فكرة جهنمية مهداة لرشيدة القيلي

الكاتب : عبدالرحمن الشريف   المشاهدات : 929   الردود : 17    ‏2006-03-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-03-25
  1. عبدالرحمن الشريف

    عبدالرحمن الشريف شاعر وكاتب

    التسجيل :
    ‏2004-10-01
    المشاركات:
    778
    الإعجاب :
    0
    كلام مفطوف
    بقلم / رشيدة القيلي
    صحيفة الوسط الأربعاء 22 مارس 200
    6
    http://www.alwasat-ye.net/modules.php?name=News&file=article&sid=2178


    بأكثر الطرق سرية وحذرا سعت صديقتي وزوجها من أجل أن التقي بهما لأمر مستعجل وفي غاية الأهمية حسب تعبيرها، فسارعت لزيارتهما ظناً مني أن لديهما مشكلة خطيرة يؤملان خيراً في تدخلي لحلها، وللأمانة فقد وجدت الزوج في غاية الحماس من أجل تقديم أي دعم لترشيحي في الانتخابات الرئاسية، غير أن التعبير عن الحماس حينما يكون مجردا من الضوابط فإنه يتحول إلى تعصب يستحل كل الوسائل للوصول إلى الغاية، فلست أدري أي قرين سوء من الإنس أو الجن أهداه فكرة جهنمية فألقى بها إلي وهو يظن أنه قد سلمني مفاتيح البوابة الأم للفوز.

    قال: نحن نريد التغيير، لكن السلطة تملك كل اسباب القوة والسطوة، ولابد من استخدام الدهاء في هذه المعركة.

    فقلت له: النقاء مقدم عندي على الدهاء ولكن هات فكرتك التي المحت إليها.

    قال: أنت تحتاجين إلى حشد أكبر قدر ممكن من التعاطف معك، وأدهى طريقه لذلك أن يقوم أحدنا باختطاف أصغر أولادك ويحتجزه في مكان آمن كم يوم! لأن مسألة خطف طفل لم يكمل عامه الرابع من أجل تهديد أمه هي مسألة تستفز المشاعر الإنسانية والاجتماعية للمجتمع، وهو الأمر الذي سيجلب لك الكثير من التعاطف والتأييد من قبل كل أطياف المجتمع!

    حينئذ لم أجد طريقة اعبر بها عن غيضي سوى التهكم الذي يحمل الإنكار والرفض، ليس خوفا على طفلي ولكن خوفا على القيم الفاضلة للمعاملات بين الناس حينما يختلفون ويختصمون فقلت له:

    - عندي فكرة أحسن من فكرتك، شوفوا واحد يقتلني وبهذه الطريقة ستزيد شعبيتي وسأفوز بالانتخابات!

    :: الشاهد في إيرادي لهذه القصة هو التدليل على الوضع المؤسف الذي وصلت إليه الذهنية السياسية في ممارسة العمل العام إجمالاً حيث يصبح الغش والافتراء والبهتان وتلفيق التهم وادعاء البطولات الوهمية (ونتغدى به قبل ما يتعشى بنا)، حينما يصبح كل ذلك ممارسات مألوفة تحت ستار الدهاء، مع أن للدهاء تعريفاً آخر غير الشر وفحش المنافسة.

    :: وحيثما تجد مثلبة في الأخلاق السياسية فعليك أن تفتش عن السلطة الحاكمة التي هي القدوة السيئة في ذلك، وعلى ضوء هذه الحقيقة فإن مقولة (الناس على دين ملوكهم) أكثر منطقية وتجسيداً من مقولة (كيفما تكونوا يولى عليكم) إذ أن تمجيد الإسلام للإيمان اليماني والحكمة اليمانية، ينفي تماما أن يكون الشعب اليمني بذلك السوء الذي جعل ولاة الولاية العامة في بلادنا عبارة عن مصانع عملاقة ذات خطوط عديدة لانتاج كل ما من شأنه إفساد ديننا ودنيانا.

    :: إنهم يريدون ان يجعلونا مثل فقراء اليهود، أي لا دنيا ولا دين، ولكن هيهات...

    سنظل قابضين على جمرة الدين..

    وسنستعيد زهرة الدنيا التي داستها سنابك خيول الطغيان.

    r5r51400@yahoo.com
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-03-25
  3. صعداوي-X

    صعداوي-X عضو

    التسجيل :
    ‏2006-03-25
    المشاركات:
    16
    الإعجاب :
    0
    ماعاد الاهيه
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-03-25
  5. عبدالرحمن الشريف

    عبدالرحمن الشريف شاعر وكاتب

    التسجيل :
    ‏2004-10-01
    المشاركات:
    778
    الإعجاب :
    0
    قارنوا بين مقال رشيدة القيلي في الوسط وبين ما كتبه الاخ / محمد علي سعد في المؤتمر نت
    ولا حظوا ما تحته
    خط

    http://www.almotamar.net/news/29052.htm
    في الانتخابات الرئاسية.. عيب استحوا

    الجمعة, 24-مارس-2006 المؤتمر نت

    محمد علي سعد -

    عيب استحوا ليس أي مواطن يصلح أن يكون رئيساً للجمهورية، بل إنه ليس أي

    مواطن يمكن حتى أن يترشح لمنصب رئيس الجمهورية، فالمسألة ليست "سبهللة" ولا هي أشبه بإعلان وظيفة بواب في صحيفة يومية.
    استحوا عيب على الأقل احترموا أنفسكم واحترمونا كشعب وكنظام وكدولة، واحترموا القوانين والدستور. احترموا الديمقراطية.. احترموا المنصب السيادي (رئيس الجمهورية)..
    ليس من العقل والمنطق أن يعلن أي واحد وفي أي لحظة أنه سيترشح لانتخابات الرئاسة.. وقبل أن نسأله نحن كشعب: ما الذي يملكه من خبرة وقدرات ويجب أولاً أن يسأل هو نفسه أسئلة بسيطة كهذه مثلاً:
    1- ما الذي يمتلكه من قدرات وخبرات وتجارب في مسائل إدارة شئون الدولة؟
    2- ما هو رصيده العملي واختصاصه وتخصصاته؟
    3- ما هو رصيده في العمل الوطني والسياسي وخبرته بهما؟
    4- العمر والتجارب والماضي المشرف والحاضر المحترم؟
    5- مكانته بين أسرته! وأناسه، ومحبيه.. وقناعات الناس به؟ وأشياء أخرى كثيرة وكثيرة جداً...
    عيب استحوا منا كشعب، فهل كل مواطن بلغ الأربعين عاماً ومن أبوين يمنيين يذهب ليعلن أنه سيترشح للرئاسة.. عيب استحوا منا كشعب لأن واحدة من المرشحات للرئاسة نشرت وبقلمها أن أصدقاءها نصحوها أن يختلقوا قصة اختطاف طفلها والتصاق التهمة بالنظام حتى يتعاطف معها الشعب وينتخبوها رئيساً للجمهورية.. تصوروا!!
    رشيدة القيلي تكتب أن (زوج وزوجة) من أصدقائها المقربين يقترحوا عليها الوصول لكرسي الرئاسة باختلاق جريمة وبمخالفة قانونية، وتكتب هي تفاصيلها بخط يدها.. فأي رشد عن مرشحة الرئاسة رشيدة؟!!
    عيب استحوا الأمر ليس كمن شارك في عمليات الكفاح المسلح لإخراج الاستعمار في نهاية الستينيات من القرن الماضي.. وتوقف مكانه بينما الوطن والعالم وكل الذين حوله ومن حوله قد تطوروا .. فجاء اليوم وبعد (39) عاماً على خروج الاستعمار ليقول: أنا مرشح للرئاسة لأننا في العام 1964م رميت قنبلة على دورية عسكرية بريطانية في عدن، ترد وبعدين.. يقول آن الأوان لأكون رئيساً لكم..
    الموضوع أكبر من هكذا قصة أو حكاية أو جنون وأكبر من هكذا طلب أو دعم أو إملاء فم أو الإعلان عن حالة ابتزاز مقرونة بقرار الترشيح للرئاسة.
    قلنا عيب استحوا العالم ينظر إلينا، ويرى من خلال مرشحين الرئاسة أين نقف وكيف نفكر، وما امكانياتنا كشعب في الولوج إلى مستقبل عالم يتطور كل ساعة.
    والخلاصة تفيد إننا مع الترشح لمنصب الرئاسة بأعداد معقولة وتنتمي إلى شرائح مختلفة وتمتلك كفاءات وقدرات وإمكانات وسجل ناصع البياض وقدرة في الفكر والرؤى وحتى في الحديث للناس.
    نحن مع الانتخابات الرئاسية ومع المنافسة النزيهة والشريفة والقوية بين مرشحي يملكون إرادة شعب ويمتلكون قدرة كبيرة على تحويل آمالهم وأحلامهم لأفعال وحياة تعاش.
    استحوا عيب التعامل مع موضوع الترشح للرئاسة وكأنه إعلان مبوب في أي صحيفة يومية، منصب رئيس الجمهورية (أرفع منصب في الدولة) عيب التعامل معه وكأنه شكل من أشكال الفوضى الانتخابية، وإلا انطبق علينا المثل القائل: (إذا لم تستحِ فأصنع ما شئت).
    نرجو أن تقف أحزاب المشترك والصفوة في المجتمع أمام الترشيحات الرخيصة والجائعة والنهمة والطالبة ملء معدة لا ملء فراغ!!..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-03-25
  7. صعداوي-X

    صعداوي-X عضو

    التسجيل :
    ‏2006-03-25
    المشاركات:
    16
    الإعجاب :
    0
    والله انا اتفق مع المقال الثاني
    رئيس الجمهوريه يجب ان يكون موهلآ
    لكن هل علي عبد الله صالح حقا مؤهل
    ماهو مستواه العلمي؟ ماهي شهاداته؟
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-03-25
  9. كفاية فساد

    كفاية فساد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-11-20
    المشاركات:
    417
    الإعجاب :
    0

    وهذا هو الواقع ...سطور ولا اروع
    يجب ان تكون للمرشح المؤهلات القيادية
    صدق الكاتب البعض يعتبر الترشح وكانة لجمعية


    يجب ان يكون هناك حسم بعيدا عن المهازل
    ولا يتقدم الا الاجدر
    وقد يكون قمة التخلف ان لانعرف حقيقة انفسنا وامكاناتنا !!!!!
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-03-25
  11. alabrak

    alabrak عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-17
    المشاركات:
    1,840
    الإعجاب :
    0
    الرئيس 29 سنة يحكم واذاحصل مناضرة مع الاخت رشيدة لا يقدر الصمود امامه اكثر من


    عشرة دقيقة


    تحياتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-03-25
  13. الشمس الأخيرة

    الشمس الأخيرة عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-01-09
    المشاركات:
    292
    الإعجاب :
    0
    علي وبس مهما كان مستواه التعليمي ويكفي مستواه القيادي
    الذي قاد به البلاد خلال السنوات الماضية
    وبالله عليكم من يستطيع ان يقود اليمن غير علي

    علي وبس ...... علي وبس .... علي وبس ......

    الشمس الأخيرة
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-03-27
  15. Adel ALdhahab

    Adel ALdhahab عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-07-07
    المشاركات:
    648
    الإعجاب :
    0
    سلام يا عبدالرحمن الشريف

    انا متابع لاشعارك الناقده القويه من زمان مثلما اني متابع بشغف مقالات الاستاذه رشيده , وقد قرات زاملك الرائع في دعم ترشيحها ولكن هناك من رد عليه والمطلوب منك ان تردعلى الرد وذلك في موضوع زوامل سياسيه وشكرا
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-03-27
  17. ابوعدنان

    ابوعدنان عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,510
    الإعجاب :
    0
    المقارنه سهلة وبسيطة رشيدة تقول السلام عليكم وواحد اخر بدل ما يقول وعليكم السلام يقوم يضرب مسلم عليه بالعصاء
    اى زيما كانوا يقولوا لنا في مدرسة الايتام ( عفط )
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-03-27
  19. الصارم

    الصارم عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-07-21
    المشاركات:
    510
    الإعجاب :
    0
    انا استغرب من أشباه الرجال ...

    الي راضيين تحكمهم امرأة ...
    والرسول صلى الله عليه وسلم يقول (( لا يفلح قوم ولوا أمرهم أمرأة ))

    يعني عجزت اليمن ان تجد رجلا يحكمها غير علي عبد الله صالح ؟؟!!

    هل سنصل لمرحلة نقول فيها ..
    عفوا الرئيس ..الرئيس حائض ...
     

مشاركة هذه الصفحة