العولمة فكر وإضطهاد.!!

الكاتب : رمزي الخالدي   المشاهدات : 378   الردود : 1    ‏2006-03-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-03-29
  1. رمزي الخالدي

    رمزي الخالدي عضو

    التسجيل :
    ‏2005-10-19
    المشاركات:
    231
    الإعجاب :
    0
    الحرب كما يعرفها الجميع هي: استمرار للساسة بشتى الوسائل.
    ومايؤكد ذلك هو :ان الحرب الباردة بدأت منذ أن ألقى تشرشل خطابه في فولتون عام 1946م. بعد أن انتصرت الولايات المتحدة الأمريكية وحلفاؤها الغربيون في تلك الحرب الباردة باشر هؤلاء أنفسهم حربا" جديدة ـ من اجل السيطرة الكاملة على العالم. وهذه يمكن تسميتها" بحرب الكلمات"..ذلك أنها بدون إراقة دماء وربما من دون طلقة واحدة قادرة على ابادة الجيوش الوطنية وزعزعة الحدود الدولية والقومية، وتقويض استقرار شعوب بأكملها. والسلاح الأساسي في هذه الحرب ـ العولمة !!.

    ولكن هناك من يقول ان العولمة قد بدأت بوقت مبكر حين اعلنها سيدنا المسيح عليه السلام ومنذ أكثر من ألفي عام أن ما يجب أن يوحّد البشرية ليس الانتماء لعرق أو لشعب أو دولة ما.
    ومع ان العولمة هي المساواة بين الفقير وكبرياء الرأس مالية.. لكننا لانتفق معها , كصراع فقط.. لاننا مدعومين بفكر يحقق ذلك قبل فكرهم وهو مساواة الاسلام للادمية ككل. ورغم ان الفرنسيين سباقين بثورتهم لكنهم واجهو فكر شرس من الكنيسة,, ومن يومها فكروا ان يعيدوا الفكر الاشتراكي بدلا عن الرأس مالي, لكنها اليوم مغائرة.

    ومهما نظّر العولميون ـ الأمميون الحاليون فان العولمة تسبب فرزاً عميقاً في المجتمع وفق درجة التملك. أما المجتمع الديموقراطي، خصوصاً في بلدان الاشتراكية سابقاً، فلم يعد له وجود بعد أن انقسمت تلك المجتمعات إلى "سوبر أغنياء"، وفقراء بالمعنى البسيط والدقيق للكلمة. وحتى في الولايات المتحدة الأمريكية ـ قلعة العولمة ـ فقد انخفضت أجرة العمل حوالي 10% من قيمتها الفعلية خلال العشر سنوات الأخيرة. هذا ما يعلنه صراحة معارضو العولمة في أمريكا، بينما ينكرونه ويتسترون عليه خبراء الاقتصاد ـ العباقرة في روسيا ـ أصحاب التوجه الغربي.

    ولما كانت العولمة هو قمة الاستهلاك بين الدول المصنعة والعالم الثالث كان العالم الثال يسير بشكل بطئ وربما اتجة مرة اخرى نحو العجز...

    المقال منقح ومختصر ومن مصادر عدة
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-03-29
  3. المطرقه

    المطرقه قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-02
    المشاركات:
    18,247
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2009
    السطر الاول لوحده بحاجه لمئات الصفحات لشرحه....وفق نظريه(الجنرال كلاوزفيتز)....
    والموضوع شديد الدسومه..وبحاجه لتناوله على جرعات....
    (الكلاوزفيتزيه)...تلك النظريه الموجوده في كتاب(عن الحرب)...برغم انها نشرت عام 1832 الا انها لا زالت حتى اليوم تثير الجدل...والجدل لا يتمحور حول النظريه نفسها..ولكن حول فهم الناس لها..بالاخص المؤيدين لها....فهي اصبحت عقيده الالمان في الحرب...ثم الفرنسيين في الحرب العالميه الاولى....واساسها تلك المقوله(اخضاع العدو لارادتنا عن طريق هزيمته)...لكن الكارثه..تكمن في سؤ
    توظيف تلك القاعده....بحيث اخذت منحى(الاباده لاخضاع العدو)..وهذا ما تجلى في الحربين العالميتين...
    الشاهد على كلامي..اتساع نطاق الحرب وعدد الضحايا الهائل....
    تعود مقولات(كلاوزفيتز)للظهور على السطح...في الجانبين السياسي والعسكري...وبالاخص بعد انتهاء الحرب البارده...لنرى ملامح الهيمنه للقطب الواحد وارهاصات ظهور القطب الاخر...وذلك المخاض العسير لدول العالم الثالث..للدخول في المنافسه....فنرى ملامح..(الحرب امتداد للسياسه)...في التمدد الامريكي والقواعد المنتشره في العالم...وفي تغير نهج الصين لاعتماد عقيده تخلت عنها من مئات السنين...وهي(القوه البحريه)..حيث تسعى الصين لامتلاك حاملات طائرات...الهند كذلك....

    العولمه الآن ليست الفكر الطاغي الذي يتم تسويقه باجهزه الاعلام والتجاره فقط...بل هو اصبح المفروض بقوه السياسه...او سياسه القوه...ويظل العالم الثالث...بين قوى التجاذب في الشرق والغرب...

    الاخ رمزي....انا بحاجه لبعض الوقت...لهظم ما تبقى من سطورك الثريه...
     

مشاركة هذه الصفحة