المعارضة اليمنية 000 استطلاع لواقع واستشراق لآفاق

الكاتب : سرحان   المشاهدات : 585   الردود : 4    ‏2002-05-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-05-10
  1. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    حال المعارضة اليمنية يدعو للأسى والحسرة فتلك المعارضة بنت استراتيجيتها على هدف واحد فقط وتراهن عليه باستمرار وهو تعثر الحكومة في إدارة دفة البلاد ومحاولة تصيد اخطائها لابتزازها فقط ومحاولة الحصول على المعلوم في نهاية كل شهر ليس لغرض كشفها وعلى الرغم من تكوين مجلس أعلى لتلك الأحزاب وخير مثال على ذلك أعضاء مجلس النواب ومن خلال الحلقات التي تنقل على الفضائية اليمنية نلاحظ بأن الحضور بالمجلس يتراوح بين المد والجزر وعند تقديم مقترح من احد الأحزاب لا تحضر الأحزاب الأخرى لمناقشته نكاية وليس احتجاجا أو اعتراضا على ماهية هذا الاقتراح 0
    وإذا ما صادف بث المجلس مع نهاية الشهر فان قاعة المجلس تكتظ بالأعضاء لتسجيل الحضور واستلام الرواتب وبعدها كل يدور أهله 0
    كذلك ما نلاحظه من المعارضة اليمنية بانه لا يوجد لها أي نشاطات بخلاف تصيد الأخطاء ومهاجمة الحكومة ذهابا وإيابا دون أن تحاول تطوير نفسها وتحتك بالشارع لكي تشكل قاعدة عريضة لتوجهاتها وربما يكون توجه تلك المعارضة في عدم التكيف مع الوضع الديمقراطي هو ما ثبط من عزيمتها فهي لا تجهد نفسها لشعورها باليأس من ان دورها بالحكم لن يأتي بسرعة في ظل برامجها التي عفا عليها الزمن والممثلة بالقومية والبعثية وطبعا الشيوعية ويبقى التيار الإسلامي في اليمن حيث كان يعلق آمال على انه بعد فترة من الزمن وربما في الانتخابات القادمة سوف يقترب كثيرا من حزب المؤتمر وإن كانت التطلعات والتوجهات بالشارع اليمني تقول بان الإصلاح بالفعل سوف تلامس نتائجه نتائج حزب المؤتمر وبذلك رفض الحزب المشاركة بحكومة باجمال حتى أتت احداث 11 سبتمبر فقضت على آمال هذا الحزب في الحصول حتى على الأصوات المتاحة لديه بالوقت الحاضر0
    بعض تلك الأحزاب ضغطت في الأسبوع الماضي على بقية مجلس تنسيقها بأن يصدر بيان يدين فيه تصريح فرانكس قائد القوات الأمريكية والذي تقول بأن فرانكس أبلغ مصادر صحفية بأن الرئيس صالح هو من دعى امريكا لليمن وقد استغلت الصحف العربية الصفراء ذلك الخبر لتحاول النيل من الدور اليمني بالقضية الفلسطينية وبصورة تدعو للأسى وكان ان قامت الحكومة بلوم تلك الأحزاب على عدم اخذه الحقائق بالطرق المتعارف عليها داخليا 000 فهل عمدت تلك الأحزاب إلى ذلك بتوجيه من الخارج ؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-05-10
  3. الزعيم2002

    الزعيم2002 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-11-01
    المشاركات:
    337
    الإعجاب :
    0
    الحل في تقليص عدد الاحزاب

    مشكلة المعارضة يا سرحان انها لا تعارض من اجل مصلحة الوطن بقدر ما تعارض من اجل مصالحها الخاصة ،، والمعارضة اليمنية مشكلتها انها غير متحدة واهدافها متناقضه فمثلاً :
    البعثييين لم يتحدوا وخلافاتهم مستمره فهناك حزبين للبعث في اليمن
    هذا على سبيل المثال ،، وهناك احزاب صورية اي مجرد اسم حزب وليس لها قاعدة جماهيرية والمصالح بشكل عام والتوجهات الفكرية متعددة ومختلفة لذلك لن تجد معارضة قوية في اليمن ان لم يتم تقليص عدد الاحزاب الى 3 احزاب رئيسية في اليمن لانها في هذه الحالة سوف تكون احزاب قوية والحزب الذي يفوز في الانتخابات سيعمل بأخلاص لان وراه معارضة قوية



    سلام
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-05-10
  5. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    كلامك معقول يا زعيم

    لكن الخوف لو إن تلك الأحزاب فاتحة قنوات مع قوى خارجية وتحصل على مساعدات منها فعندها سوف ترفض تلك الجهات ويكون تأثيرها قوي على المنتفعين 0
    إلا إذا كانت الأحزاب وطنية بالفعل ولديها حس وطني فالمطلوب منها تنسيق جهودها والتفاهم على قواسم مشتركة فيما بينها حتى تستطيع ان تؤثر في الساحة لكن مانراه من مجلس تنسيقها ليس سوى محاولة تأليب واتحاد على الجانب الحكومي فقط ومحاولة اثبات وجود وحفاظا على المعلوم نهاية كل شهر 000
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-05-11
  7. الزعيم2002

    الزعيم2002 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-11-01
    المشاركات:
    337
    الإعجاب :
    0
    ما رائيك يا سرحان لو اتحدت الاحزاب الاسلامية في كيان واحد فل يكن الاصلاح والاحزاب البعثية في كيان واحد مع المؤتمر
    والاحزاب الناصرية وذات التوجة القومي في كيان واحد مع الاشتراكي واكتفينا بثلاثة احزاب فقط احدهم يشكل الحكومة والاخران يعارضانه او حزبين يشكلان الحكومة والاخر يعارض اليس هذا الافضل وتكون لدينا ديمقراطية متقدمة كسائر الديمقراطيات في العالم ؟

    مشكلتنا في اليمن اننا نفصل لنا ديمقراطية على مزاجنا وبالاصح المؤتمر وقياداته السياسية والتنظيرية فالمؤتمر بحكم موقعة على هرم السلطة ومن خلال ما يفرضة من قوانيين على مجلس النواب بحكم الاغلبية التي معه في المجلس يفرض ما يشاء ومن ضمن ما فرض كثرت الاحزاب وفتح الباب لاي شخص حتى وان كان معتوه بتشكيل حزب سياسي واصدار صحيفة يومية ،، لماذا؟
    من اجل تشتييت الاصوات وليبقى المؤتمر في القمة


    هذه وجهة نظر قد اكون مخطي وقد اكون اصبت الحقيقة
    سلام
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-06-05
  9. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    يبدو بأن

    المعارضة قد وصلت إلى قناعة مهمة جدا

    فقد اتفقت جميع أحزاب المعارضة باليمن على خوض الانتخابات المقبلة بجبهة موحدة وكان ذلك متجليا من خلال تصريحات محمد قحطان وبقية مسؤلي الأحزاب الأخرى 0

    هناك احتمال أن يلجأ المؤتمر إلى إعادة احتضان الإصلاح وها نحن نرى ارتداد 5000 آلاف عضو من الإصلاح وينظمون للمؤتمر 0

    الانتخابات القادمة ستكون الفيصل بين النهج الديمقراطي الصحيح والمزيف بشرط تمسك أحزاب المعارضة بخوض الانتخابات تحت قائمة موحدة وان يصمد اتفاقهم 0
     

مشاركة هذه الصفحة