هيكل والفساد اليمني في مذكراتة

الكاتب : الهاشمي41   المشاهدات : 312   الردود : 0    ‏2006-03-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-03-26
  1. الهاشمي41

    الهاشمي41 عضو

    التسجيل :
    ‏2006-03-23
    المشاركات:
    109
    الإعجاب :
    0
    هيكل والفساد اليمني

    كنت اتابع الخميس الماضي برنامج مع هيكل وهو حول اليوم 25 من شهر يوليو 1952
    حول ثور مصر
    حتى وصل الى اخر الحلقة واشتداد الازمة كيف سيتم خلع الملك فاروق وكان
    احد المسؤولين البريطانيين ابان رئاسة شرشل للوزراء في بريطانيا كان ذلك المسؤول
    البريطاني – كما يقول هيكل – لحفل عشا ء عند السفير اليمني في
    بريطانيا – قبل ثورة اليمن طبعا - وكان ذ لك المسؤول قد استلم برقية من مصر يطلب تعليمات
    كيف يتصرفوا امام الازمة الحاصلة في مصر - أي ليلة اعلان الثورة وخلع الملك فاروق
    فقال هي لك فافتكر ذ لك المسؤول انة قد يجد تقييم من رجل عربي لاحوال العرب في مصر
    فلربما ييعينه على اتخاذ القرار المناسب وعندما عرض الموضوع على ذلك السفير اليمني
    الذي لم يذكر اسمة اجابة السفير ان الملك فاروق يكنز الفلوس ويخزنها ماكان من باب
    اولى يخرج مليون جنية – وهو مبلغ يعتبركبير في ذ لك الزمان - أي لو الملك يخرج مليون
    ويوزعه على قادة الجيش ال 20 لكان ارتاح منهم فبهت ذ لك المسؤل عندما شاف
    رجل يمثل دولة يؤخذ الامور بهذا الشكل وانة حسب تعبير هيكل عايش في عصر الخيال
    اوماشابة ذ لك ؟؟؟
    اذا كان كلام المسؤل البريطاني وهيكل صحيح فهل وصل التفكير لمسؤل يمني ان الثورات
    ستنتهي بحفنة فلوس اذا كان من باب اولى ان يطبقها وينصح بها ملك اليمن حين قيام الثورة
    بذلك فلماذا لم تؤتي اكلها ؟؟؟

    وهيكل بارع في عرض التاريخ من وجهة نظر صحفي عاصر الاحداث ومن خلالها قادر
    ان يكيفها ناصريا او كتاب اخضريا حيث عاش بعد المعتقل في ليبيا او اسلاميا حيث
    يذيع حلقاته الان او ملكيا كما اكد شكر الاميرات السابقات لاستعراضه الامين للتاريخ
    وهلم جرى
    فمن نزل من السلطة تراة يتجه الى الكتابة لمذكراته ولكن يكتبها ويلونها بظروف حيث
    يعيش الان وواقعها ولاينسى ان يذكر النظام الان الذي يعيش فية ولو من باب التلميح عرفانا
    بالدعم والنشر ولربما استعمل مصطلحات حد يثة لم تكن موجودة سابقا اثنا ء معاصرته لان
    ذ لك المصطلح هام ويرضي اطراف مثل الارهاب والاصوليون والى اخرة من المصطلحات
    التي ظهرت حديثا واستخدامها يبين هوية الكاتب والدولة والقناة والصحيفة
    حتى بعض اليمنيين يكررو انهم بصدد كتابات مذكراتهم ولكن مراعاة لبعض الاشخاص الذين
    لايزالون في السلطة الذين رجوه ان يؤخرها لان ذ لك النشر سيؤثر عليهم
    واكثر من كتب عن فترته بالسلطة التي لم تزيد عن بضعة اشهرولايزال يكرر لقب منصبه
    هو الدكتور عبدالرحمن البيضاني فاخر ما الفه هو كتاب باكثر من 800 صفحة الى جانب
    كتبة السابقة ومقالاته وخلاصات الخلاصة وسيتبعه الكثير فلم يكن اولهم ولا اخرهم

    فهل كتابة المذكرات بهذا الاسلوب وتكييفها مع الواقع المعاصر يدخل في باب الفساد الثقافي؟؟؟

    وشكرا
     

مشاركة هذه الصفحة