اعلنو التطامن مع الصحفي عبد القوي الا شول

الكاتب : نبض عدن   المشاهدات : 797   الردود : 10    ‏2006-03-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-03-24
  1. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    ايهاا الا صدقاء اعلنواعلنو التطامن مع الصحفي عبد القوي الا شول الذي يعاني من اساليب الترهيب من قبل صحيفه الموسسه العسكريه الحاكمه في اليمن والف لا للترهيب والعنف والتكفيير نعم لحريه الكلمه والتعبير


    لكل من هذا الهراء؟!

    احمد ناصر الشريف:
    حقيقة لقد ساءني جداً كأي مواطن يمني آخر يهمه ألا تشوه سمعة وطنه من خلال الكذب والافتراء كما جاء في ذلك المقال الذي كتبه عبدالقوي الأشول، في صحيفة «الأيام» الصادرة بتاريخ السبت الموافق 11/3/2006م تحت عنوان (حجاج الخشعة) والذي احتوى على مغالطات واضحة ومعلومات مضللة لا يصدقها عقل ولا يقرها منطق.. وكذلك فيما أوردته صحيفة «الثوري» في عددها الأخير، حيث يشتم منه رائحة مناطقية تدعو إلى بث الفرقة وخلخلة الصف الوطني. وفي نفس الوقت فإن ما تضمنه مقال الأشول من أكاذيب مفضوحة أساءت بالدرجة الأولى إلى ذلك الجندي الذي ادعى زوراً وبهتاناً وتلقفته بعض صحف المعارضة لتشن حملة شرسة ضد القوات المسلحة وتوظيفها سياسياً وهو ادعاء أقرب ما يكون إلى الخيال! لأننا لو نظرنا إلى قوة هذا الجندي وقدرته على تحمل هذا العدد الكبير وهم يمرون فوق ظهره فكيف سيكون حاله بعد ذلك؟ وهل سيظل فعلاً على قيد الحياة؟ حتى تتاح له الفرصة ليشكو ما لحق به من أذى، إن كان ذلك قد حدث.

    ومن المفارقات أن هذا الجندي الذي أقام المغرضون الدنيا ولم يقعدوها بسبب ادعاءاته الكاذبة عاد وتراجع عمَّا كان قد سرّ به إلى أحد أعضاء مجلس النواب وبعض الصحف وروى قضيته بشكل مختلف، متهماً فقط قائد الكتيبة أنه وحده الذي داس على ظهره، برغم أن التحقيق في هذا الادعاء قد أثبت أن كل ما قاله الجندي غير صحيح وقد شهد بذلك عدد من أقاربه وزملائه في المعسكر وهو ما تضمنه تقرير اللجنة التي حققت في ادعاءاته وفند تصريح المصدر المسؤول كل ما جاء على لسانه من كذب وافتراء استغله الحاقدون من خلال تناولهم المثير لها بأساليب ماكرة وخبيثة، خدمة لمصالحهم الخاصة وتجييرها سياسياً في محاولة منهم لتغطية فشلهم وذلك لأنهم عجزوا أن يقدموا أي شيء إيجابي يقربهم من الشعب.

    وعليه فإن التخبط العشوائي الذي يعيشه هؤلاء الكتاب اليوم المحسوبون على المعارضة من خلال خطابهم الإعلامي، دليل على هذا الفشل وعدم كسبهم لثقة الشعب، الأمر الذي يؤكد أن لا هدف لهم فقط سوى المعارضة من أجل المعارضة، فضلاً عن الصراخ والعويل البعيد جداً عن هموم وقضايا الوطن.

    وإذا كانوا يعتقدون أنهم باستهدافهم القوات المسلحة من خلال حملتهم المنظمة - هذه المؤسسة الوطنية العملاقة - سيغيرون من صورتهم البشعة أمام المواطنين فإنهم واهمون لأنهم بذلك لا يزدادون إلا قتامة وقبحاً في نظر أبناء الشعب اليمني الذين أصبحوا بفضل وعيهم وإدراكهم يفرقون بين الغث والسمين.. فهل يتعظ هؤلاء؟

    سكرتير تحرير صحيفة 26 سبتمبر
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-03-24
  3. علي الورافي

    علي الورافي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-10-25
    المشاركات:
    935
    الإعجاب :
    0
    الاخ العزيز نبض عدن
    يا حبذا لو اعطيتنا فكره عن الموضوع
    فلايوجد عندي اي فكره
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-03-24
  5. بيكهام

    بيكهام عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-02-20
    المشاركات:
    480
    الإعجاب :
    0
    الاشول صحافي جنوبي يكتب عن ظلم سلطة الشمال




    أخي العزيز ماقام به الصحافي الشجاع عبدالقوي الاشول احد الاقلام الجنوبية الرافضة .. وتراه انه كتب عن ممارسات عسكر الشمال في الجنوب فقاموا بارهابه عبر عبده بورجي والشاطر كلاب السلطة في دائرة التوجيه السياسي والمعنوي
    فعلينا ان ان نرفع اصواتنا للتضامن مع عبدالقوي الاشول وكل الصحافيين الجنوبيين الذين يتعرضون للقمع لارائهم الجنوبية الخالصة .


    سلام وشكرا لاخي نبض عدن
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-03-24
  7. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    ["]فعلينا ان ان نرفع اصواتنا للتضامن مع عبدالقوي الاشول وكل الصحافيين الجنوبيين الذين يتعرضون للقمع لارائهم الجنوبية الخالصة .!!!
    سلام وشكرا لاخي بيكهام!!![/]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-03-24
  9. jawvi

    jawvi قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-06-05
    المشاركات:
    8,781
    الإعجاب :
    0
    انا اول المتظا منين معه
    وباذن الله يفرج الله عليه منالغم والتهديد
    تحياتي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-03-24
  11. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    احمد ناصر الشريف:
    حقيقة لقد ساءني جداً كأي مواطن يمني آخر يهمه ألا تشوه سمعة وطنه من خلال الكذب والافتراء كما جاء في ذلك المقال الذي كتبه عبدالقوي الأشول، في صحيفة «الأيام» الصادرة بتاريخ السبت الموافق 11/3/2006م تحت عنوان (حجاج الخشعة) والذي احتوى على مغالطات واضحة ومعلومات مضللة لا يصدقها عقل ولا يقرها منطق.. وكذلك فيما أوردته صحيفة «الثوري» في عددها الأخير، حيث يشتم منه رائحة مناطقية تدعو إلى بث الفرقة وخلخلة الصف الوطني. وفي نفس الوقت فإن ما تضمنه مقال الأشول من أكاذيب مفضوحة أساءت بالدرجة الأولى إلى ذلك الجندي الذي ادعى زوراً وبهتاناً وتلقفته بعض صحف المعارضة لتشن حملة شرسة ضد القوات المسلحة وتوظيفها سياسياً وهو ادعاء أقرب ما يكون إلى الخيال! لأننا لو نظرنا إلى قوة هذا الجندي وقدرته على تحمل هذا العدد الكبير وهم يمرون فوق ظهره فكيف سيكون حاله بعد ذلك؟ وهل سيظل فعلاً على قيد الحياة؟ حتى تتاح له الفرصة ليشكو ما لحق به من أذى، إن كان ذلك قد حدث.

    ومن المفارقات أن هذا الجندي الذي أقام المغرضون الدنيا ولم يقعدوها بسبب ادعاءاته الكاذبة عاد وتراجع عمَّا كان قد سرّ به إلى أحد أعضاء مجلس النواب وبعض الصحف وروى قضيته بشكل مختلف، متهماً فقط قائد الكتيبة أنه وحده الذي داس على ظهره، برغم أن التحقيق في هذا الادعاء قد أثبت أن كل ما قاله الجندي غير صحيح وقد شهد بذلك عدد من أقاربه وزملائه في المعسكر وهو ما تضمنه تقرير اللجنة التي حققت في ادعاءاته وفند تصريح المصدر المسؤول كل ما جاء على لسانه من كذب وافتراء استغله الحاقدون من خلال تناولهم المثير لها بأساليب ماكرة وخبيثة، خدمة لمصالحهم الخاصة وتجييرها سياسياً في محاولة منهم لتغطية فشلهم وذلك لأنهم عجزوا أن يقدموا أي شيء إيجابي يقربهم من الشعب.

    وعليه فإن التخبط العشوائي الذي يعيشه هؤلاء الكتاب اليوم المحسوبون على المعارضة من خلال خطابهم الإعلامي، دليل على هذا الفشل وعدم كسبهم لثقة الشعب، الأمر الذي يؤكد أن لا هدف لهم فقط سوى المعارضة من أجل المعارضة، فضلاً عن الصراخ والعويل البعيد جداً عن هموم وقضايا الوطن.

    وإذا كانوا يعتقدون أنهم باستهدافهم القوات المسلحة من خلال حملتهم المنظمة - هذه المؤسسة الوطنية العملاقة - سيغيرون من صورتهم البشعة أمام المواطنين فإنهم واهمون لأنهم بذلك لا يزدادون إلا قتامة وقبحاً في نظر أبناء الشعب اليمني الذين أصبحوا بفضل وعيهم وإدراكهم يفرقون بين الغث والسمين.. فهل يتعظ هؤلاء؟

    سكرتير تحرير صحيفة 26 سبتمبر
    حجاج الخشعة


    عبدالقوي الأشول:


    صحيفة الايام11/03/2006م


    «الجسد كما يبدو لا يستعيد حياته المنهوبة لمجرد ذلك. ربما يعرف الجسد كيف يقاوم الجمود كيف يتعلم السباحة والرقص عاجلاً أم أجلاً، كيف يحكم الفضاء ويشكل الأشياء لكنه لا يعرف بلسمة جراحه الغائرة بسهولة، الجراح العميقة تحكم الجسد تقهره وتذمره في الغالب».
    (رواية طائر الخراب) حبيب سروري

    فأي جراح أعمق من تلك التي تنال من كرامة المرء وتحط من قيمته وتجرح أعماق أعماقه.. بتلك الأفعال الاستعلائية الاستكبارية التي بدأت بسحل الجندي القعقوع ولم تنته بدوس الجندي صائل، وما تلاها من استنكار و احتجاج ومطالبة لمحاسبة الضابط الذي أقدم على مثل ذلك الفعل الإجرامي المتنافي مع كافة الشرائع والقيم المجرمة لنمط السلوك الاستعلائي الذي ميز مرحلة ما بعد العام 1994م.

    حادثة اهتز لها الوجدان الإنساني.. وعلى استحياء وعدت الجهات المعنية بمحاسبة الفاعل.. لنفاجأ بعد ذلك بعقوبة السجن لمدة عام.. قضاء عجيب ذلك الذي يقتص للكرامة البشرية بمثل هذا الحكم، وقيم عسكرية وسلوك انضباطي غريب ذلك الذي يجيز السحل والدوس للنفوس التي كرمها الخالق فلم تكد تمضي فترة زمنية غير طويلة حتى نفاجأ بالمسلك الاعتباطي المستهتر نفسه، والانتقال من السحل إلى الدوس على كرامة رؤوس الرجال.. سوابق لم يشهد التاريخ لها مثيلا وإن كان سجن ابوغريب قد مهد لمثل هذه السادية العجيبة.

    ولا أدري لماذا تم اختيار ردفان مهد ثورة 14 أكتوبر لمثل هذه الأفعال الشائنة، التي ترتكب ضد أبنائها.. فعل لم يكن يأتي تكراره من فراغ إطلاقاً وهو جزء من صورة الحقد الطافح لدى من ابتكروا هذا النمط من الإذلال لبني البشر، في مجتمع قبلي لم يعرف قط مثل هذه التصرفات المشينة ولم يقبلها بأي حال ومهما كانت مبررات الفاعل.. لا يوجد في قاموس الضبط والربط العسكري.. ما يتيح فعل ذلك، إلا أن الأمر كذلك عند من تعلن ألسنتهم جهاراً بالقول:

    لنا الدنيا ومن أمسى عليها ** ونبطش حين نقدر باطشينا

    حالات بطش عجيبة مريبة سيدفع الوطن فاتورتها الباهظة دون أدنى ريب.. بحكم ما تترك من بغض في النفوس وشرخ في نسيجنا الاجتماعي.. حقاً تجاوز الضالمون المدى.. ثم ألم يكن مثل ذلك السلوك نازياً.. ضابط يقف على جسد جندي، متحدثاً ببلاغة وعنجهية وزهو عن الضبط والربط العسكري.. ولو أننا قرأنا الوجه الحقيقي للصورة تكون ضابط يدوس بحذائه على رؤوسنا.. رؤوس من كانت الوحدة هدفهم الأسمى.. لتتلخص بعدئذ في حال من الإذلال والبغض والاستثناء لأبناء الطرف الآخر بصورة عامة.

    حجاج آخر يخطب ويرغي وهو يدوس على هامة جندي بائس لا يملك قوت يومه.. أينعت الرؤوس في عهد حجاج الطائف حين خاطب أهل العراق.. معقباً تهديده بجز الرؤوس، بل إن حجاج اليمن أو هو حجاج الخشعة أشد مضاضة وبطشاً وتنكيلاً.. هو لا يجز الرؤوس.. ولكنه يوجه فعلته لجرح عمق الكرامة الإنسانية.. طائر خراب حقاً ينبش في جسم الوطن بخسة ونذالة ومكر وإمعان وأريحية مطلقة.

    إنها وبحق الجراح العميقة التي ليس من السهولة بلسمتها..

    الجراح التي تقهر الذات وتدمرها.

    فهل فينا جميعاً من يقبل ذلكم القدر من الإذلال؟ وأي صورة أنكأ وأبشع من فعل استعلائي على هذا النحو لا ينم إلا عن ذات مريضة مفرطة في ساديتها تجاه من تظن أنه مستباح حتى النهاية.

    فعل لم يكن عفوياً ولم يأت من فراغ.. أما ما يوطن لاستمراره.. فهو صمتنا والقبول بمخرجات الطرف الذي أظن أنه استمرأ الدوس على الرقاب وكأن من على وجه التراب ترابا
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-03-24
  13. علي الورافي

    علي الورافي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-10-25
    المشاركات:
    935
    الإعجاب :
    0
    وانا اسجل تضامني مع الاخ الاشوال
    وارجو مراعاه كلمه الشمال والجنوب (من اجل توحيد الصف ضد الظلم من اى جهه )
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-03-25
  15. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    فعلينا ان ان نرفع اصواتنا للتضامن مع عبدالقوي الاشول وكل الصحافيين الجنوبيين الذين يتعرضون للقمع لارائهم الجنوبية الخالصة .
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-03-25
  17. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    علينا ان ان نرفع اصواتنا للتضامن مع عبدالقوي الاشول
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-03-26
  19. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    لا للترهيب والعنف والتكفيير نعم لحريه الكلمه والتعبير
     

مشاركة هذه الصفحة