وضاح اليمن بين الحقيقة والخيال

الكاتب : الهاشمي41   المشاهدات : 514   الردود : 2    ‏2006-03-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-03-27
  1. الهاشمي41

    الهاشمي41 عضو

    التسجيل :
    ‏2006-03-23
    المشاركات:
    109
    الإعجاب :
    0
    وضاح اليمن بين الحقيقة والخيال
    ماذا أحدث عن صنعاء يا أبتي ؟ مليحة عاشقاها السل والجــرب
    ماتت بصندوق وضّاح بلا ثمن ولم يمت في حشاها العشق والطرب
    كانت تراقب صبح البعث فانبعثت في الحلم .. ثم ارتمت تغفو وترتقب
    لكنها رغم بخل الغيث ما برحت حبلي وفي بطنها قحطان او كــرب

    من قصيدة البردوني

    اسمة : عبدالرحمن بن اسماعيل بن عبدكلال بن داذ بن ابي جمد يمني من خولان
    منازل شعوب حوالي صنعاء التي لاتزال تحمل هذا الاسم حتى اليوم ينتهي نسبة الى
    حمير فقحطان اما وضاح فلقب غلب علية في قصة ليس هنا محل ذكرها وتروي كتب الادب عن
    وضاح اليمن انة كان على جانب كبير من الوضاءة والصباحة واستواء التكوين وانة احد ثلاثة من
    العرب هم وضاح والمقنع الكنطدي وابو زبيد الطائي كانو لايخلون اسواق العرب الا مقنعين خشية
    العين وقد كان جمالة شبيها بجمال ابن ابي ربيعة الشاعر الغزلي المشهور ولعل وسامة وضاح هي
    التي جعلتة العاشق المتيم المدلل0
    في حياة وضاح نساء عاش معهن حياة عاطفية لمسنا اثارها في شعرة اولهن امراة يمنية هي
    روضةبنت عمرو من كندة وقد نظم فيها شعرا كثيرا ولم يتزوجها ولكن اشتهرت تلك العلاقة التي
    كانت بينة وبين بام البنين زوجة الخليقة الاموي الوليد بن عبدالملك والتي قتل بسببها حيث ابلغ
    احد العبيد الخليقة ان وضاح في غرفة ام البنين وكانت قد وضعتة في صندوق لتخفية فاخذ الخليقة
    الصندوق ودفنة ووضاح في داخلة0
    لوضاح قصائد تاثر بها بقصائد امريئ القيس منها قول وضاح
    سموت اليها بعدما نا م بعلها وقد وسدتة الكف في ليلة الصرد
    اشارت بطرف العين اهلاومرحبا ستعطي الذي تهوى على رغم من حسد
    الست ترى من حولنا من عدونا وكل غلام شامخ الانف قد مرد
    فقلت لها ان امرؤ فاعلمنة اذا ما اخذالسيف لم احفل العدد

    وهي شبيهة لقول امريء القيس
    سموت اليها بعدما نام اهلها سمو حباب الماءحالا على حال
    فقالت سباك اللة انك فاضحي الست ترى السمار والناس حولي
    ايقتلني والمشرفي مضاجعي ومسنونة زرق كانياب اغوال

    ولة في روضة قصيدتة الحوارية الجميلة التي قال فيها الدكتور طة حسين
    في كتابة حديث الاربعاء الجزء الاول هي اول قصيدة حوارية
    قالت الا لا تلجن دارنا ان ابانا رجل غائر
    قلت فاني طالب غرة منة وسيفي صارم باتر
    قالت فان القصرمن دوننا قلت فاني فوقة ظاهر
    قالت فان البحر من دوننا قلت فاني سابح ماهر
    قالت فحولي اخوة سبعة قلت فاني غالب قاهر
    قالت فليث رابض بيننا قلت فاني اسد عاقر
    قالت لقد اعييتنا حجة فات اذاماهجع السامر
    واسقط عليناكسقوط الندى ليلة لاناة ولازاجر

    عاش وضاح في عصر الدولة الاموية وهو عصر ازدهر فية الادب ازدهار تعددت فية مواضيعة واختلفت
    فية اتجاهاتة ومدارسة وكان فية شعراء السياسة والهجاء مثل جرير والفرزدق والاخطل وعدي بن الرقاع
    وغيرهم كما ظهر فية الشعراء الغزليين والعذريين امثال عمروبن ابي ربيعة وابن قيس الرقيات والعرجي
    وجميل بثينة وكثير عزة وغيرهم كثير0
    الاسطورة والخيال

    عاش وضاح حياة كانها اسطورية او خيال فقد احاط الغموض في حياتة وكذ لك ظروف مماتة ولاتكاد تجد
    وضوحا لحياتة في سير الادب كالبقية من زملائة الشعراء ولعل مرد ذ لك الى العصبية القديمة بين القيسية
    واليمانية بحيث يجد شاعر الحجاز مالايجدة شاعر اليمن من العناية اضفة ان اليمن كانة تتبع مذهب شيعة علي
    بن ابي طالب وعدوا للبيت الاموي وقصتة المشهورة مع ام البنين مما جعل الرواة يتحفضو في نقل شعرة واعمالة
    خوفا من البيت الاموي حتى ان قصتة مع ام البنين لم تكتب الا في العصر العباسي
    ويبدو ان موجة الفتح دفعة بوضاح الى الشام ولكنة ضل يحن الى روضة
    ابت بالشام نفسي ان تطيبا تذكرت المنازل والحبيبا
    تذكرت المنازل من شعوب وحيا اصبحو قطعو شعوبا
    وضاح وام البنين كما ورد ت في بعض المراجع
    ام البنين هي بنت عدالعزيز بن مروان وزوجة الوليد بن عبدالملك – الخليفة الاموي –
    وكانت جميلة فاستاذ نت زوجها للحج فاذن لها ولما بلغت مكة كن سافرات يتعرضن
    لشعراء الغزل من اهل الحجاز - هي وجواريها الحسان – وكان الوليد قد توعد من
    تغزل بزوجتة او جواريها ولكنها – كما يقول الدكتور طة حسين في كتابة حديث الربعاء
    الجزء الاول - كانت تريد ان يتغزل بها الشعراء كما تغزلوا باخت زوجها فاطمة بنت
    عبدالملك امراة عمر بن عبدالعزيز وكما تغزلو بسكينة بنت الحسين وكما تغزلو ببنت
    معاوية من قبل وكما كانوا يتغزلون بكل شريفة وجميلة وردت مكة فطلبت الى كثيرعزة
    ووضاح ان يذكراها فاما كثير فخاف الخليفة ولكنة ذكر احدى جواريها تدعى غاضرة
    اما وضاح فتغزل بام البنين فحبت وضاح وحبها وطلبت منة ان يتبعها الى الشام كما
    يذ كر اكرم الرافعي في قصة وضاح تحت سلسلة افاق عربية طبعة 1960
    تبعها وضاح ومدح زوجهاامير المؤمنين الوليد بن عبدالملك
    حسب نصيحة حبيبتة ام البنين ووعدها انها ستعمل على
    حمايتة ورفعة شانة فقربة زوجها واكرمة علية القوم وكان يتردد على مخدع (غرفة نوم)
    ام البنين وكان جميلا حتى تعلق بة وبشعرة بنات ونساء رجال الديوان وبداو يتربصون
    بة - حسب ما تذ كر الرواية - ويذ كر الدكتور طة حسين ان الوليد اهدى جواهر اعجتبة
    وارسلها مع احد الخدم ود خل الخادم فراى عندها وضاح فاسرعت ووضعت وضاح في
    الصند وق والخادم يرى ثم اخذ ت الجواهر من الخادم فطمع الخادم وطلب احد ى هذ ة
    الجواهر فابت علية وسبتة فانصرف غاضبا واخبر الخليفة بما راى فاظهر الخليفة تكذ يبة
    وامر بقتلة ثم نهض من فورة ود خل على الملكة فاذا بها تتمشط فجلس على الصندوق الذ ي
    وصفة له الخادم وطلب منها ان تعطية ذ لك الصند وق فلم تستطع الرفض فاخذ ة الى مجلسة
    وامر بحفر بئر في هذا المجلس والقى الصند وق في هذ ة البئر ثم د فنها بالتراب وسوى بها
    الارض ورد البساط فوقها كما كان واختفى وضاح 0

    هل قصة وضاح حقيقة ام خيال ؟؟؟
    يذ كر الد كتور طة حسين في كتابة حد يث الاربعاء الجزء الاول ص 233 بانة يشك في وجود
    هذ الشاعر شكا قويا فروات القصة مرة يذ كرون انة عربي حميري ومنهم من يذ ر انة من سلالة
    فارسية من الفرس الذ ين اتو اليمن مع سيف بن ذ ي يزن والبعض يذ كر انة عربي ولكن ابوة
    مات وهو طفلا فتزوجت امة رجلا من سلالة الفرس اشرف على تربيتة وادعى ابوتة وعندما
    حضر عمومتة لاخذ ة حصلت خصومة ورفع الامر للحاكم وكان وضاح جميلا جد ا حتى اعجب
    الحاكم فمسح بيد ة على راسة وقال انت وضاح اليمن فغلب علية هذا اللقب واخذ تة عمومتة
    ويذ كر الدكتور طة حسين ان ابو فرج الاصفهاني في كتابة الاغاني روى قصيدة لوضاح وردت
    لة وهو في الشام اثر خبر موت ابوة واخية في اليمن - ولم يكن وضاح طفل بل كان رجلا
    وان الرواة حتى اختلفو في امر حبيبتة الاولى اكانت عربية ام من اصل فارسي وان هذ ا الاظطراب
    في الروايات يؤد ي الى الشك في وجود وضاح اساسا اضافة كما يقول الدكتور ان كل الشعراء
    الغزليين في القرن الاول والثاني للهجرة مضريون سواء في البادية او الحضر(المدن) أي من قريش
    خاصة وانة لم يكن هناك شاعرا غزليا يمنيا واحد ا فاخترع اليمنيون قصة وضاح نتيجة للعصبية
    والتعصب الذ ي كان سائدا كقاعدة في ذ لك العصر بد ليل ان اليمنيين حاول الادعى بان جميل بثينة
    انة منهم ولم يوفقو – لاختلاف نسب قبيلة قضاعة قبيلة جميل – ثم ان جميل كان يؤكد انة من معد
    وكانت العصبية بين المضرية واليمانية قد عظم امرها وكانت المضرية لاتفتخر بشيء الاحاول
    اليمنيون ان يفتخرو بما يساوية او يزيد علية وكان المؤكد ان الغزل يماني بحكم ان امرؤالقيس
    هومن مهد شعر الغزل ولكن ذ لك كان في الجاهلية وليس في القرن الاول والثاني من عصر
    الاسلام ولم يكن يسيرا على اليمنيين الخذ لان – كما يقول الد كتور طة حسين –وان تسلم للمضريين
    بهذا التفوق الشعري اذا لابد من ان يكون لليمانيةشعراء غزليين تتفوق على الشعرا الغزليين من
    المضرية فاخترعو قصة وضاح اليمن حتى لا يقال انها – أي اليمن – خلت من شعر الغزل في
    الاسلام وقال الشعر وضاح واتصل بالخلفاء واضافو لة شعر لم يقلة احد من قبلة ولكن فاتهم
    ان شعر الغزل اغلبة بدوي فية خشونة وليس فية ليونة كليونة او نعومةكاالشعر المنسوب لوضاح
    والذ ي تكثر فية الشنشنة (قافية الشين) مثل قصيد تة التي يقول فيها
    طرب الفؤاد لطيف روضة غاشي والقوم بين اباطح وعشاش
    اني اهتديت ودون ارضك سبسب قفر وحزن في د جى ورشاش
    قالت تكاليف المحب وكلفتها ان المحب اذا اخيف لماشي
    ادعوك روضة رحب واسمك غيرة شفقا واخشى ان يشي بك واشي
    قالت فزرنا قلت كيف ازوركم وانا امرؤ لخروج سرك خاشي
    قالت كن لعمومي سلما معا والطف لاخوتي الذ ين تماشي
    فتزورنا معهم زيارة امن والسر ياوضاح ليس بفاشي
    ولقيتها تمشي بابطح مرة بخلاخيل وبحلة اكباشي
    فظللت معموداوبت مسهدا ودموع عيني في الرداءغواشي
    ياروض حبك سل جسمي وانتحى في العظم حتى قد بلغت مشاشي

    وانتقد الدكتور هذة الابيات بقولة ان هذ ة المراة تريد وضاحا ان يزورها باي طريقة
    فاذا ذ كر لها عسر يسرتة لة واغرتة ان يتلطف لاعمامها واخوتها حتى ان هذ ة الصداقة
    تسهل لة زيارتها دون ان يتعرض لخطر او يذ اع سر وهذ ا التصرف موجود في الطبقات
    المنحلة وليس فيها اخلاق الباد ية وما فيها وهي اقرب أي القصيدة اقرب الى الفجور
    وهي تشبة قصص الفجور التي تحصل في بغداد في القرن الثالث والرابع الهجري
    ومن المرجح انة تم اختراعها في تلك الفترة – فترة العصر العباسي الكارة للا مويين
    وابوفرج الاصفهاني صاحب كتاب الاغاني يذ كر ان كتابا غثا مصنوعا كان في ايدي
    الناس عن الوضاح وانة كرة ان ينقل منة شيئا اذا فوضاح بطل غرامي من ابطال العامة
    أي من القصص الشعبية

    المراجع
    1- كتاب الاغاني لابو فرج الاصفهاني
    2- الادب والثقافة في اليمن عبر العصور لمحمد سعيد جرادة
    3- حديث الاربعاء الجزء الاول للدكتور طة حسين
    4- افاق عربية وضاح اليمن او الطيف العائد لاكرم الرافعي طبعة 1960
    الهاشمي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-03-27
  3. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    رائع جدا هو ما يسطره يراعك الأبلج ... بكل المراحل أتمنى لك التوفيق .... يجب إيراد نبذ عن ثقافتنا اليمنية وإبراز أبطالها ومبدعيها ... سواء كانت تاريخية قديمة أم معاصرة ... ولعلني هنا أذكر أن سهونا عن ترديد مميزات وأفكار مبدعينا يشجع البعض على سرقة أمجادنا وإدعائها حيث أننا نقطن بصحراء قاحلة خالية من الثقافة والمبدعين ولاخلفية حضارية لها ... وهي ما نطلق عليه العالم العربي .. الذي يكاد اليمن الميمون والمنتسبون له هم أهل الريادة ...
    مثال : بعض المؤرخين المتزلفين عندما ذكر عمارة اليمني ... لم يقل اليمني بكل مداخلاته بل كان يلقبه " عمارة الحكمي " هكذا يجب أن يعرف المثقف اليمني أننا أمام إستنزاف وسلب بل وسطو بوضح النهار ...
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-04-02
  5. طارق الحربي

    طارق الحربي عضو

    التسجيل :
    ‏2005-07-16
    المشاركات:
    6
    الإعجاب :
    0
    شكر لك اخي على هذاء المقال الرائع

    حتى اني لم اكن اعرف حقيقة وضاح فاوضحت لي بعض اللبس

    اخوك طارق الحربي
     

مشاركة هذه الصفحة