يا من استأثرتم بوحي السماء لأنفسكم ...... سلموا بوحي الفطرة اولاً.

الكاتب : خالد السروري   المشاهدات : 1,883   الردود : 41    ‏2006-03-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-03-23
  1. خالد السروري

    خالد السروري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-10-05
    المشاركات:
    3,401
    الإعجاب :
    0



    يا من استأثرتم بوحي السماء لأنفسكم سلموا بوحي الفطرة ً ليسلم الناس بوحي السماء ........ وتذكروا قوله تعالى ( قَالَتِ الْأَعْرَابُ آمَنَّا قُلْ لَمْ تُؤْمِنُوا وَلَكِنْ قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الْأِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ وَإِنْ تُطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ لا يَلِتْكُمْ مِنْ أَعْمَالِكُمْ شَيْئاً إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ) (الحجرات:14) .

    الإخوة المشرفين ........ لا نريد أن نخالف توجيهاتكم ..... ولكن الإسلام دين مركب من قضيتين هما :
    1 ــ دين المعاملات بكل أنواعها ـ الانقياد لمقام الربوبية ( الإسلام السياسي ) و مرتبط في الأساس بأمور الدنيا وهي أفعال الله المدركة بالعقل والحواس الخمس ،،، ،،، وهي محل الطلب والاجتهاد الإنساني والمشورة ،،،،، وهو المكون الإسلامي لدور الدولة ،،،،، وفيه التنوع في الأفكار والعادات والتقاليد والتشريعات ...............
    2 ــ دين العبادات والأخلاق ــ الانقياد لمقام الإلوهية ( الدعوة الإسلامية للإيمان بالله واليوم الأخر) ومرتبط في الأساس بذات الله التي لا تدرك بالحواس الخمس ،،، و بأمور الآخرة ،، و ما كان مرتبط بذات الله من أمر ونهى لا اجتهاد فيه ولا يقبل التنوع ولا يخضع لمشورة ،، وفيه يكون دور الفرد بالتصديق ..................... بتالي موضوعي مرتبط بالإسلام السياسي ..............ارجوا منكم عدم نقله إلى قسم الدعوة الإسلامية .......


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ​

    أعظم الله تعالى المنة على الناس كافة بأن بعث فيهم رسول من أنفسهم ،، فكان الرسول الكريم والنبي الخاتم والإنسان المجتهد ضمن إطار حدود الله ليعاصر الناس دائما برسالته التي تحاكي فطرة الناس أين ما وجدوا وفي اي مرحلة من مراحل التطور كانوا ،،، فهو الشهيد عليهم بالمنهج الذي بعثه الله به ليكون للناس كافة ،، وكأنه صلى الله عليه وسلم حاضر بينهم يسمع ويرى ،، ويفكر بأمور الدنيا كما يفكرون وينقاد لفطرته كما هم ينقادون ، العلم غايته يطلبه ولو كان في الصين او أمريكا ،، والحكمة ضالته يأخذ بها أين ما وجدها ويرفع من قدر قائلها وان كان من أراذل القوم ، والاستغفار على النسيان والخطأ والذنب من صفاته ودليل على بشريته و كرم أخلاقه ،،،،، و منّ الله على الناس أيضا أن أنزل إليهم أكمل دين وأقوم منهج ، وتكفل بحفظ الكتاب الذي يثبت صدق الصادقين وكذب الكاذبين ، ويبرهن على كمال الدين وقوامة المنهج إلى يوم الدين .
    فكانت الأمة التي أرسل إليها هذا النبي الكريم استحقت أن تسمى "المسلمين" لتسليمها بسنن الفطرة ،،، ليتحقق معاني الإيمان بالله فيها بأجمل صورة عرفتها الإنسانية : إيمان القلب وتسليم الجوارح ،،،،،،،،،،،،،،، إيمان القلب بتصديق العقل بالحقيقة المشهودة والغائبة ، وتسليم بالجوارح بالانقياد لكل ما يجب فعله تجاه الحقيقة المشهودة والغائبة ، هذا هو المعنى الحقيقي للإسلام الذي لا يتجسد إلا بإيمان الفرد وبإسلامية الدولة ، وبإسلام الحياة كلها لله تعالى وحده لا شريك له.
    وكان مقتضى هذا الإدراك بالإسلام كدين حنيف صالح لكل زمان ومكان -من الوجهة المنهجية العلمية- أن ما يسمى " بكتب الشريعة الموروثة وإجماع علماء السلف " الذي شغل العلماء الماضون به أنفسهم أصبح مسألة تاريخية بحكم رب الناس يقول تعالى ( تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُمْ مَا كَسَبْتُمْ وَلا تُسْأَلونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ) (البقرة:134) ،،،،،،، وأن العودة إلى صفاء العقيدة الإسلامية ووضوح تصوراتها ومفهوماتها تستدعي اليوم منهجية أصيلة ومعاصرة نقية كل النقاء من تأثيرات الظروف الاجتماعية والسياسية والاقتصادية ( ظروف الاستخلاف ) التي عاش فيها إخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولم يسبقونا بعلوم الاستخلاف ، و خالية أيضا من إيحاءات وسموم الغزو الفكري الحديث.
    والإيمان بهذه الحقيقة """ ضرورة التجديد """ لن يكن سهل المنال فهناك قوى داخلية وخارجية لا يستهان بها وهي مستفيدة من بقاء الحال على ما هو عليه ؛ بل إن الرجال الذين حاولوا بالأمس التخلص من قيود حَملتها مفاهيم من سبقهم بأمور الاستخلاف عانوا بأنفسهم مرارة التجربة وهم يحاولون دراسة الإسلام وفق منهجية علمية جديدة تواكب مستجدات الحياة.
    ولكن من حق الإسلام علينا ومن حقنا نحن الأجيال التالية ألا تتكرر مأساة السابقين من المجددين ، فالحق الذي نحمله يحتم علينا أن ننير الطريق باختطاط منهج علمي معاصر وأصيل، وتأسيس دراسات إسلامية تخصصية تدرس ألوان العقائد الإسلامية، بل وتدرس الأفكار والمذاهب غير الإسلامية على ضوء ذلك المنهج الأصيل والمعاصر ........... فالدين عند الله الإسلام .... قال تعالى ( وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ مِنْ قَبْلُ وَفِي هَذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيداً عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ فَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَاعْتَصِمُوا بِاللَّهِ هُوَ مَوْلاكُمْ فَنِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ) (الحج:78)

    من اجل ذلك يجب على الذين نصبوا أنفسهم أوصيا على دين الفطرة أن يسلموا بوحي الفطرة ليقوموا بهذا الدور ليجددوا في الدين ( دين المعاملات ) ،، و يقدموا للناس كافة فكرا إسلاميا أصيلا ومعاصرا يشرح قواعد وقوانين الاستخلاف في الحياة الدنيا ( إسلامية المعرفة ) ينبثق من روح الله التي انزلها بلغة عربية مبينه على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ،، لتكون بياناً و هدىً وموعظةً للناس كافة وبشرى للمؤمنيين ( وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحاً مِنْ أَمْرِنَا مَا كُنْتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلا الْأِيمَانُ وَلَكِنْ جَعَلْنَاهُ نُوراً نَهْدِي بِهِ مَنْ نَشَاءُ مِنْ عِبَادِنَا وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ) (الشورى:52) ، مسترشدين في هذه المهمة العظيمة بسنة النبي صلى الله عليه وسلم ،،،،،،،،،،،، وسنة نبينا صلى الله عليه وسلم هي ملة سيدنا إبراهيم عليه السلام كما بين الله سبحانه وتعالى ذلك بقوله ( إِنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِإِبْرَاهِيمَ لَلَّذِينَ اتَّبَعُوهُ وَهَذَا النَّبِيُّ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاللَّهُ وَلِيُّ الْمُؤْمِنِينَ) (آل عمران:68)

    فان لم يفعلوا ،.......فعليهم أن يتركوا الناس تفكر في قضاياهم الحياتية بعيدا عن قيودهم ،، فهم أدرى بأمور دنياهم أكثر من دراية الرهبان والقساوسة وأصحاب العمائم واللحي الحمراء والسوداء بها .................. عليهم أن يتركونا نتدبر أمورنا الحياتية بعلم البيان ونُحكم الشورى " الديمقراطية " فيها لنعيش بسلام ................ فبرفضهم التجديد في الحياة يكونوا اسقطوا بأنفسهم الاستحقاق الذي يخولهم التكلم باسم الإسلام قبل أن نسقطه نحن عنهم ،،، ويكونوا برفضهم لاحيا الاجتهاد قد تنكروا للوثبات التجديدية التي لم يخل منها عصر من عصور الإسلام ،، وان أصروا على مواقفهم واستكبروا فهم الفاسقون عن أمر ربهم ورب الناس وليس نحن ،،، وستحل عليهم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين كما حلت على كل من رفض الأخذ بملة إبراهيم عليه السلام منهجا ليجدد في الحياة يقول تعالى ( إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ) (البقرة:159) ( كَيْفَ يَهْدِي اللَّهُ قَوْماً كَفَرُوا بَعْدَ إِيمَانِهِمْ وَشَهِدُوا أَنَّ الرَّسُولَ حَقٌّ وَجَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ) (آل عمران:86) )أُولَئِكَ جَزَاؤُهُمْ أَنَّ عَلَيْهِمْ لَعْنَةَ اللَّهِ وَالْمَلائِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ) (آل عمران:87) ( قُلْ صَدَقَ اللَّهُ فَاتَّبِعُوا مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ) (آل عمران:95)
    ( وَمَنْ يَرْغَبُ عَنْ مِلَّةِ إِبْرَاهِيمَ إِلَّا مَنْ سَفِهَ نَفْسَهُ وَلَقَدِ اصْطَفَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَا وَإِنَّهُ فِي الْآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ) (البقرة:130)

    سبحان الذي جعل وحي الفطرة يصدق وحي السماء ......... والحمد لله رب العالمين
    .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-03-23
  3. هاروت

    هاروت قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-04-29
    المشاركات:
    5,944
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم


    1_هَلْ أَتَى عَلَى الْإِنسَانِ حِينٌ مِّنَ الدَّهْرِ لَمْ يَكُن شَيْئًا مَّذْكُورًاِ.2_إِنَّا خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن نُّطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَّبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعًا بَصِيرًاِ 3_إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًاِ.


    هل أتى على الإنسان) أي: قد أتى على الناس في شخص أبيهم آدم (حين من الدهر) قيل: أربعون سنة قبل أن ينفخ فيه الروح، خلق من طين ثم من حمأ مسنون ثم من صلصال. وقيل: المراد بالإنسان بنو آدم، والحين مدة الحمل (لم يكن شيئاً مذكوراً) قال الفراء وثعلب: المعنى: أنه كان جسداً مصوراً، تراباً وطيناً لا يذكر ولا يعرف، ولا يدري ما اسمه ولا ما يراد به، ثم نفخ فيه الروح فصار مذكوراً. وقيل: المعنى: قد مضت أزمنة وما كان آدم شيئاً ولا مخلوقاً ولا مذكوراً لأحد من الخليقة.إنا خلقنا الإنسان من نطفة) المراد بالإنسان هنا ابن آدم، والنطفة: المني (أمشاج) هي الأخلاط، والمراد نطفة الرجل ونطفة المرأة واختلاطهما، وقيل: الأمشاج الأخلاط، لأنها ممتزجة من أنواع يخلق الإنسان منها وطباع مختلفة(نبتليه) أي: خلقناه مريدين ابتلاءه، بالخير والشر وبالتكاليف (فجعلناه سميعاً بصيراً [أي: ركبنا فيه الحواس ليعظم إدراكه فيمكن ابتلاؤه]
    (إنا هديناه السبيل إما شاكراً وإما كفوراً) أي: بينا له وعرفناه طريق الهدى والضلال والخير والشر، وعرفناه منافعه ومضاره التي يهتدى إليها بطبعه وكمال عقله، سواء كان شاكراً أو كان كفوراً.

    فتمعن يا اخي الدكتور .. هذه فطرة الانسان التي تحدث عنها ..

    ومع السلامة يا هاروت
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-03-23
  5. mmaakom

    mmaakom قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-03-28
    المشاركات:
    3,263
    الإعجاب :
    0

    محاكـاة عـجـيبة وكلمـات بالـية

    أرجـــــو الـتوضيح أكـثر حتى لا يلتبس الأمـر , لأن مـوضوعـك خـليط

    فهـل تـطـالب بتجـديد الخـطـاب الإسـلامي
    أم تطـالب بحق الإجـتهـاد
    أم تـطـالب بمحاكاة العـقـل للفـطـرة وبالـعـقل والفـطـرة نـعـرف الدين وكمـاله
    أم تـطـالب بـترك خـلق الله عـلى الله كمـا يـقـول الـبعـض



    والله المستعان
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-03-23
  7. هاروت

    هاروت قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-04-29
    المشاركات:
    5,944
    الإعجاب :
    0
    اخي الفاضل

    هذا لا يريد ان يرجع الى ابن حجر العسقلاني .. او ابن تيمية .. او الى عبدالله ابن مسعود

    يريد ان يعمل تفسير جديد ملائم مع الحياة المعاصرة .. ( جر يا ابي جر) ويريد ان يوجد فتاوى

    جديدة .. على سبيل المثال .. يسمح للمرأة ان تبحث على زوج .. وتجزع الى عتبات البيوت

    باحثةً على خطيب .. وان تطلق .. وان تقع رئيس .. وخليفة مسلمين .. ومن هذا الشي

    وعادك ما فهمت يا معكم .. هذا الدكتور خالد السروري .. اضاع عقلة .. وان كان مشعوذا

    فقد اضاع حروزه ..

    مع السلامة

    يا هاروت ..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-03-23
  9. khalid 12

    khalid 12 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    4,047
    الإعجاب :
    2
    مقال رائع من كاتب فطن ومفكر عبقري
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-03-23
  11. خالد السروري

    خالد السروري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-10-05
    المشاركات:
    3,401
    الإعجاب :
    0

    اطالب بهذا ولا اكثر .

    اما هذه فلا اتفق مع من يقولها .................... وهذا القول قاصر ومردود على صاحبة .
    والله المستعان
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-03-23
  13. mmaakom

    mmaakom قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-03-28
    المشاركات:
    3,263
    الإعجاب :
    0

    أخي الكـريم : إدا كنت تـطـالب بتجـديد الخـطـاب الإسـلامي , فأنا مــعـك , ولكـن مـاهي الصورة ؟
    أما الإجتهـاد فهـو مـفـتوح ولكـن بشروطـه

    أمـا محكاة الفـطـرة للعـقـل وبهمـا نـعـرف الدين فـلا أوافقك .

    الرسول صلى الله عليه وسلم قال ( كل مولود يولد على الفـطـرة فإما أبواه يهودانه أو ينجسانه
    أو ينصرانه ) أي أن الفـطـرة تتـغـير بالـعـوامـل فـلابد لهـا مـن عـامـل يحـافـظ عـليهـا ويقـودهـا

    أمـا العـقل : لـو كان العـقل يدرك كل حسن وقيبح لمـا أرسل الله الرسل ولـترك لـنا عـقـولنا هي
    التي تخـتار وتـقـرر


    والله المستعان
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-03-23
  15. خالد السروري

    خالد السروري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-10-05
    المشاركات:
    3,401
    الإعجاب :
    0
    ههههههههههههههه الله يسامح با هاروت ..... كلامك مخيط بصميل .
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-03-24
  17. هاروت

    هاروت قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-04-29
    المشاركات:
    5,944
    الإعجاب :
    0
    اليك يا دكتورنا ..


    وان اختلفنا .. فأنت الدكتور الذي نستفيد منه.. ويعلم الله ان مكانتك عزيزة يا ابن الاجاويد

    وما هي الا الغيرة على الدين .. ولو انا من اكثر المقصرين في هذا الجانب .. ولكن الله

    يهديني الى سبيله ورشده .. ولتعلم اخي ..ان الاجتهاد كان في الفروع .. اما الاصول

    فقد ثبتها الله .. وان كان البعض يفسرها بطريقتة .. لانه يجهل اللغة العربية .. والاحظ

    يا دكتور هذا دائما .. فانا عندما كنت لا افهم النحو .. كنت امر على الآيات مرور الكرام

    وعندما تعلمت اشياء بسيطة ولله الحمد .. وجدت ان القرآت معجزة .. وادركت بأن النحو

    يجب ان يعلم الى جميع حفظة القرآن والدعاة .. والا فهم لا يقلون عن الاسطوانات او الاوراق

    التي تحفظ .. فقط .. وان سئلتها .. لا تفيدك .. لانها تحفظ فقط ..

    فلذا يا اخي تجد ان المجتهدين .. كانوا على دراية باللغة وفهمها .. وكانوا يحللون القرآن

    كلمة كلمة وايضاً يعودون الى تلك الفتاوى التي اسميتها تاريخ .. وتريدنا ان نطويها ..

    اخي الفاضل .. ان قراءة التاريخ تجعلك تعيش عمر اسلافك .. الى جانب عمرك ..

    وان كنت تغي ذلك فلماذا لا توظف الماضي والحاضر بالدروس والخبرات - لبناء المستقبل؟ ..

    وذلك حتى يزداد ويظاف الى صفحاتة بالامال والاحلام التي راودت خيال الآباء والاجداد

    وشكرا يا دكتور

    ومع السلامة

    يا هاروت
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-03-24
  19. AlBOSS

    AlBOSS قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    12,016
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2005
    معكم لا يا معكم


    اخي معكم

    ليتك ولو لمرة واحدة تحترم عقل الآخر
    وفكره دون الحاجة الى الارهاب الفكري
    فيمكنك وانت في مجلس حوار محترم
    ان تفند الرأي بالحجة والمنطق وبلا
    تسفيه كما يظهر عاليه فالمتلقي هنا
    يقف امام كلماتك القاسية الجوفاء
    وكأنك تدعي الحكمة وامتلاك الحقيقة
    وحدك وهذا هو المستحيل فاذا كنت تقرر
    مع سبق الاصرار والترصد انها كلمات
    عجيبة وبالية وموضوع خليط فلم اذن
    انت هنا ولم تصر على الحوار السمج
    وقد قررت سلفا بأنه بالي عجيب وخليط

    معكم لا يا معكم

    فيا رجل لا احد في هذا العصر يدعي
    المعرفة وحده ولا تك فظا شديد القلب

    وتأمل

    احتراماتي
    [​IMG]
    ظلام العالم كله لن يطفئ شعلة
    و
    سأظل أحفرفي الجدار
    فإما فتحت ثغرة للنور
    اومت على صدرألجدار
    [​IMG]
    [​IMG][​IMG]
    freeyemennow*yahoo.com




     

مشاركة هذه الصفحة