نجيب قحطان الشعبي يهدي البيضاني مفاجأة ثانية تمنعه من الترشح !!

الكاتب : ابو خطاب   المشاهدات : 2,397   الردود : 46    ‏2006-04-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-04-05
  1. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    قرأت للكاتب نجيب قحطان الشعبي مقالا في صحيفة الناس يوم الاثنين مقالا يرد فيه على المرشح الرئاسي الدكتور عبدالرحمن البيضاني حيث طرح مفاجأة اخرى تمنعه من الترشح وهي ان القانون اليمني يجبر المرشح الرئاسي ان يكون من ابوين يمنيين (وطبعا مسلمين) فأتضح ان د.عبدالرحمن البيضاني امه غير يمنية واستدل بذلك من احدى كتبه ...فهل هذا صحيح ؟؟

    فأرجو لمن يستطيع ان يطرح موضوعه من صحيفة الناس ان يفعل لاني بحثت عنه في موقع (ناس برس ) ولم اجده !!

    تعجبني الحمى الانتخابية واتابع المثير فيها ;) :D
    ===

    مع انه مفروض ان لايطلق على الاشقاء العرب لفظ اجنبي لانا نشترك معهم في الدين واللغة والدم ...الخ بل يجب ان يكون الاسلام هو الشرط ولو افترضنا ان زوجة احد المرشحين للرئاسة يمنية بس يهودية او مسسحية يمنية هل سيقبل ترشيحه ؟؟
    عفوا هذا رأيي ولست مقتنع به لانه لم اسمع وجهات النظر الاخرى فأرجو تبيان الامر ان كان فيه شئ لم اطلع عليه ..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-04-05
  3. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    الأخ أبو خطاب
    لو قال هذا الكلام غير نجيب قحطان الشعبي لكان له وقع آخر اما هذا الشخص فعليه علامات استفهام كثيرة 0 ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟000

    هناك شخص اسمه " المطري " أقرض نجيب قحطان الشعبي مبلغ 300 الف ريال في حملته الانتخابية المعروفة وطالب بحقه امام مجلس النواب فرفض الشعبي ان يدفع له بحجة انه لم ينجح بالانتخابات !!!!!!!!! وما دخل هذا في ذاك ؟!!!

    وكان منظر الشعبي ضعيفا عندما استهجن كلامه اعضاء البرلمان وعلى الهواء مباشرة فما كان منه الا ان قال ( سوف اذهب للعمرة انشاء الله وسأقف عند باب الكعبة وادعو الله أن يعوض المطري عن فلوسه ) 00

    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-04-05
  5. أواب

    أواب عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-04-02
    المشاركات:
    1,556
    الإعجاب :
    0



    لماذا دائما نشخصن القضايا والمواضيع ؟
    نترك الموضوع ونبحث عن الشخص ؟


    شيئ غريب
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-04-05
  7. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    الاستاذ الفاضل سرحان
    هههههههههههه

    يعني كأن نجيب بيقول للمطري ضاعت فلوسك يامطري :)
    اخشى ان لايكون المطري الذي نعرفه هنا :)

    انا لاانظر الى هذا الشخص فيكفي ماقام به من تمثيل في الانتخابات الرئاسية الماضية حيث اساء لابيه(رحمه الله ) اكثر مما اساء لنسفه لانه رضي بأن يكون كالمهرج في تلك الانتخابات المهزلة حين يضحك عليه وصدق نفسه بأنه المنافس الوحيد للرئيس علي عبدالله ...

    لكن بعيدا عن شخصه ماقاله من كلام ربما يكون صحيحا ويعرقل البيضاني للترشح للرئاسة ..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-04-05
  9. محمد الموسائى

    محمد الموسائى عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-11-30
    المشاركات:
    315
    الإعجاب :
    0
    البيضاني غير مؤهل ونحن نريد رئيس مقيم في اليمن وليس رئيس مقيم على ابواب السفارات في الخارج
    تحياتي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-04-05
  11. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    البيضاني شيخ هرم ... واليمن يجب أن توصل لمنصب الرئاسة دماء شابة جديدة ... وأتمنى أن تكن أنثى بهذه المرة .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-04-05
  13. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    اواب
    عاد مجددا مع عودة الاخ حليف القرآن ...يامحاسن الصدف :)
    ونعم فيما قلت

    الاخ محمد الموسائي صدقت اخي

    الاستاذ الهاشمي اليماني
    نعم ونحن مش فاشين للعجزة ...بس اعجبين الدكتور المتوكل في شروطه للرئاسة حيث ذكر شرطا وهو ان يكون المرشح للرئاسة سنه مافوق السبعين حتى ان لم يقر احدا على ازالته من الحكم ازاله عزرائيل :)
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-04-05
  15. علي المآربي

    علي المآربي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-03-10
    المشاركات:
    5,835
    الإعجاب :
    0
    رووووووووووووعه ياخطاب

    بس أحلى شئ


    ===========
    تعجبني الحمى الانتخابية واتابع المثير فيها

    =============



    ومأجمل رأيك


    دمت سالما

    وعلى العموم

    الكرسي

    لن بتغير عن مكانه
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-04-05
  17. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    علي المآربي

    حياك الله ويسعدني وجودك واسعدنس كذلك تعليقك الظريف :)

    بس مااعجبني كلامك هذا
    يااخي انا اكره التشائم ...تفائل بالخير اخي العزيز :)
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-04-05
  19. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    واخيرا ظهر مقال نجيب قحطان الشعبي على موقع ناس برس اليك اياه

    الانتخابات الرئاسية، والبيضاني، وخلافه!
    5/4/2006

    نجيب قحطان الشعبي

    كما توقعت، لم يستسلم فوراً الأخ عبدالرحمن البيضاني للحجج المثبت صحتها، فعادته أن يحاول الاحتيال على الحجج بقدر الإمكان وأن يلف ويدور كثيراً قبل أن يستسلم. لقد دحضت مراراً الكثير مما نشره، حتى أنه ذات مرة نشرت (بصحيفة 26 سبتمبر) 14 وثيقة كل منها تمثل واقعة سردها حديثاً في مقال له.. وبجانبها نشرت 14 وثيقة أخرى حول نفس الوقائع كان قد سردها من قبل في أحد كتبه بشكل يناقض كلية ما سرده حديثاً!

    ومن ذلك مثلاً، أنه كتب يستنكر عدم مساواة الجنوب (اليمني) بالشمال، فقمت بتذكيره بأنه سبق أن كتب قبلها بسنوات يصف الجنوب بالابن العاق والشمال بالأم الحنون! فرد منكراً ذلك، فأوضحت بأنه كتب ذلك في صحيفة الثورة (26 سبتمبر 1995) وأنه نقل ذلك المقال إلى كتابه "الخلاصة نكون أو لا نكون" حيث وردت تلك الفقرة بصفحة 211، وبعدها استسلم. وفي مقال (بعد الوحدة) كتب يدين إقامة دولة في الجنوب في يوم الاستقلال 30 نوفمبر 67م معتبراً ذلك إعلاناً انفصالياً! (مع أنه كان مستحيلاً أن تتم الوحدة في يوم الاستقلال فالجنوب لم يتوحد بعد في دولة واحدة، والشمال لا دولة فيه فقبل الاستقلال بيومين وقعت صنعاء تحت حصار الملكيين المعروف بحصار السبعين) وأدان حكومة صنعاء لاعترافها بذلك العمل الانفصالي! فرددت عليه بأنه عند استقلال الجنوب كان هو سفيراً لصنعاء لدى بيروت ومن هناك أرسل برقيه للرئيس قحطان الشعبي يهنئ فيها بالاستقلال وقيام جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية وأنه من كثرة ما يكتب من كتب ومقالات نسي بأنه في قسم الوثائق بكتابه "أزمة الأمة العربية وثورة اليمن" نشر متفاخراً صورة للبرقية الجوابية من الرئيس قحطان وتقول "الأخ الدكتور عبدالرحمن البيضاني، أشكركم على تهنئتكم لإخوانكم بمولد جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية، وفقنا الله.. الخ" وبعدها استسلم. وما سبق ليس إلا مجرد أمثلة.


    رد بيضاني مألوف
    كتب الأخ البيضاني بصحيفة الوسط (العدد قبل الفائت) ما يلي: "نشر أحد المواطنين مقالاً في صحيفة يمنية أننا (البيضاني وعلي ناصر) غير مؤهلين للترشيح للرئاسة لأن كلانا متزوج بأجنبية، وحقيقة الأمر بالنسبة لي أن زوجتي تحمل الجنسية اليمنية منذ خمسين عاماً أي من قبل قيام الثورة وصدور الدستور الذي تحدث عنه الكاتب، وكان الذي اعتبرها يمنية جلالة الإمام أحمد رحمة الله عليه وسلمها جوازاً يمنياً ثم دبلوماسياً".

    وملاحظاتي كالآتي: أولاً: هو يتوهم بأنه سيزعلني عندما تجنب ذكر اسمي ويصفني "أحد المواطنين"! والواقع أن كل وأحد يعرف قدر نفسه ومكانته بين الناس، وعموماً فمن المعروف أنني مواطن (أي يمني) أصلاً وفصلاً ومن أب وأم يمنيين، فلست كالبعض الذي يدعي بأنه يمني وهو ليس بيمني! كذلك تجاهل ذكر تسمية "صحيفة الناس" فأشار إليها بعبارة "صحيفة يمنية"! فكأنه مثلاً نشر رده في الواشنطن بوست أو لوموند! ولعلمه فإنها تطبع من العدد الواحد حوالي 25 ألف نسخة وهو عدد كبير يمنياً (فهو مثلاً يعادل نحو 4 مرات ما تطبعه الصحيفة التي نشر بها رده) ويرغب الأخ حميد شحرة أن يطبع أكثر لكن الورق لا يتوفر له. و"الناس" هي الصحيفة اليمنية الوحيدة التي تفصح - بصفحتها الأولى- عن الكمية التي تطبعها لتثبت أنها أوسع الصحف اليمنية انتشاراً، فهناك أكثر من صحيفة تدعي أنها الأوسع انتشاراً لكن أياً منها لم تثبت صحة ما تزعمه.

    ثانياً: إنه لا يملك بالطبع أي دليل يثبت أن زوجته تحصلت على الجنسية اليمنية، وجوازت السفر اليمنية لا تعني بأن أصحابها يمنيون (والإمام أحمد بالذات صرف الكثير من الجوازات لأجانب وبالذات لفلسطينيين).

    ثالثاً: أما الأهم فهو أن الدستور لم يشترط أن تكون زوجة المرشح يمنية بل قال وبالنص "أن لا يكون متزوجاً من أجنبية" أي أنه حتى لو تجنست زوجته بالجنسية اليمنية فإنها تظل في نفس الوقت "أجنبية" بحكم جنسيتها المصرية، ولذا يحرم عليه الترشح للرئاسة.


    في التزكية
    ثم يا أخي العزيز لماذا تصر على أن ترشح نفسك بينما أنت ومن أعلنوا إلى الآن ترشيح أنفسهم (ويبدو أن نصف الشعب اليمني سيرشح نفسه فكل واحد يسعى للشهرة، خاصة أنه لن يخسر شيئاً) لا يستطيع أحدكم أن ينال العدد اللازم من الأصوات للتزكية ولا حتى صوتين، فالتزكية تعني أن يصوت له 5% من أعضاء مجلسي النواب والشورى الحاضرين في جلسة التزكية (ليصبح مرشحاً لرئاسة الجمهورية) أي أن المطلوب 21 صوتاً فيما لو حضروا جميعاً الجلسة، وتزداد صعوبة الحصول على التزكية بعدم أحقية العضو بالتصويت إلا لمرشح واحد، وبذا يكون المؤتمر الشعبي العام وتجمع الإصلاح هما التنظيمان الوحيدان اللذان يستطيع كل منهما تزكية أكثر من مرشح للرئاسة (للاشتراكي 7 نواب وللوحدوي الناصري 3، ولهما أعضاء ومتعاطفون مستقلون بمجلس الشورى، مما قد يتيح للحزبين تزكية مرشح) ولذلك فإن كل من أعلنوا حتى الآن ترشيح أنفسهم يخطبون ود اللقاء المشترك وتحديداً تجمع الإصلاح ليزكيهم، والمطلوب هو نفر واحد يا جماعة، وبالضرورة يجب أن يكون لائقاً من كل الوجوه السياسية والثقافية والأخلاقية.. إلخ لشغل أعلى منصب في الدولة.





    كانت تترجم للإمام!
    وحتى يبرر سبب منحها الجنسية اليمنية فإنه يشير إلى أنها كانت تقوم بالترجمة للإمام أحمد! فكأنه لم يكن لديه مترجمين رجالاً! وما نوع تلك الترجمة إنشاء الله؟ من اليمني للمصري؟!


    أين هو ذلك التهريب؟
    وتتواصل الأعاجيب فيقول بدون أية مناسبة "ثم تولت تهريب الأسلحة التي كان الثوار يطلبونها من مصر حتى قامت الثورة ولا يزال بعضهم أحياء يشهدون بذلك لأنهم كانوا يستلمونها منها من مطار القاهرة سراً معرضة حياتها للهلاك"!!

    فما هذه المزاعم الضعيفة، فإذا كانت الأسلحة مقدمة من مصر فالطبيعي أن تسلمها الأجهزة المصرية لأولئك الثوار داخل مصر لنقلها لليمن فليس هناك سبب واحد يجعلها تلجأ لزوجة البيضاني لتقوم هي بتسليم الأسلحة للثوار، ثم لماذا في مطار القاهرة (بل "سراً"!) وليس في داخل المدينة؟ فممن كانت تخشى الأجهزة المصرية؟!!

    وحتى لو كنا سذجاً لنصدقه، فإنني أسأله! وأين هو ذلك التهريب الذي عرضها للهلاك؟ فكأنها كانت تحمل الأسلحة من مصر بشكل خفي وتقوم بإدخالها بنفسها إلى اليمن! ثم ألم يقل بأن بعض أولئك الثوار أحياء ويشهدون بذلك، إذاً فليتفضلوا ويشهدوا بذلك لنناقشهم، أو فليقل لنا أسماءهم.


    أول دستور لم يصدر في عهدك
    وفي ثنايا رده يقول "دستور الثورة الأول أصدرناه 31 أكتوبر 1962"! مع أنك يا أخ عبدالرحمن، الله يرضى عليك، سبق أن كتبت ذلك الادعاء منذ سنوات فكذبتك، فأول دستور بعد قيام الجمهورية صدر في 14 أبريل 1963، وسأوضح للقراء لماذا يصر على صدوره في أكتوبر 62م، فهو لم يمكث في السلطة سوى 3 أشهر تقريباً فقد فرضته مصر ولم يكن مقبولاً لدى معظم قادة 26 سبتمبر فطلبوا من الرئيس جمال عبدالناصر احتجازه أثناء سفره إلى مصر فلبى ذلك (يناير 63م) فالبيضاني يزعم صدور الدستور في أكتوبر 62م أي عندما كان الرجل الثاني بعد المشير (العميد حينئذ) عبدالله السلال ليضم الدستور إلى قائمة انجازاته الوهمية والتي منها مثلاً أنه أقنع بريطانيا بمنح الجنوب حق تقرير المصير! مع أنها رفضت ذلك قبل وبعد 26 سبتمبر 62م ضاربة عرض الحائط بقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 1961 بمنح الشعوب المستعمرة حق تقرير المصير (وإلا لماذا اختير الكفاح المسلح -ثورة 14 أكتوبر 63م- وسيلة لتحرير جنوب اليمن؟!).


    رجل قانون!
    وفي ختام رده يقول "وأخيراً إنني رجل قانون وأعرف شروط ومؤهلات الترشح للرئاسة"! فعلاً واضح، بدليل أنه لم يكن يعلم بشرط "أن لا يكون متزوجاً من أجنبية" وعندما أوضحت ذلك قام يدعي بأن زوجته تحمل الجنسية اليمنية ولم يتنبه إلى أنه حتى لو حملتها تظل أيضاً أجنبية بحكم جنسيتها الأخرى. ثم إننا لم نعد نفهمه، فقد كان يصف نفسه بأنه خبير في الاقتصاد، والآن يقول بأنه رجل قانون! وغداً سيتضح بأنه عالم "ذرات" (بحكم أن شركته نفذت مشروعاً كبيراً للمجاري في مصر).


    شرط دستوري ثان يمنع ترشحك
    إن المادة 107 من الدستور تشترط أيضاً في المرشح لرئاسة الجمهورية مايلي "أن يكون من والدين يمنيين" فيكون هذا شرطاً ثانياً يمنعك من الترشح، فمن المؤكد أن السيدة والدتك لم تكن يمنية. إن الأمر لا يحتمل أي إنكار منك أو جدال، فأنت بنفسك اعترفت بذلك في الصفحة 9 من كتابك "مصر وثورة اليمن" (الطبعة السابعة مايو 1994) وأيضاً في الصفحة 298 من كتابك "الخلاصة نكون أولا نكون" حيث تحدثت عن والدك الذي ذهب للدارسة في الأزهر بمصر ثم كتبت وبالنص ما يلي "وكان قد تعرف في الأزهر على زميل مصري صادقه طوال سنوات الدراسة فتزوج من شقيقته في 11 يونيو 1917م وهي ابنة أحد علماء الأزهر الشيخ عبدالخالق وهبه، ثم كان مولدي يوم 9 أغسطس 1926 بالقاهرة" وألم تدعي بأنك رجل قانون؟! إذا كيف لم تنتبه لهذا الشرط الدستوري الثاني الذي يمنعك من الترشح؟! وأرجو أن لا ترد بأن الإمام يحيى منح السيدة والدتك الجنسية اليمنية لأنها كانت تترجم له!

    > ملاحظة: يستحق الأخ البيضاني أن يدخل موسوعة "جينيس" للأرقام القياسية باعتباره (حتى الآن) أكثر الذين رشحوا أنفسهم للانتخابات الرئاسية فقداناً للشروط الدستورية المطلوبة للترشح!

    ==
    منقول من موثع ناس برس

    http://www.nasspress.com/sub_detail.asp?s_no=798


    ارجو ان يعجبكم هذا المقال الساخن :)
     

مشاركة هذه الصفحة