صخر الوجيه: فوارق النفط وفرت لليمن اثنين مليار دولار

الكاتب : نبض عدن   المشاهدات : 563   الردود : 1    ‏2006-03-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-03-25
  1. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    صخر الوجيه: فوارق النفط وفرت لليمن اثنين مليار دولار

    علي الفقيه، نيوزيمن:

    انتقد النائب علي عشال التضارب في البيانات الرسمية التي تقدمها الحكومة فيما يخص النفط حيث أكد على أن الحكومة تستخدم هذه الوسيلة للمغالطة في حساب ايرادات النفط الذي يعد أهم مورد للبلد.
    وقال عضو لجنة التنمية والنفط في حلقة نقاش في صحيفة الناس للصحافة الخميس حول مصير فوارق النفط أن الإحصاءات التي قدمها تقرير صادر عن البنك المركزي اليمني تقول أنه خلال شهر يناير من العام الحالي بلغ إجمالي حصة الحكومة من الصادرات النفطية نحو 5.11 مليون برميل مما يعني أن إجمالي الصادرات هذا العام ستزيد عن 60 مليون برميل بينما الحكومة قدرت في الموازنة أن الصادرات ستصل الى 39 مليون و600 ألف برميل بنقص في الكمية بلغ 21 مليون عن العام الفائت, بالإضافة الى احتسابها سعر البرميل بـ 40 دولار بينما تجاوز سعره العالمي 60 دولار.
    وأشار الى أن موازنة 2006م إيرادات نفط التصدير من المتوقع أن تتجاوز 3 مليار و600 مليون دولار أي أن فوارق أسعار النفط للعام ذاته من المتوقع أن تتجاوز 2 مليار دولار, وأن الحكومة لا تتعامل مع هذه الموارد التي هي في الحسبان, واتهمها بأنها تبني الموازنة على عجز "وهذا غير حقيقي في أغلب الأحيان . وأوضح عشال أن مجلس النواب ومنذ العام 2001م يطالب بتوريد هذه الفوارق نحو صندوق للأجيال القادمة وتبنى بها مشاريع للبنية التحتية لكنها شكلت مجال للفساد الإضافي وتذهب الى جيوب نافذين . وأجمع المشاركون في الندوة على غياب المعلومات الحقيقية عن كمية الصادرات النفطية والإيرادات التي تحققها الحكومة من هذا القطاع , وقال عشال أن الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة قال في تقرير عن أداء الحكومة عام 2004م قدمه لمجلس النواب أنه لم يستطيع على الرقم الحقيقي لكميات النفط المنتجة ,وأضاف التقرير "كما لم نستطع الوقوف على أسعارها وعلى كيفية توريدها".
    كما استدل عشال على احتكار مراكز النفوذ للمعلومات الحقيقة وتغييبها حتى عن مسؤولين في الحكومة ممن لا تربطهم علاقة بمراكز النفوذ بالرسالة التي وجهها عبد الجبار سعد وكيل وزارة المالية السابق لشؤون الإيرادات قبيل استقالته التي قال فيها أنه لا يعلم كثيرا عن الايرادات التي يحققها البلد على الرغم أن هذا اختصاصه.
    من جانبه أكد صخر الوجيه عضو لجنة التنمية والنفط انعدام الشفافية في التعامل مع هذا المورد الهام مدللا على ذلك بين التناقض بين نشرات البنك المركزي ووزارة المالية حول كمية انتاج النفط. وأَضاف صخر في حديثه عن فوارق النقط "المؤسسات في بلادنا لا تعلم شيء لأننا لسنا في بلد مؤسسات , وما يسمونه مؤسسات هي ديكور أمام الخارج فقط وكل هذه المؤسسات سلطتها لا تساوي سلطة شخص متنفذ ", واتهم الحكومة بأ،ها في تقديراتها لعام 2006م تمهد لإعلان عجز مسبقا وقال أن فوارق النفط تصل الى 2 مليار دولار وأنها ستستخدم بحسب حديث الحكومة في دعم الخطة الأمنية " بينما أنت في الشارع تخاف على سيارتك على نفسك بل تخاف من الرجل الذي يلبس زي الشرطة".
    وقلل من أهمية الحديث عن صندوق لأجيال المستقبل قائلا بأن وارداتنا لا تكفي للجيل الحالي مشيرا الى أن آلاف الالأطفال من المشردين في الشوارع والتائهين على الحدود يبحثون عن منفذ للهروب من الوطن للبحث عن لقمة عيش. وقال أن حملة الدولة على الفساد لا تتعدى الأقوال لكنها في الواقع غائبة وأن المسؤول عن الفساد هو من بيده السلطة الحقيقية وعدم محاربته الفعلية له يعود لأحد أمرين إما لأنه ضالع في الفساد أو لأنه عاجز عن القيام بمسؤوليته وفي هذه الحالة عليه أن يترك المجال لغيره ليقوم بالمهمة, وأِار الى أن انتخابات اللجان الدائمة في المجلس التي تمت في الفترة الأخيرة أثبتت أن هناك توجه لإسكات أي صوت يشير الى الفساد أو يحاول وضع حد له, أما موازنة مجلس النواب فقال أنه لا يعلمها سوى (الشيخ والراعي).
    ولم يستبعد أحمد سيف حاشد عضو اللجنة الدستورية بمجلس النواب أن يكون جزء من فوارق النفط يذهب لأغراض الدعاية الانتخابية لحزب أو لأشخاص معينين إلا أنه أكد أن جزء كبير من هذه المبالغ يذهب الى جيوب المسؤولين الفاسدين .
    الكاتب الصحفي أحمد الشرعبي نائب رئيس مركز الميثاق للدراسات والبحوث أكد على ضرورة حماية هذه الأموال من السفه والتبذير وقال أن التفريط في الثروة النفطية هو تفريط بحق الأجيال القادمة في الحياة, ووصف الصورة التي قدمها النائب عشال بالمفجعة وقال "لا أعتقد أن الحكومة وصلت الى هذه الحالة من السوء, وإذا كانت حقيقية فهذا يعني ضرورة الدعوة لحل الحكومة ", وقال أن الحديث عن المعلومات التي يقدمها الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة هو تطبيع للمجتمع على تقبل الفساد كحقيقة واقعة مضيفا "فقبل أن يتعاملوا مع الفساد بهذه العلنية كان الحديث عن الفساد يستفز المجتمع , لكن ما يحصل اليوم من حديث عن الفساد وتغاضي رسمي عن المفسدين يجعله أمرا طبيعيا لا يهز أحد". النائب الاشتراكي سلطان السامعي قال أن مجلس النواب يقف عاجزا أمام هذه القضية وغيرها من القضايا لأنه بوضعه الحالي – وفي ظل سلطة تهيمن على كل شيء – شكلي ,وقال أنه حتى وزير النفط لا يعلم كم ينتج البلد من النفط مدللا على ذلك بموقف وزير النفط السابق حين استدعي أكثر من مرة الى مجلس النوابوقال أنه لا يعلم كمية انتاج النفط الا أناس محدودون "أما صندوق المستقبل الذي يتحدثون عنه فهو لمستقبل (الأولاد) وليس مستقبل الشعب.
    الشرعبي طلب من الحاضرين أن لا يوجهوا الحديث نحو الإدانه "لأن الوضع صعب ومشاعر الناس مستفزة على حد تعبيره وقال أن الإشكالية أن حجم الثروة النفطية في بلا دنا ضعيف وحجم النهم عليها أكبر لكن كثرة النفط في البلدان الأخرى يغطي على حجم الفساد الموجود. وقال الشرعبي نائب رئيس المركز التابع للحزب الحاكم أن أخطر شعار مطروح هو شعار مجاربة الفساد لأنه أصبح شعار سياسي "وكلما اشتدت لغة الخطاب المحرض ضد الفساد كان الفساد أكثر ".
    أما حول حديث النواب عن غياب المعلومات أ وتقديم معلومات مشوشة فأ{جع ذلك الى أنه لم تؤسس ثقافة تحترم المعلومة.
    وأكد الشرعبي أن سبب الفساد تواطؤ وصمت المعارضة في الماضي الى جانب نهم الفاسدين في السلطة وتحدث عن الفساد القيمي باعتباره أخطر من الفساد المالي مشيرا الى أن كثير من النواب يقفون ضد الفساد لكنهم وقت التصويت يصوتون لصالحه. وأوضح أن معظم المسؤولين في السلطة الآن جاؤوا من المعارضة وجاؤوا يحملون الفساد ويمارسون مضيفا "لو كانوا محصنين قيميا وهم في أحزابهم لما مارسوا الفساد عندما ينتقلون الى الحزب الحاكم مما حدا بالنائب صخر الوجيه أن يعترض على حديث الشرعبي أن يكون مهمة الحزب الحاكم هو فقط استقطاب الفاسدين من أحزاب المعارضة. واختتم الشرعبي حديثه متسائلا "هل نحن بحاجة الى احتقانات إضافية في الساحة اليمنية التي هي مليئة بالإحتقانات وفيها ما يكفيها , معتبرا الحديث عن فوارق النفط والفساد مصدرا لمزيد من الاحتقانات.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-03-25
  3. الشيخ الحضرمي

    الشيخ الحضرمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-11-07
    المشاركات:
    4,147
    الإعجاب :
    0
    اخي

    سرقوا وطن باكمله .. فكيف تلوموهم على بعض الفوووووارق ...؟
     

مشاركة هذه الصفحة