رحلة الصين والدورس المستفادة

الكاتب : سرحان   المشاهدات : 573   الردود : 2    ‏2006-04-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-04-08
  1. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    زيارة الرئيس صالح إلى الصين ومنها إلى هونج كونج جعلتنا نشعر بأن السياسة اليمنية تسير وفق منظور قديم للغاية ورغم الدروس التي مر بها هذا البلد لكن على ما يبدو بأن الاستفادة من تلك الدروس ليس مجال بحث ولن يلتفت إليها 0000

    الرئيس قال كلمة مخاطبا سكان هونج كونج الذين لايزيد عددهم عن 7ملايين نسمة بأنهم ساهموا في نقل العلم والمعرفة لعدد 1.3 مليار نسمة من اخوانهم في البر الصيني ورغم انه قال تلك العبارة بشكل عاطفي لكنها كانت صادقة إلى حد ما فقد قامت تلك الشريحة الصغيرة من المجتمع الصيني بنقل العلوم والتكنلوجيا لبقية الصين ولكن السؤال من أين اتت تلك الفئة القليلة بكل تلك المعارف والعلوم ؟؟؟

    إذا نظرنا لجزرة هونج كونج سنجدها ورغم استغلالها الصوري عن التاج البريطاني إلا انها ولمدة 50 سنة قادمة ستظل خاضعة لتلك الإرادة البريطانية حسب اتفاقية استقلالها وهذا ما جعل بريطانيا ومن يدور في فلكها من اوروبيين وامريكان يطمئنون بأن رؤوس اموالهم واستثماراتهم ستكون بعيدة عن اي تاميمات شمولية قادمة من البر الصيني وما حدث كان عكس تصورات الإنجليز حيث عمد البر الصيني الكبير إلى السير بنهج تلك الجزيرة واستطاع ان يستفيد استفادة عظيمة من إمكانياتها وهاهو التنين الصيني ينحي بالأيدلوجيات الشمولية جانبا ويسير وفق مصالح الشعب الصيني وحسب آراء المراقبين للشأن الصيني فأن تلك البلاد سوف تحتل المركز التجاري العالمي الأول عم قريب متخطية امريكا ذات نفسها 0000

    ونحن باليمن نعتقد بأن الاستمثارات والنمو الاقتصادي يأتي عن طريق الاستجداء وبحسن النوايا وهي من الأمور المستحيلة في عصرنا الراهن فمن اراد ان يجد لنفسه مكانا بين الأمم عليه ان ينحي عواطفه جانبا وان يسير وفق مصالحه وان يعمل بأسلوب جذب الاستثمارات عن طريق خلق الجو المناسب لها وتوظيف الإمكانيات البشرية المبدعة وصاحبة الأفكار الخلاقة ولا أعتقد بأن اليمن تخلوا منها 0000

    اليمن لن يتقدم إلى الأمام مهما حاولنا ان نمني انفسنا بذلك فالعمل الدؤوب والمتواصل يأتي من عقول مبدعة وليس لها دخل بشيفونية مجالس القات وأريحية الجو التي تخلقها تلك النشوة القاتية ثم تتلاشى مع رمي ما نستجره وننسى كل شيء ولا نتذكره إلا من خلال مجالس القات ونشوتها000

    اليمن تمتلك الموقع والثروات البكر والتي لم تستكشف واستخراج تلك الثروات يحتاج إلى إرداة واضحة وبعيدة عن العواطف والتمسح بالقيم والمبادئ دون ان نعطيها حقها فان ارادت اليمن الركوب على موجة التطور فأنها تحتاج إلى امور قد تكون صعبة بالنسة لها لكنها ضرورية واهمها النظر لمصالح اليمن واطلاق مبدأ (اليمن اولا وثانيا وثالثا) وبعدها ستدور العجلة ومعها تروس الدوران 00
    وكما نعلم بأن تلك العجلة تحتاج إلى من لديه مقدرة تكنلوجية لتدويرها وتلك التقنية لايملكها غير الغرب 0000 هذه هي الحقيقة 000

    تحياتي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-04-08
  3. المحنش

    المحنش عضو

    التسجيل :
    ‏2006-03-31
    المشاركات:
    181
    الإعجاب :
    0
    وفد الرئيس يرفع أسعار القات في بكين
    يعتقد مقيمون هناك أن ما يصل من قات إلى الصين بشكل يومي ذهب هذه المرة لتلبية احتياجات وفد يفوق في عدده المائة شخص، ناهيك عن القيمة المادية المرتفعة الخاصة بتلبية حاجة وفد رفيع المستوى
    08/04/2006 م - 23:35:47



    وليد جحزر

    قال الطلاب المقيمون في الصين ورجال الأعمال الشباب هناك أن أسعار القات زادت أربعة أضعاف عما هي عليه قبل زيارة الرئيس الأخيرة ووفده المرافق إلى جمهورية الصين الشعبية
    وزاد البعض في اتصالات إلى داخل الوطن: "انعدمت أعشاب القات في عموم الولايات الصينية"
    وفضل مقيمون يمنيون هناك نقل الخبر هاتفياً على هيئة طرفة: "وفد الرئيس يرفع أسعار القات في بكين"
    وتسمح السلطات الصينية بدخول شجرة القات التي يتعاطاها اليمنيون إلى أراضيها قدوماً من كينيا في عبوات خاصة بالتصدير وفي أشكال تقليدية بداخل أكياس نايلون أو بداخل لفات قماشية
    وتمكن اليمنيون في الصين إقناع مقيمين من جاليات عربية وأجنبية أخرى تعاطي هذه النبتة
    ويقبل على شراءها المئات من التجار المتواجدين في الأراضي الصينية حيث تصل سعر اللفة إلى 250 يوان صيني بما يعادل 4500 ريال يمني، ويمكن الاعتماد على لفة واحدة للتزود منها مدة يومين أي خلال جلستين من جلسات تخزين القات الاعتيادية في اليمن
    ويقول علي الشرعبي -35 عاماً- أن القات يساعده في التغلب على الإرهاق الشديد الذي يعتريه في الرحلات الجوية الطويلة أثناء مكوثه في الطائرة، تحديداً عند عودته من مهمة صفقة تجارية خاصة بمحلاته الصغيرة في صنعاء
    إنه يعتمد بشكل أساسي على المادة المنبهة الموجودة في القات، لذلك فهو يفضل شراءها من بكين قبل التوجه لمطار بانكوك في طريق العودة عبر دبي، في رحلة تستغرق 12 ساعة على متن الطائرة
    ووفق تأكيده "فالقات يساعده على تجاوز مسافات الرحلة، وهو يرى أن المدة كافية لمعايشة ساعات تخزين مكتملة والتخلص من بقايا ما تم مضغه قبل الوصول إلى دبي"
    وارتفعت أسعار القات بصورة غير معتادة في الزيارة الأخيرة لرئيس البلاد إلى الصين
    ويعتقد مقيمون هناك أن ما يصل من قات إلى الصين بشكل يومي ذهب هذه المرة لتلبية احتياجات وفد يفوق في عدده المائة شخص، ناهيك عن القيمة المادية المرتفعة الخاصة بتلبية حاجة وفد رفيع المستوى
    وزاد الإقبال في الآونة الأخيرة على شراء القات من قبل تجار يمنيين وطلاب يقيمون هناك، حيث أصبح تعاطيه بشكل شبه يومي بعد أن كان مقتصراً على أيام المناسبات، وأثناء تجمع المغتربون اليمنيون في عطلة نهاية الأسبوع

    الاشتراكي.نت/ خاص: لا يسمح بإعادة النشر دون الإشارة للمصدر
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-04-09
  5. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    شكرا أخي المحنش
    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة