محمد قحطـــان .. أنا لا أريد أن أعمل رأسي برأس رئيس الجمهورية

الكاتب : ياسر العرامي   المشاهدات : 473   الردود : 3    ‏2006-03-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-03-30
  1. ياسر العرامي

    ياسر العرامي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    2,015
    الإعجاب :
    0
    [CENTER]في حـــــوار مع اسبوعيـــــــة (الصحــــــــــوة)..
    قحطـــــــان: متمسكون بموقفنا من اللجنة العليا، وحوارنا مع الحاكم حول نزاهة الإنتخابات،
    ومنصب رئيس الجمهوريــــة سيــــادي ويجـــب أن يحتـــــرم
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ[/CENTER]
    الصحوة نت - خاص

    جدد محمد قحطان الناطق الرسمي بإسم أحزاب اللقاء المشترك تأكيده رفض المشترك الانخراط في أي إجراءات تقوم بها اللجنة العليا للإنتخابات الحالية .
    وقال في مقابلة أجرتها معه أسبوعية "الصحوة" ونشرتها اليوم أن اللجنة الحالية غير دستورية وبالتالي فإن كل ما سينبثق عنها غير قانوني وغير دستوري، مضيفا "لا يمكن أن نكون شهود زور بأي حال من الأحوال و نحن نعتقد أن إصلاح الإدارة الانتخابية عملية أساسية وجوهرية وأن ديمقراطيتنا معاقة دون أن نفك إعاقتها بتحسين شروط الإدارة الانتخابية وفقاً للدستور والقانون فإنها ستمضي نحو الوفاة".
    وأشار إلى أن أحزاب المشترك ستقوم "بفضح كل الممارسات المخلة للقانون وستترافع أمام الرأي العام اليمني وأمام الشعب والناخب اليمني لإقناعه ووضع جميع الحجج القانونية الدامغة التي تسند موقفنا السياسي أمامه.
    واتهم قحطان اللجنة العليا للانتخابات بالخرق الزمني للقانون في تشكيل لجان القيد والتسجيل , مؤكدا في ذات الوقت أن أحزاب اللقاء المشترك تتصرف وفقاً للمواعيد القانونية.
    وأكد أن حوارات تجري مع حزب المؤتمر الحاكم لكن حول الضمانة اللازمة لانتخابات حرة ونزيهة وآمنة , مشيرا إلى أن مطالبتهم بتسوية وضع اللجنة العليا للإنتخابات طرحت قبل عامين على ممثلي المؤتمر الشعبي العام وبحضور منظمات دولية.
    وأكد قحطان أن أحزاب المشترك تعقد العزم على المشاركة في الإنتخابات , مؤكدا في ذات الوقت أن "نضال أحزاب المشترك قائم على أساس تحسين شروط العملية الانتخابية باتجاه انتخابات حرة ونزيهة وآمنة.
    وقال أن أحزاب اللقاء المشترك سيكون لها مرشح واحد وموقف واحد ورأي واحد في الوقت المناسب - حد تعبيره. مستطردا كل استحقاق له أجله وله زمانه وفي هذه المرحلة نحن مكرسون أداءنا لضمان حرية ونزاهة الانتخابات , مشيرا إلى أن اللقاء المشترك لديه قائمة من الناس الذين يطلبون التزكية أو الترشيح وعندما يحين ميعاد هذا الاستحقاق سينظر لجميع الأسماء وسيتم دراسة كل الطلبات أو سيتم ترشيح واحداً منهم أو أمناء عموم أحزاب اللقاء المشترك أو من غيرهم.
    وحول إعلان الرئيس عدم ترشيح نفسه قال قحطان أنه لايزال في حالة الصدمة في هذه المسألة منذ أفصح عنها فور إعلان رئيس الجمهورية لذلك.
    وحول مدى تنفيذ الرئيس لبرنامجه الانتخابي الذي رشحه الإصلاح على أساسه قال قحطان "ما إن أنهينا الانتخابات وكنا نريد أن نبحث تشكيل لجان مشتركة لتنفيذ البرنامج الانتخابي وجدنا أنفسنا محاصرين بمسألة "شاركتم حقيقة أم لم تشاركوا" يعني وجدنا أنفسنا أمام محاكم تفتيش إبهامات أناملنا .. هل نحن شاركنا أم لم نشارك ثم جاءت حكاية إلغاء المعاهد العلمية ودخلنا في مشوار مختلف وشاء الله ماشاء وحصل ماحصل ولا حول ولا قوة إلا بالله".
    وحول ما تناقلته وسائل الإعلام عن أن خطاب رئيس أمام القوات المسلحة هو بمثابة إعلان حرب على المعارضة قال قحطان أنا لا أريد أن أعمل رأسي برأس رئيس الجمهورية، لكن من حيث المبدأ إن كل فعل أو قول يحرض القوات المسلحة والأمن على المعارضة وعلى أي فصيل وطني يعتبر عملا غير دستوري وهو أمر مرفوض كمبدأ.
    مضيفا "منصب رئاسة الجمهورية منصب سيادي يجب أن يحترم ويجب أن يتعامل مع شاغله أياً كان بقدر كبير من الإعزاز ومن التوقير والاحترام .
    وأكد الناطق الرسمي بإسم أحزاب المشترك حرص المشترك على تطبيق الدستور والقانون , وطالب أي شخص يتهمهم بمخالفة القانون أن يأتي ببرهانه , مؤكدا استعداده التام للتعاطى مع هذا الشأن " وإذا تبين أننا أخطأنا في مسألة ما أو خالفنا القانون سنعلن بصوت عال وجهوري وكبير أننا نستغفر الله ونتوب إليه من خرق القانون".
    ودعا محمد قحطان مؤيدي اللقاء المشترك إعلاميا إلى إلتزام الخطاب العقلاني والقانوني والدستوري في التعاطي مع الشأن العام وأن يسعوا جهدهم لتمليك الرأي العام الحقائق لا الأوهام , مؤكدا رفضه أي تشنج في الخطاب الإعلامي سواء كان في إعلام المؤتمر أو الوسائل الأخرى.
    واعتبر قحطان في حواره مع "الصحوة" أن النضال السلمي الذي أعلنه الإصلاح هو الوسيلة المثلى لتحقيق وتطبيق برنامج الإصلاح السياسي والوطني الذي وقعت عليه أحزاب اللقاء المشترك "فالبرنامج هو الموضوع والنضال السلمي هو الوسيلة".
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-03-30
  3. بنت العلف

    بنت العلف عضو

    التسجيل :
    ‏2006-03-24
    المشاركات:
    134
    الإعجاب :
    0
    إنه لا يريد أن يجعل راسه برأس الرئيس نوع من الاستهزاء بالرئيس لان الرئيس ليس في مستوى عقل وتفكير قحطان بل لا عقل له وتصرفاته كلها مخبولة أدخلت البلاد في نفق مظلم.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-03-30
  5. ياسر العرامي

    ياسر العرامي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    2,015
    الإعجاب :
    0

    ربما يكون تحليلك صحيح نوعا ما
    لاني استغربت من تصريح قحطان هذا
    لكنك فسرتي لنا الحكاية

    مشكورة
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-03-30
  7. ياسر العرامي

    ياسر العرامي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    2,015
    الإعجاب :
    0
    وحول مدى تنفيذ الرئيس لبرنامجه الانتخابي الذي رشحه الإصلاح على أساسه قال قحطان "ما إن أنهينا الانتخابات وكنا نريد أن نبحث تشكيل لجان مشتركة لتنفيذ البرنامج الانتخابي وجدنا أنفسنا محاصرين بمسألة "شاركتم حقيقة أم لم تشاركوا" يعني وجدنا أنفسنا أمام محاكم تفتيش إبهامات أناملنا .. هل نحن شاركنا أم لم نشارك ثم جاءت حكاية إلغاء المعاهد العلمية ودخلنا في مشوار مختلف وشاء الله ماشاء وحصل ماحصل ولا حول ولا قوة إلا بالله".
     

مشاركة هذه الصفحة