عاجل...ألآسلحة الكيماوية ضد الصحفيين... الاعتداء على الصحفي عبدالفتاح الحكيمي

الكاتب : abu_ryaan1   المشاهدات : 1,354   الردود : 24    ‏2006-04-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-04-07
  1. abu_ryaan1

    abu_ryaan1 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-03-14
    المشاركات:
    571
    الإعجاب :
    0
    الحكيمي يخضع لعناية طبية مركزة ..إثر تدهور صحته بصورة مفاجئة


    عدن - خاص 6/4/2006

    علم "ناس برس" من مصادر عليمة أن الكاتب الصحفي السياسي عبد الفتاح الحكيمي يخضع لعناية طبية مركزة حالياً بعدن.

    وأفادت مصادر مقربة أن الحكيمي تم إسعافه إثر إصابته بمرض داهمه في الآونة الأخيرة بصورة مفاجئة وأن أعراضه بدأت عنطريق إصابته بالجهاز التنفسي ومن ثم فقدانه القدرة على الحركة.

    وقال شهود عيان أنهم شاهدوا مجهولين قاموا برش مادة نفاذة في إحدى زجاج باب سيارته وعند اقتراب الأطفال منهما لاذا بالفرار.
    فيما رجحت مصادر طبية أن الحكيمي ربما تعرض لاستنشاق مواد خطرة أثناء صعوده السيارة في اليوم التالي.

    وكان كل من عبد الفتاح الحكيمي وعبد الكريم الخيواني تلقيا تهديدات بالتصفية والثأر إثر كتاباتهما عن أحداث صعدة (الأولى والثانية) وهو ما دفع بالسلطات إلى اتخاذ سلسلة إجراءات قمعية بحقهما بدأت بسجن عبد الكريم الخيواني قربة العام وانتهت بإقصاء وظيفي للحكيمي وتجريده من كافة المستحقات التي كان يتقاضاها.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-04-07
  3. عجيب!!!

    عجيب!!! عضو

    التسجيل :
    ‏2006-03-23
    المشاركات:
    67
    الإعجاب :
    0




    سلطه مجرمه وليش لا
    تعملها لأنها سلطه عدوها الشعب ​
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-04-07
  5. abu_ryaan1

    abu_ryaan1 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-03-14
    المشاركات:
    571
    الإعجاب :
    0


    عملوها من زمان ...ايام الناصريين

    ومحاولة انقلابهم المعروفة...ذوبوهم في ألآسيد
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-04-07
  7. ابن الجنيدي2

    ابن الجنيدي2 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-02-05
    المشاركات:
    741
    الإعجاب :
    0
    انا مستغرب!!!! من أين تاتي لنا السلطه بهولاء الذين لا اظنهم سوى كلاب متشرده كي
    يستهدفوا الصحافه والرأي عموما

    يالها من سلطه خبيثه ونجسه​
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-04-07
  9. علي مقلى

    علي مقلى عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-03-22
    المشاركات:
    385
    الإعجاب :
    0
    يا خبره وهو الي وقع في صحيفه الثوري والي فيها أشوي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-04-07
  11. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    اولاد ال.......!!!!! قتلة !!! االرئيس في الصين والكيماوي قي عدن !!!!
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-04-07
  13. alshamiryi99

    alshamiryi99 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-06-01
    المشاركات:
    371
    الإعجاب :
    0
    علي كيماوي وصل اليمن لا بد من النهاية وداويني باللتي كانت الداء
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-04-07
  15. Adel ALdhahab

    Adel ALdhahab عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-07-07
    المشاركات:
    648
    الإعجاب :
    0
    عبد الفتاح الحكيمي يخضع لعناية طبية مركزة, مجهولين قاموا برش مادة في سيارته

    إثر تدهور صحته بصورة مفاجئة.. الحكيمي يخضع لعناية طبية مركزة بعدن

    6/4/2006

    عدن - خاص

    علم "ناس برس" من مصادر عليمة أن الكاتب الصحفي السياسي عبد الفتاح الحكيمي يخضع لعناية طبية مركزة حالياً بعدن.

    وأفادت مصادر مقربة أن الحكيمي تم إسعافه إثر إصابته بمرض داهمه في الآونة الأخيرة بصورة مفاجئة وأن أعراضه بدأت عنطريق إصابته بالجهاز التنفسي ومن ثم فقدانه القدرة على الحركة.

    وقال شهود عيان أنهم شاهدوا مجهولين قاموا برش مادة نفاذة في إحدى زجاج باب سيارته وعند اقتراب الأطفال منهما لاذا بالفرار.

    فيما رجحت مصادر طبية أن الحكيمي ربما تعرض لاستنشاق مواد خطرة أثناء صعوده السيارة في اليوم التالي.

    وكان كل من عبد الفتاح الحكيمي وعبد الكريم الخيواني تلقيا تهديدات بالتصفية والثأر إثر كتاباتهما عن أحداث صعدة (الأولى والثانية) وهو ما دفع بالسلطات إلى اتخاذ سلسلة إجراءات قمعية بحقهما بدأت بسجن عبد الكريم الخيواني قربة العام وانتهت بإقصاء وظيفي للحكيمي وتجريده من كافة المستحقات التي كان يتقاضاها.


    عدد مرات قراءات الخبر "347

    http://www.nasspress.com/news.asp?n_no=1875
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-04-07
  17. Adel ALdhahab

    Adel ALdhahab عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-07-07
    المشاركات:
    648
    الإعجاب :
    0
    الخميس 06 أبريل 2006

    ما يزال الزميل عبدالفتاح الحكيمي رهين بيته بانتظار انصافه من التعسف الذي طاله منتصف العام الماضي، إذ تم اقصاؤه من منصب نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة 14 أكتوبر للصحافة بسبب كتاباته الناقدة للسلطة التي نشرها في عدد من الصحف المعارضة.

    وكان قرار جمهوري صدر في 21 يوليو 99م قضى بتعيينه في الموقع الذي اقصي منه .. ورغم مخاطبة وزارة حقوق الانسان ونقابة الصحفيين لرئيس الوزراء بهذا الشأن بعد اقصائه إلا ان رئاسة الوزراء لم تتخذ أي اجراء يرفع عن الحكيمي الانتهاك الذي طال وظيفته.. فإلى متى ينتظر «الحكيمي» تمكينه من وظيفته وإعادة المزايا التي كان يتمتع بها.
    http://www.alwasat-ye.net/modules.php?name=News&file=article&sid=2257
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-04-07
  19. Adel ALdhahab

    Adel ALdhahab عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-07-07
    المشاركات:
    648
    الإعجاب :
    0
    وسواس السلطة!


    عبدالفتاح الحكيمي ( 14/07/2004 )





    قبل عام ونصف سأل أحد الأشخاص في صعدة العلامة حسين بدرالدين الحوثي (هل تسعون إلى الإمامة؟) وكان جواب العلامة (لا أسعى إلى الإمامة فشروطها 14 أما الرئاسة فشروطها أقل بثلاثة شروط فقط، هي أن تكون يمنياً، أن تجيد القراءة والكتابة ان لا يقل عمرك عن 40 سنة).


    وعندما سألت صحيفة الشورى العلامة الحوثي قبل أسبوع عن رأيه حول تهمة ادعاء الإمامة كان جوابه (إنه يؤمن ان وسيلة التغيير عن طريق الانتخابات وان الدستور والقانون يحكم الجميع).


    فالرجل في كلا الحالتين نفى عن نفسه الاتهام بادعاء الإمامة لكنه لم يتنازل ضمناً عن حقه الدستوري والقانوني في الترشيح لمنصب رئاسة الجمهورية إذا ما فكر في تقديم نفسه لأي انتخابات رئاسية قادمة.. وكل ذلك يفسر أحد الأسباب الشخصية التي أشعلت روح الانتقام الدموي ضد الرجل من رموز السلطة الحاكمة في البلاد.. وهي الرموز نفسها التي أصدرت أوامر قتل وإبادة المدنيين في صعدة، ابتداءاً من الرئيس ومروراً بأخوته وابنه وأقاربه الآخرين.


    ولا ريب أن العلامة حسين بدرالدين لا ينازع الرئيس على سلطته، لكنه من حق أي مواطن الاحتفاظ بحقه الدستوري والقانوني بترشيح نفسه، وإن كان الغرض الظاهر على ما يبدو من تصريحات العلامة ضمناً بشأن موضوع الرئاسة هو الضغط على السلطة للإفراج عن أتباعه ومؤيديه من الشباب المؤمن، حيث يقبع أكثر من 800 شخص منذ عام ونصف في السجون بعد أن رددوا هتافات (الموت لأمريكا.. الموت لاسرائيل.. العزة للإسلام).


    فالراجح اذن أن الحوثي حفظه الله قد استغل كل وسائل التعبير السياسية السلمية للإفراج عن المعتقلين، ابتداءاً من الحوار مع السلطة ومراجعة أجهزتها البوليسية، إلى التلويح ضمناً بالمنافسة على كرسي الرئاسة.. لكن السلطة فقدت السيطرة على اعصابها بغض النظر عن مشروعية مطالب العلامة في الإفراج عن المظلومين، ولابد من تصفية الجميع وإفساد الحرث والنسل ما دام الامر قد وصل الى درجة ان يفكر مواطن بترشيح نفسه للرئاسة، خصوصاً إذا كان المرشح يحظى بتأثير مقبول بين أوساط الناس..


    إذا كانت هذه الهواجس والوساوس تدفع السلطة إلى تصفية كل من يفكر بترشيح نفسه للرئاسة، ولو من باب العناد والضغط السياسي على صاحب ومالك السلطة فلا ضرورة إلى رفع شعار التداول السلمي للسلطة.. وحتى هذه اللحظة بلغت النفوس البريئة التي أزهقتها السلطة في صعدة أكثر من 570 شخصاً، أطفالاً ونساءً وشباباً وشيوخاً وجنوداً أبرياء..


    ومن المفارقات المريبة ان قاتل الأستاذ جارالله عمر أيضاً بدأ بالهمس من داخل زنزانته انه ضمن أسباب قتل الرجل هو احتمال ترشيح نفسه للرئاسة!!


    نحن نقول لاصحاب السلطة: اهنأوا بجنون السلطة، ولكن لا تنازعوا الله على سلطانه في الأرض.


    (إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فساداً ان يُقتَّلوا أو يُصلَّبوا..) «المائدة 33» صدق الله العظيم.


    --------------------------------------------------------------------------------




    الأربعاء 14 يوليو 2004 العدد (491)
     

مشاركة هذه الصفحة