مجابو الدعوة

الكاتب : madani   المشاهدات : 1,435   الردود : 26    ‏2002-05-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-05-08
  1. madani

    madani عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-10-23
    المشاركات:
    397
    الإعجاب :
    0
    الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على حبيبه محمد وءاله


    دعوات ثلاث

    عن أبي عبد الرحمن عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما قال :
    سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " انطلق ثلاثة نفر ممن كان قبلكم حتى ءاواهم المبيت إلى غار فدخلوه ، فانحدرت صخرة من الجبل فسدت عليهم الغار فقالوا : إنه لا ينجيكم من هذه الصخرة إلا أن تدعوا الله تعالى بصالح أعمالكم ،
    قال رجل منهم : اللهم كان لي أبوان شيخان كبيران وكنت لا أغبقُ قبلهما أهلا ولا مالاً ، فنأى بي طلب الشجر يوماً ، فلم أرح عليهما حتى ناما ، فحلبتُ لهما غبوقهما فوجدتهما نائمين ، فكرهتُ أن أوقظهما وأن أغْبِقَ قبلهما أهلاً أو مالاً ، فلبثتُ والقدح على يدي انتظر استيقاظهما حتى برق الفجر ، والصبية يتضاغون عند قدمي ، فاستيقظا فشربا غبوقهما ، اللهم إن كنتُ فعلتُ ذلك ابتغاء وجهك ففرج عنا ما نحن فيه من هذه الصخرة ، فانفرجت شيئاً لا يستطيعون الخروج منه .
    قال الآخر : اللهم إنه كانت لي ابنة عم كانت أحب الناس إلي ، وفي رواية : كنت أحبها كأشد ما يحب الرجال النساء ، فأردتها على نفسها فامتنعت مني حتى ألمّت بها سنة من السنين ، فجائتني فأعطيتُها عشرين ومائة دينار ، على أن تخلي بيني وبين نفسها ففعلَتْ ، حتى إذا قدرتُ عليها ، وفي رواية فلما قعدتُ بين رجليها ، قالت : اتق الله ولا تفض الخاتم إلا بحق ، فانصرفتُ عنها وهي أحب الناس إليّ وتركتُ الذهب الذي أعطيتُها ، اللهم إن كنتُ فعلتُ ذلك ابتغاء وجهك فافرج عنا ما نحن فيه ، فانفرجت الصخرة غير أنهم لا يستطيعون الخروج منها .
    وقال الثالث : اللهم استأجرتُ أُجَرَاء وأعطيتُهم أجرَهم غير رجل واحد ترك الذي له وذهب فثمّرتُ أجره حتى كثرت منه الأموال ، فجائني بعد حين فقال : يا عبد الله أدِّ لي أجري فقلتُ : كل ما ترى من أجرك من الإبل والبقر والغنم والرقيق ، فقال يا عبد الله لا تستهزئ بي ، فقلتُ : لا أستهزئ بك ، فأخذه كله ، فاستامه فلم يترك منه شيئاً ، اللهم إن كنتُ فعلتُ ذلك ابتغاء وجهك ، فافرج عنا ما نحن فيه ، فانفرجت الصخرة فخرجوا يمشون ."
    متفق عليه

    يتبع إن شاء الله
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-05-08
  3. madani

    madani عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-10-23
    المشاركات:
    397
    الإعجاب :
    0
    سعد بن أبي وقاص

    كان مشهوراً بين الصحابة رضوان الله عليهم ، وبين من جاء بعدهم من التابعين والعلماء أن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه كان مجاب الدعوة ، وذلك ببركة دعاء النبي صلى الله عليه وءاله وسلم له : " اللهم سدّد رميته وأجب دعوته " وفي مسند الإمام أحمد وجامع الترمذي والحاكم في مستدركه والهيثمي في مجمع الزوائد أن رسول الله صلى الله عليه وءاله وسلم قال : " اللهم استجب لسعد إذا دعاك " ، فكان الناس لا يتعرضون له خشية أن تصيبهم دعوته ، وكان هناك من الناس من أصابته دعوته ، منهم رجل يقال له أبو سعدة ، وذلك عندما شكا أهل الكوفة سعداً إلى عمر بن الخطاب فقالوا إنه لا يحسن الصلاة ، فبعث عمر رضي الله عنه رجالاً يسألون عنه بالكوفة ، فكانوا لا يأتون مسجداً من مساجد الكوفة إلا قيل فيه خير ، حتى أتوا مسجداً لبني عبس ، فقال رجل يقال له أبو سعدة : أما إذا نشدتمونا الله ، فإنه كان لا يعدل في القضية ، ولا يقسم بالسوية ولا يسير بالسريّة ، فقال سعد : اللهم إن كان كاذباً فأعمِ بصرَه وأطِل عمره وعرّضه للفتن ، قال عبد الملك : فأنا رأيته بعد ذلك يتعرض للإماء في السكك ، فإذا سئل : كيف انت ؟ يقول : كبير مفتون أصابتني دعوة سعد .
    وفي سير أعلام النبلاء عن ابن جدعان عن ابن المسيب أن رجلاً كان يسب علي بن أبي طالب وطلحة والزبير رضي الله عنهم ، فجعل سعد ينهاه ويقول : لا تقع في إخواني ، فأبى فقام سعد فصلى ركعتين ودعا بكلمات ، فجاء بُختي ( أي جمل ) يشق الناس ، فأخذه بالبلاط ووضعه بين صدره والبلاط حتى سحقه فمات ، قال ابن المسيب : فأنا رأيت الناس يتبعون سعداً يقولون : هنيئاً لك يا أبا اسحق ، استجيبت دعوتك .
    وروى حاتم بن إسمعيل عن يحيى بن عبد الرحمن بن أبي لبيبة عن جده أنه قال : دعا سعد بن أبي وقاص فقال : يا رب ، بَنيّ صغار ، فأطِل في عمري حتى يبلغوا ، فعاش بعدها عشرين سنة.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-05-08
  5. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    عودة مباركة اخي المدني

    فلا تحرمنا من طلاتك المفيدة هذه ونحن محتاجون فالصدقة علينا فضيلة فلا تتركها اخي بارك الله فيك
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-05-11
  7. madani

    madani عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-10-23
    المشاركات:
    397
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك يا أبا الفتوح وأشكر لكم متابعة الموضوع ، وأرجو أن أكون عند حسن ظنك .

    سعيد بن زيد

    كان مجاب الدعوة ، فمن ذلك ما ورد عن نافع عن عبد الله بن عمر : أن مروان أرسل إلى سعيد بن زيد أناساً يكلمونه في شأن أروى بنت أويس ( وخاصمته في شيء ) فقال : يروني أظلمها وقد سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " من ظلم شبراً من الأرض طُوّقَه يوم القيامة من سبع أرضين " اللهم إن كانت كاذبة فلا تمتها حتى يعمى بصرها ، وتجعل قبرها في بئرها . قال فوالله ما ماتت حتى ذهب بصرها ، وخرجت تمشي في دارها ( وهي حذرة ) فوقعت في بئرها وكانت قبرها . وفي رواية أنها قالت : ظلمني أرضي وغلبني حقي ( وكان جارها بالعقيق ) فركب إليه عاصم بن عمر . فقال : أنا أظلم أروى حقها ؟ فوالله لقد ألقيتُ لها ستمائة ذراع من أرضي من أجل حديث سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " من أخذ من حق امرئٍ من المسلمين شيئاً بغير حق طُوقه يوم القيامة حتى سبع أرضين " يا أروى فخذي الذي تزعمين أنه حقك ، فتسحبت في حقه . فقال اللهم إن كانت ظالمة فأعم بصرها واقتلها في بئرها فعميت ووقعت في بئرها فماتت .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-05-12
  9. madani

    madani عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-10-23
    المشاركات:
    397
    الإعجاب :
    0
    عاصم بن ثابت

    كانت هذيل حين قتل عاصم بن ثابت أرادوا رأسه ليبيعوه من سلافة بنت سعد وكانت نذرت حين أصيب ابناها يوم أحد لئن قدرت على رأس عاصم أن تشرب في قحف رأس عاصم الخمر . وكان عاصم قد وفى لله في حياته ، فمنعه الله منهم بعد وفاته . فقد ورد عن بريدة بن سفيان الأسلمي : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث عاصماً بن ثابت وزيد بن الدثنة وخبيباً بن عدي ومرثداً بن أبي مرثد إلى بني لحيان بالرجيع ، فقاتلوهم حتى أخذوا لأنفسهم أماناً إلا عاصم فإنه أبى وقال لا أقبل اليوم عهداً من مشرك ودعا عند ذلك فقال : اللهم إني أحمي لك اليوم دينك فاحم لحمي فجعل يقاتل وهو يقول :
    ما عليّ وأنا جلد نابل ـــــــ والقوس فيها وتر عنابل

    إن لم أقاتلكم فأمي هابل ـــــــ والموت حق والحياة باطل

    وكل ما حم الإله نازل ـــــــ بالمرء والمرء إليه ءايل

    فلما قتلوه كان في قليب لهم فقال بعضهم لبعض : هذا الذي ءالت فيه الكية
    ( وهي سلافة ) ، وكان عاصم قتل لها يوم أحد ثلاثة نفر من بني عبد الدار كلهم صاحب لواء قريش ، فجعل يرمي وكان رامياً ، ويقول : خذها وأنا ابن الأقلح .
    فحلفَتْ لئن قدرت على رأسه لتشربنَّ في قحفه الخمر فأرادوا أن يحتزوا رأسه ليذهبوا به إليها فبعث الله عز وجل رِجْلاً من دَبِرٍ فلم يستطيعوا أن يحتزوا رأسه .
    وفي رواية : فمنعه الدبر . فلما حالوا بينهم وبينه قالوا : دعوه حتى يمسي فيذهب عنه ، ثم نأخذه . فبعث الله الوادي فاحتمل عاصماً فانطلق به .
    فكان عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول حين بلغه أن الدبر منعه : " حفظ الله العبد المؤمن " .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-05-15
  11. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك أخي الفاضل، قواكم الله.
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-05-15
  13. madani

    madani عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-10-23
    المشاركات:
    397
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيراً أخي سيف الله . وجعلني الله وإياك من مجابي الدعوة
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-05-15
  15. madani

    madani عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-10-23
    المشاركات:
    397
    الإعجاب :
    0
    العلاء بن الحضرمي


    هو العلاء بن الحضرمي ، واسمه عبد الله بن عماد بن أكبر بن ربيعة بن مالك بن عويف الحضرمي . ولاه رسول الله صلى الله عليه وءاله وسلم البحرين ، وكان مجاب الدعوة إذا أقسم على الله أبرّه ، أبوه كان قد سكن مكة وحالف حرب بن أمية والد أبي سفيان .
    استعمل النبي صلى الله عليه وءاله وسلم العلاء على البحرين وأقره سيدنا أبو بكر ثم سيدنا عمر . مات سنة أربع عشرة وقيل سنة إحدى وعشرين . وكان يقال إنه مجاب الدعوة ، خاض البحر لما غزا دارين فدعا بثلاث دعوات فاستجاب الله له فيهن كلهن .
    يقول أحد جنوده : " سرنا معه فنزلنا منزلاً ، وطلبنا الوضوء فلم نقدر عليه ، فقام فصلى ركعتين ، ثم دعا الله
    فقا ل :

    اللهم يا عليم يا حكيم يا علي يا عظيم ، إنا عبيدك وفي سبيلك نقاتل عدوك ، فاسقنا غيثاً نشرب منه ونتوضأ من الأحداث ، وإذا تركناه فلا تجعل لأحد فيه نصيباً غيرنا
    قال : فما جاوزنا غير قليل ، فإذا نحن بنهر من ماء سماء يتدفق فنزلنا فتروينا ، وملأت أدواتي ( أي وعائي ) ثم تركتها فقلت : لأنظرن هل استجيب له ؟ فسرنا ميلاً أو نحوه فقلت لأصحابي : إني تركت أدواتي ، فذهبت إلى ذلك المكان ، فكأنما لم يكن فيه ماء قط فأخذت أدواتي فجئت بها .
    فلما أتينا دارين وبيننا وبينهم بحر دعا العلاء بن الحضرمي فقال : اللهم يا عليم يا حليم يا علي يا عظيم إنّا عبيدك وفي سبيلك نقاتل عدوك فاجعل لنا سبيلاً إلى عدوك
    ثم اقتحم البحر ، فوالله ما ابتلت سروجنا حتى خرجنا إليهم .
    قال : فلما رجعنا اشتكى البطن فمات ، فلم نجد ما نغسله به فكفناه في ثيابه ودفناه . فلما سرنا غير بعيد عرفنا أنها أرض سباع فقال بعضنا لبعض : ارجعوا نستخرجه . فرجعنا فطلبناه فخفي علينا قبره ، فلم نقدر عليه ولم نجده . فقال رجل من القوم : إني سمعته يدعو الله يقول : اللهم يا عليم يا حليم يا علي يا عظيم أخفِ جثتي ولا تطلع على عورتي أحدا
    فرجعنا وتركناه .
    رحم الله العلاء بن الحضرمي الصحابي الجليل وأكرم مثواه . هذا فضل الله يؤتيه من يشاء من عباده والله ذو الفضل العظيم .
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2002-05-15
  17. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    نعم رحم الله العلاء وقد كانت سريته في البحرين مشهورة الخبر وما اجرى الله على يديه هو يعتبر كرامة أكرم الله بها أولياءه أمثال العلاء الحضرمي . رحم الله العلاء وجزاك الله خيرا اخي المدني على هذه الهدايا التي تقدمها لنا
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2002-05-18
  19. madani

    madani عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-10-23
    المشاركات:
    397
    الإعجاب :
    0
    صدقت سيدي أبو الفتوح . وأشكر لك متابعتك للموضوع ، وبالمناسبة أستغل هذه الفرصة لأهنئكم وجميع الأحباب في المجلس بذكرى ولادة سيدنا محمد صلى الله عليه وءاله وسلم ، راجياً المولى سبحانه أن يعيدها علينا باليمن والفرج القريب .
     

مشاركة هذه الصفحة