الواقع الافتراضي

الكاتب : محمد سعيد   المشاهدات : 385   الردود : 1    ‏2001-02-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-02-23
  1. محمد سعيد

    محمد سعيد عضو

    التسجيل :
    ‏2001-02-15
    المشاركات:
    104
    الإعجاب :
    0
    "الواقع الافتراضي"

    نظراً لأننا نعيش واقع افتراضي أثناء عملنا على الإنترنت، حينها يصبح اسمنا افتراضيون، و أنا أترجم هذا المفهوم عن الإنجليزية الذي يُسمِي الواقع الافتراضي ب
    Virtual Reality
    و أحسن طريقة لشرح هذا المفهوم هو النظر إلى الألعاب الجديدة الثلاثية الاتجاه و التي يقوم الشخص أثنائها بوضع نظارات ذوات شاشة عرض على عينيه، و يضع على يديه و خاصة الأصابع محساسات، و أثناء العرض يرى المكان الذي يلعب به و يُحس نفسه و كأنه في ذلك المكان و أثناء تحريك يديه يعتقد أنه لامس مثلاً الكرسي أو ضرب شخصاً، أو أي شعور شبه حقيقي، عندها نسمي ذلك بالواقع الافتراضي، حيث افترض الشخص ما يراه و يشعر به من خيال بأنه واقع.

    عندما بدأت أكتب على المجموعات الإخبارية بما في ذلك كنوز كنت أنفعل و أشعر أنه عندما يرد عليّ فلان بشتيمة أو آخر بمسبة، أشعر و كأن ذلك حقيقي، و لكن في الحقيقة أن ذلك كله افتراضي، حيث أن الشخص الذي يرد باسم امرأة قد يكون رجل و من يدّعي بأنه مسلم قد يكون يهودي، عندها فقط ربطت بين الواقع الافتراضي و الناس في كنوز، فقمت بتغيير اسمي لأنضم للركب و أصبح أنا أيضاً شخصاً مُفترض.

    الناس في المجتمعات الافتراضية يستخدمون كلمات على الشاشة من أجل تبادل السعادة أو الجدل، أو الاندماج في نقاش ثقافي، أو تجاري، أو تبادل معلومات، و المشاركة في دعم عاطفي لبعضهم البعض، أو عمل خطط، أو الدخول في قضايا تحتاج تفكير عميق، أو الاختلافات أو الوقوع في الحب، أو إيجاد أصدقاء و فقدانهم، أو اللعب أو المعاكسات أو الإبداع الفني و كذلك الكثير من الكلام الفارغ.
    الناس في المجتمعات الافتراضية يستطيعون تقريباً عمل ما يشاءون تماماً مثل الحياة الحقيقية، و لكن بعد أن يكونوا تركوا أجسادهم خارج الموضوع.
    لا تستطيع أن تُقَبِّل أحد و لا أحد يستطيع أن يضربك في وجهك، و لكن الكثير يمكن أن يحدث في هذه الحدود.
    للكثيرين الذين اندمجوا مع هذا الواقع، فإن أهمية و ثراء المجتمع الثقافي المرتبط بالحاسوب جذاب جداً، إلى حد الإدمان.

    و قد قمت مرة بالكتابة عن هذا الموضوع، و لم يُعلق أحد فاعتقدت أنه لم يوجد مهتمين، و لكن الآن أعتقد أنهم لم يفهموا القصد، و لذلك أنا بانتظار تعليقك، فتفسيري لقيَّ ترحيب بعض المهنيين.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-02-27
  3. محمد سعيد

    محمد سعيد عضو

    التسجيل :
    ‏2001-02-15
    المشاركات:
    104
    الإعجاب :
    0
    عجيب هذا المنبر

    مقال قديم كتبته على كنوز
    ========================

    جلست أراقب هذا المنبر بعناية فائقةمنذ فترة غير قصيرة، و بالورقة و القلم و باستخدام برامج محوسبة، فوصلت إلى نتائج عجيبة جداً أقل ما يقال عنها أنها تظهر استمتاع هؤلاء الأشخاص بحرية الإبهام و المجهولية، و النتيجة إنما تأكيد بالدليل القاطع على الواقع الافتراضي الذي نعيشه.

    شخص يقول أنه سيترك المنبر ثم يعود باسم آخر
    شخص يتكلم عن انتحال الأسماء و هو ينتحل إسم إمرأة
    شخص له خمسة أسماء 4 نساء و واحد رجل
    شخص يعمل لنفسه حادث و يعزي نفسه، و بعض المشاركين بالعزاء يعرفون حقيقته فعلاً
    شخص يتكلم عن الحجاب و هو غير مسلم
    شخص يشتم هنا باسم و يمدح هناك باسم آخر
    شخص يراسل فتاة، و عندما يكتشف أنه رجل يقول أنا محطم
    شخص يتكلم عن المعاكسات و الإرشاد الديني هنا و يعاكس هناك
    و لا يعرف الجميع أن هناك من يراقب كل هذه التحركات التي أحسن ما يقال عنها أنها و لا شك سخيفة، و مع ذلك أريد أن أحذر الجميع:-
    أن هناك مسيحيين يزعمون أنهم مسلمون و يهود ينتحلون أسماء عربية، في هذا المنبر ، و قد يكون هدفهم و خاصة هدفهن استدراج الشباب عبر البريد الالكتروني.


    محمد سعيد
     

مشاركة هذه الصفحة