انا أبرء الى الله من الديمقراطية

الكاتب : عمر الحريري   المشاهدات : 307   الردود : 0    ‏2006-03-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-03-28
  1. عمر الحريري

    عمر الحريري عضو

    التسجيل :
    ‏2006-03-21
    المشاركات:
    23
    الإعجاب :
    0
    انا أبرء الى الله من الديمقراطية
    --------------------------------

    تشيني لا يعارض الزواج المثلي
    قال ديك تشيني نائب الرئيس الامريكي إنه لا يؤيد فرض حظر فيدرالي على زواج المثليين. وهو ما يتعارض مع موقف الرئيس جورج بوش.
    وأعرب تشيني، خلال كلمة له أمام تجمع انتخابي في ولاية ايوا ضم ابنته ماري المعروف انها مثلية، عن اعتقاده بأنه يجب تسوية الأمر في كل ولاية على حدة وليس بشكل فيدرالي.

    لكن تشيني أعلن عن قبوله لوجهة نظر الرئيس بوش المعارضة لذلك.

    وأبدى بوش مؤخرا دعمه لمشروع قرار بفرض حظر على زواج المثليين نتيجة لمحاولة عدد من الولايات تقنين هذا النوع من الزواج.

    لكن هذا القرار فشل بعد انحياز الجمهوريين إلى جانب الديمقراطيين، الذين يؤيدون هذا النوع من الزواج.

    وقال تشيني إن كون ابنته مثلية يجعله على دراية أكبر بهذه القضية.

    وفيما يتعلق بالعلاقات المثلية، قال نائب الرئيس إنه يرى إن الحرية "تعني حرية كل شخص".

    وأضاف إن الولايات كانت تقرر على مدى التاريخ "ما هو الزواج".

    وقال تشيني إن وجهة النظر هذه هي وجهة نظره الشخصية ولا تمثل سياسة البيت الأبيض.

    لكن دان جريفيث مراسل بي بي سي في واشنطن يقول إنها تتعارض بشكل واضح مع وجهة نظر الرئيس بوش وستؤدي إلى النقاش بشأنها قبل أيام من مؤتمر الحزب الجمهوري في نيويورك.

    وفي الوقت الذي رحب فيه مؤيدو حقوق المثليين بتصريحات تشيني، وجه المحافظون عدة انتقادات لها.

    وقالت جينفييف وود من مركز أبحاث الأسرة إن تصريحات تشيني كانت مخيبة للآمال وتبعث "برسالة متابينة إلى الناخبين".
    تم نقل الموضوع من
    http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/news/newsid_3598000/3598234.stm
    ----------------------------------------
    هذه هي امريكا ها قد وصلت الى قمة الديمقراطية
    ( انها افجر بقاع الارض في هذا الزمان )
    ويا ويلتنا من الله لو سكتنا عن الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
    هذه هي الديمقراطية التي تحاول امريكا ان تصدرها لنا في العالم الاسلامي
    انا لا اقبل بالديمقراطية ونصيحتي لمن عاش في اليمن والعالم الاسلامي ان يترك التحزب والتعصب لأي جماعة حزبية أكانت علمانيه او بعثية او اشتراكية
    او حتى أحزاب اسلامية لانها ليست اسلاميه وهي تقبل هذا النظام الكفري.
    فإنا قد وصلنا الى زمن قل فيه الناصحون فنصيحتي كذالك
    بالاستقامة على هذا الدين وسؤال اهل العلم فهم ورثة الانبياء في الارض
    وأحذرو من الانجراف وراء دعاة التفجير والتخريب فهم دعاة
    على ابواب جهنم من سمعهم قذفوه فيها
    واليكم بالاخير هذا الحديث الصحيح
    حديث حذيفة - رضي الله عنه - لما أخبره النبي - صلى الله عليه وسلم - عن ظهور الفرق والاختلافات، قال: «فما تأمرني ان أدركني ذلك»، قال: (أن تلزم جماعة المسلمين وإمامهم)، قال: «فإن لم يكن لهم جماعة ولا إمام»، قال: (اعتزل تلك الفرق كلها ولو أن تعض على أصل شجرة حتى يأتيك الموت وأنت على ذلك).
     

مشاركة هذه الصفحة