سماء تصلبني على مئذنة الخليل

الكاتب : فيصل الذبحاني   المشاهدات : 561   الردود : 4    ‏2006-03-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-03-23
  1. فيصل الذبحاني

    فيصل الذبحاني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-02-26
    المشاركات:
    264
    الإعجاب :
    0
    (1) سرداب مؤقت

    بئس السماوات
    تُودع أسرابها قلبي
    شكلاً من الإخفاق
    شكلاً من نسفٍ
    يهديني القبر لذيذاً
    على مساحة الأنصالٍ
    من صلفِ الإسفافِ
    من ذات النبوةْ
    بئس السماوات غيبيةٌٌ
    تعيد منح النائمينَ
    غربةً الإشكالِ
    غربة الإحجامِ
    غربة الأمكنةْ
    تعيد منح النائمينَ
    غرابةً شرقيةَ الألوانْ.
    وفي عيون الأطفال ما لا أدركهُ
    من سجود يغدقني
    على رب كهولٍ ... تمزقهُ قراءاتي
    يحشرني يومئذٍ
    بين زرقة النيلِ واحمرار الفراتْ
    فشدَ أغانينا إلى الوتر المصلوبٍ
    على قارعة العودِ ..
    شد أغانينا لأرصفةٍ لا تبارح مُصاب المدائنْ
    لتنجبني الستائر بنكهة الرصاصْ
    بلا صوت أدوى في البلادْ
    بلا صوت انتحب البلادْ
    بلا صوت بلا بلادْ

    (2) شاكلة

    وإن ماتوا ....!!
    ستُبعث من خشاش الحلم
    مآسيهم ....
    للقاطعين ..
    رفاً يحمل خنجر .. عود ثقاب لا يشتعل
    للقاطنين الخريف الأخير
    سأعطيكم مكرُمة الوقت
    غطاء الإناء المحروق غبارا
    أسماء/ تعلمونها لزناة يديرون القيامة
    فتبت اللعنات
    تب النور منحسرا
    تب الزقاق الخجول الخطى
    تبت الخطى /
    ترفع الأرض عني
    تلصقني / على عمود الضباب خليلاً
    تُعدُ مسائها مني
    طاولة تستديرني
    تتلو صلاتها
    يستيقظ النوم مني
    يدعك الأشياء حولي
    وشمعة تحرق ابتلالي
    اعُملها في الضوء
    تفاوض العتمة
    يختلي بي المدى
    حافي القلب .. منتصب الأنين
    التراب مُقعد
    يموت على نفسه
    يمنح الموتى قسطاً من كتاب الله
    يعيدون دفن التراب
    قراءة الفاتحة

    (3) ضالين

    إنك لمن المتعبين
    وإنها تنحرني على بابي طويلاً
    تُسيلني على درب متخم بالعزاء
    يجثو على صدري بيدر الأسئلة
    يقطعني ذات ومضٍ
    عادمونَ .. معدمون
    نحونا نُمضي السيوف
    نحونا نشعل البرد ..
    كثيرا نمارس الموت
    وقليلا نموت
    شاكلة التمدن تعاصر خيمتي
    تحاصر الأفق العقيم
    يغنيها الحلم الوجل
    هذا الوجوم
    العصر
    الخُسر
    النون
    وما سيسطرون
    كل آية رَتلت عشقنا
    بين الطلقة الخضراء .. والأزمنة
    (( في البدء كان الخلق
    ثم نحن
    بكل ما نحمل من شوه
    من بعدنا هذا السديم ))

    (4) ازدواج فاجر

    رفقا بها سماواتي
    يجرحها الناي حين يبكي
    يجرحني اغتسال القبح في ذاتي
    استورد الإثم من لغتك
    اصدر لحمنا لمذبح ( القلعة الحمراء ) (1)
    أكدسها فوق الباكين
    ولا ارحل
    اصطف داخل أسواري
    مُبندقاً ... حاسر الخاطر
    ذاهبا.. عائدا
    عائداً .. ذاهباً
    معصوب الرائحة
    تنمو العصافير شراعا
    تحمل الأيام تباعاً
    وامتناعاً عن الفرح الخجول
    أسدد روحي صوب الحزن
    خالص العشق
    نقي الزفرة القاتلة
    فكلاهما الوطن والحزن
    لعنة أصبت بها
    عندما أدمن أبي تدخين السياسة
    كلاهما الوطن والحزن
    حاصبٌ
    وغباءٌ أكسبناه القداسة
    تنطفئ البحار حين يغدو قاربي القً
    مجاديفي مغلولة .
    كيف استوحشوك .. ؟
    نحو الضلال ..
    كيف استأنسوا الدفق المهيض ..؟
    عاقدين الحرب في أسفارهم
    جرحاً بجرحٍ
    ساقً بساقْ
    استوحدوا السماوات عليك
    أنت الرجيم
    تنزعك خوذات الملح
    من حواف دمي
    شرخاً في الضوء
    خيلً نافرة
    والرؤى حشد من دثار موبوء بي
    بارع الشك بأنفاس الحضور

    (5) غربلة

    كما ينبغي ...
    أمط المساء على حاجبيك
    أشذب صبحك
    صبياً يمانياً ... يؤلمه الحب
    تنتقم منه العاطفة
    تزيحك البهجة عنه
    أشلاء
    أحشاء
    انساقا مختلفة للموت
    قرميد ...... سماء بالقش مقفلة
    حليق الدهشة الداجنة
    سيدٌ .. كلما احتسى امرأة
    أصلت نواجدها في القلب
    اختصرت غيمتين
    داخل المعابد الزلقة
    ........ انتحرت .......
    توابيتنا لا تسع الضيق الذي فيك
    ولا قواربنا تحمل حزنك
    الكأس زَمل يديك
    بارداً.........
    ساخناً........
    عامراً ........
    فارغاً .........
    ساعياً .........
    قاعداً............
    بين أنامل لا تعرف العزف في حقول الورد
    وبينك....
    ناولني حزني .. قبل غروبك
    فرذاذ المطر سيكفل الأرض
    هذا ارتجال من جابوني رسولاً

    (6)عواميد العرش
    يا سلة ترنحت بين العالمين وبيني
    جنحت كتاتيب القرية لحرفي
    أذعنت .. أذنت لي
    صلاتك خير من نبوة
    فأصدع لوسادتك..
    لعنتك الأفئدة ..
    دبستني ( عُدينه ) (2)
    بين (حقينها) (3) والكاذي (4)
    فلا أنا صبوت
    و لا أنا صليت ...
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-03-23
  3. عمرو الشرعبي

    عمرو الشرعبي عضو

    التسجيل :
    ‏2006-03-17
    المشاركات:
    42
    الإعجاب :
    0
    من هول وقفتني هنا!!
    ضاعت التعابير أمام مأذنتك التي نصبتها على خصر ذاكرتي..
    كبيرةٌ هي بحجم هذا الذهول الذي يعتريني..
    كبيرةٌ هي بحجم كبر الشاعر و الأديب الذي اذا عشقناه نعشقه..

    رغم أن بعض الخيال يعتري القصيده!!
    لكنه خيالٌ من وحينا!!
    من وحي الألم........

    مقطوعةٌ استحقت التثبيت تكريماً لها!!
    ..... أستسمحك.......

    سأحتفظ بنسخةٍ منها!!
    فأني بحاجةٍ أن أعيد قرائتها لمئةِ مره..
    قد جعلتني أعشق النص فيك..


    محبتي و سلامي يا اخ الروح.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-03-23
  5. فيصل الذبحاني

    فيصل الذبحاني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-02-26
    المشاركات:
    264
    الإعجاب :
    0
    عناق مُسافح


    عند وئد الحقائق
    تنبري حقيقة وحيدة بعد حقيقة الله
    انك طفل يعبث به النص
    شكرا لخاطرتك التي افعمتني
    **
    **
    **
    اغفر شوه حضوري
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-03-24
  7. the transporter

    the transporter عضو

    التسجيل :
    ‏2006-01-14
    المشاركات:
    132
    الإعجاب :
    0
    hiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiii
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-03-25
  9. فيصل الذبحاني

    فيصل الذبحاني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-02-26
    المشاركات:
    264
    الإعجاب :
    0
    لم افهم تحيتك
    فانا اعتقد ان هذا المرور اما ان يكون استخفاف
    او انه مجرد عبور ساذج مع الاعتذار للفظ
    **
    **
    **
    اعذر شوه حضوري
     

مشاركة هذه الصفحة