مرض وعقدة نقص وافتئات حق إنسان مظلوم يراد إذلاله، وهناك ما يقرب الهتار من السلطة غير النفخ في اسطوانة (حصر الولاية في البطنين).

    من حق أي كان أن يتبنى أفكاره الخاصة في مسألة الحكم، فالرئيس (ولي النعمة) مثلاُ يتحدث كثيراً عن التداول السلمي للسلطة ويسعى عملياً لتمليكها أقاربه بعد ٢٧ سنة حكم، فكيف ننكر على الآخرين مشروعهم الخاص في الحكم - إن وجد- هل مشروع الرئيس التوريثي أفضل من مشروع (الولاية في البطنين).. أليس الحكم القائم يعيد إنتاج مشاريع الحكم التاريخية السابق، وان السلطة القائمة تخشى فقط المنافسة ولا تدافع عن قيم وأصول لا تؤمن بها ولا تراعيها في واقع الممارسة مثل كذبة (تداول السلطة سلمياً) والعدالة الاجتماعية، رغم ذلك فإن فكرة حصر الولاية في نسب معين مجرد اجتهاد فقهي شخصي، ولا وجود لها في الواقع المعاش إلا في ذهن السلطة التي حصرت الولاية في بطن الرئيس فقط لا غير وكأن السلطة شيك قابل للتجيير.

    من يقرأ بحياد مقابلة صحيفة السوط مع العلامة الوالد بدر الدين الحوثي -حفظه الله- ورأيه الفقهي حول مسألة الولاية العامة (الرئاسة، الإمامة، الإمارة) فقد حصر حديثه إجمالاً حول وجود نظريتين تقليديتين في الحكم الإسلامي (نظرية الإمامة) عند الشيعة و(نظرية الاحتساب) عند بعض أهل السنة، ولم ينكر على أهل السنة أو غيرهم أخذهم بما يرونه من أساليب الوصول إلى السلطة، ولم يفرض عليهم رؤيته الخاصة (الإمامة) بل عبر عن قناعة شخصية فكرية يتفق فيها معه العديد من أهل السنة والجماعة، وهي أن آل بيت رسول الله (ص) أولى من غيرهم بالحكم (أحياناً) ليس بسبب سلالتهم أو نسبهم إلى النبي المعصوم، بل للتقوى والورع التي قد يتميز بها أشخاص منهم عن سواهم، فالأفضلية بحسب مضمون كلام الوالد العلامة بدر الدين الحوثي تكون بـ(التقوى) لا بالنسب، وفي هذا نقد للذين ينتسبون إلى آل البيت بأن يكونوا عملاً عند مستوى النسب (من أبطأ به عمله لم يسرع به نسبه) فالدليل على علو النسب هو العمل الصالح وتقوى الله.

    من هنا تفتحت نظرية الحكم عند الشيعة الزيدية، ولم يحكروا الولاية في آل البيت عليهم السلام بل قالوا بـ(جواز ولاية المفضول مع وجود الأفضل)، وذلك أصبح أيضاً في حكم التاريخ، فعلماء الزيدية (معظمهم) يقولون في العصر الحديث بـ(الشورى) في الحكم، أما أهل السنة والجماعة فيقولون نظرياً فقط بمبداً الشورى في الحكم، ولا يسعون غالباً، إلى تطبيقه في الواقع، إما بسبب حكام الجور أو أن معظم علمائهم وعوامهم مع نظرية (من تزوج أمنا فهو عمنا).

    فتوحات الهتار

    قال القاضي حمود الهتار -هداه الله- (ان الخارطة الاجتماعية قد تغيرت تماماً) وأضاف (والآن ربما ٩٠٪ من سكان صنعاء لم يعودوا في المذهب الزيدي، وينطبق هذا على بقية المناطق) مبروك للهتار هذا ( الفتح) الذي يستحق تخصيص يوم وطني للاحتفال به، ولولا علمي بحسن نية القاضي المشغول بالتبرير لجرائم السلطة لقلت أنه يدعو إلى فتنة طائفية بين الشيعة الزيدية وأهل السنة والجماعة والشافعية، لكنه كلام مفتعل من عيار الادعاءات الكيدية التي أطلقها الرجل ضد علماء الزيدية والشباب المؤمن وزعيمهم ووالده العلامة بدر الدين الحوثي.

    يحق للهتار الاحتفاء بمفرده بعد فوزه الساحق في ماراثون التصفيات المذهبية، لولا أنه ناقض نفسه بنفسه، بعد ذلك عندما رد على خشية صحيفة »الوسط« من تحول الحرب إلى مذهبية فقال: » أكثر من هو موجود من أبناء القوات المسلحة هم من أتباع المذهب الزيدي« ألا يتناقض الهتار مع نفسه عندما قال: »والآن ربما ٩٠ ٪ من سكان صنعاء لم يعودوا في المذهب الزيدي«، بل نفهم منه أن ما يدور في صنعا من اقتتال هو بين الزيود انفسهم، الجنود والمواطنين ولا دخل فيه لأصحاب المذاهب الأخرى.. وهي أقرب إلى دعوة للفتنة بين أبناء المذهب الزيدي لولا أن الهتار لا يفقه ما يقول وأراد فقط (مخارجة السلطة) والسلام.

    لن ننكر على الهتار وطنيته أو نتهمه بإثارة الفتنة الطائفية بين الزيدية وقلة الولاء والطاعة للحاكم كما يفعل هو مع الحوثي وغيره.. فقط نذكر الرجل بتقوى الله وخشيته، وأن أبناء القوات المسلحة الذين ذهبوا إلى صعدة أو غيرهم ينتمون إلى مختلف مناطق البلاد من ريمة وتعز، إب، أبين، صنعاء، عدن وحضرموت وغيرها، من مختلف المذاهب والمناطق عدا القادة الميدانين الذين يمثلون أسرة الرئيس وأقاربه.. أما استغلال الجيش فمسألة أخرى.

    لعلم الهتار أن الرئيس يتحاشى تكوين جيش من أبناء المذهب الزيدي وحدهم حتى لا يعجل بزوال الحكم وأن الرئيس لا ينقصه الحلم في هذه، ولكنه أخطأ في اختيار شخصكم الكريم على رأس لجنة الحوار.

    نفخ في الرماد

    دافع الهتار عن بغي السلطة بدلاً من نصحها، لاثبات أن الحرب التي تخوضها في صعدة ليست عرقية ولا عنصرية ضد آل البيت والشيعة الزيدية، وقال بالنص أن من يقاتل الحوثي الأب (هو رئيس الأركان وهو هاشمي، كما أن نائبه هو أيضاً هاشمي.. وهما من اتباع المذهب الزيدي). أغفل الهتار أن الذي يدير الحرب على الأرض فعلاً، هو الرئيس علي عبد الله صالح (القائد الأعلى للقوات المسلحة) صاحب قرار الحرب، وان الوحدات القتالية المشاركة في الحرب الأخيرة بالرزامات هي الحرس الجمهوري والقوات الخاصة التي يقودها أحمد علي عبد الله صالح والقوات الجوية (محمد صالح الأحمر) الأخ غير الشقيق للرئيس وقائد المنطقة الشمالية الغربية في صعدة (قريب الرئيس)، أما رئيس هيئة الأركان أو نائبه الهاشميان فلا قرار بأيديهما، ولا وحدات يقودانها في الميدان، وهما أقرب إلى ضباط التنسيق والاتصالات، ولم نسمع عن مشاركتهما العملية في الكارثة

    للتذكير فقط، نشرت صحيفة الناس في العدد (٢٠٢) الصيف الماضي بأن الرئيس (حفظه الله) يدير المعركة بنفسه ولا وقت عنده لمقابلة وفد أحزاب اللقاء المشترك الذي عرض عليه قبول الوساطة بدلاً عن الحرب الخاسرة.. لا أقلل من القادة الهاشميين فهي ليست معركتهم، وأتمنى عليهم لعب دور الوسيط الإنساني النزيه في تهدئة المواجهات بحكم علاقتهم بالطرفين (الرئيس) وآل البيت والشيعة الزيدية مصداقاً لقوله تعالى (لا خير في كثير من نجواهم إلا من أمر بصدقة أو معروف أو إصلاح بين الناس ومن يفعل ذلك ابتغاء مرضاة الله فسوف نؤتيه أجراً عظيماً) صدق الله العظيم.

    أما الهتار فهو من هواة النفخ في الرماد والتأليب بالباطل على الحوثي الأب والابن والشيخ عبد الله عيضه الرزامي (حفظه الله)، فلم نجد من القضاة من يفرح بأذى الناس إلا من أضله الله على علم، فلا يجتمع القضاء والعدل بين الناس وسوء الظن بهم وبغضهم (ولا يجرمنكم شنئان قوم على أن لا تعدلوا، اعدلوا هو اقرب للتقوى) فهذا خطاب من الله تعالى إلى الذين يخشونه فقط. لكن الهتار يلغي قلبه وعقله على اعتقاد منه أن الرئيس (عايز كدة)، فهو يسيء الظن بالرئيس حين يظن الناس أنه وكيل السلطة والناطق الرسمي باسمها، أو أنه يدافع عن فرية أراد اقناع الرئيس بها منذ عامين تقريباً وهي أن العلامة حسين بدر الدين الحوثي ووالده والشيعة الزيدية وقبائل همدان بن زيد وخولان وسواهم يخططون للإطاحة به، ويدعون للخروج على الحاكم.

    وتوجد أكثر من طريقة للتقرب من الرئيس غير إباحة دماء ونفوس وأموال وأعراض المستأمنين والهتار يرد على نفسه بنفسه أنه لا يمتلك أي دليل على إدانة الحوثي الابن أو الأب بالبدء بعمل عسكري ولا الشيخ عبد الله الرزامي، ورغم ذلك فهو جاهز للإدانة وفتاوى الاستباحة.

    يقول حمود الهتار في رده لصحيفة »الوسط« على وضع الحوثي (الأب) الآن؟ (أعتقد أنه في عداد الخارجين على القانون).. وعندما يواجهه الاستاذ جمال عامر باستنكار قيام شيخ في الـ٨٣ عاماً بإدارة عمليات عسكرية؟ يتراجع الهتار ولا يراجع نفسه قائلاً( لا أعتقد أنه قادر على إدارة مثل هذه العمليات) سبحان الله.

    وبعد تضييق محاكمة بن عامر للهتار أكثر في المقابلة يعترف حضرة القاضي، -والاعتراف سيد الأدلة- فيقول: »لا استطيع بالتحديد ذكر الأشخاص الضالعين في هذا التمرد حيث لم يجر تحقيق حتى الآن وبالتالي ننتظر نتائج التحقيق«، فهذه الشهادة من الهتار إدانة للسلطة ولنفسه.

    والمقابلة مشبعة بالافتراءات وثقافة الكراهية ضد العلماء وأهل الطوائف المخالفين.

    لعلها من باب الثأر الشخصي لمقتل أخ أو قريب لم يرغمه أحد على الذهاب إلى جبال مران لقتل الأبرياء.. والهتار أقام محاكمة ظالمة لنوايا الآخرين وتقويلهم ما لم يتلفظوا به أو يفعلونه أو يرموا إليه، ومنها إدعاءه بأن علماء الزيدية قالوا بخروج العلامة حسين بدر الدين الحوثي وأبيه عن المذهب الزيدي ويكفي رد الاستاذ جمال عامر عليه حين قال له في مقابلة »الوسط«: »يبدو أنك سمعت ذلك في مقيل قات إذ لم يسمعه أحد غيرك«.

    وكان صاحب الوسط من التألق بحيث لم يبق من القاضي إلا عمامته فقط لا غير ولكن (النائحة المستعارة ليست كالنائحة الثكلى).. وكفاية.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-04-13
  11. الشريف العلوي

    الشريف العلوي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-05
    المشاركات:
    1,964
    الإعجاب :
    0
    حمـود الهـتار .. وما ادراك ما الهتار؟؟

    هذا حكايته حكـاية.. وبدايات الرجل لا يعرفها الكثير ..

    لكـن الذي يضحك في أمـره أنه يلعب بالدين لأجل نظـام لا يعول على الدين كثيراً؟؟

    فما أبخـس تجارته!!
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-04-13
  13. ابوشنب

    ابوشنب عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-03-07
    المشاركات:
    255
    الإعجاب :
    0
    العنوان الانسب للموضوع

    القتل والحوار في فقه القاضي حمود الهتار
     

مشاركة هذه الصفحة