أحبــــــك يا عصفورتي الصغـــــــــــــــــيره :) !!

الكاتب : الصقر_1   المشاهدات : 993   الردود : 2    ‏2006-03-31
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-03-31
  1. الصقر_1

    الصقر_1 قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-12-20
    المشاركات:
    13,128
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    احبــــــك يا عصفورتي الصغـــــــــــــــــيره :) !! ..

    [​IMG]

    فكر كثيرا في وسيلة جديدة للتعبير عن مكنون قلبه ومشاعره المتدفقة لمحبوبته، فلم يرغب هذا المحب في التعبير عن مشاعره من خلال رسالة بريدية أو الكترونية معتادة ولكنه فكر في ابداء مشاعره بطريقة مختلفة فهداه تفكيره في النهاية إلي كتابة رسالة حب ضخمة على أرضية أحد الشوارع الرئيسية بمدينة بريمن الألمانية. وقد نصت الرسالة التي كتبها الرجل الذي يبلغ من العمر (36 عاما) باللغة التركية أمام باب منزل محبوبته بحروف بلغ حجمها نحو متر (احبك يا عصفورتي الصغيرة).
    ولم تجد الشرطة صعوبة في التعرف على كاتب الرسالة الذي كان يتفقد باهتمام العمل الفني الذي أنجزه وألزموه بتحمل تكلفة تنظيف الشارع وإزالة آثار الرسالة!.
    ..

    .....................

    هات لى أفيال بدل العيال ..!!

    [​IMG]

    طاعة الوالدين من الأمور الضرورية جداً، وترضيتهم أمر واجب، فقد ذكرت تقارير إخبارية يوم الأربعاء أن مواطناً كينياً طلب من ابنه فيلاً كترضية له لرفضه طلبه بتطليق زوجته، وكان الرجل الذي يدعي ملينيورو كامانو (60 عاما) قد طلب من ابنه جيوفري كابيريا تطليق زوجته بعد أن أخبرها الأطباء بأنها لن تتمكن من إنجاب مزيد من الأطفال بعد أن أنجبت بالفعل ثلاثة منهم بعمليات قيصرية، وذكرت تقارير أن شيوخ القبيلة انسحبوا من القيام بدور الوساطة في الخلاف بين الأب وابنه بعد أن أصر الأب على أن أحلامه بأن ينجب له نجله المزيد من الأحفاد والتي أحبطت بعد رفض ابنه تطليق زوجته لن يعوضها سوى قيام ابنه بإحضار فيل له، ومن جانبه قال الابن إن والده رفض الاعتذار الذي قدمه له بالطريقة التقليدية حيث قدم له ذكر ماعز وكبشا

    .........................
    مشجع تخصص كاس عالم ..!

    [​IMG]

    طلب الفنزويلي هيلي جاراجوثو تسجيله في موسوعة جينيس للارقام القياسية العالمية نظرا لحضوره ست بطولات متتالية لكأس العالم لكرة القدم. وكانت رحلته الاولى عام 1982 حيث جرت منافسات كأس العالم في اسبانيا. وكان جاراجوثو يذهب الى البطولات للتشجيع دون ان تكون بلده فنزويلا من الدول المشاركة.
    اكد جاراجوثو قائلا (لقد بعت سيارتي في تلك الدورة وكاد والدي ان يقتلني لذلك الا ان حلمي بأن أكون في المونديال كان كبيرا جدا ولم يضع الجهد هباء).
    وقال انه يسعى لانشاء متحف في مدينة باركيسيميتو الفنزويلية ليعرض به كل الاشياء التي جمعها خلال البطولات الست الاخيرة التي حضرها جميعا.
    وسيسافر جاراجوثو الى مدينة زيورخ السويسرية في يوليو المقبل ليقدم برهانا على صحة كلامه.


    .....................
    من نوادر العرب !!!

    [​IMG]
    مات احد المجوس وكان عليه دين كثير فقال بعض غرمائه لولده : لو بعت دارك ووفيت بها دين والدك فقال الولد: اذا انا بعت داري وقضيت بها عن ابي دينه فهل يدخل الجنة..!! فقالوا لا.. قال الولد: فدعه في النار وانا في الدار.


    اضاع احدهم قطعة ذهب فمضى اعرابي يبحث عنها ويقول: يا رب قدر لي في حماسي وفي طلاب الرزق بالتماس صفراء تجلو كسل النعاس، فضربته عقرب صفراء حرمته النوم فجعل يقول يارب الذنب لي لاني لم أبين لك كل أوصافها اللهم لك الحمد والشكر فقيل له : ما تصنع أما سمعت قول الله تعالى ولئن شكرتم لأزيدنكم فوثب جزعاً وقال يا رب سامحني.


    ذنب الصحبة
    طلق أبو الخِندف امرأته أم الخندف فقالت له: يا أبا الخندف، طلقتني بعد خمسين سنة؟!، قال: ما لك عندي ذنب غيره.

    سيأكل ولو كان زقوماً
    مر أعرابي بقوم وعندهم طعام، فقال: ما هذا؟

    قالوا: زقّوم.

    قال: طيب والله، لأساعدنّكم على أكله.


    السخين لا يبرد
    قيل لأعرابي: ما اسم المَرَق عندكم؟

    قال: السخين.

    قيل له: فإذا بَرَدَ؟

    قال: لا نَدَعُه حتى يبرد.


    لئيم

    مر رجل من قريش بامرأة من العرب في البادية، فقال: هل من لبن يُباع؟

    فقالت: إنك لئيمٌ أو قريب عهد بقومٍ لئام.

    فاستحسن ذلك منها وخطبها فتزوجها.


    الإحسان
    قيل لأعرابية وقد حملت شاةً تبيعها: بكم هذه؟

    قالت: بكذا.

    قيل لها: أحسني.

    فتركت الشاة ومرت لتنصرف، فقيل لها: ما هذا؟

    فقالت: لم تقولوا أنقصي، وإنما قلتم أحسني، والإحسان تركُ الكلِّ.


    [ ..............

    اضحك على الماشي .

    [​IMG]

    مـرة قـزم عـطـس ... خـبـط راسـه فـي الارض


    اتنين بلدياتنا بيلعبوا شطرنج.. الملك مات بسكتة قلبية من زعيقهم.


    واحد بلدياتنا رجـع فـي كـلامـه.. خبط فـي اللي وراه.


    واحد بخيل أوي جمع ولاده في يوم وقالهم : اللي هينجح منكم هاضحي وأوريه عربية الآيس كريم :).



    ................

    سندويتش بيرجر بحجم إطار سيارة !!!

    [​IMG]

    سجل مطعم أمريكي رقماً قياسياً جديداً بتقديم وجبة بيرجر زنة 15 رطلاً كأكبر وجبة من هذا النوع في العالم محطماً بذلك رقمه القياسي السابق، الذي بلغ ستة أرطال، وكان أصحاب مطعم دينيز بير بارل باب في كليرفيلد بولاية بنسلفانيا عمدوا إلى إثبات أن تقديم وجبة أكبر حجماً وأثقل وزناً من شأنه جذب المزيد من الزبائن للمطعم، وأن من يتمكن من التهام الوجبة في أقل من خمس ساعات سيحصل على جائزة نقدية بقيمة تعادل مائتي جنيه استرليني بالإضافة إلى قميص، كما أن اسم الشخص الفائز سيتم إدراجه على لوحة الشرف بالمطعم فضلاً عن أنه سيحصل على الوجبة مجاناً وبدون مقابل علماً بأنه يبلغ سعرها 25 جنيهاً، فهي في حجم الجزء الداخلي من إطار السيارة، وهي تأتي مصحوبة بكوب ونصف الكوب من المايونيز ونفس المقدار من الخردل والكتشب مع رأس من الخس وبصلتين وثلاث حبات طماطم و25 شريحة من الجبن.

    ..............................

    هيا إلى الحياة

    [​IMG]
    [​IMG]

    كل يوم يستيقظ عادل متأخرًا ويذهب إلى المدرسة متكاسلاً, يتمارض في بعض الأحيان فيوم صداع ويوم مغص شديد ويوم حرارة, لا يواظب على دروسه ولا يهتم إن جاءت نتائجه مرتفعة أو متدنية, وفي كل يوم يسمع النصائح نفسها, فمن أبيه يسمع: لقد تأخرت عن المدرسة والحياة لا تنتظر المتأخرين..., ومن أمه يسمع: التلميذ النجيب يحرص على دراسته حتى يحظى بمستقبل أفضل..., ومن المعلم يسمع: يا عادل طلب العلم هو عملك الآن حاول أن تغير من نفسك.

    عادل لا يبالي بنصائح الناصحين, كل ما يرغبه أن يتركوه لشأنه, فماذا يحدث لو تأخر بعض الوقت ليحظى بدقائق نوم إضافية, وماذا يحدث لو تمارض وغاب وتابع أفلام الكارتون أو أمضى الوقت باللعب, تمادى عادل في إهمال الدراسة, ووصل به الأمر إلى القفز من سور المدرسة بصحبة بعض التلاميذ المشاغبين والمهملين, فقرر الناظر فصلهم جميعًا, تألم الأب لذلك القرار وقال لعادل: من المؤسف أن يتم فصلك من المدرسة بسبب إهمالك, لطالما نصحتك بالجد والاجتهاد ولكن...

    تظاهر عادل بالحزن لقرار الفصل من المدرسة, لكن قلبه قفز فرحًا, فالمدرسة لم تعد راغبة بحضوره, وأخيرًا تحرر من قيود الدراسة ومتاعبها.

    مضت الأيام الأولى لعادل وأمه غاضبة منه لا تحادثه إلا قليلاً, بينما يمضي هو الوقت لاهيًا لاعبًا ينام ويصحو متأخرًا, ولاشيء مفيدًا يفعله.

    في أحد الأيام, سمع عادل أباه يقول: لقد تم فصلي أنا أيضًا من العمل, قال رؤسائي بأني لا أحمل شهادة تعليم عالية, وهم يرغبون بموظفين جدد يجيدون استخدام الأجهزة الحديثة في العمل.

    قال عادل في قلبه: يا أبي ستعرف كم هو جميل أن يجلس الإنسان في المنزل يأكل, يشرب, ينام, يخرج يلهو ويعود, عندما تجرب ذلك ياأبي ستغدو سعيدًا مثلي!

    مضت الأيام والأب يقلد عادل, سهر ونوم وطعام, يشاهدان التلفاز معا, يلعبان الورق, يخرجان ثم يعودان.

    لاحظ عادل بعد حين أن الطعام المعد لا يكفي لهم جميعًا, والتلفاز والاضاءة غير مسموح بتشغيلهما دائما, سأل عادل: ما هذا التقنين ياماما?

    أجابت الأم: ومن أين سندفع لكل هذا, هل نسيت أن أباك لم يعد يعمل?!

    وبعد أيام نادى الأب عادل وقال له: لم يعد لدينا ما ندفع به إيجار المنزل, لقد اشتريت خيمة صغيرة وبعض الطعام وأوعية لحفظ الماء, سنذهب للعيش في البرية على أطراف المدينة.

    دهش عادل وتساءل: ولكن كيف يا أبي? ومنزلنا! وأشياؤنا! وأصحابي!

    قال الأب: للأسف انس كل ذلك, احزم حقيبتك ولنمض!

    عندما شاهد عادل الطبيعة الجميلة شعر بالفرح لبعض الوقت, لكنه كان يرى أن المساء يحل سريعًا ويطول كثيرًا, ولا يوجد شيء يؤديه, فلا أصحاب يلهو معهم ولا تلفاز يشاهده ولا مراكز ترفيه يرتادها, بل ولا حتى سرير مريح ينام عليه, في كل يوم يستيقظ باكرًا ليجمع الحطب لأمه فتوقد النار, وتعد حليبًا وخبزًا فقط كل يوم للفطور والعشاء, أما الغداء, فلاشيء سوى العدس الذي أحضر منه والده كمية كبيرة وقال إنها تكفيهم للشتاء القادم.

    ضاق عادل ذرعًا بالحياة الجديدة, وتمنى لو أنه كان في منزله حيث يشعر بالدفء والأمان, فالجو قارس البرودة في المساء, شديد الحرارة بالنهار, كلما هبت الريح خشي أن تقتلع الخيمة الصغيرة, كما لا ينسى الحشرات التي تطن فوق رأسه كل مساء, وصاح ذات يوم: هل يمكن أن نعود لمنزلنا, أو نبحث عن منزل آخر? أجابت الأم: ولماذا نعود, الحياة هنا جميلة, أنا أصبحت مثلك أحب اللهو والنوم والطعام فقط, لاشيء يستدعي عمله هنا!

    وسأل عادل: لماذا لا يذهب أبي للبحث عن عمل آخر?

    وقالت الأم: وكيف يبحث عن عمل وكل أصحاب الأعمال لا يرغبون بأن يعمل لديهم من ليس لديه شهادة تعليم عالية, ويعرف كيف تعمل الأجهزة, وكيف يتمكن من التحكم بها, هذا هو المكان الأفضل لمن لم يتم تعليمه, بالرغم من أن تحصيل والدك العلمي أفضل بكثير من تحصيلك الذي توقف!

    وقال عادل مرة أخرى: ولكن ماذا يعني هذا يا أمي هل سنعيش في هذا المكان إلى الأبد?! مضت أيام قليلة وأنا أشعر بالضيق والملل!

    تدخل الأب بالحديث عندما دخل الخيمة وقال: لم تمض سوى أيام وتشعر بالضيق, يا عادل يجب أن تعرف بأننا لن نغادر هذا المكان, ولن نرى أضواء الحياة المتقدمة, سنظل عند نور مصباح الزيت هذا, وتحت ظل هذه الخيمة!

    توسل عادل لأبيه قائلاً: أرجوك يا أبي اذهب وابحث عن عمل آخر, ربما وجدت من يرغب بأن تعمل لديه.

    قال الأب: ولماذا أعمل? أنا مرتاح هنا جدا, وأمك أيضًا مرتاحة وأحبت هذا المكان!

    صاح عادل محتجًا: أنا لست مرتاحًا! أعمل من أجلي يا أبي!

    دُهش الأب وأجاب: أنت لست مرتاحًا, اعمل من أجلك! وماذا عملت أنت من أجل نفسك? ماذا عملت من أجل أن تكون مرتاحًا سعيدًا في مستقبلك? كل ما كان عليك هو أن تهتم بدراستك وتجتهد فيها, لكنك فضلت الراحة الزائفة على ذلك!

    وقالت الأم: إذا لم تحب الحياة هنا فهذا شأنك, سيأتي يوم وتكبر فيه, وستظل دائمًا لا أحد يرغب بأن تعمل لديه أو معه لأنك لا تحمل مشعل العلم, لقد أطفأت مشعلك مبكرا جدا, لذلك أصبحت ترانا الآن نعيش في هذه الظلمة وبهذا التعب!

    شعر عادل بالخجل من نفسه, وفكر كثيرًا ولم ينم ليلته وفي الصباح أعلن اعتذاره لأبيه وأمه وسأل: هل يمكن أن تساعداني على العودة للمدرسة, أنا أريد حياة أفضل, ومادام العلم يأتي بالعمل فأهلاً بالعلم.

    قال الأب: هذا أجمل كلام قلته يا عادل, ولقد وعدني صاحب العمل بأن يعيدني للعمل صباحًا ولديه شرط أن ألتحق بالمعاهد المتخصصة مساء حتى أتقدم في عملي وحياتي.

    صاح عادل وهو يقبّل والديه: إذن
    هيا, هيا إلى الحياة.


    [​IMG]


    الى لقـــــــــــــاء :)
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-03-31
  3. الأمير الحاشدي

    الأمير الحاشدي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-01-28
    المشاركات:
    37,736
    الإعجاب :
    3
    مشكور اخي الصقر
    على هذه القصص والطرائف الممتعه والمفيده

    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-03-31
  5. الصقر_1

    الصقر_1 قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-12-20
    المشاركات:
    13,128
    الإعجاب :
    0
    أشكرك جدا على مرورك العطر وتعليقك اللطيف :) .
     

مشاركة هذه الصفحة