تصاعد التضامن مع نقابتي المعلمين مع تحذير وزارة الداخلية من المشاركة في مسيراتهما

الكاتب : نبيله الحكيمي   المشاهدات : 312   الردود : 0    ‏2006-03-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-03-27
  1. نبيله الحكيمي

    نبيله الحكيمي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2004-08-05
    المشاركات:
    1,646
    الإعجاب :
    0
    تصاعد التضامن مع نقابتي المعلمين مع تحذير وزارة الداخلية من المشاركة في مسيراتهما
    26/03/2006
    صنعاء –حمدان الرحبي -نيوزيمن :

    دانت عدداً من المنظمات الحقوقية والنقابات ما تمارسه الأجهزة الحكومية ضد المعلمين ونقابتي المعلمين والمهن التعليمية, في الوقت الذي حذرت وزارة الداخلية من المشاركة في مظاهرات ومسيرات اعتبرتها مخالفة للقانون.
    ودان الاتحاد العام لطلاب اليمن في- بيان تضامني له- الممارسات اللامسئولة التي قامت بها الجهات الحكومية تجاه المعلمين, مطالباً النقابتين الإستمرار في الاحتجاجات المدنية والسلمية التي كفلها الدستور والقانون وعدم إتاحة الفرصة للعابثين بتحويل احتجاجاتهم ومطالبهم إلى الدخول في الخلافات التي لا تخدم مطالبتهم بحقوقهم المشروعة, مؤكداً وقوفه إلى جانب المعلمين ومساندته للنقابتين.
    وناشدت الهيئة الوطنية للدفاع عن الحقوق والحريات (هود) السلطات اليمنية بالكف عن الممارسات التعسفية التي تقوم بها إزاء المعلمين وطالبت بمحاسبة الأشخاص والجهات التي حاولت منع المعلمين من ممارسة حقهم في النضال السلمي.
    واكدت-هود- في بيان لها -اليوم دعمها للمعلمين في مطالبهم المشروعة واستغربت التصرفات الحكومية التى واجهت العمل السلمي بالقمع والاعتقال والتهديد بالحرمان من المرتبات والفصل من الوظيفة العامة "وسياسة الضرب من حديد".
    نقابتا المعلمين اليمنيين والمهن التعليمية إلى تنفيذ اعتصامات احتجاجية سلمية الثلاثاء المقبل للمطالبة بوقف التعسفات اللاقانونية.
    وأشار بيان صادر عنهما- حصل نيوزيمن على نسخة منه- إلى ان السلطات قامت باعتقال وملاحقة قياديين من النقابتين اضافة إلى توقيف ونقل مدراء مدارس ومعلمين من أعمالهم وتهديد المعلمين بتنزيل مرتبات المشاركين بالإضراب وخصم أقساط من مرتباتهم والاعتداء عليهم وتوجيه تهديدات بضم المشاركين إلى قائمة الإرهاب وتحويلهم إلى سجن جوانتناموا.
    وكان مصدر مسئول وزارة الداخلية أن ما ورد في بيان النقابتين يمثل مخالفة صريحة لقانون تنظيم المظاهرات والمسيرات رقم (29) لسنة 2003م الذي يلزم الجهة التي تدعو إلى القيام بمسيرات أو مظاهرات التقدم إلى الأجهزة الأمنية بطلب الترخيص لذلك وفقاً للقانون.
    وحذر المصدر من استغلال مثل تلك الدعوات لتنظيم مسيرات واعتصامات مخالفة للقانون لإثارة الفوضى والقيام بأعمال تخريبية, محملا من وصفهم "العناصر التي أصدرت هذا البيان مسئولية ما قد يترتب على ذلك".
    ودعا المصدر المعلمين والمعلمات إلى عدم الالتفات لتلك الدعوات غير المسئولة وعدم المشاركة في أي مسيرات أو مظاهرات مخالفة للقانون
     

مشاركة هذه الصفحة