ترك الأطباء ثلاث قطع من الشاش ببطن زوجته

الكاتب : 5alooo   المشاهدات : 292   الردود : 0    ‏2006-03-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-03-26
  1. 5alooo

    5alooo قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-04-12
    المشاركات:
    3,959
    الإعجاب :
    1
    نا س برس -خاص- جبر صبر


    حرصه الشديد على صحة زوجته ورغبته الأشد في استقبال طفله القادم الجديد في مكان أكثر أمنا وسلامة، وخوفه من أن تتعرض حياة زوجته وطفله للخطر على يد امرأة ربما لا تجيد فن استقبال مولوده الجديد، ولا تملك الإمكانات الكافية لانقاذه وإنقاذ أمه إذا تعرضا للخطر، كل ذلك دفعه واللهفة والخوف يملآن قلبه لأن يذهب بزوجته إلى مستشفى موثوق به كي يضع زوجته في أيادٍ أمينة، ويستقبل طفله القادم في مكان أكثر عناية ورعاية صحية عالية.

    بعد ساعات انتظار سادها القلق والتوتر والترقب زفت إليه بشرى (لقد أصبحت أباً) حمل زوجته وطفله إلى المنزل والدنيا لا تسع فرحته الغامرة وما هي إلا أيام قلائل وإذا به يفاجأ أن مخاوفه السابقة قد عادت بصورة أكبر، فزوجته أمام عينيه تدوي حياتها آلاماً ووهناً وطفله الرضيع يصرخ ليلا ونهارا يشكو الجوع وحرمان حنان الأم وربما يبكي ألماً على أمه التي تتلوى ألماً أمام عينيه (الصغيرتين) تضاعفت الآلام وازدادت حدة مما دفع بالأب الملهوف أن يهرول مرة أخرى بزوجته إلى نفس المستشفى وعلى وجهه آلاف الأسئلة الحيرى التي تبحث عن إجابات لماذا تدهور حال زوجتي؟ وقد أتيت بها إلى مكان أكثر أمانا وسلامة!

    وجاءت الإجابة كالصاعقة عندما فوجئ بأحد الأطباء يعلمه أنه سهواً ترك الأطباء ثلاث قطع من الشاش ببطن زوجته ، فغر الزوج فاه... وهو لا يصدق ما حدث، فقد كان فوق تخيله.. لم يكن ذلك ضربا من الخيال ولا قصة تحكى للتسلية إنما واقع بكل تفاصيله عايشه (ب.غ) (24عاماً) عندما ذهب بزوجته لإجراء عملية توسعة في أحد المستشفيات الرئيسة في العاصمة.


    منقول
     

مشاركة هذه الصفحة