هل تداول اليمنين السلطة والحكم فيما بينهم بالعدل؟

الكاتب : بشيرعثمان   المشاهدات : 292   الردود : 1    ‏2006-04-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-04-01
  1. بشيرعثمان

    بشيرعثمان عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-08-20
    المشاركات:
    2,394
    الإعجاب :
    0
    تحياتي للجميع
    يبدو أن تداول السلطة أو الحكم بين البشر هو أساس كل المشاكل والحروب على مر التاريخ وفي تاريخنا ولغتنا العربية أن الدولة تعني عندنا غير ما تعنيه عند غيرنا من شعوب الأرض فالدولة من تداول ودال ودواليك فلغويا الكلمة تعني التغير والتبديل في أي لحظة والسلطة من التسلط أي جعل القوي يرغم الأقل قوة منه على فعل شيء لا يحبه دائما فسن القوانين التي هي لوائح ضبط هذا التسلط ... ومن ثم كان هناك دولة نظام وسلطة وتسلط وحروب وظلم وعدل ...وما يهمني هنا العدل والسلطة ...

    في بلادنا اليمن الكثير من الحروب التي حدثت والكثير من المشاكل العالقة عبر تاريخها الطويل ولا زلنا نعاني منها لليوم...

    بإختصار هل كان عدم تبادل السلطة وعدم العدل بين اليمنيون فيها كان السبب فيما حدث من حروب وأزمات ومشاكل وإنقلابات وما سالت له من دماء؟

    أعتقد أن هناك رأيآ بالإيجاب ورأيآ بالسلب وفي كلا الحالتين نتوقع أن يخبرنا صاحبه بالحل لهذة المشكلة(العدل والسلطة) إن وجد عند صاحبه حل..تحياتي.[/
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-04-01
  3. هاروت

    هاروت قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-04-29
    المشاركات:
    5,944
    الإعجاب :
    0

    بسم الله الرحمن الرحيم


    أما بعد نشكر الأخ بشير عثمان على طرح هذا السؤال الجيد .. والذي هو
    هل كان عدم تبادل السلطة وعدم العدل بين اليمنين.. هما السبب في حدوث الحروب والأزمات ؟
    أعتقد أن عدم العدل هو السبب في الإنقلاب على السلطة .. وسميت الدولة بالدولة أي تداول
    الحكم فيها .. وهذا يعني إن التغير او النقل وارد، فعلى سبيل المثال ..
    عندما يكون هنالك فاسد نستطيع ان نحاكمه بالحجة ويقوم على ذلك التغير . وأيضاً المرض
    والظروف الصحية .. والمدة الزمنية .. او النقل من مرتبة الى مرتبة .. هذا كله يخضع لتداول
    في دولة ذات فكر واحد .. او بالأحرى ذات طابع سياسي موحد.. او وجهة سياسية واحدة ..

    اما ما يحدث اليوم .. هو شي جديد وهو تعددية سياسية .. توجد في الدولة اكثر من وجهة ساسية .. يعني اصبح يطلق عليه صراع سلمي من اجل تداول السلطة.. فالحروب الآن تقوم في صندوق الاقتراع بدلا من الميادين والمواقع .. وعندما يفلت هذا الصراع ويوصل الى ذروتة .. اي يفقد السيطرة قد ترى الترجمة له ميدانيا .. وهذا ما حدث للأشتراكي والاصلاح
    والمؤتمر( البعث) .
    هاروت
     

مشاركة هذه الصفحة