وفاة معلم واصابة زوجته وأطفاله..بسبب مواقفهم من ألآضراب

الكاتب : abu_ryaan1   المشاهدات : 426   الردود : 0    ‏2006-04-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-04-08
  1. abu_ryaan1

    abu_ryaan1 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-03-14
    المشاركات:
    571
    الإعجاب :
    0
    وفاة معلم واصابة زوجته وأطفاله بحريق نتج عن إطلاق نار على منزله بتعز


    تعز «الأيام» خاص:


    توفي المعلم رشدي أحمد سيف (28 سنة) من أبناء قرية المسلقة عزلة الشجرة المخلاف بمديرية السلام محافظة تعز متأثرا بجروحه الناتجة عن حريق التهم غرفة نومه مع زوجته المعلمة (فاتن رزاز نسبة الحروق 33 % ) وأطفاله ( عائشة وأحمد وأسماء نسبة الحروق متفاوتة من 16 - 20 % ) بحسب إفادة الطبيبين المناوبين في قسم الحروق بمستشفى الثورة التعليمي بتعز سامي الحسام وهشام الأمير، اللذين أكدا أن الأب توفي صباح أمس الاول الخميس بسبب الحروق التي كانت كبيرة ونسبتها عالية، أما حالة الأم والأطفال فهي مستقرة وتسير إلى التحسن بعد استخدام العلاجات وخضوعهم للعناية والرعاية في العناية المركزة، وكان منزل المعلم المجني عليه قد تعرض لاعتداء وصف بالإجرامي مع الساعة الأولى من فجر يوم الخميس (30:12) عندما أقدم شخص على إطلاق وابل من الرصاص المحرقة نوع كلاشينكوف أدت إلى اشتعال النار في غرفة المجني عليه وإتلافها كاملة وإحداث انفجار في غرفة كانت تستخدم مطبخاً فوق سطح المنزل. الحادث كان مروعاً لكل من سمع أزيز الرصاص أثناء سكون الليل، حيث تم إسعاف الضحايا إلى مركز الحروق بمستشفى الثورة بتعز، وقد أفصح المجني عليه قبل وفاته لقريب له عن الشخص الذي قام بإطلاق النار.

    البحث الجنائي بالمديرية قام بدوره على أكمل وجه حيث تم تحريز مسرح الجريمة واتخاذ كافة التدابير الأمنية اللازمة في مثل هذه الحوادث، فيما تم انتقال مندوب المعمل الجنائي بإدارة البحث الجنائي إلى مسرح الجريمة في المنطقة وتم معاينة مسرح الجريمة واتخاذ الإجراءات اللازمة وتصوير مسرح الجريمة.

    وقد تم التحفظ على جثة المجني عليه في ثلاجة مستشفى الثورة التعليمي بتعز فيما يقوم البحث الجنائي بالمحافظة والمديرية ورجال المنطقة الأمنية بتعقب المتهم في إطلاق النار للقبض عليه .

    إلى ذلك أفاد شهود عيان بأن المجني عليه كان من الأشخاص الجيدين والمتصفين بالأخلاق الحسنة وكان يدرّس مادة الفيزياء، وترجح مصادر أن يكون الاعتداء وراءه عملية انتقام لمواقف تبناها المجني عليه وزوجته من قضايا الإضرابات التي كانت دعت إليها نقابتا المعلمين والمهن التعليمية خلال الأيام الماضية .
     

مشاركة هذه الصفحة