الامامة وخطرها على اليمن...................ل محمد محمود الزبيري

الكاتب : روبن هود صنعاء   المشاهدات : 4,214   الردود : 32    ‏2006-04-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-04-04
  1. روبن هود صنعاء

    روبن هود صنعاء قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-10-13
    المشاركات:
    25,541
    الإعجاب :
    11
    خطر الامامة على الوحدةالوطنية

    ان الامامة من اساسها فكرة مذهبية طائفيةيعتنقهامن القديم شطر من الشعب .
    وهم الزيدية ( الهادوية ) سكان اليمن الاعلى فقط اما اغلبية الشعب في اليمن بما في ذلك الجنوب المحتل فانهم جميعا لا يدينون بهذه الامامة ولا يرون لها حقا في السيطرةعليهم سياسيا ودينيا وهذه الامامة لا تقف عند حدود سلطانها السياسي بل تفرض على شطرالشعب معتقدات وطقوساواحكام مذهبية لا تتفق مع مذهبه.

    التحكم

    وهذ التحكم من شانه ان يخلق شعورا مريرالدى اكثر الشعب ويجعل الانقسام ظلاما دامسا قائما
    رهيبا يخيم على البلادويهددمصيرها على الدوام كما انها لا تعبر عن عقيدته ولا ارادته والادهى من ذلك ان يراها حكومة خاصة باليمن الاعلى فحسب.

    طبقة حاكمة

    وكان سكان اليمن الاعلى طبقة حاكمةتحتكر الحكم لنفسها وتجعل اليمن الاسفل مجرد مجال حيوي لها.
    هذا بينما سكان اليمن الاعلى العقلاء منهم ابرياء من هذا الافتئات والظلم بل انهم لبثو الدهر الطويل يعانون مرارة الطغيان الامامي ويرون فيه حكما طارئاعليهم دخيلا على حياتهم يفرض عليهم الى جنب السلطة السياسية سلطة روحية تعيش في دمائهم كالكابوس الرهيب تشل عروبتهم وتعزلهم في ظلام من التخلف وتجرعهم المعتقدات الامامية.
    وهكذا نجحت الامامة في تصنيف الشعب الى فريقين مختلفين كل فيهما مطية الى هدف من اهدافها واذاكان القسم اليمني الاسفليقلسي الكثير من السلب والنهبوالقهلر والقسم الاعلى يتجرع السمومالروحيةالتي ترغم ابنائها على الطاعة العمياءللاما دون مناقشةولا حساب
    ودون ان ينتظر جزاء.

    رمان الامام وعنبه

    عندما تمطر السماء يقال له هذه دعوة الامام وعندما تمحل يقال له هذه دعوة الامام ضد العصاةالمتمردين...الزكاة لا تعطى الا للامام وبعض الصلوات لا تؤدى الابوجود الامام ثم يجي الرخاء فيكون بفضل الامام..
    ويحل الفقر والبؤس والموت فيحال المقتولون التعساء الى رمان الامام وعنبه ونعيمه في الجنة.

    من مات من الجوع فهو شهيد

    حلت احدى المجاعات الامامية الرهيبة باليمن ومات اكثر اهلهابعد ان اكلو الكلاب والقططوكانت خزائن الحكومةملئىبالحبوب وراح الناس يسالون الامام يحيىالنجدة فصعر خده لهم وقال كلمته المشهورة :-
    من مات من الجوع فهو شهيد .. ومن عاش فهو عتيق


    الشخصية اليمنية في عهد الامامة


    انسحقت شخصية اليمنيين في ظل الامامة وحرمت عليهم قيادة بلدهم وصار التفكير فيها جريمةدينية وسياسية _ المطرفية كمثال - ستين الف قتيل _في وقت واحد وشوه التاريخ اليمنيفاصبحنا لا نقراء فيه الا اسماء القديسين الالهة من الائمة واذنابهم واشياعهم اما شخصية الشعب فما يكاد يرفع راسه للعزة والكرامة بطل من ابطالهاحتى يسرع به الائمة الاطهارويبعثو به مشيعنا بلعناتهم الى قبره ثم لا يذكرونه في التاريخ الى انه الباغي عدو الله
    الفاسق الماحق الملحد الكافر التاويل الى اخر هذه الالقاب.
    وهكذا استمرت عملية السحق لعروبة اليمن وشخصيتها الشعبية وثوراتها النضالية اكثر من الف عام.

    حكم مستمد من السماء

    كل ملوك الرض وكل طغاتهافي التاريخ لا يستطيعون التربع على عروشهم الا على اساس عصبية او طبقية يكسبونها في قومهم وويشركونها في مكاسبهم ويظطرون الى استرضائهابضروب من الزلفىوالاصلاح حتى في اشد العصور ضلاماالا ائمة اليمن فلم يشعرو بالحاجة الى شئ من هذا فقد استطاعو ان يقنعو الشعب بان لا ينتظرو منوراء نصرتهم وخدمتهم اي رجزاء وشعارهم الماثور:-
    [من احبنا اهل البيت فليستعد للبلاء بجلباب حسب الواحد منهم ان يتربع على العرش ثم يقول للناس ان الله هو اللذي ولاه وان الله هو الذي امر الناس ان يطيعوه وان يخدموه ويقدسوه
    وان يموتو في سبيل نصرتهان حكمه ليس مستمدا من الشعب ولا متفضلا لشعب بل هو منحة من السماءانه ظل الله ونائب الله وخليفته].

    مهمة الامام


    بهذه النفسية يمارس الائمةاعباء المنصب وتكاد هذه الاعباء تنحصر في استصفاء ثروة الشعب
    باسم الزكاة, وقمع الانتفاضة الشعبية باسم الجهاد,وقتال البغاةثم بناء مسجد باسم الامام تضاف الى جواره قبةالضريح تمد نفوذ الروحي حتى وهو في القبر.
    ثم تركة ضخمة من الارض يخلفها لاولاد واحفاده بعد ان يبتزها من الشعب.

    زهد المامة ورسالتها

    اما رسالة الائمة الرئيسية التى يضطلع بها الامام فهي بث الزهد والانصراف عن ةعمارة الحياة والتنديد بكل نزعة الى البناءوالعمرانماعدا بناء القصور الامامية والمساجد لوضع اضرحة موتاهم.
    وهذا عندهم هو المفتاح السحري للسر المغلق في تاريخ اليمن منذ اكثر من الف عامهذه الفترة الهامدة الشلاء.
    لقد كانت اليمن والانسانية في مهدها ذات مدنية وحضارة وفنون شتى من اهمها الفنون المعمارية وهندسة السدود\ التى لا حياة لليمن بدونها.
    وقد مرت هذه العصور الامامية ولم يبنى فيها سد واحد في طول اليمن وعرضه.
    زغم ان الاحباش المستعمرين المتوحشين النصارىلم يلبثو في اليمن غير 70عامامن اعوام العصور السحيقةالهمتهم ظروف اليمن الطبيعية واحتياجاتها الزراعية ان يعيدو بناء سد مارب بعد انهيار!!



    يتبع>>>>​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-04-04
  3. الوليد اليماني

    الوليد اليماني عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-01-09
    المشاركات:
    841
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله الف خير وممكن مواضيع مثل هذة الهادفه والمبيدة للامامه ....
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-04-04
  5. عبدالرحمن حيدرة

    عبدالرحمن حيدرة عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-04-04
    المشاركات:
    1,577
    الإعجاب :
    0
    الأمامة لم تذهب بعد واحفادها لازالو يحكمون باسم الجمهورية ،لازال هنالك خطر مايمكن تسميته بالزيدية السياسية .

    ولمن يحب ان يكتب مثلما كتب الزبيري عن الامامة , يمكنه ان يعنون بحثه ((الزيدية السياسية وخطرها على الوحدة اليمنية )) حيث وهم يعتبرون ان اليمن يجب ان تضل تحت سيطرتهم ،وقد خاضوا حروبا كثيرة لهذا الغرض.تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-04-04
  7. روبن هود صنعاء

    روبن هود صنعاء قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-10-13
    المشاركات:
    25,541
    الإعجاب :
    11
    مهمة اخرى للامام


    والمهمة لاخرى لاي امام هي تدعيم مركزه الروحي بين القبائلتحت ستار التشيع لاهل البيتحتى يرسخ في عقلية الشعب بالقسم الاعلى ان الامام ظل الله ونائبه
    وان منزلته كمنزلة رسول الله ينظم علاقاته بالناس ومركزه فيهم تشريع الهي في هذه الاية الكريمة :-

    [ وما كان لمؤمن ولا مؤمنة اذا قضى الله ورسوله امرا ان يكون لهم الخيرة من امرهم ]
    فكل ما ورد في طاعة الله ورسوله ينطبق على الامام لانه نائب الله وخليفته,


    الامامة والاجتهاد

    ان اليمن حتى في ظل الامامة كانت زاخرة بالنشاط العلمي لان الشعب اليمني ذو ارث حضاري
    عريق مزاع بفطرته الى العلم والمعرفة جوال من اجل ذلك في افاق الارض وزاد في هذ النزعة ان باب الاجتهاد مفتوح وان شرط الامام المنتخب ان يكون قد بلغ درجة الاجتهاد والفضل في هذه الحرية العلمية عندهم هو الاساس الذي قامت عليه الامامة بالذات فما كام للائمة ام يقوم لهم كيان منفصل عن سلطة الخلافة الاسلامية الا اذا استطاعو تحطيم الاطار التقليدي الذي كان يحيط بشعوب الخلافة الاسلامية.

    المذاهب تحدد باربعة

    فقد كانت الفكرة الصلبة القائلة ان المذاهب الاسلامية قد تحددت في المذاهب الاربعة واصبح من الصعب التفكير في خلق مذهب اخر الا بمغامرة ثورية

    فقه الائمة الاربعة

    ولما كان فقه الائمة الاربعة وعلومهم ومذاهبهم انما نشات في ظل الخلفاءالامويين والعباسيين
    واغفلت حق ال البيت في الخلافة وكان لابد لاي طامح من الهلويين يريد ان ينتقم او يثار اة يؤسس دولة علوية على اساس ديني لاسترداد حق ال البيت في الخلافة لابد لاي طامح من هذ الطراز ان يحطم قبل كل شئ القوالب الحديدية التي صب فيها الائمة الربعة قواعد الفقه والتشريع والصول الاسلامية جميعا واغلقوا بعدها باب الاجتهاد.

    المذهب الخامس السياسي

    فمن هنا قامت النظرية الثورية الامامية وهي فتح باب الاجتهاد ليدخل منه مذهب خامس وهو (مذهب الهادي )المسمى بالزيدي وليتسنى له ان يقحم علىاصول الدين نظرية سياسية لا يعترف بها الائمة الاخرون.
    وهي ان الخلافة لا يجوز ان تكون الا في العلويين من ابناء فاطمة كما ياتي بنظرية سياسية دينية اخطر وه ي وجوب الخروج على الظلمة وذلك ليتاتى له ان يثور على الخلفاء ويؤسس دونهم دولة دولة وخلافة للعلويين من ال البيت.

    الهدف المقصود

    اذن فالهدف الرئيسي للمظطهدين الطامحين من العلويين هو استرداد حق العلويين في الخلافة
    هذا الهدف هو الذيفتخ باب الاجتهاد اولاوخلق نظرية الخروج على الظلمة ثم نظرية الهدف نفسه وهياختصاص العلويين بحق الخلافة
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-04-04
  9. روبن هود صنعاء

    روبن هود صنعاء قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-10-13
    المشاركات:
    25,541
    الإعجاب :
    11
    حرية الاجتهاد

    تلك بعض النظريات الدينية والسياسية التي نادى بها دعاة الائمة.
    انها نظريات رائعة بحق ولكن القيمة الحقيقية لها والميزان الصادق الذي يحكم به التاريخ
    لهؤلا الائمة انما في مدى نصيب هذه النظريات من التطبيق العملي في واقع الحياة.


    الاجتهاد الذي استفادت منه الامامة سياسيا


    ومن الملاحظ في امر الاجتهاد بانه محرم في المسائل الاصولية ولهذا فلم ينتفع احد بحرية الاجتهاد في ميادين الاصولية ولم ينتفع احد في ميادين الصراع حول المشكلات الاسلامية الخطيرة ولم تبرا دعوة الائمة من بث روح العصبية في سكان القسم الاعلى ضد سكان القسم الاسفل( اليمن السافل ) وفي اوساط القبائل ضد سكان المدن.

    اتهام اصحاب النحل الاسلامية

    ومعتت الامامة اصحاب النحل الاسلامية منهم كالاشعرية بانهمكفار تاويل لاستغلال هذه النظرية في ماّرب سياسية واقتصادية.
    وحتى في مسائل الفقه التي قد تمس شئون الحكم والادارة من قريب او من بعيد فان مذهب الامام هو المفروض على الشعب في الشمال والجنوب ولا قيمة لاي اجتهاد يخالف مذهب الامام
    وعدا هذا كله فان حرية الاجتهاد تضاءلت فعاليتها واضمحلت على مدى السنين وحلت محلها
    حقيقة رهيبة وهي انه بينما توجد عند العلماء حرية صورية من الناحية النظرية فحسب كان دعاة الفكرة الامامية يعملون في اوساط القبائل في اتجاه عكسي ينشرون عقيدة التقديس
    والتاليه لمنصب الامام وكل ما يحيط بهذه العقيدة الاساسية مننظريات تابعة لهم تخدم كلها عرش الائمة ويصنع لهم من عنصر القبائل قاعدة شعبية جاهلة تلغي كل قيمة لحرية الاجتهاد وتخمد انفاس العلماءالاحرار وتجعلهم يعيشون في ما يشبه الحصار الخانق طوال حياتهم .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-04-04
  11. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    [​IMG]

    رحم الله ابا الاحرار اليمنيين الشهيد محمد محمود الزبيري رحمة واسعة واسكنه فسيح جناته

    وصدق ماقال عن خطر الامامة البغيضة لكن زالت الى الابد ان شاء الله ..

    ((إذا أردت أن تتحدث عن اليمن فلا بد لك أن تذكر الزبيري.. وإذا أردت أن تتحدث عن الشعر في اليمن فلا بد لك أن تذكر الزبيري أيضا.. وإذا تحدثت عن الثورة اليمنية ولم تتحدث عن الزبيري وشعره فإنك لم تتحدث عن أهم دعائم هذه الثورة؛ فالزبيري شاعر أشعل ثورة اليمن بشعره، وقاد مسيرتها بشعره أيضا، وهو لذلك استحق من مواطنيه أن يلقب بأبي الأحرار وشاعر الثوار". فمن هو الزبيري الذي قال عنه معجم الأدباء الإسلاميين كل هذا؟ ))
    http://www.islamonline.net/arabic/famous/2003/10/article01.SHTML

    تسلم اي روبن هود صنعاء على هذا الموضوع الرائع
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-04-05
  13. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
    رحم الله الشهيد محمد محمود الزبيري رحمة واسعة واسكنه فسيح جناته

    الرجال مواقف

    والزبيري بمواقفه الوطنية كان يناضل ليزيح كل عوائق الوحدة الوطنية وأولها الامامه

    لك الجنة يا ابا الأحرار بإذن الله
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-04-05
  15. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي روبن هود
    شكرا على نقلك لهذه الوثيقة التاريخية الهامة
    رحم الله الشهيد الزبيري
    وما أشبه الليلة بالبارحة
    ولو عاش الزبيري إلى أيامنا هذه
    لكان عنوان كتابه الإستبداد وخطره على البلاد والعباد
    والذي ارجوه أن توافينا بالبقية
    وبالمصدر الذي تنقل منه لعلنا نجد المزيد من تراث أبي الاحرار
    واستميحك العذر في نقل الموضوع إلى مكانه الصحيح في مكتبة المجلس السياسي
    فتأمل!!!
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن

    لمزيد من التأمل:
    والحكم بالغصب رجعي نقاومه
    حتى ولو لبس الحكام ما لبسوا

    من القصيدة الأخيرة لأبي الاحرار الزبيري​
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-04-05
  17. روبن هود صنعاء

    روبن هود صنعاء قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-10-13
    المشاركات:
    25,541
    الإعجاب :
    11
    الى عامر بن عبد الوهاب من محمد محمود الزبيري
    تقسيمات

    ان نظر الشافعية كما استعرضنايرى ان الامامةسلطة فريدة وان الزيود جميعاهم الذين يحكمون الشوافع ويتسلطون عليهم ويستغلونهم .

    ولكن اذا جئنا الى الزيودوجدناهم لا يرون هذاالراي ولا يضعون انفسهم في هذا الموضع بل انهم يحسون احساساعنيفامريرا ان طبقة معينة هي التي تتمتع بالحكم وتتبادله جيلا بعد جيل.
    وتستشعر الترفع والتميزعلى سائر ابناء الشعب
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-04-05
  19. روبن هود صنعاء

    روبن هود صنعاء قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-10-13
    المشاركات:
    25,541
    الإعجاب :
    11
    شكرا لك اخي ابو خطاب على تفاعلك مع الوضوع.ولكن هناك من لا يزال يحمل مثل هذا الفكر.

    وكما يقول المثل الشعبي.( اذا ماتت الطبينة ..باقي عروق استها ).افهمها

    شكرا لك مرة اخرى اخي ابو خطاب
     

مشاركة هذه الصفحة