تعرف على اليهود

الكاتب : abukareem   المشاهدات : 343   الردود : 0    ‏2006-03-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-03-28
  1. abukareem

    abukareem عضو

    التسجيل :
    ‏2006-02-26
    المشاركات:
    186
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    قال تعالي

    (سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ {1} وَآتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَجَعَلْنَاهُ هُدًى لِّبَنِي إِسْرَائِيلَ أَلاَّ تَتَّخِذُواْ مِن دُونِي وَكِيلاً {2} ذُرِّيَّةَ مَنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ إِنَّهُ كَانَ عَبْدًا شَكُورًا {3} وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا {4} فَإِذَا جَاء وَعْدُ أُولاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَادًا لَّنَا أُوْلِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُواْ خِلاَلَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْدًا مَّفْعُولاً {5} ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا {6} إِنْ أَحْسَنتُمْ أَحْسَنتُمْ لِأَنفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاء وَعْدُ الآخِرَةِ لِيَسُوؤُواْ وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُواْ الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُواْ مَا عَلَوْاْ تَتْبِيرًا {7} عَسَى رَبُّكُمْ أَن يَرْحَمَكُمْ وَإِنْ عُدتُّمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيرًا {8} )


    ( سورة الإسراء )



    :: مقدمه ::

    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد صلى الله عليه وسلم

    واسال الله ان يوفقني على ماقمت بتجميعه وتقديمه لكم ( والله من وراء القصد )

    :: لنبدأ من تفسير الآية ::

    يخبرنا الله عز وجل بالآيات السابقة من سوره الإسراء
    أن اليهود سيسيطرون على الأرض مرتين
    الأولى هي الآن و قد شارفت على الانتهاء على يد المسلمين
    والثانية تكون على يد المسيح الدجال
    ( مسيحهم المنتظر ) والذي سوف ينزل عيسى عليه السلام لقتله مع ظهور المهدي

    بدأ الله بسوره الإسراء بالحديث عن إسراء الرسول
    من المسجد الحرام في مكة المكرمة إلى المسجد الأقصى في بيت المقدس
    بقوله مادحاً نفسه ( سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ )
    ثم أشار إلى البركة التي جعلها الله في المسجد الأقصى وما حوله
    ثم انتقل مباشرة انتقالاً تاريخياً من الرسالة الإسلامية إلى رسالة موسى نبي بني إسرائيل
    وإلى التوراة وما كلف الله بني إسرائيل فيها
    وأخبرنا عن إفسادين كبيرين مقترنين بالعلو الكبير يقعان على أيدي اليهود
    وأطلعتنا على وضع اليهود في كل منهما، وحدّدت ملامح الرجال العباد الربانيين
    الذين يزيلون الإفسادين اليهوديين
    و كان تركيزها على الإفساد الثاني اليهودي أكبر( انتهى )

    إن الله يريد تعريفنا على طبيعة صراعنا مع اليهود
    وهو صراع بين رسالتين
    رسالة الحق التي يمثلها المسلمون
    ورسالة الباطل التي يمثلها اليهود

    ان السبب الحقيقي الذي دعاني الى كتابه هذا الموضوع
    عندما شاهدت قبل اسابيع احد الالعاب ( دُميه ) باسم ( ميلودي )
    فاستوقفتني تلك الدميه وقلت ياالله .. كيف يفكرون هؤلاء اليهود !!
    يتبادل اطفالنا اللعبه واللعبُ بها ببرائه والتي تحمل اسم( ميلودي )
    فعندما يكبر الطفل ويسمع هذا الاسم يوما ما فانه يتذكر لحظات ممتعه قضاها مع لعبته ميلودي

    !! اكيد سوف تسألوني من هي ميلودي !!

    والتى اثارت لأجلها ثائرتي لانقلها اليكم
    ولكن قبل ان نتحدث عن ميلودي تِلك
    يتبادر الى اذهان الكثيرين معنى مفهوم اليهوديه وتعريفها ومن اين ظهروا !!
    وماهي ديانتهم بالضبط ومعتقادهم وافكارهم
    ثُم علاقه (ميلودي) بهم !!
    وعلاقه المسيح الدجال ايضا!!
    فكان لزاماً عليّ توضيح ذلك
    وهو من باب الاطلاع والحذر للجميع
    وحتى لاياتي يوم على احد منا ويلتبس عليه امراً
    فلولا اطلاعي المتواضع بالسابق لم اتعرف على ميلودي



    !! من هو اليهودي - تعريفهم !!

    كل مولود لأمّ يهودية فهو يهودي
    وكل من يتحوّل الى الديانة اليهودية بالشكل السليم
    واستناداً على عقيدة يهودية صحيحة فهو يهودي أيضاً
    مؤخّراً تصحّ تسمية المولود لأب يهودي وأمّ غير يهودية
    من بعض الطوائف اليهودية يهودياً
    إذا ترعرع المولود حسب الضوابط والأعراف اليهودية

    يُعتبر الشخص يهودياً ( بينهم ) وإن لم يمارس الطقوس والشعائر اليهودية
    وتنطبق التسمية أيضاً على اليهودي الذي لا يعترف بالعقائد اليهودية
    ويضرب بها عرض الحائط
    أما اذا أختار اليهودي ديانة أخرى يعتنقها
    كالمسيحية او البوذية فهذا يخرج عن ملّة اليهود ويصبح مرتدّاً



    :: من أين هم ::

    قيل هم الذين هادوا - أي مالوا عن دين موسى أو هم الذين تهودوا
    ويقول ( عمرو بن العلاء ) لأنهم يتهودون - أى يتحركون عند قراءة التوراة
    [ تفسير أبن كثير 1/103 ، 2/ 8. ، 3/ 21. - مجمع البيان في تفسير القرآن 1/125 ]






    :: عقيدة اليهود كما صورها القرآن ::

    وتجدر الإشارة هنا إلى أنه يجب علينا أن لا نخلط بين اليهودية كديانة
    ( والصهيونية كحركة عنصرية )
    والدين اليهودي هو مجموعة من العقائد والشعائر والطقوس وقواعد السلوك والأخلاق
    تراكمت وتبلورت ونضجت على مدى آلاف السنين

    وصفهم الله عز وجل في القرآن بأفضل وصف،يقول عز وجل
    ( إنا أوحينا إليك كما أوحينا إلى نوح والنبيين من بعده
    وأوحينا إلى إبراهيم وإسماعيل واسحق ويعقوب والأسباط)
    (النساء4: 163)
    فالعقيدة الأصلية لبنى إسرائيل هي الإيمان بالله الواحد الأحد الفرد الصمد
    والإيمان بالملائكة والرسل وبالكتاب واليوم الآخر
    وما يتصل بذلك من الحساب ومن الثواب أو العقاب
    هذه هي أسس العقيدة لدى بنى إسرائيل
    وقد صورها القرآن واضحة جلية في كثير من آياته المحكمات
    ولكن بنى إسرائيل ثاروا بوجه أنبيائهم ورفضوا الاستجابة لهم
    وهاجموهم بل وقتلوا بعضهم
    واستبد بهم الضلال والجحود فعبدوا غير الله
    وأنكروا البعث ونسبوا لأنبيائهم ما لا يمكن أن يصدر عنهم
    [ اليهودية : تأليف : أحمد شلبي / ص 142]
    وعلى هذا فإن القرآن قد صور حالة بنى إسرائيل أحسن تصوير !!
    إذ قال فيهم

    أ- [ ضربت عليهم الزلة والمسكنة ، وباءوا بغضب من الله ]
    ( البقرة 2: 61 )

    ب - [ ثم قست قلوبهم من بعد ذلك فهي كالحجارة أو أشد قسوة ]
    ( البقرة 2: 74 )

    ج - [ أو كلما جاءكم رسول بما لا تهوى أنفسكم استكبرتم ففريقاً كذبتم وفريقاً تقتلون ]
    (البقرة 2: 87 )

    د - [ يا أهل الكتاب .. لم تلبسون الحق بالباطل . وتكتمون الحق وأنتم تعلمون ]
    ( آل عمران 3: 71 )


    ويضيف د. محمد إبراهيم الفيومي في كتابه
    " في الفكر الديني الجاهلي "
    ص 86و87 ملحوظة ظريفة حيث يقول
    " ومن صور المنهج الرفيع في القرآن
    استعمال اسمين عند التحدث عن العبرانيين
    فهم تارة " اليــهود " ، وتارة " بنو إسرائيل "
    وتقوم عبارة ( الذين هادوا ) في بعض المواضع مقام لفظ " اليــهود "
    والقرآن الكريم حينما يستعمل الاسمين لا يفعل لأنهما مترادفان - كما يقول مثلاً
    المسيح ، وعيسى بن مريم
    بل يطلق عليهم
    اليهود ، والذين " هادوا " في موضع السخط أو التنديد بشئ أعمالهم
    أو عند حكاية ما أصابهم من الذل والعبودية لفساد طويتهم وسوء نيتهم
    أما إذا جاءت مواضع في القرآن الكريم تذكر بفضل الله على هؤلاء القوم ذاتهم
    أو اصطفاء الله لهم وإسناد الرسالة إلى رجال منهم وإسباغ الحكمة والنبوءة عليهم ..الخ
    أما الشيء الذي لم يرد في القرآن
    فهو مصطلح ( عبري وعبراني ) لم يرد في القرآن مطلقاً




    !! ماهو التلمود !!






    يدعي اليهود أن موسى عليه السلام ألقى التلمود على بني إسرائيل فوق طور سيناء
    وحفظه عند هارونثم تلقاه من هارون ( يوشع) ، ثم( إليعازر) وهلم جرا
    حتى وصل الحاخام يهوذا حيث وضع التلمود بصورته الحالية
    في القرن الثاني قبل الميلاد وذلك على ما يزعمون
    والحقيقة أن التلمود هو موسوعة تضم كل شئ عن هواجس وخرافات بني إسرائيل
    ويعطي اليهود (عليهم لعنة الله ) التلمود أهمية كبرى
    لدرجة أنهم يعتبرونه الكتاب الثاني
    والمصدر الثاني للتشريع حتي أنهم يقولون
    "أنه من يقرأ التوراة بدون المشنا و الجمارة فليس له إله"
    فلا عجب من نشرهم للفساد بجميع إنحاء المقطورة فهذا الكتاب ( ماقصر )
    والمشناة والجمارة هما جزءا التلمود
    وكلمة التلمود كلمة عبرية تعني الشريعة الشفوية و التعاليم
    وهو كتاب تعليم الديانة اليهودية
    لكل ما فيها من رموز و شطحات وسفاهات وأحقاد على العالم

    يقول لتلمود
    "إن اليهودي أحب إلى الله من الملائكة فالذي يصفع اليهودي كمن يصفع العناية الإلهية سواء بسواء"
    والعياذ بالله

    ويقول التلمود لعنة الله عليه وعلى من وضعوه وكتبوه
    "اليهودي من جوهر الله كما أن الولد من جوهر أبيه"

    ومن أقبح ما جاء في التلمود البابلي قولهم
    "من رأى أنه يجامع أمه فسيؤدى الحكمة .. ومن رأى أنه يجامع أخته فسيأتيه نور العقل"

    ويقول التلمود
    "ولولا اليهود لارتفعت البركة من الأرض واحتجبت الشمس وانقطع المطر"

    والتلمود يبيح لليهودية أن تزني بغير اليهودي ولا حرج ولو كانت متزوجة
    كما يصرح للرجل اليهودي أن يزني بغير اليهودية
    أمام زوجته ما دامت الزانية من الجوييم .. أي غير اليهود
    ولذا فهم أهل العرى والعهر في العالم
    ويروجون من خلال وسائل الإعلام لكل ما يحث على الرذيلة والفساد
    ( فنجد مُلاك اكبر قنوات العهر وبؤر البغايا هم يهود فلا حرج عندهم بذلك فكتابهم يحث عليه )

    وجاء في التلمود ما افتروه كذباً وبهتاناً على أبى الأنبياء إبراهيم عليه السلام
    " إن إبراهيم أكل أربعة وسبعين رجلاً وشرب دماءهم دفعة واحدة
    ولذلك كانت له قوة أربعة وسبعين رجلاً "

    وجاء في التلمود كذلك
    "إن آدم عاشر ليليا عشرة زوجيه مائه وثلاثين سنة
    وليلت شيطانه .. وقد أنجبت له شياطين وأقزاما
    وأما حواء فقد عاشرت شيطاناً مائة وثلاثين سنة معاشرة زوجية وأنجبت للشيطان ذرية"
    تأملوا بالله عليكم هذا الفُجر والخيل اليهودي بما يعتقده خنازير بنى صهيون
    من خرافات وشركيات وإجرام .. أليس يدل على ذلك أنهم منا كير ملاعين أنجاس !!

    وجاء أيضا في التلمود
    " يجب على كل يهودي أن **** كل يوم النصارى ثلاث مرات
    ويطلب من الله أن يبيدهم ويفني ملوكهم وحكامهم
    وعلى الكهنة اليهود أن يصلوا ثلاث مرات بغضا للمسيح الناصري "

    وجاء أيضا
    "والجحيم أوسع من النعيم ستين مرة
    لأن الذين لا يغسلون سوى أيديهم وأرجلهم كالمسلمين
    والذين لا يختتنون كالمسيحيين الذين يحركون أصابعهم يبقون هناك " !!

    وذكر أيضا
    " فإذا مات خادم ليهودي أو خادمة
    وكانا من المسحيين فلا يلزمك أن تقدم له التعازي بصفة كونه قد فقد إنسانا
    ولكن بصفة كونه قد فقد حيوانا من الحيوانات لمسخرة له"

    المصدر من كتاب نهاية اليهود - أبو الفدا محمد عارف

    قال تعالي

    (‏ لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَ الَّذِينَ أَشْرَكُوا
    و لَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَوَدَّةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى
    ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَ أَنَّهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ )

     

مشاركة هذه الصفحة