فتوي عربية بتجريم المقاومة

الكاتب : البرقُ اليماني   المشاهدات : 632   الردود : 5    ‏2002-05-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-05-14
  1. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    كتبها عبد الباري عطوان

    بات اسم شرم الشيخ مرتبطا بالقمم واللقاءات العربية الرسمية التي تنعقد باملاءات امريكية، ومن اجل تقديم تنازلات كبري للدولة العبرية، وتكريس عملية التطبيع النفسي معها الذي نعتقد انه اخطر بكثير من اشكال التطبيع الاخري.
    والقمة الاخيرة التي ضمت قادة المثلث المصري ـ السعودي ـ السوري واختتمت اعمالها يوم امس الاول لم تشذ عن هذه القاعدة، بل جاءت تأكيدا اضافيا لها، واستكمالا لقمة سابقة موسعة، انعقدت عام 1996 برعاية الرئيس الامريكي السابق بيل كلينتون تحت عنوان مكافحة الارهاب.
    لم نتوقع من زعماء مصر والسعودية وسورية اعلان حالة الحرب علي الدولة العبرية، وتحريك الجيوش نحو الحدود للثأر لشهداء مخيم جنين ونابلس، ولم نحلم مطلقا ان يقود الامير عبد الله بن عبد العزيز ولي العهد السعودي تحركا عربيا لوقف صادرات النفط احتجاجا علي الانحياز الامريكي الصارخ للعدوان الاسرائيلي، ولم يتبادر الي ذهننا ان الرئيس حسني مبارك سيغلق سفارة شارون في القاهرة تجاوبا مع المطالب الشعبية المصرية الغاضبة، ولكننا لم نتوقع ايضا ان تصدر قمة شرم الشيخ المصغرة هذه اعلانا بقتل الانتفاضة الفلسطينية رسميا، واعتبار المقاومة عنفا يجب ادانته ووقفه.
    نعم.. قمة شرم الشيخ الثلاثيـــة هــــذه عرّبت فرمــانات شارون بوقف العمليات الاستشهادية وشرعــت تجريمها ، واعطت غطاء عربياً للسلطة الفلسطينية وقوات امنها لتصفية حركات المقاومة، الاسلامية منها والعلمانية، ومنعها من شن اي هجوم ضد اهداف اسرائيلية.
    فرئيس الوزراء الاسرائيـــلي قال انه سيجـــعل العرب يستجدونه لوقف الاعمال العسكرية ضدهم، ويركعون عند اقــــدامه طالبين الصفح والمغفرة، وها هي اكبر ثلاث دول عربيــــة تفعــــل ما طلبه تماماً، وها هو رئيس اكبر دولة عربية يتصل به ناصحاً بعدم تنفيذ تهديداته باقتحام قطاع غــــزة، وها هــــو يستجــيب، بعد ان حصل علي التزامات عربية، وليست فلسطينية فقط، بمنع العمليات الاستشهادية.

    الضغوط علي حركتي حماس و الجهاد لن تأتي من السلطة الفلسطينية وقوات امنها فقط، وانما من المملكة العربية السعودية، الدولة الوحيدة التي تقول انها تطبق الشريعة الاسلامية وترفع راية الاسلام، والحكومة السورية التي بنت سمعتها كدولة رفض ثورية، ورسمت كل سياساتها العربية حول تأثيم اتفاقات السلام، واوسلو علي وجه الخصوص، وتبني الحركات الجهادية باعتبارها الخيار الافضل والاشرف، ثم اخيراً من قبل الحكومة المصرية، التي حرصت دائماً ان تكون بوابة السلام بين العرب والدولة العبرية.

    الزعماء الثلاثة اكدوا في بيانهم الختامي علي رغبتهم الصادقة في السلام مع اسرائيل ورفضهم العنف باشكاله كافة ، وهذا يعني تنازلاً اضافياً جديداً عن حق المقاومة، تماماً مثلما شطبت مبادرة السلام السعودية الحق الاهم، وهو حق العودة لستة ملايين لاجيء فلسطيني.

    الآن سيأتي دور وكالة المخابرات المركزية الامريكية في اعادة بناء اجهزة الامن الفلسطينية وتوحيدها تحت قيادة واحدة، بهدف البدء فوراً في تنفيذ الفتوي العربية الجديدة، في القضاء علي الانتفاضة، وتوفير الامن للاسرائيليين، سواء في مستوطنات الضفة والقطاع، او في حيفا وتل ابيب وصفد والمجدل والقدس المحتلة.
    حرية الحركة ستكون متاحة لكل مجاهدي حركات المقاومة، ولكن في السجون الفلسطينية، التي ستتم اعادة بنائها وفق المواصفات الامريكية والبريطانية، واستكمالا لسابقة اشراف سجانين من البلدين علي سجن منفذي عملية اغتيال رحبعام زئيفي في معتقل اريحا،

    اما من يقيم منهم في عواصم عربية، وخاصة دمشق، فسيجد صعوبة في التنقل بين محطات التلفزة العربية الفضائية، مثلما كان عليه الحال سابقاً، اللهم الا اذا كان يريد الحديث عن الوضوء ونواقضها، والرحمة في الاسلام، ووجوب زكاة المال، واحكام الطهارة والنجاسة وامور الحيض والنفاس.

    هذا المثلث السعودي ـ المصري ـ السوري، الذي سجل سابقة معيبة في التاريخ السياسي والاخلاقي العربي عندما حلل القتال تحت راية الامريكان وتدمير دولة عربية شقيقة (العراق) ها هو يسجل سابقة جديدة في تحريم المقاومة للاحتلال الاسرائيلي واعتبارها نوعاً من انواع العنف.
    قمة المفارقة في شرم الشيخ هي انعقادها نفسه، حيث ان الخلافات والتوترات السياسية، والشخصية، التي فجرها غياب الرئيس المصري عن قمة بيروت كانت كفيلة بجعل هذا اللقاء شبه مستحيل في المستقبل المنظور، ولكن التعليمات الامريكية المباشرة التي اصدرها جورج بوش، وتولي نقلها الامير عبد الله، بالعمل ضد الارهاب، جعلت المستحيل ممكناً. والا كيف تسامح الرئيس مبارك مع تجاهل الأمير السعودي له وعدم التشاور المسبق معه حول مبادرته، ثم كيف يغفر للرئيس السوري تنظيم مظاهرات تضرب السفارة المصرية في دمشق بالحجارة علي مرأي من قوات الامن السورية.
    وما يؤلمنا، ويثير حنقنا، ان جميع هذه التنازلات الاستراتيجية تتم بطريقة مجانية، ودون اي مقابل، واذا كان هناك مقابل، فهو مجرد وعود هلامية من الادارة الامريكية بالضغط علي الحكومة الاسرائيلية، وعقد مؤتمر سلام شكلي لا يستند الي اي شرعية دولية او ضمانات حقيقية بتطبيق اي قرار من قرارات مجلس الامن.

    ومن المفارقة ايضاً ان هذه الانظمة هي التي تطالب السلطة الوطنية بالاصلاح، وقطع دابر الفساد، واطلاق الحريات، واعتماد الشفافية والمحاسبة، وكأن بيتها من فولاذ وليس من زجاج هش.
    هنيئاً لشارون هذا الانتصار الكبير، فقد اثبت انه يفهم الحكام العرب، ويعرف كيف يتعامل معهم بالطرق الانجع، وها هي الأيام تثبت كم كان صادقاً وبعيد النظر
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-05-15
  3. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    ياعيني

    والله لو كان استمروا على صمتهم لكان أفضل لهم

    الآن تجلى لنا بان النعامة بالفعل هي من يخفي رأسها بالتراب
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-05-15
  5. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    صدقت يا أستاذ سرخان.....الله يستر من الجايّات وماذا يخبّئوا لنا من مفاجآت غير سارة!!!!!
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-05-16
  7. عرب

    عرب مشرف_شبكة أفق

    التسجيل :
    ‏2001-02-02
    المشاركات:
    161
    الإعجاب :
    0
    نفسي اسمع في يوم من الايام عبدالباري عطوان
    يتحدث عن افكار بديله لما ينتقد؟

    ونفسي ومن عيني ان لا ارى عبدالباري عطوان يقف في الاتجاه المعاكس من كل امر ..
    فان صمت العرب قال: هذه مؤامرة
    وانت تكلم العرب قال: هذه مؤامرة ايضا

    ياناس اين المصداقية؟ اين العقل؟
    سجنوا عرفات قلنا مناضل ليس كمثله صلاح ولا زعطان ابن سيف وحين افرجوا عنه قلنا خائن و كان في السجن تدبيرا لحمايته!!!!!!
    وعبدالباري عطوان يركب موجة الغوغائيين دائما وابدا

    لست مع ولا ضد انما اريد شيئا منطقيا استمتع بقراءته
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-05-16
  9. الثّلايا

    الثّلايا عضو

    التسجيل :
    ‏2002-03-25
    المشاركات:
    80
    الإعجاب :
    0
    بســـــــتم الله الرحمن الرحيم


    كما شرح عبدالباري عطوان انا اقف له احتراما واجلالا 0 ولكن عندما اسمع وجهة نظره اجد فيها الغوغائيه كما قال الاستاذ عرب ولكنها وجهة نظره0
    لأن القضيه تهمّه وتهم بلده اكثر منا ( النار لاتحرق الاّرجل واطيها) 0

    واتعجّب لماذا دولة سوريا الصامده تنحني بهذه السهوله 0 هل انتهى صمودها
    المعلن وخيانتها بالخفاء زمن الاسود وجاء دور النماره بالإنحناء والخيانه ايضا
    ام ماذا0

    وهذا عن سوريا نسخ من مقال عبد الباري عطوان0
    والحكومة السورية التي بنت سمعتها كدولة رفض ثورية، ورسمت كل سياساتها العربية حول تأثيم اتفاقات السلام، واوسلو علي وجه الخصوص، وتبني الحركات الجهادية باعتبارها الخيار الافضل والاشرف،


    اما بقية دول شرخ الشيخ0 فمواقفهم منذ الازل ثابته ولن تتغير 0



    وشكرا للجميع
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-05-17
  11. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    حماس تقبل بوقف عملياتها ضد إسرائيل

    أعلنت مصادر عربية رسمية بان مسؤول في حركة حماس أبلغ المملكة العربية السعودية بأن الحركة موافقة على الطلب السعودي بوقف عملياتها ضد إسرائيل إلا أنه لم يسمع حتى الآن أي تأكيد من قبل أحد من زعماء الحركة 0

    ===
    هذا الخبر ورد على لسان مراسل وكالة الأنباء الفرنسية بالقدس وهو بلا شك سوف يعرقل خطط الإرهابي شارون 0

    إن عمليات الحركة وبقية المنظمات الفلسطينية يجب أن لاننسى بأنها عمليات تكتيكية اكثر منها عسكري لانعدام التوازن العسكري بين إسرائيل وجميع المنظمات الفلسطينية وبذلك يكون هدف تلك العمليات هي لاثارة الرأي العام العربي والأجنبي لكي يقف إلى جانب القضية العادلة 0
     

مشاركة هذه الصفحة