ليأخذ كل شاب وفتاة عبرة من هذه الواقعة الحقيقية المؤلمة

الكاتب : ابوقيس العلفي   المشاهدات : 480   الردود : 1    ‏2002-05-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-05-13
  1. ابوقيس العلفي

    ابوقيس العلفي شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2001-04-25
    المشاركات:
    5,511
    الإعجاب :
    1
    بنت .... جملية وعاطفية ومن عائلة متواضعة ذات أخلاق كريمة... تربت على الفضائل وحلمت كغيرها من البنات....إجتاحتها عواطف الرومانسية أستهوتها بهرجة الحياه وملذاتها.
    وذات يوم دخل على الخط إحد انذال هذا الزمان ...بعد أن كان يراقبها منذ فترة ...فتعرفت عليه وأنست إليه... بعد أن أخذ هذا الذئب لبها وسيى قلبها بحسن سجاياه المصطنعة لعنة الله .. صار يسمعها أجمل ما قاله فطاجلة شعر الغزل العربي.. وأخذ يداعبها بكلامه المعسول السموم ويتغزل في كل ما حباها الله من محاسن.، وهكذا بقي يعطرها بنفحات مسك الكلام ويهيمها بنجوى الحب والغرام ... .حتى أخذت هذه الطفلة البرئية في الذوبان إلى ان وافت يومها المشئوم الذي فيه ارتمت بين أحضان هذا الوحش المتواري بعباءة الصب الولهان متوسدة معصمه الآثم... وفتحت لهما أبواب الجحيم... وفقدت البنت بعد ذلك عذريتها ومفتاح شرفها وعفتها المصونة والأهل في خبر كان .... مرت الأيام وأنقطع ذلك الذئب عن فريسته ..وماذا تبقى بها بعد ان نال منها ما اشبع نهم غريزته ، لا بد وانه قد أنصرف عنها للبحث عن فريسة غيرها ... أصبحت البنت مثل الخرقة البالية ..لا طعام ولا شراب ...أهملت حياتها ومستقبلها وماعاد يهمها سوى البحث عن كيف يمكنها ستر عيب ما سلب منها قبل أن تئول الأمور غلى ما آلت إليه.....وبدأت رحلة البحث عن ذلك الحقير لتتوسلها في الأسراع بطلب يدها.. لا سيما وأن أعراض الحمل لديها بدأت تتضح ... خافت .. وأنقلبت بها الأرض راسا على عقب فالأهل سوف يلاحظون ذلك مؤكد خلال الشهر الرابع أو الخامس فأخذت تلاحق الذئب الشادر من زاوية لزاوية ومن طريق الى منفذ لكي تخبره بأن له جرو يجوب أحشاءها .... وهيهات فقد بدأ يتهرب منها ويقول لها وبكل جرأة ووقاحة وما يؤكد ان هذا الطفل طفلي ... ولما لا يكون طفل لأحد معاريفك الكثر .... أنظروا إلى درجة الحسة والوقاحه التي بلغت بهذا النذل .

    أخذت هي المسكينة تحن وتزن عليه ولا تتركه لا ليل ولا نهار تريد منه أن يتزوجها قبل أن يفضح أمرها... ولكثر ما شعر بمضايقتها له أخذ يفكر هو بمنحى آخر وهو كيف يتخلص من زناتها المتواصلة على رأسه
    فخطرت على باله فكرة جهنمية تجعله ينقلب بمجرد التفكير بها ... رأسا على عقب... فى نار جهنم .

    أرسل في طلب بعض أصدقاء له من نفس عجينته التي ولد عليها... ذئاب مثله... وأخبرهم بأنه يريد منهم التواجد في شاليهة ابيه الصيفية حدد لهم اليوم والساعة وأخبرهم بأن هناك صيدة ستكون بانتظارهم في هذا الشاليه ، وعليهم ان لا يفوتوها قبل أن ينالوا ما ناله منها وإن تمنعت.. شكروه على هذه الهذية المجانية ووعدوه بتبييض وجهه سود الله وجهه.

    أتصل بالمغدورة وقال لها أريد تواجدك في الشاليه الساعه الرابعة .. فأمى ستكون هناك وتريد لقائك والتعرف عليك قبل التقدم لخطبتك ،،فرحت المسكينة وهللت وحمدة وشكرة الله الذي هداه لسيستر عرضها اخيرا ،، وجاء اليوم الموعود..... وقبل سويعات من الموعد نقل شقيق المغدورة إلى المستشفى جرّا حادث مروري فوقعت بين نارين ... موعد لقاء أم الحبيب ... وملازمة حالة شقيقها الخطرة !!!! فخطر على بالها أن تبلغ أخت الذئب وهي طبعا زميلتها بالدراسة إلا انها لا علم لها بما جناه اخيها بحق زميلتها ...وفعلا اتصلت بها ومن المصادفات ان ام الجاني بذلك الوقت لم تكن متواجدة بالمنزل ولا علم لأبنتها أين هي،،،وحين رفعت سماعت الهاتف سمعت صوت زميلتها وهي تقول لها أخاك وأمك ينتظران مجيئي الى الشاليه لأسباب سأشرحها لك فيما بعد ... أذهبي بدلا عني وأخبرتهم بأني لن اتمكن من الحظور لأسباب قويه منعتني .أخي تحت العناية المركزة ... لبت طلبها وذهبت هذه الأخت على عمى ابصارها .. تحسب بوجود امها وأخيها وما أن دخلت ذلك الشاليه ... حتى وثب الوحش الاول والثاني والثالث عليها وأخذوا ينهشون أشلاء فريستهم ويهشمون برائتها وعفتها ..إلى أن تمكنوا من أفقادها بكارتها ،،، وجاء الذئب الأكبر بعد ساعات ليرى نتيجة ما قاموا به مأموريه ... سألهم ... أجابوه ماطلبته تم أفا عليك ،، رد وقال تكفوا ويعطيكم الف عافيه ،وأخذ يتقدم بخطوات المختال الى الغرفة التي نفذت فيها الجريمة البشعة... مسك بمقبض الباب وفتحه ... ليرىأخته ملقاة فى حال يرثى لها .... ويبكى لها الأعمى والبصير... لم ينبس يحرفٍ واحد من هول الصدمة وعمّ الهدوءالشاليه ... عاد إلى الوراء وبحطوات بطيئة تحرك نحو سيارته وعلى أول محطة بنزين ليأخذ منه كم جالون ومن جهنم البنزين إلى جهنم وبئس المصير .

    حادثة واقعية ولازالت قضيتها تدور في اروقة محاكم دولة خليجية أجارنا الله شر البلاياء.

    سلام.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-05-13
  3. بنت اليمن

    بنت اليمن مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-02-14
    المشاركات:
    924
    الإعجاب :
    0
    السيد / أبو قيس أشكر لك تشريفك وموضوعك .. ..

    لا حول ولا قوة إلا بالله ..
    بعد عن الله ومعصية .. شباب بلا وازع ديني وخلقي .. اهمال من الأهل .. والنتيجة كما ترون ..
    اللهم إنا نسألك الستر والعفاف في الدنيــا والآخـــرة ..
     

مشاركة هذه الصفحة