هجرة العقول العربية أم تهجيرها أم تركها تهاجر

الكاتب : محمد سعيد   المشاهدات : 640   الردود : 0    ‏2001-02-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-02-21
  1. محمد سعيد

    محمد سعيد عضو

    التسجيل :
    ‏2001-02-15
    المشاركات:
    104
    الإعجاب :
    0
    Immigration
    بالإنجليزية تعني الهجرة إلى البلد
    Migration
    تعني الهجرة من البلد إلى بلد آخر
    أما ما يحدث لهجرة العقول العربية فليس له ترجمة بأي لغة أخرى.

    نحن في العالم العربي لدينا الكثير من المشاكل، و غير صحيح أننا نفسر قضية ترك العالم لبلاد العرب و الذهاب إلى بلد يستطيع العمل بها بسبب المال و المرتب، حيث أن العالم بطبيعة الحال سيحصل على أعلى الدرجات الوظيفية و بالتالي على أحسن المرتبات
    هناك العديد من المشاكل، و عدم و جود أي عمل حقيقي يستطيع العالم القيام به في بلاد العرب هو أهم هذه الأسباب، فكثير من الباحثين الجامعيين ذهبوا إلى بلاد العرب سواء السعودية، مصر، أو غيرها و اضطروا لتركها، بسبب عدم و جود أبحاث حقيقية و لا حتى على مستوى طلبة دكتوراه، و اقصد بذلك العلوم التطبيقية و الهندسات.
    و مشكلة أخرى أن الكثير من الباحثين يصطدم بسوء إدارة عجيب، و عليه إن أراد من الدائرة التي يعمل بها شراء جهاز معين، فسيجلس مدة طولية و على أغلب الظن لن يحصل عليه.
    لماذا الآن نحن بحاجة لعلمائنا، بمعنى لو جاءوا ماذا سيفعلون؟ و أكاد أجزم بالقول لا شيء، و أي شخص منكم يستطيع أن ينظر إلى دوريات الأبحاث، عندها بالكاد سيرى بحث أُنجز بالعالم العربي، و أقصد بحث له قيمة.
    أحد الزملاء في إحدى الدول العربية فوجئ باسمه مطبوع على أحد الأبحاث المنشورة، حيث قام زميله بوضع اسمه كمشارك في البحث و ذلك لأن شروط الترقية الجامعية تتطلب أبحاث، و عندما درس البحث و جد أنه تلاعب في أبحاث نشرت سابقاً، قام بها الذي نشرها من أجل الترقية.
    قال مدير شركة جنرال موترز الأمريكية في مجلة تايم في سنة 79 ، أن الشركة سترصد عشرة مليارات دولار على عشر سنوات لمنافسة اليابانيين في السوق الأمريكية، و عام 89 أجرت المجلة معه لقاء فقال أنهم استنفذوا 40 مليار دولار و لم يستطيعوا منع اليابانيين من السوق الأمريكية. إذا كان هذا ما تفعله شركة واحدة في الأبحاث فكيف بالأخرى و منها ناسا. و كم ميزانيات الدول العربية على الأبحاث مجتمعة الآن، و كم تستطيع أن ترصد لو أرادت، طبعاً في ميزان الدول نحن من كرتون.

    عندما سُأل جراح القلب المصري المعروف مجدي يعقوب لماذا لا يعود و يستقر في مصر، أجاب أنه في بريطانيا يوجد عنده أربعين من المساعدين لا يوجد لهم مثيل في مصر من حيث التخصص في نقل القلب، و يوجد تحت تصرفه طائرة حوامة تنقله من مكان عملية أخذ القلب من الشخص المتوفى إلى مكان عملية زراعة في الشخص الآخر.

    إذا كان العالم لا يستطيع أن يدلي برأيه بشؤون إدارة المؤسسة، و إذا سأل أو اشتكى قيل له مشي نفسك، ناهيك عن صعوبة و قسوة الحياة في الدول العربية نتيجة سوء إدارة المؤسسات الحكومية فلماذا يسافر العالم العربي لها.

    و مع ذلك لو استقطب البعض العلماء كما فعلت العراق فستقف أمريكا لهم بالمرصاد، لذلك أنا لا أعتقد أن عملية تفضيل العالم الأجنبي على العربي في الدويلات العربية صديقة أمريكا سوى سياسة مدروسة لإرضاء العدو الأمريكي

    ماذا ينقصنا في مجال الأبحاث؟ الجواب كل شيء و زيادة

    و مع ذلك أتسائل، إن أهم قضايا البحث العلمي هي توفر إمكانيات المكتبية و الأدوات و كليهما ليس متوفر عند بني يعرب.

    و لا أستطيع أن أفهم لماذا لم ينشئ العرب مكتبة شبيهة بمكتبة الكونجرس أو المكتبة البريطانية التي تحتوى على كل مطبوعات الأرض و بجميع لغات العالم

    و لماذا لم يطوعوا اللغة العربية حتى الآن في الأبحاث و الاستخدام اليومي
    إن حسن استخدام الناطقين بالإنجليزية للحواسيب سببه توفر كم هائل من الكتب و المجلات بلغتهم، و هذا غير متوفر عندنا، حيث لا زالت مشاريع التعريب مكانك سر

    أليس من المخزي أن تكون مصر بها جامعات من أكثر من مائة عام و لازالت تعلم بالإنجليزية و لا زالت تبعث طلبة للدراسات العليا، و لا زال هؤلاء خريجي الدكتوراه لا يفعلون سوى تعليم طلبة الشهادة الجامعية الأولى بعد العودة، و عليه يتم تجميدهم تماماً
    قال أحد مسئولي كلية الهندسة في جامعة الإسكندرية على شاشة الإم بي سي قبل سنتين أن ميزانية البحث عندهم تبلغ عشرين ألف جنيه مصري في السنة، و السؤال لو أخذنا فواتير الكهرباء و الغاز و الهاتف و ما يلزم من شاي و قهوة ماذا يتبقى للبحث
     

مشاركة هذه الصفحة