ذكرى يوم الأرض الخالد ..والتمسك بالحقوق والثوابت

الكاتب : نبض عدن   المشاهدات : 377   الردود : 2    ‏2006-03-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-03-30
  1. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    ..





    يصادف اليوم الخميس الموافق 30 من آذار الذكرى الثلاثين ليوم الأرض الخالد، ففي مثل هذا اليوم من عام 1976 خرجت جماهير شعبنا الفلسطيني متحديةً قرار الاحتلال بمصادرة أراضيها، واغتصابها من المواطنين الفلسطينيين العرب كما قامت سابقاً بسرقة واحتلال فلسطين التاريخية بهدف تجريد المواطنين الفلسطينيين العرب من أراضيهم المتبقية لتحقيق سيطرتها واحتلالها الكامل لفلسطين وطرد أهلها وسكانها الأصليين... فهبت الجماهير العربية الفلسطينية عن بكرة أبيها لمواجهة هذا القرار الظالم والذي يعكس نزعة دولة الاحتلال في مصادرة جميع أراضي المواطنين الفلسطينيين العرب عام 1948 والتي ما زالت تحت تصرفهم، كل ذلك يأتي في سياق خطة صهيونية مجرمة تستهدف الأرض والإنسان، فهبت جماهير شعبنا للتصدي لهذه المحاولة الخبيثة فقدمت ستة شهداء ومئات الجرحى وآلاف المعتقلين وسطرت بذلك ملحمة بطولية رائعة للإنسان الفلسطيني في التمسك والتشبث بأرضه ومعلنة للعالم بقاءها فوق أرضنا المباركة.

    إن دولة الاحتلال دأبت ومنذ اليوم الأول لإعلان كيانهم العبري الزنيم علي مصادرة الأراضي وطرد أهلنا وشعبنا منها وقد لجأت لوسائل خبيثة لتمرير سياساتها بمصادرة الأراضي، فهي تارة تنزع الأرض وتغتصبها من أهلها بموجب قانون الغائبين لعام 1950 والذي استولت بموجبه دولة الاحتلال على أراضي 350 قرية عربية فلسطينية وثارة أخرى تسرق الأرض بموجب قانون استملاك الأراضي عام 1953 والذي يهدف تسهيل استيلاء دولة الاحتلال علي أرضي المواطنين الفلسطينيين الذين هجروا قصراً إلى خارج فلسطين وتمكنت دولة الاحتلال بموجب هذا القرار الظالم والإجرامي من مصادرة ما يقارب من 21 ألف دونم من أراضي الجليل فكان ذلك سبباً مباشراً في هبة جماهير شعبنا الفلسطيني في ثورة يوم الأرض للدفاع عنها والتصدي لمحاولة دولة الاحتلال سرقتها والاستيلاء عليها.

    كما أن دولة الاحتلال وفي إطار سياستها الغاصبة لجأت إلي تهويد الأراضي في القدس والاستيلاء على مئات آلاف الدونمات وإقامة جدار الفصل العنصري وطرد أهلها وتشريدهم منها، وما زالت دولة الاحتلال تسعي للسيطرة على الأرض كل الأرض ما أحتل منها عام 48 أو عام 67 ولا حدود لأطماع دولة الاحتلال ولا مكان عندهم لحقوق الشعوب ولا احترامها.

    إن شعبنا الفلسطيني ورغم قسوة الظروف وهمجية آلة القمع الصهيوني مازال يدفع ما استطاع عن نفسه وعن الأمة كل الأمة الهجمة الشرسة، وتعود ذكرى يوم الأرض في ظل تصاعد القمع الهمجي الصهيوني واستمرار سياسة القتل والاغتيالات بحق أبناء شعبنا الفلسطيني وفي ظل استمرار مخططات دولة الاحتلال بمصادرة الأراضي وهدم البيوت واضطهاد أبناء شعبنا هذا وترفع أصوات ملعونة داخل المجتمع الصهيوني بترحيل الفلسطينيين عن وطنهم، وتتكشف حقيقة هذا الكيان الغاشم الذي يسعي إلى إفراغ أرض فلسطين من سكانها الأصليين لتحقيق أطماعه في إقامة وطن قومي لليهود علي حساب معاناة وعذابات الشعب الفلسطيني، والعالم بصمته يشارك العدو الإسرائيلي في هذه المؤامرة الخبيثة التي ترتكب بحق الشعب الفلسطيني.

    إن تصاعد المقاومة واستمرار شعبنا بانتفاضته المباركة هو أمل الشعب الفلسطيني والأمة العربية والإسلامية بالرد علي مخططات وجرائم دولة الاحتلال والرد المناسب علي غطرسته وإفشال مخططاته، وكذلك فهي رد عملي ووطني علي المشاريع والمبادرات المشبوهة التي تطرحها بعض القوى الإقليمية والدولية لتصفية قضية شعبنا.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-03-31
  3. زين الحسن

    زين الحسن عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-11-16
    المشاركات:
    421
    الإعجاب :
    0
    يصادف اليوم الخميس الموافق 30 من آذار الذكرى الثلاثين ليوم الأرض الخالد، ففي مثل هذا اليوم من عام 1976 خرجت جماهير شعبنا الفلسطيني متحديةً قرار الاحتلال بمصادرة أراضيها، واغتصابها من المواطنين الفلسطينيين العرب
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-03-31
  5. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
    لماذا لا يعتمد هذا اليوم ذكرى في جميع الدول العربية
    مثهم مثل الشعب الفلسطيني العزيز
     

مشاركة هذه الصفحة