بوادر أزمة كروية.. مقترحات بإلغاء الهبوط والصعود والاكتفاء بالدور الاول واقامة الكاس

الكاتب : نبض اليمن   المشاهدات : 436   الردود : 0    ‏2006-03-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-03-27
  1. نبض اليمن

    نبض اليمن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-06-02
    المشاركات:
    1,232
    الإعجاب :
    0
    بوادر أزمة كروية.. مقترحات بإلغاء الهبوط والصعود والاكتفاء بالدور الأول والتسريع بإقامة بطولة الكأس
    صنعاء - سبأ نت: العزي العصامي

    ظهرت بوادر أزمة كروية جديدة تلوح بالأفق تهدد مسيرة دوري أندية الدرجتين الأولى والثانية , مع بدء عمل مجلس إدارة الإتحاد الذي تم انتخابه الاثنين الماضي برئاسة الأخ احمد صالح العيسي .
    وقد ناقش الاجتماع الموسع الذي عقد اليوم بمقر الاتحاد العام لكرة القدم بصنعاء برئاسة الأخ حميد شيباني أمين عام الإتحاد وضم لجنة المسابقات ومندوبي أندية الدرجة الأولى , الإشكاليات المتعلقة بعقوبات الجولتين الأولى والثانية من منافسات دوري الدرجة الأولى والتي تغيب فيها عن المشاركة تسعة أندية في عهد اللجنة المؤقتة الأخيرة لإتحاد الكرة .

    وفي الاجتماع طلب الأخ حميد شيباني أمين عام الإتحاد من مندوبي الأندية سرعة موافاة الأمانة العامة للإتحاد بمختلف المعلومات الخاصة بالأندية ومشاركاتها الداخلية والخارجية والبطولات التي حققتها بالإضافة إلى بعض الصور الخاصة لتكوين قاعدة بيانات توثيقية في الموقع الإلكتروني للإتحاد عبر شبكة الإنترنت , بناءً على طلب الإتحاد الدولي لكرة القدم .
    من جانبه تحدث الأخ عبد الله الثريا القائم بأعمال رئيس لجنة المسابقات بالإتحاد عن الظروف والملابسات التي رافقت إعلان اللجنة المؤقتة السابقة لإتحاد الكرة عن انطلاق الدوري , والإشكاليات التي حدثت خلال الجولتين الأولى والثانية والتي أدت حينها الى انقسام فرق الدوري بين مؤيد لانطلاقه حسب موعده , وبين معارض , والذي أدى إلى غياب تسعة أندية عن منافسات الجولة الأولى والثانية واتخاذ قرارات عقابية من اللجنة طلب الأخ وزير الشباب والرياضة فيما بعد بتعليقها .
    ودعا الثريا الأندية إلى المشاركة في الجولة الثالثة التي أقيمت بدءاً منها منافسات الدوري بمشاركة جميع الأندية.
    وناقش مع مندوبي الأندية الخيارات المطروحة من اجل تجاوز أزمة عقوبات الجولتين الأولى والثانية , حيث خلص الاجتماع على طرح مقترح تبنته الأندية التسعة التي قاطعت منافسات الجولتين الأولى والثانية من الدوري
    وسط معارضة بقية الاندية التي تغيب اثنان منها عن الحضور في هذا الاجتماع وهما 22 مايو وشباب الجيل , وينص المقترح على اعتبار الدوري الحالي دوري تنشيطي واستكمال الدور الأول منه فقط , مع إلغاء عملية
    هبوط الأربع الفرق التي تحل في المراكز الأربع الأخيرة , وإلغاء عملية صعود أربع فرق بديلة من الدرجة الأولى , والتسريع بإقامة منافسات بطولة كأس رئيس الجمهورية .
    وطالب الأخ زيد النهاري مندوب نادي الصقر خلال الاجتماع تثبيت حق الأندية الخمسة التي التزمت بمنافسات الدوري وفقاً للجدول الموضوع من قبل لجنة المسابقات والتي كان يرأسها أيضا الأخ عبد الله الثريا قبل
    أن يقدم استقالته فيما بعد , مؤكدا أن اللجنة المؤقتة كانت قد اتخذت قرارات عقابية ويجب أن تنفذ وان يراعى مصالح الأندية التي التزمت بنظام الموسم وما أقرته اللجنة المؤقتة السابقة التي كان لها الحق في تسيير
    شئون الكرة اليمنية بما فيها إقامة وتنظيم البطولات واتخاذ القرارات العقابية التي تراها وفقاً للمهام الموكلة إليها .
    وأقر الحاضرون عقد اجتماع آخر يوم الأربعاء القادم بمشاركة مندوبي أندية الدرجتين الأولى والثانية لإقرار بعض التعديلات على لائحة المسابقات الداخلية ليتم اعتمادها فيما بعد للأربعة المواسم القادمة دون تغيير .
    وفي حديثه لوكالة الأنباء اليمنية ( سبأ ) أوضح أمين عام إتحاد الكرة أن ما خرج به اجتماع اليوم ليس ملزماً لمجلس الإدارة , وإنما هو مجرد مقترح ترفعه لجنة المسابقات إلى مجلس الإدارة ليتم مناقشته يوم الخميس
    القادم حيث يعقد المجلس الجديد برئاسة الأخ أحمد العيسي اجتماعه الثاني بعد الانتخابات التي جرت يوم الاثنين الماضي .
    وأشار شيباني إلى ان الإتحاد المنتخب سيراعي في قراراته المتعلقة ببطولة الدوري وعقوبات الجولتين الأولى والثانية والمقترحات المرفوعة إليه مصلحة الكرة اليمنية والأندية بشكل عام وبما لا يتعارض مع توجيهات
    الإتحاد الدولي لكرة القدم التي ترفض إقامة اي نشاط داخلي خلال منافسات مونديال ألمانيا صيف العام الحالي .
    وكانت تسعة أندية قاطعت منافسات الجولتين الأولى والثانية من الدوري وعوقبت من قبل اللجنة المؤقتة , باعتبار الفريق الذي لم يحضر لمواجهة الطرف الآخر خاسرا المباراة بثلاثة أهداف , فيما أعتبر الفريقان اللذان كان مقرراً لهما أن يلعبا مع بعضهما وانسحبا معا خاسرين ثلاث نقاط من إجمالي رصيدها في الدوري , وتم إلغاء العقوبات المالية , والأندية التسعة هي أندية أهلي صنعاء وشعب حضرموت والهلال وحسان والشعلة وتضامن شبوة والرشيد وشعب إب واليرموك , والتي كانت تقول أن لديها مطالب كان يفترض أن ينظر فيها اتحاد الكرة قبل انطلاق الدوري فيما رأت لجنة إتحاد الكرة المؤقتة حينها , أن هذه المطالب جاءت متأخرة
    ولم تقدمها الأندية بصورة رسمية في الاجتماعات التي دعيت إليها الأندية ورفضت حضورها لمرتين متتاليتين , قبل تحديد شكل وموعد الدوري في المرة الثالثة دون موافقة أغلبية الأندية وذلك وفقاً لصلاحيات اللجنة المؤقتة
    لإتحاد الكرة ، و الاندية الخمسة التي التزمت بالمشاركة وحضور منافسات الجولتين الأولى والثانية هي " الصقر ، التلال ، شباب الجيل ، 22 مايو ، تعاون بعدان " .
    ويرى مراقبون أن المقترحات التي وضعت اليوم ستدخل الكرة اليمنية في أزمة جديدة إذا لم يكن هناك فصل مناسب في الأمر يحفظ مصالح كل الأندية ويحترم قرارات اللجنة المؤقتة التي أنهت أعمالها الأسبوع
    الماضي بعد انتخاب مجلس الإدارة الجديد , فيما ينتظر الموقف النهائي لوزير الشباب والرياضة الذي يعتقد البعض بضرورة تدخله في الموضوع كما تدخل سابقاً بطلبه من اللجنة المؤقتة لإتحاد الكرة تعليق عقوبات
    الجولتين الأولى والثانية , وتهديده للأندية التي كانت تعارض انطلاق الدوري بعقوبات واسعة ضمن صلاحيات الوزارة الداعم الرئيسي للأندية والإتحادات والأنشطة الرياضية المختلفة .

    وفيما يتعلق بدوري الدرجة الثانية الذي يضم عشرين فريقاً كانت لجنة المسابقات في اللجنة المؤقتة لاتحاد كرة القدم قد أقرت تأجيل انطلاق دوري الدرجة الثانية عن موعده الذي في التاسع من مارس 2006م , وبررت اللجنة المؤقتة التأجيل لأسباب فنية بحتة منها عدم جاهزية الملاعب ، إضافة إلى أن عدد الأندية التي سجلت رسمياً في كشوفات الاتحاد قبل التاسع من مارس لم يزيد عن 11 فريقاً .
    وتنتظر فرق الدرجة الثانية بفارغ الصبر انطلاق المنافسات التي قرر لها أن تقام على مجموعتين بنظام الدوري ذهاباً وإياباً , ويعتبر مقترح إلغاء الصعود هذا الموسم مجحفا لها إذا ما تم إقراره , فيما قد يتعثر موضوع إقامة البطولة نهائياً هذا الموسم .
     

مشاركة هذه الصفحة