التصنت على مكالمات المواطنين!!!!

الكاتب : نبض عدن   المشاهدات : 453   الردود : 1    ‏2006-03-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-03-24
  1. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    جلسة برلمانية تبادل فيها المؤتمريون اتهامات بالمناطقية
    الهجري طالب بمناقشة التصنت على الاتصالات، والنقيب بالتحقيق في الاعتداء على جنود
    18/03/2006
    صنعاء، أحمد الزكري- نيوزيمن:

    واصل أعضاء مجلس النواب خلافاتهم عن اللجان التي أعيد تشكيلها الأسبوع الماضي.
    وشهدت جلسة السبت تبادل اتهامات بين رئيس وأعضاء كتلة المؤتمر البرلمانية، وقال اللواء يحيى الراعي أنه استخدم التكتيك العسكري في تشكيل اللجان.
    الاتهامات بدأت إثر اعتراض النائب المستقل علي عبد ربه القاضي لعدم تضمين محضر جلسة الأربعاء اعتراضه على انتخابات لجنة الحقوق التي انتخب فيها محمد بن ناجي الشايف رئيساً، رغم ترشحه في لجنة التنمية التي لم يفز فيها. وانتقد القاضي تضمين المحضر الانتهاكات التي حدثت في أريحا بفلسطين، ولم يتضمن الانتهاكات التي حدثت في المجلس في انتخابات لجنة الحقوق التي تمت بما وصفه ""أسلوب غير أخلاقي يعبر عن فقدان الحرية في اليمن".
    وقد رد سلطان البركاني بأن اللائحة تمنح العضو الحق في أن ينضم إلى لجنتين وانتقد اعتراض من أسماهم "أسود الأربعاء" في إشارة إلى النواب عبده بشر وعلي القاضي وناجي القوسي الذين انتقدوا ما دار في جلسة الأربعاء الماضي في انتخابات اللجان.
    ناجي القوسي الرئيس السابق للجنة الخدمات نفى أن يكون هناك نص يمنح العضو الحق في عضوية لجنتين في وقت واحد، مؤكداً أنه "إنسان" وليس أسدا. فيما أكد النائب عبده بشر أنهم أسود كل يوم وليس فقط يوم الأربعاء وأن البركاني جسد -من خلال ما جرى- المناطقية وأعاد الحياة إلى ما قبل عام 1990م.
    وقال إن البركاني برر عدم حضوره لجنة الحريات وحقوق الإنسان بأنه يحمل قيماً وأخلاقاً وأضاف انتخابات اللجنة خير دليل على القيم والأخلاق التي يحملها البركاني وأوضح بشر كنا نعتبر البركاني جبلاً إلا أن الجبل تمخض فولد فأراً.
    سلطان البركاني رد على اتهامات بشر بأنه فوق الحديث عن المناطقية والطائفية وقال من العار أن يعترض أنصاف القراء على الفنيين المختصين في اللجان، مشيراً إلى أن اللجان ليست للزعامات ولا لتحويل المجلس إلى مهزلة ونصح من أسماهم "الأمراض" بالذهاب إلى المستشفيات لمعالجة أنفسهم ودعا إلى تحقيق بشأن ما حدث في انتخابات لجنة الحريات ويتحمل مسؤولية أي خطأ إن وجد من تسبب فيه.
    وفي حين أوضح النائب ناجي القوسي أن المجلس ظل شهرين يعد ويرتب لانتخابات اللجان ثم دبرت بليل أسود رد عليه الراعي رئيس الجلسة بأن ذلك هو التكتيك العسكري.
    وفي تصريح لـ(نيوزيمن) قال النائب علي عبد ربه القاضي إن ما حصل في لجنة الحقوق ولا يمكن أن يمر لأنه باطل مؤكداً أن هناك اتفاقاً بين د.عبد الوهاب محمود ورؤساء الكتل للجلوس لبحث هذه المسألة والخروج بحل، ويوضح القاضي أنه في حال عدم معالجة الأمر سيلجأ إلى حقه الدستوري المتمثل باللجوء إلى القضاء.
    على صعيد آخر اعترض النائب عبد الرزاق الهجري على عدم بث سؤاله في وسائل الإعلام الرسمية الذي وجهه إلى وزير الداخلية ووزير الاتصالات بشأن التصنت على مكالمات المواطنين وطالب بحضور وزير الداخلية، مشيراً إلى أن لديه حالات موثقة سيكشفها أثناء حضور الوزير الأمر الذي دفع سلطان البركاني إلى مطالبة الهجري بسحب فكرة السؤال وعدم تحريك المياه الراكدة ولأن ذلك يصب في مصلحة الوطن حسب وصفه، وقد أكد الهجري أنه لن يسحب سؤاله لن يتخلى عن حقوق المواطن وما كفله الدستور والقانون.نواب رأوا أن ما يثار في المجلس من خلافات هامشية هو أمر مقصود لتنويه المجلس وإبعاده عن ممارسة دوره الرقابي وهو ما بدى واضحاً من خلال عدم بث المجلس في أية قضية أوصى مناقشتها.
    ووسط مطالبات نواب منهم عبد الكريم شيبان بإقرار جدول الأعمال والاهتمام بتقاريره الرقابية المؤجلة منذ أكثر من عام حتى لا تعطل طاقات المجلس اقترح الراعي تأجيل إقرار جدل الأعمال إلى حين الاتفاق بين رؤساء اللجان ومدير عام اللجان على التقارير الجاهزة التي يمكن عرضها على القاعة في حين تلزم لائحة المجلس هيئة رئاسة البرلمان الاجتماع قبيل استئناف الجلسات لإعداد جدول أعمال المجلس.
    إلى ذلك اقترح يحيى الراعي تشكيل لجنة من رئيسي ومقرري لجنة الحقوق ولجنة الدفاع والأمن إضافة إلى النائب محسن باصرة للتحقيق في الملاسنات بين النائب ناصر الخبجي والتوجيه المعنوي للقوات المسلحة بشأن تعرض جندي للتعذيب.
    وقال الراعي إذا ثبت الاعتداء وما صرح به النائب تعاقب القيادة وإذا لم يثبت ذلك تسحب الحصانة من النائب حتى لا تكون سمعة الناس عرضة للتشويه.وفي تصريح لـ(نيوزيمن) قال د. عيدروس النقيب إن تهديد الأخ يحيى الراعي بسحب الحصانة يعد إرهابا لأعضاء المجلس حتى لا يتبنوا أي قضايا تتعلق بحقوق وكرامة الناس.
    معتبرا مثل هذه الشروط تخوفا من تشكيل لجنة لتقصي الحقائق، مؤكدا أن النواب ليسوا مع طرف ضد طرف، ولكنهم مع كرامة الناس وردع من يدوس على كرامة الآخرين.
    النائب عبد الرزاق الهجري عضو اللجنة الدستورية قال لـ(نيوزيمن) إن تشكيل لجنة فكرة صحيحة واللائحة تنص على ذلك في مثل هذه الأحوال، لكنه اعتبر الحديث عن سحب الحصانة "كلام خطير وإذا ثبت مثل هذا الكلام" مؤكدا أن "الدستور والقانون يمنحان عضو مجلس النواب الحق في السؤال عن أي معلومة تصل إليه لمعرفة الحقيقة بشأنها".
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-03-24
  3. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    علىصعيد آخر اعترض النائب عبد الرزاق الهجري على عدم بث سؤاله في وسائل الإعلام الرسمية الذي وجهه إلى وزير الداخلية ووزير الاتصالات بشأن []التصنت على مكالمات المواطنين [/]وطالب بحضور وزير الداخلية، مشيراً إلى أن لديه حالات موثقة سيكشفها أثناء حضور الوزير الأمر الذي دفع سلطان البركاني إلى مطالبة الهجري بسحب فكرة السؤال وعدم تحريك المياه الراكدة ولأن ذلك يصب في مصلحة الوطن حسب وصفه، وقد أكد الهجري أنه لن يسحب سؤاله لن يتخلى عن حقوق المواطن وما كفله الدستور والقانون.نواب رأوا أن ما يثار في المجلس من خلافات هامشية هو أمر مقصود لتنويه المجلس وإبعاده عن ممارسة دوره الرقابي وهو ما بدى واضحاً من خلال عدم بث المجلس في أية قضية أوصى مناقشتها
     

مشاركة هذه الصفحة