من علم الأمهات إنجاب الحيوانات !!

الكاتب : العمراوي   المشاهدات : 545   الردود : 6    ‏2006-04-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-04-09
  1. العمراوي

    العمراوي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-24
    المشاركات:
    7,510
    الإعجاب :
    4

    حضرت احدى الدورات عن التغلب على المخاوف, وفيها امرأه عمرها قريب من الاربعين عام, قد اخرجها المدرب أمامنا وبدأ يعالجها للتغلب على خوفها من الابتسامه, فلم تكن تستطيع ان تبتسم وتجد نفسها كلما ارادت ان تبتسم تخفي وجهها او تديره وتكتم ابتسامتها ومشاعرها السلبيه. ثم دار حوار بينها وبين المدرب لاكتشاف اسباب مخاوفها ونظرتها لنفسها بهذا الشكل المزري.

    فقالت أمرا غريبا:- قالت:

    (ان اهلي وانا صغيره كثيرا ما ينادونني بالبقره,) ويبدو أن هذا أشعرها طوال حياتها بالخزي والمهانه وأخذت تتقبل صورة الاهل عنها.

    فكيف للبقره ان تبتسم؟.

    وكيف سيبدوا شكل البقره لو ابتسمت؟


    هذه المرأه هي ام وقوره محتشمه, تعاني من ازمه حقيقيه في مشاعرها ومحرومه من لذة الابتسامه بسبب التحقير والمهانه اللتي تعرضت لها من ابويها في الصغر .اللذان اختارا لها لقبا من لوحة شرف الحيوانات. فكان احب الاسماء اليهم,فعقوا ابنتهم عقوقا شديدا, اذ لم يحسنوا تلقيبها وقيدوها بقيود نفسيه استمرت معها الى اليوم.

    وانت اذا أخذت جوله عابره في كثير من البيوت فتسمع عجبا!

    ستسمعهم ينادون كلبا لايعوي ولا يلهث ولا لعاب يسيل منه ولا ذيل يهتز له, ويشيرون الى حمار لاينهق والى بقره لا حليب لها والى ثور لاقرون له. ولا تدري ان كنت تتجول في حديقة حيوان ام تتصفح كتاب الحيوان للجاحظ!
    ام انها ثقافه جديده تدرس موادها في البيوت اسمها ثقافة الشتيمه,يتولى تدريسها ابوين متعلمين يحملون اعلى الشهادات وينفقون المبالغ الطائله على ابنائهم من مدارس ولوازم ومقتنيات وملابس ومأكولات.

    لكنهم عجزوا عن تعليمهم أطايب الأخلاق و الكلام. وقد تمنيناهم قدوات يربون واذا بهم رعاة بهائم يسمنونها وينظفونها ويطلقون عليها اسمائها, فهذا كلب وهذا حمار وذلك حيوان وتلك بقره.
    انهم يفعلون لأبنائهم كل شيئ الا التربيه, فاعط

    اء الاموال وتوفير الملبس والمسكن والمأكل يفعلها اغلب الناس ولكن كم هم الذين يغرسون الاخلاق ويعلمون الآدآب ويكونوا قدوات سويه صالحه؟ انهم يرعوون فقط ولا يربون !


    واسمع للشاعر اذ يقول( اذا كان رب البيت بالدف ضاربا فشيمة أهل البيت الرقص)


    اضن ليس لك بعد هذا ان تعجب من انواع الشتائم التي يتبادلها الأبناء او الشباب فيما بينهم كبارا او صغارا, فاذا اراد احدهم أن يمازح صاحبه قال (يا حمار ويضحك ويقول اعطني الحاجه الفلانيه, او تقول البنت لصديقتها (يا حماره بس سكتي لا تضحكيني).

    ناهيك عن العبارات القبيحه من العيار الثقيل التي بدأـ شرارة تعلمها من البيت حيث الشتائم الصغيره وانتهت الى الشارع بيت الشتائم الكبيره.
    ولتتأمل معي هذه الحكايه


    دخلت احد الايام في صالون حلاقه وكان الحلاق يتحدث مع صاحبه وهما يتسامران ويضحكان,فهذا يقول يا قو........... ويا ابن الش....... ويضحك ويكملان الحديث فيرد عليه الاخر بقوله يا ابن الكلب كيف عرفت بكذا او عملت كذا ويضحكان ويستمر الحديث!!


    فسألت احدهم:

    ما بالك في غاية السرور وقد شتمت بأقبح الالفاظ وقيل لك كلب وحمار ولعنت في شرفك وعرضك, وانت مبسوط فاغرا فاك. فقال انما نمزح ونحن صحبه.


    فقلت اطلبكم بالله ان توقفوا الشتائم حتى أخرج ثم تكملوها متى شأتم, ففعلوا ونجوت باخلاقي وكرامتي وطهارة مسمعي.


    نعود للأمهات لأنهن الاكثر التصاقا بالابناء كما انهن يكثرن اللعن.


    واحذرهن بما حذّر به النبي صلى الله عليه وسلم النساء, اذ قال لهن: يا معشر النساء ان رأيتكن اكثر اهل النار فلما سألوه عن السبب قال: تكثرن اللعن وتكفرن العشير) او كما قال صلى الله عليه وسلم.


    ومن النساء من تتوقف عند قوله يكفرن العشير وينسين قوله (يكثرن اللعن).
    فيا أيها الامهات الفضليات, ان هذه الشتائم طريق سريع الى النار,تذهب بخضار العمر والاعمال الى حمرة النار والاهوال. بل هي سبب امتلاء النار بالنساء.


    فنحن نسمع من بعض الامهات والآباء عبارات مثل (الله **** الساعه اللي شفتك فيها, او الله **** هذا الوجه, او **********, او لعنة الله عليك, او **** شكلك او يا *****)


    فأعوذ بالله الطيب الجميل من هذا الكلام الخبيث الذميم.



    لقد خلق الله الانسان في احسن تقويم ثم كرمه بقوله (ولقد كرمنا بني آدم) وأخبر رسوله عن المسلم بأنه(ليس المسلم بالطعان ولا اللعان ولا الفاحش البذيئ).


    ورغم هذا تجد بعض الامهات يعاملن ابنائهن معاملة البهائم. فاني ان كنت انسى فلست انسى تلك الام اللتي رأيتها عند جمعية الروضه, تضرب طفلها ذو الاعوام الاربعه,ضربه خلف رأسه وتقول له يا حيوان كم مره قلت لك كذا وكذا ثم ضربه برجلها على على ظهره وتكرر يا كلب يا حيوان ثم ضربه على وجهه. وقد ثارت ثائرتي وهممت بأمر سوء وودت لو اني كتمت انفاسها والقيتها خلف الشمس,او ان الخضر رحمه الله جاء ليقطع رأسها حتى لا ترهق الغلام طغيانا وكفرا.


    الا أني خشيت ان تلتقي ثائرتي مع ثائرتها فأفسد من حيث اردت ان اصلح. ومضت وابنها المسكين يطعم من فمها الشتائم ومن يدها ورجلها الضربات فلا حول ولا قوة الا بالله.


    ترى اتحسب نفسها انجبت طفلا ام حيوانا؟ واذا كان ابنها كلب او حمار فما عسى ا م الكلب تكون؟؟!
    اترك لكم الاجابه واضل اتسآئل في نفسي. (من علّم الامهات انجاب الحيوانات؟).


    منقووول ...
    كتبه عبدالله علي العبدالغني
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-04-09
  3. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0


    مع الآسف هذه الثقافة أصبحت متداولة لذا معظم الأمهات .. عدم إحترام كيان إبنها الصغير تخلق منه شخصية مهزوزة .. هذا يعتبر نوع آخر من أنواع العنف الممارس من قبل الأهل على أطفالهم وإشعارهم بالفشل .. فمثل هؤلاء الأمهات والأباء ممن يمارسون ثقافة الشتيمة و يحملون الأفكار المسمومة وفاشلين في حياتهم ..
    قال تعالى : ( ألم تر كيف ضرب الله مثلا كلمة طيبة كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها )
    أخي العمراوي .. نقل موفق ومتميز .. آن الآوان لمجتمعنا أن يتخلص من الكثير من العادات السيئة المغروسة فيه ..
    لك كل الشكر
    دمت بخير
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-04-09
  5. الغزال الشمالي

    الغزال الشمالي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-15
    المشاركات:
    11,596
    الإعجاب :
    0
    الله يجيرنا من السب واللعن ... فكما قال الكاتب يكون بدايتها من باب الضحك والمزح مستهترين بمعناها وقبحها ...

    سلمت يداك اخي على النقل الموفق ...

    احترامي ...
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-04-10
  7. mohammed

    mohammed قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-11-17
    المشاركات:
    4,882
    الإعجاب :
    0
    مشكور اخي موضوع حلو ولكن الحيوان يضل حيوان
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-04-11
  9. العندليب

    العندليب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    39,719
    الإعجاب :
    4
    بالمناسبة..
    أنا مقتنع بكلامك جداً ... لكن المشكلة ... قد يصادفك ولد أو بنت .. فعلاً بتصرفهم وعنادهم وإستغبائهم إن لم يكونوا أغبيا - لأن تناديهم بألقاب تحفزهم لترك العمل العنيد , أو التصرف الأحمق ..

    ومع هذا وذاك .. فحسن التربية قبل كل شيء ..


    وبورك فيك
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-04-15
  11. جرانديزر

    جرانديزر قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-05-19
    المشاركات:
    14,569
    الإعجاب :
    0
    ما عساي ان اقول لك؟؟؟!!
    موضوع هل هو محزن ام مُخزي ؟؟؟؟ سؤال يطرح نفسه
    ربنا يهدي الجميع
    للعلم ان التربيه هي الاساس وهي المرجعيه في الاخلاقيات
    والتربيه تكون مستمده من الدين والشريعه
    اذا كان في تساهل في التربيه وفي الدين ماذا تتوقع من الجيل الصاعد؟!
    مشكور على الموضوع
    هيا غداء
    لوووووووووووووووووووووووول
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-04-15
  13. YeMeNiA_4_EvEr

    YeMeNiA_4_EvEr قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-01-14
    المشاركات:
    43,039
    الإعجاب :
    0
    على قولة جراند موضوع هل هو محزن ام مُخزي ؟؟؟؟
    ونقل موفق يا عمراوي
    تسلم

    :)
     

مشاركة هذه الصفحة