ثلاثه احتمالات للرئاسه اليمنيه ؟؟؟

الكاتب : نبيله الحكيمي   المشاهدات : 658   الردود : 8    ‏2006-04-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-04-01
  1. نبيله الحكيمي

    نبيله الحكيمي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2004-08-05
    المشاركات:
    1,646
    الإعجاب :
    0
    علي ناصر، فرج بن غانم، الزنداني، اليدومي، ياسين سعيد نعمان، العميد على محسن
    ثلاث رؤى في الانتخابات الرئاسية
    24/03/2006
    أحمد غراب، خاص ـ نيوز يمن:






    حتى الان لايزال صالح يؤكد عدم رغبته في ترشيح نفسه مع احتفاظه بهذا الحق دون إظهاره لمبررات تذكرسوى انه يرغب في التصوف بقية عمره والخلود الى الخلوة الروحية وممارسة كتابة مذكراته كما قال هو نفسه في احد اللقاءات الصحافية التي اجريت معه بداية العام 2005م.
    اما المؤتمر الشعبي العام حزب الرئيس الحاكم فيؤكد دائما ان جهوده مستمرة لإثناء الرئيس عن قراره بحكم ان الرئيس في الاول والاخير هو عنصر ينتمي الى هذا التنظيم السياسي الامر الذي يفرض عليه ان يقبل بما يطرحه تنظيمه ويصر عليه من رؤية حتى وان كانت هذه الرؤية تختلف عن رغبة صالح الظاهرة التي يحترمها التنظيم بحسب قوله لكنه يرفضها في نفس الوقت.ويبرر الحزب الحاكم رؤيته هذه الى عدم وجود بديل حقيقي للرئيس لا في المؤتمر ولا في المعارضة وبحسب هذه الرؤية ايضا فإن بقاء صالح مهم من اجل استقرار اليمن وسرعان ما يعود الحزب الحاكم ليؤكد انه اذا لم يستطع اقناع الرئيس بالعدول عن رغبته بترك كرسي الرئاسة فإنه يمتلك من القيادات من يثق بقدرتها على خوض المنافسه الامر الذي يظهر حالة التباس وتناقض بين وجود البديل وعدم وجوده في نفس الوقت
    وفي اطار خيار البديل في حال اصر الرئيس المضي في قراره بعدم ترشيح نفسه يشاع في اروقة المؤتمر العام الحاكم بحسب مصادر اعلامية ان الرئيس صالح سيرشح احد قادة الحزب لخوض الانتخابات الرئاسية بدلا عنه ويتردد في اوساط الحزب وان كان بشكل غير رسمي ان اقوى المرشحين لذلك هو عبد العزيز عبدالغني رئيس مجلس الشورى الحالي والذي كان قد تولى رئاسة الحكومة اكثر من مرة لكن هذه التأويلات تبقى مجرد تكهنات خاصة وان اكثر من مسؤول في الحزب الحاكم اكد تمسك الحزب بالرئيس على صالح كمرشح عنه للانتخابات.
    وبالانتقال الى الرؤية المقابلة الخاصة بالمعارضة اليمنية يمكننا قراءة ابرز الخطوط العريضة لهذه الرؤية حيث ترى المعارضة ان اليمن لايحتمل الطريق الذي يسير فيه اليوم وانه ليس امامه سوى السير في طريق واحد لضمان الاستقرار وهو طريق التداول السلمي للسلطة كما تؤكد انها تعمل من اجل تكريس دور حقيقي للمعارضة وتلمح الى انها باتت تملك امكانية تحريك الشارع اليمني في هذه الاتجاه وترى ان معطيات اليوم غير معطيات 1999م الامر الذي يفرض عليها المزيد من الاستقلالية السياسية وتنتقد المعارضة الازدواج الحاصل بين منصب رئاسة الدولة والحزب الحاكم في البلاد وترى ان هناك فرق بين ان يدير حزب البلاد وبين ان يمتلكه.
    ومع اقتراب الانتخابات الرئاسية تؤكد المعارضة اليمنية انها ستتعامل مع مستحقات الانتخابات الرئاسية بشكل موضوعي وانها ستعمل في اطار الضغط لضمان انتخابات حرة ونزيهة.
    بالاضافة التي تأكيدها بانها ستتعامل بموضوعية مع قضية تسمية مرشحها وانها تقف الان امام عدة خيارات مطروحة امامها ولكن عامل المفاجات يفرض عليها عدم الاستعجال حتى لا تحدث مفاجأة تخلط كل اوراقها وبالتالي فإنها تنتظر الوقت المناسب للافصاح عن مشروعها الانتخابي الرئاسي بعد ان تكون مقتنعة بأنه ليس هناك أي شئ يمكن ان يغير من معطيات الواقع اما الخيارات المطروحة امام المعارضة كما تشير تصريحات بعض قادتها فإن الاشخاص الذين يمكن ان ترشح المعارضة واحدا منهم هم: علي ناصر محمد، فرج بن غانم، ياسين عبد العزيز، محمد اليدومي، ياسين سعيد نعمان، العميد على محسن صالح.وبالرغم من ان الحزب الحاكم اظهر استعداده لتزكية أي مرشح تختاره المعارضة لخوض الاستحقاق الرئاسي الا ان تحديده لاسماء معينة من خلال تصريحاته الاخيرة اظهر انه يحبذ ان يكون مرشح المعارضة واحدا من اربعة هم: علي ناصر محمد، ياسين سعيد نعمان، محمد اليدومي، الشيخ الزنداني.
    اما الرؤية الثالثة وهي الرؤية الخاصة بالشارع اليمني الطرف الاهم والحاسم في العملية السياسية وطرف الرهان الذي يراهن عليه الجميع ولسان حال الشارع اليمني يقول انه سوى شئنا ام ابينا فإن صالح سيرشح نفسه في الانتخابات القادمة وسيفوز بنسبة 80% كحد ادنى ولذلك فهذا الشارع لم يتفاعل منذ البداية وحتى اللحظة مع قرار الرئيس صالح بعدم ترشيح نفسه وفضل الجري وراء لقمة العيش الصعبة على الخوض في حديث توضح تجربة المرؤوس بالرئيس انه محسوم ومفروغ منه.إن الفقر والامية الطاغية يفرضان على هذا الشارع الذي غالبيته من الفقراء اظهار اللامبالاة ازاء الحدث الديمقراطي الذي ستشهده البلاد في ديسمبر المقبل باستثناء الطبقة السياسية والمثقفة التي تمثل نسبة لا تزيد في اعلى مستوياتها عن الثلاثين في المائة وبالتالي فإن حركة الشارع اليمني باتجاه التفاعل مع الانتخابات القادمة تأتي كنتيجة لعملية الدفع السياسي الموجهة من القوى السياسية المتنافسة على هذه الانتخابات ولذلك لا يجب ان تستغرب عندما تجد اثناء الحملات الدعائية الانتخابية عجوزا قد تعدت الثامنين من عمرها وهي تمسك برغيف في احدى يديها وتمسك باليد الاخرى صورة لاحد المرشحين دون حتى ان تعرف اسمه.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-04-01
  3. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
    مقالك تحفة يا بنت الحكيمي

    خاصة موضوع العجوز والصورة التي لا تعرفها
    ولكن صدقيني لن تفيد هذه الصور الأمور إختلفت.

    تحياتي للصحافة الحرة والجريئة والتي أعدها من أكبر الإنجازات
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-04-02
  5. abukareem

    abukareem عضو

    التسجيل :
    ‏2006-02-26
    المشاركات:
    186
    الإعجاب :
    0
    هههههههههه

    والله ونعم كنا ناقصين علي محسن
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-04-02
  7. ياسر العرامي

    ياسر العرامي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    2,015
    الإعجاب :
    0

    يا دقم
    المقال لاحمد غراب
    آل مقالك تحفه آل
    ومش عارف لمني المقال
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-04-02
  9. الأحرار

    الأحرار قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-08-11
    المشاركات:
    5,438
    الإعجاب :
    0

    أريد أن أركز هنا على نقطة واحدة ..

    وهي أنة هنالك الى الان 1000 سيناريوا .. وكل الإحتمالات مفتوحة ..


    وشكرا جزيلا لكم .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-04-02
  11. ابوشنب

    ابوشنب عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-03-07
    المشاركات:
    255
    الإعجاب :
    0
    تريدين بهذا صرف الانظار عن صاحبتك

    التي شغلت الساحة انا ادرى بكن ياصواحب يوسف
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-04-02
  13. ابوشنب

    ابوشنب عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-03-07
    المشاركات:
    255
    الإعجاب :
    0
    اذا كنتن قداستطعتن بكيدكن وغيرتكن شطبها من التنظيم النسوي للاصلاح

    لاتستطعن شطبها الان من الساحة السياسية كفى عبثا
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-04-02
  15. ابوشنب

    ابوشنب عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-03-07
    المشاركات:
    255
    الإعجاب :
    0
    اذكرك بما قلته لزوجتي عنها كذبا وافتراء في احد فعاليات حماس

    وعندما سألتني كذبتك لاني اعرف دوافعك
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-04-02
  17. الشيخ الحضرمي

    الشيخ الحضرمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-11-07
    المشاركات:
    4,147
    الإعجاب :
    0
    لا

    هذا

    ولا ذولاك

    الرئيس ربما يعدل عن قراره في آخر لحظة ، ويتم ترشيحة مرة اخرى ، وهنا كارثة كبرى لامحاله .

    او يسمح بترشيح ابنه ، ويعدل القرار المتعلق بسن الرئيس الجديد ليمنحه الفرصة للفوز مثلما هو حال الوضع السوري .
    لن يخرج الامر عن هذه الامور .

    ولكن هناك خوف كبير ان ينفجر الوضع لان الناس ضاقوا ذرعا بالرئيس وبنظامه وبالمؤتمر .
     

مشاركة هذه الصفحة