نوه بمن مدح الرحمن أسرتهُ

الكاتب : حسين العماد   المشاهدات : 332   الردود : 0    ‏2006-03-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-03-24
  1. حسين العماد

    حسين العماد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-02-10
    المشاركات:
    284
    الإعجاب :
    0
    نوه بمن مدح الرحمن أسرتهُ وانشر مناقبه طراً ونشأتهُ
    وقل لمن طمس الخذلان مقلتهُ هذا الذي تعرف البطحاء وطئتهُ
    والبيت يعرفه والحل والحرم
    هذا الذي سبق الاجواد بالكرم هذا الذي عبد الرحمن في الظلم
    هذا الذي زهده نور على علمِ هذا ابن خير عباد الله كلهمِ
    هذا التقي النقي الطاهر العلم
    سبط الرسالة عمته فضائلها شبل الإمامة أعيت من يطاولها
    من دوحة المجد أرسته كلاكلها إذا رأته قريش قال قائلها
    إلى مكارم هذا ينتهي الكرم
    فيض المعارف سيب من روايته نشر المعارف نزر من كرامته
    والعرب من نشره أجزاء خظرته يكاد يمسكه عرفان راحتهِ
    ركن الحطيم اذا ماجاء يستلم
    عناية الله أبدت في جلالته نعت الملائك في أكوان حالته
    مامون جرأته مامون راحته يغضي حياءٍ ويغضى من مهابتهِ
    فما يكلم إلا حين يبتسم
    للشمس والبدر حظ من أشعته والزهر ما طلعت إلا بطلعتهِ
    يعسوب كل تقي نور مقلتهِ ينشق نور الهدى من نور غرتهِ
    كالشمس ينجب عن إشراقها القتم
    فرع سمت في مراق العز دوحته شبلُ ربت من زلال الهدي مهجته
    أعظم بمن عظمت قدرا أرومته مشتقة من رسول الله نبعته
    طابت عناصره والخيم والشيم
    هذا منار الهدى إن جئت سائله هذا خضم الندى إن جئت نائله
    هذا إبن حيدرة فانظر شمائله هذا إبن فاطمة إن كنت جاهله
    بجده أنبياء الله قد ختموا
    الله قدمهُ ذكراً وكرمه وأختاره حين سواه وسومهُ
    وأختصه بالعلى والعلم علمه الله شرفه قدرا وعظمه
    جرا بذاك له في اللوح والقلم
    بالله قل لهشام في محاضره لما تعامى فقيدا عن بصائره
    وزاغ عن رشده بل عن مشاعره وليس قولك من هذا بضائره
    العرب تعرف من أنكرت والعجم
    أكرم بمن حبه للمؤمنين بذا أكرم بمن مدحه للمحسنين شذا
    أعظم بحلية زين العابدين لذا من يعرف الله يعرف أولية ذا
    الدين من بيت هذا ناله الأمم أبو هاشم ،
     

مشاركة هذه الصفحة